رسائل حب قوية تحرك المشاعر

رسائل حب قوية تحرك المشاعر، نحن بحاجة ماسة دائما إلى رسائل حب قوية تحرك المشاعر فيما بيننا، تلك الرسائل التي تحرك المياه الراكدة في نهر العلاقات بين الرجل والمرأة، لما لها من تأثير قوي يجذب العواطف ويزيل العطب الذي قد يصيب هوانا أحيانا.

رسائل حب قوية تحرك المشاعر

يتوق الجميع إلى رسائل حب قوية تحرك المشاعر بقوة، تسلط حالة المد والجزر إلى بقاع الحب بداخلنا من وقت لآخر، ومن أمثلة ذلك.

  • حبيبتي تهفو النفس لطيفك الجذاب، فلم أعد ارغب في سكنة سوى عينيكي، حيث الدفء الذي حوكم قلبي بحرمانه منذ أمد بعيد.
  • حبيبة الفؤاد لطالما رغبت في السجن بين أعضائك مدى الحياة، فالخوف ذاته أرهقته بك، والحزن بعد لقائي بك أسلم لدين السعادة، يا ليت حظي كله أنت فقط.
  • لم أعد بحاجة إلى أمل في حياتي، بوجودك جانبي جاء الأمل مستسلما مكبلا، لعلك تمنحيه قبلة الحياة من جديد.
    • فالغيرة قد تجعلني ألقى حتفي من تلك القبلات الذي يحظى بها غيري.
  • بحبك الذي روى قلبي لم يصيبني سوى سهام الحاسدين، فالشمس والقمر والنجوم لا تجعليهم لي من الشامتين.
    • فلم يعد شيئا حقا من حقدهم يخيفني، فأنت شمسي وقمري ونجومي وبك ارتضي.
  • حاولت يوما ما اعرف قدري حبي لكي، فلم أجد قالبا يملئ مقدار سعة حبي سوى كوكب الأرض بأكمله، فلم يدهشني ذلك مطلقا، نعم فأنا أعيش بداخلك كما تعشين أنت أيضا.
  • عندما أراكي محبوبتي مقبلة علي، استشعر ويكأن القلب نسى كيف يدق ضرباته.
    • وعندها تحدث معركة بين قلبي وعقلي أيهما استولى على القطعة التي يتبوأها داخل جسدي.
    • فأين قاضي الغرام ليفصل ببنهما؟
  • عندما رأيتك أول مرة بذاك المكان صدفة، لم يمر يوما دون أن اذهب إلى ذاته، لعل قدما تهبط على آثار قدميك فأتلذذ بنعومة أظفارك، لكي تلطف جروحي من قسوة الأيام التي أسقطتني أرضا.
  • دائما الحياة ما كانت تدير ظهرها لي، خوفا من اختلس دقائق من عمرها إلى عمري.
    • بعد حبك لم يعد الموت يعرفني فأدارت لي الحياة وجهها من جديد، فالموت والحياة لا يجتمعان في قلب إنسان واحد.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: رسائل حب وغرام وعشق وشوق رومانسية للزوج

اقرأ أيضا: رسائل حب وغرام وعشق لحبيبي

هل نحن بحاجة إلى رسائل حب قوية تحرك المشاعر؟

  • لا أحد منا ليس بحاجة إلى تلك الرسائل التي تلهب حماستنا تجاه الحياة وصعوبتها، الكل منا قد يعتريه حدث جلل يقلب لديه موازين التفكير فيصيب مراكز العقل بالشلل.
    • ومن ثم تحنو علينا تلك الرسائل التي تنهمر علينا لكي تعيد ترميم ما أفسدته عوامل الإحباط بنا.
  • الحياة عبارة عن كأسين أحدهما مر والآخر حلو، ولكن ليس كل حلو غير حامضي.
    • برسائل الحب القوية تتحرك مشاعرنا تجاه حواسنا لكي نستمتع بالكأس الحلو ولا يقتصر الأمر على تذوقه فقط.
  • برسائل حب قوية تحرك مشاعرنا نحو شحن طاقة الحياة في وقت تصل فيه إلى أدنى معدلاتها.
    • والتي بدونها يصبح الروتين هو النمط السائد لحياتنا، وعندها فقط يظل الإنسان قعيد المنطقة الرمادية.
    • فتتخبط قراراته بين الأبيض والأسود، فلا قرار سديد ولا رأي صحيح.
  • فإذا لم تجد مصدرا خارجيا لكي يرسل تلك الرسائل إلى قلب.
    • فلا تتخاذل أن ترسل لعقلك رسائل حب قوية تحرك المشاعر التي بداخلك.
    • فالموت الإكلينيكي يعني أن ترفض الأجهزة المساعدة إنعاش قلبك وحواسك وترفض أنت كذلك الاستجابة لذلك.
  • نحن بحاجة حقيقية لإمتاع أرواحنا برسائل حب قوية سواء كان ذلك مصدرها غيرك أو مصدرها ذاتك.
    • حب الذات للذات يثير شغفها بأنها تستحق الأفضل.
    • وإذا أحسست الروح بذلك ارتقت في حبها لمن حولها وارتقت في خياراتها من بين ما يحيطها.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: رسائل عتاب وحب في نفس الوقت

في نهاية رحلتنا عبر موقع مقال mqaall.com لن نجد رسائل حب قوية تحرك المشاعر صدفة أو قدرا فقط، ولكن يجب أن تتعلم “إذا أردت أن تحب فاطمة يجب أن تكون عليا”، واجعل اليقين يشق طريقة إلى صدرك، من خلال حبك لذاتك أولا، فالأنانية هي أن تحب نفسك فقط وليس أولا.

مقالات ذات صلة