دعاء بين السجدتين

دعاء بين السجدتين، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم دعاء بين السجدتين حيث أن أدعية الصلاة من الأدعية التي لا يسع للمسلم جهلها، حيث أن الصلاة هي عماد الدين والركن الثاني من أركان الإسلام الخمسة.

ولابد من معرفة الأدعية التي تقال في الصلاة لكي تكون صلاة مقبولة ويشعر فيها العبد بالخضوع والاستسلام لله وحده، سوف نعرض في سطور المقال ما يقال بين السجدتين وفقًا لمذاهب الإسلام الأربعة.

حكم دعاء بين السجدتين

  • دعاء بين السجدتين واجب عند الحنابلة، بينما هو مشروع عند الشافعية ولا تبطل الصلاة بدونه.
  • وقال الحنابلة إن المسلم عليه أن يقول على الأقل بين السجدتين “رب اغفر لي”.
  • أما عند الحنفية فلا يوجد دعاء مسنون ومنقول عن رسول الله يقال بين السجدتين أو في السجود والركوع.
    • بل إن الأدعية التي تقال تكون على سبيل الاجتهاد.
  • ولم يذكر المالكية أن دعاء بين السجدتين من الأدعية اللازمة للصلاة.
  • وفي سطور المقال سوف نتعرف بالتفصيل على ما يمكن أن يقال بين السجدتين.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: ماذا يقال بين السجدتين؟

فضل دعاء بين السجدتين

  • دعاء بين السجدتين دعاء بسيط يكسب الإنسان الكثير من الحسنات، لذلك هي كلمات قليلة ولها أجر عظيم.
  • اختلف الفقهاء الأربعة فيما بينهم حول ما إذا كان دعاء بين السجدتين من السنن الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أم لا.
  • ولكنه دعاء مستحب في كل الحالات، وقال عنه علماء الدين أن هذا الدعاء كنز من الكنوز.
  • وعلى المسلم اغتنامه والاستفادة من الأجر والثواب في كل ركعة في الصلاة.

دعاء بين السجدتين

يوجد أكثر من صيغة للدعاء بين السجدتين، وفيما يلي نقدم صيغ دعاء بين السجدتين في الصلاة:

  • صيغة الدعاء عند الشافعية والمالكية: “رب اغفر لي وارحمني، واجبرني، وارفعني، وارزقني، واهدني، وعافني”.
  • بينما قال الحنابلة أن المسلم يقول بين السجدتين: “رب اغفر لي”.
  • في رواية مسلم: “إن رجلا أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله كيف أقول حين أسأل ربي.
    • قال: قل: اللهم اغفر لي وارحمني، وارزقني، فإن هؤلاء جميعا تجمع لك دنياك، وآخرتك”.
  • كما ورد عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَقول بَيْنَ السَّجْدَتَيْنِ: “اللَّهمَّ اغْفِرْ لِي.
    • وَارْحَمْنِي، وَاجْبرْنِي، وَاهْدِنِي، وَارْزقْنِي”.
  • علاوة على أنه يمكن أن يقال دعاء بين السجدتين: “اللهم اغفر لي ولوالديّ.
    • اللهم ارحمني، اللهم ارزقني، اللهم اهدنّي، اللهم أجرنّي، اللهم عافنّي وأعفو عنّي”.

دعاء بين التشهد والتسليم

فيما يلي نعرض دعاء يقال في الصلاة بين التشهد الثاني والتسليم:

  • ورد في صحيح مسلم، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا قام إلى الصلاة يقول بين التشهّد والتسليم: “اللَّهمَّ اغْفِرْ لي.
    • ما قَدَّمْت وَمَا أخَّرْت، وَمَا أسْرَرْت وَمَا أَعْلَنْت، وَمَا أسْرَفْت.
    • وَمَا أنْتَ أعْلَم بِهِ مِنِّي، أنْتَ المقَدِّم وأنْتَ المؤَخِّر، لا إِلهَ إِلاَّ أنْتَ”.

دعاء في الصلاة

بالإضافة إلى دعاء بين السجدتين هناك أدعية تقال في الصلاة وتجعل العبد خاشع لله ويستشعر معيته وقربه، فيما يلي أدعية الصلاة:

  • دعاء يقال بعد التكبير وقبل بدء الصلاة: “اللهم باعد بينّي وبين خطاياي كما باعدّت بين المشرّق والمغرّب.
    • اللهم نقنّي من خطاياي كما ينقّى الثوب الأبيّض من الدنس.
    • اللهّم إغسلنّي من خطاياي بالماء والثلج والبرّد”.
  • كما يقال أثناء الركوع في الصلاة: “سبحان ربّي العظيم”، ثلاث مرات.
  • كذلك يمكن أن يقول العبد وهو راكع: “سبّوح قدّوس رب الملائكة والروح اللهم اغفر لي”.
  • دعاء بعد القيام من الركوع: “ربنّا ولك الحمد حمدًا كثيراّ طيبًا مباركًا فيه، ملء السماوات وملء الأرض.
    • وملء ما بينهما وملء ما شئت من شيء بعد، أهل الثناء والمجّد.
    • أحقّ ما قال العبد وكلنا لك عبد، اللهم لا مانّع لما أعطيت ولا معطي لما منّعت.
    • ولا ينفع ذا الجدّ منك الجدّ”.
  • بالإضافة إلى ما سبق يقال في الركوع: “سبْحَانَ ذِي الْجَبَروتِ، وَالْمَلَكوتِ، وَالْكِبْرِيَاءِ، وَالْعَظَمَةِ.
    • ثم يقال في السجود: “سبْحَانَ ذِي الْجَبَروتِ، وَالْمَلَكوتِ، وَالْكِبْرِيَاءِ، وَالْعَظَمَةِ”.
  • يجب أن يقال في السجود: “سبحان ربّي الأعلى”، ثلاث مرات، ويمكن أن يزيد العبد في الدعاء بعد ذلك كما يشاء.
  • دعاء قبل التسليم من الصلاة: “اللهم إني أعوذ بكَ من عذاب النّار وعذاب القبر.
    • وفتنّة المحيّا والممات وفتنّة المسيح الدجّال”.

اقرأ من هنا عن: الدعاء بعد التشهد الأخير

دعاء الاستفتاح في الصلاة

هناك أكثر من دعاء للاستفتاح في الصلاة، يمكن للعبد أن يقول واحد منهم فقط، فلا يمكن الجمع بين أكثر من واحد، ودعاء الاستفتاح يقال بعد تكبيرة الإحرام وقبل قراءة الفاتحة:

  • وجهت وجهي للذي فطر السماوات والأرض حنيفًا وما أنا من المشركين.
    • إن صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العالمين.
    • لا شريك له وبذلك أمرت وأنا من المسلمين.
    • والشر ليس إليك أنا بك وإليك تباركت وتعاليت أستغفرك وأتوب إليك.
  • اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت فاغفر لي ما قدمت وما أخرت.
    • وما أسررت وما أعلنت أنت المقدم وأنت المؤخر لا إله إلا أنت.
  • اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض ولك الحمد، أنت قيم السماوات والأرض ومن فيهن.
    • ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن ولك الحمد لك ملك السماوات والأرض.
    • ومن فيهن ولك الحمد أنت مِلك السماوات والأرض.
    • ولك الحمد أنت الحق ووعدك حق وقولك حق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق.
    • والنبيون حق ومحمد صلى الله عليه وسلم حق والساعة حق.

أدعية تقال في الركوع والسجود

يقال في السجود أثناء الصلاة “سبحان ربي الأعلى”، ويمكن أن يقول العبد أدعية أخرى كما يلي:

  • عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ، عَنْ رَسولِ اللهِ صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أَنَّه كَانَ إِذَا قَامَ إِلَى الصَّلَاةِ قال: “اللهمَّ أَنْتَ الْمَلِك.
    • لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ أَنْتَ رَبِّي، وَأَنَا عَبْدكَ، ظَلَمْت نَفْسِي، وَاعْتَرَفْت بِذَنْبِي، فَاغْفِرْ لِي ذنوبِي جَمِيعًا، إِنَّه لَا يَغْفِر الذّنوبَ إِلَّا أَنْتَ.
    • وَاهْدِنِي لِأَحْسَنِ الْأَخْلَاقِ لَا يَهْدِي لِأَحْسَنِهَا إِلَّا أَنْتَ.
    • وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لَا يَصْرِف عَنِّي سَيِّئَهَا إِلَّا أَنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ.
    • وَالْخَيْر كلّه فِي يَدَيْكَ، وَالشَّرّ لَيْسَ إِلَيْكَ، أَنَا بِكَ وَإِلَيْكَ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ.
    • أَسْتَغْفِركَ وَأَتوب إِلَيْكَ”.
  • عن السيدة عَائِشَةَ -رَضِيَ اللَّه عَنْهَا-، قَالَتْ: كَانَ النَّبِيّ -صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقول فِي ركوعِهِ وَسجودِهِ.
    • “سبْحَانَكَ اللَّهمَّ رَبَّنَا وَبِحَمْدِكَ، اللَّهمَّ اغْفِرْ لِي”.
  • كما جاء عن الرسول صلى الله عليه وسلم: أنه إِذَا رَكَعَ، قَالَ: “اللهمَّ لَكَ رَكَعْت، وَبِكَ آمَنْت.
    • وَلَكَ أَسْلَمْت، خَشَعَ لَكَ سَمْعِي، وَبَصَرِي، وَمخِّي، وَعَظْمِي، وَعَصَبِي”.
  • دعاء في السجود: “اللهمَّ لَكَ سَجَدْت، وَبِكَ آمَنْت، وَلَكَ أَسْلَمْت، سَجَدَ وَجْهِي لِلَّذِي خَلَقَه، وَصَوَّرَه.
    • وَشَقَّ سَمْعَه وَبَصَرَه، تَبَارَكَ الله أَحْسَن الْخَالِقِينَ”.

أدعية شاملة للسجود في الصلاة

فضل السجود عظيم، ويكون العبد قريب لربه وهو ساجد، لذلك يمكن أن يردد المسلم في سجود دعاء شامل كما يلي:

  • دعاء من القرآن يقال في السجود: “رَبَّنَا لَا تزِغْ قلوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِنْ لَدنْكَ رَحْمَةً إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّاب”.
  • علاوة على دعاء: “رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذنوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.
  • أيضًا: “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.
  • اللَّهمَّ أعِنِّي على ذِكرِك وشكرِك وحسنِ عبادتِك.
  • كذلك: “لا إلَهَ إلَّا اللَّه وَحْدَه لا شَرِيكَ له، له الملْك وَلَه الحَمْد وَهو علَى كلِّ شيءٍ قَدِيرٌ.
    • لا حَوْلَ وَلَا قوَّةَ إلَّا باللَّهِ، لا إلَهَ إلَّا اللَّه، وَلَا نَعْبد إلَّا إيَّاه.
    • له النِّعْمَة وَلَه الفَضْل، وَلَه الثَّنَاء الحَسَن، لا إلَهَ إلَّا اللَّه مخْلِصِينَ له الدِّينَ ولو كَرِهَ الكَافِرونَ”.
  • كما يمكن للعبد أن يدعو بما يشاء من خيرات الدنيا والأخرة مثلما يقول: “اللهم لا تحرمني سعة رحمتك.
    • وسبوغ نعمتك، وشمول عافيتك، وجزيل عطائك، ولا تجازني بقبيح عملي.
    • ولا تصرف عني وجهك الكريم برحمتك يا أرحم الراحمين”.

أدعية بعد الصلاة

فيما يلي أدعية تقال بعد الصلاة لكي يجد المسلم يوم القيامة الكثير من الحسنات في ميزانه وبمجهود بسيط وكلمات سهلة:

  • استغفر الله العظيم، 3 مرات.
  • كما يقول المسلم بعد صلاته سبحان الله، 33 مرة.
  • بالإضافة إلى: “الله أكبر”، 33 مرة.
  • كذلك: “الحمد لله”، 33 مرة.
  • اللهم لا مانع لِما أعطيت ولا معطي لِما منّعت ولا ينفّع ذا الجدّ منك الجدّ.
  • لا اله إلا الله وحدّه لا شريك له، و له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير.
  • اللهم أنت السلام ومنّك السلام تبارّكت وتعالّيت يا ذا الجلال والإكرام.
  • لا حولَ ولا قوةَ إلا بالله لا إله إلا الله ولا نعبد إلا إياه، له النعمّة وله الفضّل وله الثناء الحسن.
    • ثم لا إله إلا الله مخلصين له الدّين ولو كرّه الكافرون.
  • أخيرًا: يفضل أن تقرأ المعوذتين جانبًا إلى جنب مع قراءة آية الكرسي وسورة الإخلاص.

كما يمكنك التعرف على: دعاء السجود

في نهاية مقالنا عن دعاء بين السجدتين نتمنى للجميع التقرب لله بالأدعية والصلاة، حيث أن الصلاة من العبادات الرائعة التي تصلح القلب وتشرح الصدر، وبها يدخل المسلم إلى أعلى درجات الجنان، لذلك لابد أن يتقن المسلم الصلاة ويدعو بالأدعية المنقولة عن النبي وعن السلف الصالح، لكي تكون صلاته مليئة بالإحسان وبالتالي بالثواب الكبير.

مقالات ذات صلة