دعاء ساعة استجابة قصير

دعاء ساعة استجابة قصير، هو من السبل القوية التي تعمل على تقوية العلاقة مع الله، جعل رب العزة الدعاء أحد العبادات القوية التي تساعد المسلم للتخلص من الحزن والكرب وسوف نتعرف من خلال مقالنا عن ساعة الدعاء المستجاب وآداب الدعاء وكيفية الدعاء بطريقة صحيحة.

دعاء ساعة استجابة قصير

  • يعد الدعاء من أكثر الطرق التي تقرب العبد لربه، الدعاء هو العبادة هو السبيل الوحيد الذي يرفع البلاء ويزيل الحزن.
  • وكان رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام دائمًا يحثنا على الدعاء والتضرع إلى الله في جميع الأوقات، هو الله قاضى الحاجات ومستجاب الدعوات الذي يزيل الهم والحزن ويفتح أبواب الرزق.

الأوقات التي بها ساعة استجابة

هناك العديد من الأوقات التي حدثنا عنها رسول الله ويستحب بها الدعاء وهي:

  • في وقت الأذان.
  • في الوقت الأخير من الليل.
  • بين النداء والإقامة، وذلك عن قول رسول الله أن الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة.
  • في وقت السجود وقال حبيبنا رسول الله أقرب ما يكون العبد لربه هو وساجد.
  • في وقت المطر، بعد الانتهاء من الصلاة.
  •  الوقت ما بين صلاة العصر وصلاة المغرب.
  • في يوم عرفة المبارك، في ليلة القدر في شهر رمضان المعظم.

شاهد أيضًادعاء مستجاب بسرعة البرق مجرب

دعاء يوم الجمعة ووقت ساعة الإجابة

دعاء يوم الجمعة مكتوب

  • اللهم لك الحمد ملء السماوات وملء الأرض وملء ما بينهما وملء ما شئت بعدهما.
  • اللّهم إنّي أسألك يا فارج الهم، ويا كاشف الغم، يا مجيب دعوة المضطرين، يا رحمن الدنيا يا رحيم الآخرة، ارحمني برحمتك.
  • اللهم ارزقنا لذّة النظر لوجهك الكريم، والشوق إلى لقائك غير ضالين، ولا مضلين، وغير مفتونين، اللهم ظلّنا تحت ظلّك يوم لا ظلّ إلّا ظلّك.
  • اللّهم إنّي أسألك أن لك الحمد، لا إله إلّا أنت الحنان المنان بديع السماوات والأرض ذو الجلال والإكرام برحمتك يا أرحم الراحمين.
    اللهم لا هادي لمن أضللت، ولا معطي لما منعت، ولا مانع لما أعطيت، ولا باسط لما قبضت، ولا مقدّم لما أخّرت، ولا مؤخّر لما قدّمت.

وقت ساعة الإجابة

  • وقت ساعة اختلف العلماء في هذه الساعة ووقتها، على أقوال كثيرة لكن بينت معظمها أنها بعد العصر، والمراد بقول الرسول: «قَائِمٌ يُصَلِّي»: من ينتظر الصلاة فإنه في صلاة، وأصح ما جاء فيها ما جاء في صحيح مسلم عن أبي موسى الأشعري رضي الله تعالى عنه أنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «هي ما بين أن يجلس الإمام إلى أن يقضي الصلاة»، يعني يجلس على المنبر.

آداب الدعاء

من الضروري على المسلم أن يتحلى بآداب دعاء ساعة استجابة قصير حتى يستجيب الله له الدعاء ويلبي له مطالبة ويغفر ذنوب وافتح له أبواب الخير والرزق ومن آداب الدعاء ما يلي:

  • استحضار النية كن على يقين أن الله قريب منك ومجيب الدعاء.
  • أن تتمتع بالثقة تمامه أن الله سوف يستجيب لك بسم الله الرحمن الرحيم (فادعوا لله مُخْلِصِينَ لَهُ ٱلدّينَ وَلَوْ كَرِهَ ٱلْكَـٰفِرُون).
  • لا تستعجل في الإجابة، تضرع إلى الله وتتمتع بقدر عالي من الخشوع.
  • تبتعد بشكل نهائي عن الدعاء على الأبناء والمال والنفس.
  • قم بعمل الأعمال التي تقربك من الله أن يكون مكسبك من طرق حلال، ولا تفعل المعاصي والكبائر.

دعاء يوم الجمعة المستجاب

  • يوم الجمعة هو من الأيام المباركة التي حدثنا بها رسول الله من كثرة الدعاء وفعل الخير والتضرع بطاعة الله.
  •  في ذلك اليوم الفضيل يستجاب الله الدعاء ويغفر بها الذنوب فقال رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام أن في يوم الجمعة ساعة لا يوافقها عبد مسلم يسأل الله فيها خير إلا وأعطاها وهي بعد العصر) صدق رسول الله عليه الصلاة والسلام.
  •  وكان دائمًا رسول الله يحدث الصحابة عن فضل الدعاء في يوم الجمعة، وأنه يحمل قيمة عالية واستجاب الله الدعاء.

قد يهمكدعاء للميت أبي مستجاب ان شاء الله

أحاديث في فضل يوم الجمعة

  • وردت الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تبيّن فضل يوم الجمعة، ومن هذه الأحاديث: رُوي عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: (قالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ: خيرُ يومٍ طلعت فيهِ الشَّمسُ يومُ الجمعةِ، فيهِ خُلِقَ آدمُ، وفيهِ أُهْبِطَ، وفيهِ تيبَ علَيهِ، وفيهِ قُبِضَ، وفيهِ تقومُ السَّاعةُ، ما علَى الأرضِ من دابَّةٍ إلَّا وَهيَ تصبحُ يومَ الجمعةِ مُصيخةً، حتَّى تطلعَ الشَّمسُ شفقًا منَ السَّاعةِ إلَّا ابنَ آدمَ، وفيهِ ساعةٌ لا يصادفُها مؤمنٌ وَهوَ في الصَّلاةِ يسألُ اللَّهَ فيها شيئًا إلَّا أعطاهُ إيَّاه فقالَ كعبٌ: ذلِكَ يومٌ في كلِّ سَنةٍ، فقلتُ: بل هيَ في كلِّ جُمُعةٍ،).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أتاني جبريلُ عليه السَّلامُ وفي يدِه مرآةٌ بيضاءُ فيها نُكتةٌ سوداءُ ، فقلتُ : ما هذه يا جبريلُ ؟ قال : هذه الجمعةُ يعرِضُها عليك ربُّك لتكونَ لك عيدًا ولأمَّتِك من بعدِك ، قال : ما لنا فيها ؟ قال : لكم فيها خيرٌ لكم فيها ساعةٌ من دعا ربَّه فيها بخيرٍ هو له قَسْمٌ إلَّا أعطاه إيَّاه أو ليس له بقَسْمٍ إلَّا ادَّخَر له ما هو أعظمُ منه،
    أو تعوَّذ فيها من شرٍّ هو له عليه مكتوبٌ إلَّا أعاذه من أعظمَ منه ، قلتُ : ما هذه النُّكتةُ السَّوداءُ فيها ؟ قال : هذه السَّاعةُ تقومُ في يومِ الجمعةِ وهو سيِّدُ الأيَّامِ عندنا ونحن ندعوه في الآخرةِ يومَ المزيدِ ، قال : قلتُ لم تدعونه يومَ المزيدِ ؟ قال : إنَّ ربَّك عزَّ وجلَّ اتَّخذ في الجنَّةِ واديًا أفيحَ من مسكٍ أبيضَ وإنَّه تعالَى يتجلَّى فيه يومَ الجمعةِ لأهلِ الجنَّةِ وقد جلس الأنبياءُ على منابرَ من نورٍ حُفَّت بكراسيَّ من ذهبٍ للصِّدِّيقين والشُّهداءِ وبقيَّةِ أهلِ الجنَّةِ على الكُثُبِ ،
  • فينظرون إليه تعالَى وهو يقولُ : أنا الَّذي صدقتُكم وعدي وأتممتُ عليكم نعمتي هذا محلُّ كرامتي فاسألوني فيسألونه الرِّضا ، فيقولُ عزَّ وجلَّ : رِضاي أن أُحِلَّكم داري وتنالَكم كرامتي فاسألوني ، فيسألونه حتَّى تنتهيَ رغبتُهم فيُفتحُ لهم عند ذلك ما لا عينٌ رأت ولا أُذنٌ سمِعت ولا خطر على قلبِ بشرٍ إلى مقدارِ مُنصرَفِ النَّاسِ يومَ الجمعةِ ، ثمَّ قال صلَّى اللهُ عليه وسلَّم : فليسوا إلى شيءٍ أحوجَ منهم إلى يومِ الجمعةِ ليزدادوا فيه كرامةً وليزدادوا فيه نظرًا للهِ تبارك وتعالَى ولذلك دُعي يومَ المزيدِ).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (تَدرونَ ما يومُ الجُمعةِ؟ قال: قُلتُ: اللهُ ورسولُه أعلمُ، ثُمَّ قال: تَدرونَ ما يومُ الجُمعةِ؟، قُلتُ: اللهُ عزَّ وجلَّ ورسولُه أعلمُ، قال: قُلتُ في الثَّالثةِ أو الرَّابعةِ: هو اليومُ الذي جُمِعَ فيه أبوكَ أو أبوكم، قال: لكنِّي أُخبِرُكَ بخَبرِ يومِ الجُمعةِ: ما مِن مُسلمٍ يَتطهَّرُ، ثُمَّ يَمشي إلى المسجدِ، ثُمَّ يُنصِتُ حتى يَقضيَ الإمامُ صَلاتَه؛ إلَّا كانتْ كَفَّارةُ ما بيْنَه وبيْنَ يومِ الجُمعةِ التي قبلَها، ما اجتُنِبَتِ المَقتَلةُ).
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (مَنِ اغتَسَلَ يَوَم الجُمُعةِ، ومَسَّ من طِيبٍ إنْ كان عندَه، ولَبِسَ من أحسَنِ ثيابِه، ثم خَرَجَ حتى يأتيَ المَسجِدَ فيَركَعَ إنْ بَدا له، ولم يُؤْذِ أحَدًا، ثم أنصَتَ إذا خَرَجَ إمامُه حتى يُصلِّيَ؛ كانت كفَّارةً لِمَا بيْنَها وبيْنَ الجُمُعةِ الأخرى)
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (خَيْرُ يَومٍ طَلَعَتْ عليه الشَّمْسُ يَوْمُ الجُمُعَةِ، فيه خُلِقَ آدَمُ، وفيهِ أُدْخِلَ الجَنَّةَ، وفيهِ أُخْرِجَ مِنْها، ولا تَقُومُ السَّاعَةُ إلَّا في يَومِ الجُمُعَةِ).
  • رُوي عن أبي هريرة -رضي الله عنه-أنه قال: (أنَّ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ذَكَرَ يَومَ الجُمُعَةِ، فَقالَ: فيه سَاعَةٌ، لا يُوَافِقُهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ، وهو قَائِمٌ يُصَلِّي، يَسْأَلُ اللَّهَ تَعَالَى شيئًا، إلَّا أعْطَاهُ إيَّاهُ وأَشَارَ بيَدِهِ يُقَلِّلُهَا).

قد يهمك أيضًادعاء إلهي أنت تعلم كيف حالي مكتوب

كيفية الدعاء المستجاب

  •  وضح لنا رسول الله مجموعة من الآداب والقواعد عند الدعاء وهي أن نختار الأوقات المستحبة دعاء أن نكون في أوقات يعاني بها العبد من ضيق شديد أو مرض أو ظلم.
  •  وفي مجالس الذكر قال الله تعالى لم فادعوا الله مخلصين له الدين ولو كره الكافرون صدق الله.

أسباب عدم استجابة الدعاء

الدعاء ومن أقرب العبادات إلى الله وهناك بعض العوامل والأسباب التي تؤدي إلى عدم استجابة الدعاء وهي كالآتي:

  • الدعاء على الأهل والأبناء.
  • عند الشماتة على العدو.
  • عندما يكون العبد ضعيف القلب غير واثق بالله.
  • إذا كان يعمل في أشياء محرمة، ويأكل مال الحرام الذنوب الكثيرة أعلى النموذج.
  • أن يكون العبد غير واثق في قدرة الله وعظمته.

وبذلك انتهى مقالنا قدمنا لك عزيزي القارئ أفضل دعاء ساعة استجابة قصير مع قواعد الدعاء وأهميته في حياة المسلم ودائمًا تذكر أن الله بالقرب منك يجيب الدعاء ويغفر الذنوب.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق