صلاة لقضاء الحاجة سريعًا مجربة

صلاة لقضاء الحاجة سريعًا مجربة، من أنواع الصلوات التي يمكن للمرء القيام بها ليقضي الله حاجته، ويكون فيها دعائه مستجاب بإذن الله، والآن سوف نوضح لحضراتكم عبر موقع مقال mqaall.com  صلاة لقضاء الحاجة، وسوف تكون سرعة استجابتها سريعة بإذن الله.

ماذا يقصد بصلاة الحاجة؟

  • تعد صلاة الحاجة من الصلوات غير المفروضة، لكن يلجأ لها البعض ليسمع الله حاجته فيقضيها.
  • ويقصد بالحاجة، أمنية يرغب المرء في تحقيقها ويظن أن فيها خير له، ويعلم أن طريقه لتحقيق هذه الأمنية أو هذا الأمر صعب وكله عوائق.
  • لذلك يدعو الله ليعينه ويحقق له ما يتمنى، وكلما شعر أن الأمر معقد، عليه إذن أن يؤدي تلك الصلاة وبإذن الله يقضي الله حاجته.

اقرأ أيضا: كيفية صلاة الحاجة وعدد ركعاتها

لماذا نصلي صلاة الحاجة؟

  • معروف لدينا نحن المسلمون، أن الله يكون أقرب للعبد عندما يكون العبد في وضع السجود أثناء الصلاة.
  • يمكنك أن تدعو الله ما تريد أثناء صلاتك العادية، لكن يفضل البعض أن يقوم بصلاة ركعتين لله بنية قضاء الحاجة.
  • ولا يقتصر لفظ الحاجة على أمنية يتمناها المرء ويعجز عن تحقيقها فقط، بل يقصد بالحاجة دعاء العبد لربه ليرفع عنه الظلم، أو ليزيل عنه همه.
  • وربما لييسر له أمرًا عسيرًا يقف في طريق نجاحه، وغيره من الأمور التي يرغب المرء في أن يعينه الله على فعلها.
  • وعلى الرغم من أهمية صلاة الحاجة إلا أنها ليست معروفة لجميع المسلمين، حتى أنك ستجد البعض يسأل الآخرين عن صلاة لقضاء الحاجة سريعا مجربة.
  • لذلك لابد لنا من معرفة كيف تتم مثل تلك الصلاة؟ لنؤديها عندما نحتاج ذلك.

أدعية خاصة بصلاة الحاجة

  • ” اللهم إني أسألك بنبيك محمد نبي الرحمة، يا محمد إني أتوجه بك إلى ربي ليقضي حاجتي”
    • في هذا الدعاء يطلب شفاعة سيدنا محمد إلى ربه، ليقضي الله ما يتمنى صاحب الدعاء.
    • وهو يتشفع بسيدنا محمد، لما له من منزلة عند رب العالمين، مما يدعم موقفه أمام ربه، فيكون دعائه مستجابًا بإذن الله.
  • ” اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار”
    • هذه آية من القرآن، لكنها مصاغة بصيغة الدعاء، وفيها يتلخص ما يتمنى المرء في حياته وآخرته.
    • حيث أنه يتمنى من الله أن ييسر حاله في الدنيا، ويرزقه رضاه في الآخرة، مع دعائه أن يجنبه الله عذاب النار.
  • ” لا إله إلا الله الحليم الكريم، سبحان الله رب العرش العظيم، الحمد لله رب العالمين، أسألك بموجبات رحمتك، وعزائم مغفرتك، والغنيمة من كل بر، والسلامة من كل إثم، لا تدع لي ذنبًا إلا غفرته، ولا همًا إلا فرجته، ولا حاجة هي لك رضا إلا قضيتها يا أرحم الراحمين”
    • يعد هذا الدعاء شاملًا كل الخيرات التي يتمناها المسلم في حياته الدنيوية.
  • حيث يبدأ دعائه بالثناء على الله وتسبيحه، ثم يسأله برحمته ومغفرته أن يرزقه ما يطلب، وأن ينال مغفرة بارئه.
    • وأن ينال الخير من كل أمر، وأن يجنبه الله الوقوع في المعاصي، ثم يطلب من الله أن يغفر له كافة ذنوبه.
    • وأن يزيل همه، ويقضي حاجته التي يتمناها ما دامت فيها رضا الله ولا تغضب ذاته العلية.

كم ركعة لصلاة الحاجة؟

لم يتفق علماء الإسلام على عدد ركعات محدد لصلاة الحاجة، لكن ورد في هذا الشأن رأيين وجب علينا عرضهما، وهما:

  • اتفق أئمة المذهب المالكي والحنبلي والشافعي، في أن ركعات صلاة الحاجة تبلغ ركعتين.
    • دليل هذا الرأي: أن رسولنا الكريم قال:” من كانت له إلي الله حاجة أو إلى أحد من بني آدم فليتوضأ فليحسن الوضوء، ثم ليصل ركعتين، ثم ليثن على الله، وليصل على النبي صلي الله عليه وسلم”
  • أما أصحاب المذهب الحنفي فقد رأوا أن ركعات صلاة الحاجة تبلغ أربع ركعات، وتصلي متصلتين دون انفصال.
  • وهناك رأي آخر، صرح به الإمام الغزالي، في أن عدد ركعات صلاة الحاجة تبلغ 12 ركعة.
  • لكن الأرجح أن تصلي عدد الركعات الذي تقدر عليه مما سبق، فهناك من يصلي ركعتين وآخر يصليها أربع، وآخر يصلي كثيرًا.
  • لكن إن رغبت في صلاة لقضاء الحاجة سريعًا مجربة، فلتصليها ركعتين لكن مع حسن الوضوء.

كما يمكنكم التعرف على: كيفية صلاة الحاجة ودعائها

صلاة لقضاء الحاجة سريعًا مجربة

  • ورد عن بعض الصحابة وآل البيت، أن من كانت له حاجة يعجز عن تحقيقها عليه أن يقوم فيتوضأ ويحسن الوضوء.
    • ثم يتوجه للقبلة ويأخذ وضعية الصلاة، وينوي الصلاة قائلًا: نويت أصلي ركعتي قضاء الحاجة.
    • وعليه أن يقرأ في كل ركعة منهما، فاتحة الكتاب ثم يليها آية الكرسي، ويصلي الصلاة العادية كما أمرنا الله.
    • وهو ساجد يصلي على النبي ثم يقول حاجته وبعدها يختتم دعائه بالصلاة علي النبي أيضًا.
  • ويفعل هكذا في الركعة الثانية، حتى ينتهي من أداء الركعتين، وبعدها يقوم المصلي برفع يديه للسماء وهو واقف، ثم يقرأ سورة يـس.
  • وعندما يأتي إلى الآية الكريمة فيها التي يقول فيها رب العزة “كن فيكون” يقوم المصلي فورًا بالسجود ثم يقول في سجوده ” سبحان الذي بيده ملكوت كل شيء وإليه ترجعون” ثم يذكر حاجته.
  • وبالنسبة لهذه الصلاة فهي تعد صلاة لقضاء الحاجة سريعًا مجربة بإذن الله، حتى أنه ورد في حديث قدسي، أن من يؤديها هكذا.
    • سوف يحقق الله له بغيته قبل أن يرفع رأسه من وضعية السجود.

شروط لقبول صلاة الحاجة

  • على المصلي أن يخلص نيته لله، وأن يطلب منه أمرًا ليس فيه شر لأحد أو يتسبب للآخرين في الأذى.
  • ثم عليه أن يحسن الظن بالله، ويشعر في قرارة نفسه أن دعائه وصلاته مجابة بإذن الله، وأن الله سوف يحقق مطلبه.
  • وحتى تكون صلاة حاجاتك مجابة، لابد وأن تكون حريصًا بالفعل على أداء فروضك.
    • وأن تتقرب إلى الله بالأعمال الصالحة، وعمل الخير.
  • كما أنه لابد من أن يكون مدخل رزقك حلال، أو بمعنى أصح أنه من شروط استجابة الصلاة والدعاء.
    • ألا تكون آكل في بطنك حرام.
  • وعليك أن تواظب في ذكر الله وتسبيحه، معظم وقتك، وكلما أتيحت لك الفرصة لذلك.
  • أن يدعو المرء في صلاته مستخدمًا أسماء الله الحسنى في دعائه.
  • وأثناء الدعاء أو صلاة الحاجة لابد لك من أن تتوسل إلى الله ليجيب دعائك.

أوقات لا يستحب فيها صلاة الحاجة

لا يوجد وقت محدد لقضاء صلاة الحاجة، يمكن للمرء أن يصليها نهارًا أو ليلًا، لكن هناك بعض الأوقات غير المستحب فيه الصلاة بوجه عام منها:

  • عند شروق الشمس أو استوائها في عرض السماء.
  • ما بين صلاتي العصر والمغرب من الأوقات التي لا يستحب فيها الصلاة.
  • ومن الأوقات المكروه الصلاة فيها بعد صلاة العصر وبعد صلاة الفجر.
  • ويفضل أن يصليها المرء في أوقات يعرف نفسه فيه متفرغًا، لتكون صلاته أكثر خشوعًا.
    • وعليه أن يبتعد عن كل ما يشوش صلاته أو تركيزه فيها.

كما يمكنكم الاطلاع على: ماذا يقرأ في صلاة الحاجة

وبعد أن تحدثنا بالتفصيل عن صلاة لقضاء الحاجة سريعًا مجربة، وذكرنا لكم كيفية صلاتها، والأدعية المستخدمة فيها، كما وضحنا لحضراتكم الأوقات التي لا يستحب فيها صلاة النوافل التي تعد صلاة الحاجة واحدة منها.

مقالات ذات صلة