دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا

دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث أن كثيرا ما نتعرض إلى القلق والاستيقاظ من النوم أثناء الليل، وقد وصانا رسولنا الكريم ببعض الأدعية التي يجب أن نقولها، ولذلك نقدم لكم دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا لنحرص على صلاة الليل.

دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا

  • كثيرا ما يستيقظ الإنسان من نومه ليلا، لعدة أسباب، منها.
  • التقلب في السرير، أو الحلم بشيء مفزع، أو حدوث أصوات حوله أو غيرهم.
  • ويعتبر دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا سنة عن النبي عليه أفضل الصلاة والسلام.
  • يسمى النوم بالموتة الصغرى، وعند الاستيقاظ في الصباح يجب علينا شكر الله سبحانه وتعالى.
  • ثم ترديد (الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا وإليه النشور).

كما يمكنكم الاطلاع على: دعاء الاستيقاظ من النوم مكتوب بالتفصيل

حديث فضل الدعاء لمن تعارَّ من الليل

  • يجهل الكثير من الناس عن فضل دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا، ثم يكملون نومهم تاركين ورائهم ذلك الفضل العظيم.
  • حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • (من تعارَّ من اللَّيلِ فقال حين يستيقظ لا إلهَ إلَّا الله وحدَه لا شريكَ له، له الملك وله الحمد وهو على كلِّ شيءٍ قديرٌ سبحان اللهِ والحمد للهِ ولا إلهَ إلَّا الله والله أكبر ولا حولَ ولا قوَّةَ إلَّا باللهِ العليِّ العظيمِ ثمَّ دعا ربِّ اغفِرْ لي غفِر له قال الوليد أو قال دعا استجِيب له فإن قام فتوضَّأ ثمَّ صلَّى قبِلت صلاته).
  • وقول أيضا، (الحمد للهِ الذي عافَانِي في جسَدِي ورَدَّ علَيَّ روحي وأذِنَ لِي بذِكْرِهِ).
  • وآخر عشر آيات من سورةِ آلِ عِمرانَ.
  • (إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ لَآيَاتٍ لِّأولِي الْأَلْبَابِ *.
  • الَّذِينَ يَذْكرونَ اللَّـهَ قِيَامًا وَقعودًا وَعَلَىٰ جنوبِهِمْ وَيَتَفَكَّرونَ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَـٰذَا بَاطِلًا سبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ *.
    • رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَه وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ*.
    • رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا منَادِيًا ينَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آمِنوا بِرَبِّكمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذنوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ *.
    • رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَىٰ رسلِكَ وَلَا تخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تخْلِف الْمِيعَادَ *.
  • فَاسْتَجَابَ لَهمْ رَبهمْ أَنِّي لَا أضِيع عَمَلَ عَامِلٍ مِّنكم مِّن ذَكَرٍ أَوْ أنثَىٰ بَعْضكم مِّن بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَروا وَأخْرِجوا مِن دِيَارِهِمْ وَأوذوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلوا وَقتِلوا لَأكَفِّرَنَّ عَنْهمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأدْخِلَنَّهمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَار ثَوَابًا مِّنْ عِندِ اللَّـهِ وَاللَّـه عِندَه حسْن الثَّوَابِ *.
    • لَا يَغرَّنَّكَ تَقَلب الَّذِينَ كَفَروا فِي الْبِلَادِ *.
    • مَتَاعٌ قَلِيلٌ ثمَّ مَأْوَاهمْ جَهَنَّم وَبِئْسَ الْمِهَاد *.
  • لَـٰكِنِ الَّذِينَ اتَّقَوْا رَبَّهمْ لَهمْ جَنَّاتٌ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَار خَالِدِينَ فِيهَا نزلًا مِّنْ عِندِ اللَّـهِ وَمَا عِندَ اللَّـهِ خَيْرٌ لِّلْأَبْرَارِ *.
  • وَإِنَّ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَمَن يؤْمِن بِاللَّـهِ وَمَا أنزِلَ إِلَيْكمْ وَمَا أنزِلَ إِلَيْهِمْ خَاشِعِينَ لِلَّـهِ لَا يَشْتَرونَ بِآيَاتِ اللَّـهِ ثَمَنًا قَلِيلًا أولَـٰئِكَ لَهمْ أَجْرهمْ عِندَ رَبِّهِمْ إِنَّ اللَّـهَ سَرِيع الْحِسَابِ*.
    • يَا أَيهَا الَّذِينَ آمَنوا اصْبِروا وَصَابِروا وَرَابِطوا وَاتَّقوا اللَّـهَ لَعَلَّكمْ تفْلِحونَ).

دعاء الفزع من النوم أثناء الليل

  • جاء عن السلف الصالح حسب ما نقله مجمع البحوث الإسلامية، أن الدعاء الذي يقال في تقل بالنوم كالآتي.
  • ولقد ورد في سنن أبي داود، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّه عَنْهَا، قَالَتْ.
    • إِنَّ رَسولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- كَانَ إِذَا اسْتَيْقَظَ مِنَ اللَّيْلِ دَعَا، وقَالَ.
    • «لا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سبْحَانَكَ، اللَّهمَّ إِنِّي أَسْتَغْفِركَ لِذَنْبِي، وَأَسْأَلكَ رَحْمَتَكَ، اللَّهمَّ زِدْنِي عِلْمًا، وَلا تزِغْ قَلْبِي بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنِي وَهَبْ لِي مِنْ لَدنْكَ رَحْمَةً، إِنَّكَ أَنْتَ الْوَهَّاب».
  • عن عمرو بن شعيب، عن أبيه، عن جدّه؛ أن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم كان يعلمهم من الفزع كلمات‏:
    • ‏«‏أعوذ بِكَلِماتِ اللَّهِ التَّامَّةِ مِنْ غَضَبهِ وَشَرِّ عِبادِهِ، وَمِنْ هَمَزَاتِ الشَّياطِينِ وأنْ يَحْضرونِ‏»‏.
  • وفي رواية ابن السني‏:‏ جاء رجلٌ إلى النبيّ صلى اللّه عليه وسلم فشكا أنه يفزع في منامه.
  • فقالَ رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏
    • «إذَا أوَيْتَ إلى فِرَاشِكَ فَقلْ‏:‏ أَعوذ بِكَلِماتِ اللّه التَّامَّةِ مِنْ غَضَبِهِ وَمنْ شَرّ عِبادِهِ، وَمِنْ هَمَزاتِ الشَّياطِينِ وأنْ يَحْضرونِ‏».
    • ‏فقالها، فذهب عنه‏.‏

دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا في حالة الرؤيا الحسنة

  • فيما روي في صحيح البخاري عن أبي سعيد الخدري رضي اللّه عنه؛ أنه سمع النبيّ صلى اللّه عليه وسلم يقول‏:
    • ‏«‏إذَا رَأى أحَدكمْ رؤْيا يحِبّها، فإنَّمَا هِيَ مِنَ اللَّهِ تَعالى، فَلْيَحْمَدِ اللَّه تَعالى عَلَيْها وَلْيحَدّثْ بِها‏».
  • كما ورد عن دعاء الرؤيا الحسنة في رواية أخرى.
  • «‏فَلا يحَدِّثْ بِها إِلاَّ مَنْ يحِبّ، وَإذَا رأى غَيْرَ ذلكَ مِمَّا يَكْرَه فإنَّمَا هِيَ مِنَ الشَّيْطانِ فَلْيَسْتَعِذْ مِنْ شَرِّها وَلا يَذْكرْها لأحَدٍ فإنها لا تَضّرّه‏».
  • كما روي كذلك في دعاء الرؤيا الحسنة في صحيحي البخاري ومسلم، عن أبي قَتادة رضي اللّه عنه قال‏.
  • ‏ قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم‏:‏ ‏«‏الرّؤْيا الصَّالِحَة‏».
  • وفي رواية ‏«‏الرّؤْيا الحَسَنَة مِنَ اللَّهِ، والحلْم مِنَ الشَّيْطانِ، فَمَنْ رأى شَيْئًا يَكْرَهه فَلْيَنْفثْ عَنْ شِمالِهِ ثَلاثًا وَلْيَتَعَوَّذْ مِنَ الشَّيْطان، فإنهَا لا تَضرّه‏»‏.
  • وفي رواية ‏«‏فَلْيَبْصقْ‏»‏ بدل‏:‏ فلينفثْ، والظاهر أن المراد النفث، وهو نفخ لطيف لا ريق معه‏».

دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا في حالة الرؤيا السيئة

  • فيما روي في صحيح مسلم عن جابر رضي اللّه عنه، عن رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم قال‏:
    • ‏«‏إِذَا رأى أحَدكم الرّؤيا يَكْرَهها فَلْيَبْصقْ عَنْ يَسارِهِ ثَلاثًا، وَلْيَسْتَعِذْ باللَّه مِنَ الشَّيْطانِ ثَلاثًا، وَلْيَتَحَوَّلْ عَنْ جَنْبِهِ الَّذِي كانَ عَلَيْهِ‏‏».
  • وعن دعاء الرؤيا السيئة روى الترمذي أيضًا من رواية أبي هريرة مرفوعًا‏.
    • «‏إذَا رأى أحَدكمْ رؤْيا يَكْرهَها فَلا يحَدِّثْ بها أحَدًا وَلْيَقمْ فَلْيصَلِّ‏».
  • كما جاء عن دعاء الرؤيا السيئة في كتاب ابن السني وقال فيه‏.
    • ‏«إذَا رَأى أحَدكمْ رؤْيا يَكْرَهها فَلْيَتْفلْ عن يَسَارِهِ ثَلاث مَرَّاتٍ، ثمَّ ليَقلِ‏:‏ اللَّهمَّ إني أعوذ بِكَ مِنْ عَمَل الشَّيْطانِ وَسَيِّئاتِ الأحْلامِ؛ فإنَّهَا لاَ تَكون شَيْئًا‏»‏.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: ما هو أفضل دعاء قبل النوم؟

أذكار الانتباه من النوم في الليل

لا يقتصر التعوذ من القلق أثناء الليل على دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا فقط، ولكن يمكننا الاستعانة ببعض الأذكار أيضا، كالآتي:

  • نطق شهادة التوحيد، بالاستشهاد بقول النبي عليه الصلاة والسلام في حديث البطاقة برواية الترمذي.
  • وقال الألباني: صحيح- عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ العَاصِ رضي الله عنهما، قَالَ.
  • قَالَ رَسول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم:
    • «.. فَتَخْرج بِطَاقَةٌ فِيهَا: أَشْهَد أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّه وَأَشْهَد أَنَّ محَمَّدًا عَبْده وَرَسوله، فَيَقول: احْضرْ وَزْنَكَ.
    • فَيَقول: يَا رَبِّ مَا هَذِهِ البِطَاقَة مَعَ هَذِهِ السِّجِلَّاتِ؟! فَقَالَ: إِنَّكَ لَا تظْلَم.
    • قَالَ: فَتوضَع السِّجِلَّات فِي كَفَّةٍ وَالبِطَاقَة فِي كَفَّةٍ، فَطَاشَتِ السِّجِلَّات وَثَقلَتِ البِطَاقَة، فَلَا يَثْقل مَعَ اسْمِ اللَّهِ شَيْءٌ».
  • ثم نقول أحب الكلام إلى الله عز وجل، كما روى مسلم عَنْ سَمرَةَ بْنِ جنْدَبٍ رضي الله عنه.

أذكار الانتباه من النوم في الليل سهلة

  • قَالَ: قَالَ رَسول اللهِ صلى الله عليه وسلم.
    • «أَحَبّ الْكَلَامِ إِلَى اللهِ أَرْبَعٌ: سبْحَانَ اللهِ، وَالْحَمْد لِلَّهِ، وَلَا إِلَهَ إِلَّا الله، وَالله أَكْبَر. لَا يَضرّكَ بِأَيِّهِنَّ بَدَأْتَ».
  • ثم قول الذكر الملقب بكنز من كنوز الجنة، وهو (لا حول ولا قوة إلا بالله).
  • كما روى البخاري عَنْ أَبِي موسَى رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم.
    • «أَلاَ أَدلّكَ عَلَى كَلِمَةٍ هِيَ كَنْزٌ مِنْ كنوزِ الجَنَّةِ؟ لاَ حَوْلَ وَلاَ قوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ».
  • ثم ندعو الله بالمغفرة وبعدها نسأله ما نشاء.
  • حيث روى أبو داود -وقال الألباني: صحيح- عَنْ معَاذِ بْنِ جَبَلٍ رضي الله عنه.
  • عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، قَالَ.
    • «مَا مِنْ مسْلِمٍ يَبِيت عَلَى ذِكْرٍ طَاهِرًا، فَيَتَعَارّ مِنَ اللَّيْلِ فَيَسْأَل اللَّهَ خَيْرًا مِنَ الدّنْيَا وَالْآخِرَةِ إِلَّا أَعْطَاه إِيَّاه».

أدعية تقال قبل النوم

  • كان يقول الرسول عليه الصّلاة والسّلام عندما يأوي إلى فراشه.
  • ” الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا، فكم ممّن لا كافي له ولا مؤوي “، رواه مسلم.
  • وكان يقول داعياً: ” اللهم أسلمت نفسي إليك، وفوّضت أمري إليك، وألجأت ظهري إليك رهبةً ورغبةً إليك.
  • لا ملجأ ولا منجا منك إلا إليك، آمنت بكتابك الذي أنزلت، وبنبيّك الذي أرسلت “، متفق عليه.
  • وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يقول أيضا، ” باسمك ربي وضعت جنبي، وبك أرفعه.
  • إن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين “، متفق عليه.

أدعية تقال قبل النوم بسيطة وسهلة

  • وأدعية أخرى مثل، ” اللهم اغفر لي ذنبي، واخسأ شيطاني، وفكّ رهاني، واجعلني في النّدي الأعلى “، كما ثبت في سنن أبي داود.
  • ومن أدعية الرسول عليه الصلاة والسلام عند النّوم أيضا، قوله صلّى الله عليه وسلّم.
  • ” اللهم ربّ السّماوات وربّ الأرض وربّ العرش العظيم، ربّنا وربّ كلّ شيء.
  • فالق الحبّ والنّوى، ومنزل التوراة والإنجيل والفرقان، أعوذ بك من شر كل شيء أنت آخذ بناصيتِه.
  • اللهم أنت الأول فليس قبلك شيء، وأنت الآخر فليس بعدك شيء، وأنت الظاهر فليس فوقك شيء.
  • وأنت الباطن فليس دونك شيء، اقض عنا الدّين وأغننا من الفقر “، رواه مسلم.

أدعية تقال عند النوم والاستيقاظ

كما يوجد دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا، يوجد أيضا دعاء قبل النوم وعند الاستيقاظ كالتالي:

  • عن حذيفة رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن ينام قال.
  • باسمك اللهم أموت وأحيا، وإذا استيقظ من منامه قال: الحمد لله الذي أحيانا بعد ما أماتنا، وإليه النشور.
  • (رواه البخاري ومسلم وغيرهما).
  • وعن عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أوى إلى فراشه كل ليلة.
  • جمع كفيه ثم نفث فيهما فقرأ فيهما قل هو الله أحد، وقل أعوذ برب الفلق، وقل أعوذ برب الناس.
  • ثم يمسح بهما ما استطاع من جسده، يبدأ بهما على رأسه ووجهه وما أقبل من جسده، ويفعل ذلك ثلاث مرات (في الصحيحين).

أجمل أدعية تقال عند النوم والاستيقاظ

  • وعن أبي مسعود الأنصاري رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال.
  • من قرأ آيتين من آخر سورة البقرة في ليلة كفتاه، وقال الإمام المحقق في الكلم الطيب الصحيح أن معناه كفتاه من شر ما يؤذيه.
  • وقيل كفتاه من قيام الليل.
  • وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: ما كنت أرى أحداً يعقل ينام قبل أن يقرأ الآيات الثلاث الأواخر من سورة البقرة (في الصحيحين).

أدعية تقال عند النوم والاستيقاظ من السنة

  • وفي صحيح البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه أتاه آت يحثو من الصدقة.
  • وكان قد جعله النبي صلى الله عليه وسلم عليها ليلة بعد ليلة.
  • فلما كان في الليلة الثالثة قال لأرفعنك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال.
  • دعني أعلمك كلمات ينفعك الله بهن – وكانوا أحرص على الخير -.
  • فقال إذا آويت إلى فراشك فاقرأ آية الكرسي الله لا إله إلا هو الحي القيوم حتى تختمها.
  • فإنه لن يزال عليك من الله حافظ ولا يقربك شيطان حتى تصبح.
  • فقال النبي صلى الله عليه وسلم صدقك وهو كذوب.
  • وروى الإمام أحمد نحو هذه القصة في مسنده أنها جرت لأبي الدرداء، ورواها الطبراني في معجمه أنها جرت لأبي بن كعب.
  • وفي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال.
  • إذا قام أحدكم عن فراشه ثم رجع إليه فلينفضه بصنفة إزاره ثلاث مرات فإنه لا يدري ما خلفه عليه بعده.
  • وإذا اضطجع فليقل باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه، فإن أمسكت نفسي فارحمها.
  • وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين.
  • وعن علي رضي الله عنه، أن فاطمة أتت النبي صلى الله عليه وسلم تسأله خادماً فلم تجده.

أدعية تقال عند النوم

  • ووجدت عائشة فأخبرتها، قال علي فجاءنا النبي صلى الله عليه وسلم وقد أخذنا مضاجعنا.
  • فقال: ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم؟
  • إذا أويتما إلى فراشكما فسبحا ثلاثاً وثلاثين واحمدا ثلاثاً وثلاثين وكبرا أربعاً وثلاثين.
  • فإنه خير لكما من خادم، قال علي: فما تركتهن منذ سمعتهن من رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • قيل ولا ليلة صفين؟ قال: ولا ليلة صفين.
  • وقال شيخ الإسلام ابن تيمية في كتابه الكلم الطيب: وقد بلغنا أنه من حافظ على هذه الكلمات لم يأخذه عياء فيما يعانيه من شغل ونحوه.
  • وفي صحيح مسلم قال: الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا وكفانا وآوانا، فكم ممن لا كافي له ولا مأوى.
  • وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال.
  • من قال حين يأوي إلى فراشه أستغفر الله الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه ثلاث مرات.
  • غفر الله له ذنوبه وإن كانت مثل زبد البحر، وإن كانت عدد النجوم، وإن كانت عدد رمل عالج، وإن كانت عدد أيام الدنيا.
  • وفي رواية عن فروة عن أبيه رضي الله عنهما قال الترمذي أنه أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال.
  • يا رسول الله علمني شيئاً أقوله إذا آويت إلى فراشي، وفي رواية (أقوله عند منامي).
  • فقال له: اقرأ قل يا أيها الكافرون ثم نم على خاتمتها فإنها براءة من الشرك.

اقرأ أيضا من هنا:  دعاء الليل قبل النوم

وفي الخاتمة نوصي بضرورة قول دعاء الاستيقاظ من النوم ليلا، لما فيه من فضل عظيم ومرضاة لله سبحانه وتعالى وتطبيقا لسنة رسوله عليه أفضل الصلاة والسلام.

مقالات ذات صلة