أدعية الثناء على الله

أدعية الثناء على الله سبحانه وتعالى التي يجب أن يلتزم بها المسلم قبل البدء في أي دعاء، حيث يجب أن يبدأ أولا بالثناء على الله تعالى وحمده على كافة النعم التي أنعم الله بها عليه.

فشكر الله والثناء عليه هو أحد أفضل العبادات عند المولى عز وجل وأقربها أيضا، حيث أنها تدل على اعتراف العبد بفضل الله سبحانه وتعالى عليه وأنه يحيا تحت مظلة ورضا الرحمن.

تعريف الثناء على الله

  • يعرف الثناء على الله بأنه تضرع العبد لربه في جميع الأوقات وأن يبدأ دعائه بحمد الله وشكره على نعمه الكثيرة ويعترف بفضل الله عليه.
  • ومن الممكن أيضا أن يبدأ العبد دعائه بمدح الله عز وجل من خلال ذكر أسمائه الحسنى التي تصفه بأفضل الصفات.
  • كذلك ومن الهام أن يشعر العبد بالضعف والذل الشديد أمام ربه وأن يظهر احتياجه الشديد له.
    • وكل هذا يجعل العبد يتقرب إلى الله أكثر لأنه يقوم بأفضل الأفعال التي يفضلها المولى عز وجل.

كما أدعوك للتعرف على: أدعية عن الوالدين

كيف يقوم العبد بالثناء على ربه؟

  • لقد وضع الله سبحانه وتعالى عدة طرق للثناء عليه حتى يقوم بها العبد لكي ينال رضاه ويحظى بالعفو والمغفرة.
  • ومن أهم طرق الثناء على المولى عز وجل قيام العبد بالكثير من العبادات.
    • مثل الإكثار من الصلاة والصوم وإقامة الذكاة والتصدق على الفقراء والمساكين ومساعدة المحتاجين والإكثار من الأعمال الصالحة.
    • ونشر دعوة الدين الإسلامي وحث الآخرين على عبادة الله وحده لا شريك له.

ثناء الله على نفسه

  • لقد أثنى المولى عز وجل على نفسه من خلال سورة الفاتحة أول سور القرآن الكريم.
    • والتي أخصها الله سبحانه وتعالى بالقراءة في كل صلاة حتى يبدأ العبد الصلاة بالثناء على المولى عز وجل.
  • أيضا وفي هذا الثناء حكمة عظيمة ليقدر بها العبد مكانه ربه وليتدرب من خلالها على تعظيم الله سبحانه وتعالى وتمجيده والثناء عليه.
    • وبذلك يشعر العبد دائما بتواجد ربه بجانبه في كل الأفعال التي يقوم بها ويمتلئ قلبه بعظمة الله سبحانه وتعالى.

أدعية الثناء على الله

أولا

  • (الْحَمْدُ لِلَّـهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ* الرَّحْمَـٰنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ* إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ* اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ* صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ).
  • كذلك يا أرحم الراحمين، يا صاحبي عند شدتي، يا مؤنسي في وحدتي، يا حافظي في نعمتي، يا ولييّ في نفسي.
    • أيضا يا كاشف كربتي، يا مستمعَ دعوتي، يا راحمَ عبرتي، يا مقيلَ عثرتي، يا إلهي بالتحقيق.
    • يا ركني الوثيق، يا مولاي الشفيق، يا رب البيت العتيق يا فارج الهم.
    • وكاشفَ الغمويا منزل القطر، ويا مجيبَ دعوة المضطرين، يا رحمن الدنيا والآخرة ورحيمهما.
    • يا كاشفَ كلِّ ضرٍ وبلية، ويا عالم كُلِّ خَفِيّة، يا أرحم الراحمين.
  • اللهم يا رحمن يا رحيم، لك الحمد في الأولين وفي الآخرين، ولك الحمد في الملأ الأعلى إلى يوم الدين.
    • ولك الحمد في كل وقت وحين، لك الحمد ما طلعت شمسُ وما غابت.
    • ولك الحمد عدد خلقك ورضا نفسك وزنة عرشك ومداد كلمات.
  • أيضا (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ).
  • (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ).
  • كذلك (الْحَمْدُ لِلَّـهِ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ جَاعِلِ الْمَلَائِكَةِ رُسُلًا أُولِي أَجْنِحَةٍ مَّثْنَى وَثلَاثَ وَرُبَاعَ يَزِيدُ فِي الْخَلْقِ مَا يَشَاءُ إِنَّ اللَّـهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ).

ثانيا

  • (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ بأنَّ لَكَ الحمدَ لا إلَهَ إلَّا أنتَ المنَّانُ بديعُ السَّماواتِ والأرضِ، يا ذا الجلالِ والإِكْرامِ، يا حيُّ يا قيُّومُ.
  • أسأَلُكَ عِلمًا نافعًا، ورِزْقًا طيِّبًا، وعمَلًا مُتقَبَّلًا).
  • أيضا (اللَّهُمَّ أعُوذُ برِضَاكَ مِن سَخَطِكَ، وبِمُعَافَاتِكَ مِن عُقُوبَتِكَ، وأَعُوذُ بكَ مِنْكَ لا أُحْصِي ثَنَاءً عَلَيْكَ أنْتَ كما أثْنَيْتَ علَى نَفْسِكَ).
  • سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم عدد ما خلق.
    • وعدد ما هو خالق، وزِنّة ما خلق، وزِنة ما هو خالق، ومِلء ما خلق ومِلء ما هو خالق، وملء سمواته ومِلء أرضه ومثل ذلك وأضعاف ذلك.
    • كذلك وعدد خلقه، وزنة عرشه، ومنتهى رحمته، ومدادَ كلماته.
    • ومبلغَ رضاه حتى يرضى وإذا رضي، وعدد ما ذكره به خلقه في جميع ما مضى، وعدد ما هم ذاكروه فيما بقي.
    • في كل سنة وشهر وجهة ويوم وليلة وساعة من الساعات وشَمٍّ ونفس من الأنفاس من أبد الآباد، أبد الدنيا وأبد الآخرة، وأكثر من ذلك.

كم يمكنكم الاطلاع على: أدعية تفرج الهم

أدعية الثناء على الله لطلب الغفران والعفو

أولا

  • (الْحَمْدُ لِلَّـهِ الَّذِي لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ وَلَهُ الْحَمْدُ فِي الْآخِرَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ* يَعْلَمُ مَا يَلِجُ فِي الْأَرْضِ وَمَا يَخْرُجُ مِنْهَا وَمَا يَنزِلُ مِنَ السَّمَاءِ وَمَا يَعْرُجُ فِيهَا وَهُوَ الرَّحِيمُ الْغَفُورُ).
  • (اللَّهمَّ إنِّي أسألُكَ يا اللَّهُ بأنَّكَ الواحدُ الأحدُ الصَّمدُ، الَّذي لم يَلِدْ ولم يولَدْ ولم يَكُنْ لَهُ كفُوًا أَحَدٌ، أن تغفِرَ لي ذنوبي، إنَّكَ أنتَ الغَفورُ الرَّحيمُ.
  • أيضا اللَّهُمَّ أنْتَ رَبِّي لا إلَهَ إلَّا أنْتَ، خَلَقْتَنِي وأنا عَبْدُكَ، وأنا علَى عَهْدِكَ ووَعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ، أعُوذُ بكَ مِن شَرِّ ما صَنَعْتُ، أبُوءُ لكَ بنِعْمَتِكَ عَلَيَّ، وأَبُوءُ لكَ بذَنْبِي فاغْفِرْ لِي؛ فإنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أنْتَ).
  • (ربِّ أعني ولا تعنْ عَليَّ، وانْصرنِي ولا تَنصرْ عليّ، وامْكرْ لِي، ولا تَمكرْ عليّ، واهْدنِي، ويَسرِ الهُدى لِي.
    • وانصرنِي على من بغَى عليّ، رب اجعلني لك شَكّارا، لك ذَكّارا، لك رهّابا، لك مطوَاعا، إليك مخْبِتا.
    • لك أوّاها منيبا، ربِّ تقبَّلْ توبتي، واغسِلْ حوبَتي، وأجبْ دعوتِي، وثبّتْ حجّتي.
    • واهْدِ قلبي، وسدّدْ لساني، واسلُلْ سخِيمةَ قلبي).
  • كذلك (اللَّهُمَّ أَنْتَ المَلِكُ لا إلَهَ إلَّا أَنْتَ أَنْتَ رَبِّي، وَأَنَا عَبْدُكَ، ظَلَمْتُ نَفْسِي، وَاعْتَرَفْتُ بذَنْبِي، فَاغْفِرْ لي ذنُوبِي جَمِيعًا.
    • إنَّه لا يَغْفِرُ الذُّنُوبَ إلَّا أَنْتَ، وَاهْدِنِي لأَحْسَنِ الأخْلَاقِ لا يَهْدِي لأَحْسَنِهَا إلَّا أَنْتَ.
    • وَاصْرِفْ عَنِّي سَيِّئَهَا لا يَصْرِفُ عَنِّي سَيِّئَهَا إلَّا أَنْتَ، لَبَّيْكَ وَسَعْدَيْكَ وَالْخَيْرُ كلُّهُ في يَدَيْكَ.
    • وَالشَّرُّ ليسَ إلَيْكَ، أَنَا بكَ وإلَيْكَ، تَبَارَكْتَ وَتَعَالَيْتَ، أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتُوبُ إلَيْكَ).

ثانيا

  • (اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ، أنْتَ نورُ السَّمَواتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ، ولَكَ الحَمْدُ، أنْتَ قَيِّمُ السَّمَواتِ والأرْضِ ومَن فِيهِنَّ.
    • ولَكَ الحَمْدُ، أنْتَ الحَقُّ، ووَعْدُكَ حَقٌّ، وقَوْلُكَ حَقٌّ، ولِقاؤُكَ حَقٌّ، والجَنَّةُ حَقٌّ، والنَّارُ حَقٌّ.
    • والسَّاعَةُ حَقٌّ، والنَّبِيُّونَ حَقٌّ، ومحَمَّدٌ حَقٌّ، اللَّهُمَّ لكَ أسْلَمْتُ، وعَلَيْكَ تَوَكَّلْتُ، وبِكَ آمَنْتُ.
    • وإلَيْكَ أنَبْتُ، وبِكَ خاصَمْتُ، وإلَيْكَ حاكَمْتُ، فاغْفِرْ لي ما قَدَّمْتُ وما أخَّرْتُ.
    • وما أسْرَرْتُ وما أعْلَنْتُ، أنْتَ المُقَدِّمُ وأَنْتَ المُؤَخِّرُ، لا إلَهَ إلا أنت).
  • أيضا (اللَّهُمَّ لكَ الحَمْدُ مِلْءُ السَّماءِ، ومِلْءُ الأرْضِ، ومِلْءُ ما شِئْتَ مِن شيءٍ بَعْدُ اللَّهُمَّ طَهِّرْنِي بالثَّلْجِ والْبَرَدِ.
    • والْماءِ البارِدِ اللَّهُمَّ طَهِّرْنِي مِنَ الذُّنُوبِ والْخَطايا، كما ينَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ).
  • (الحَمدُ لِلَّـهِ الَّذي هَدانا لِهـذا وَما كنّا لِنَهتَدِيَ لَولا أَن هَدانَا اللَّـهُ).
  • اللهم إني أسألُك النَّعيمَ المقيمَ الذي لا يحُولُ و لا يزولُ اللهم إني أسألُك النَّعيمَ يومَ العَيْلَةِ، و الأمنَ يومَ الحربِ.

أدعية الثناء على الله لطلب الرزق

  • (رَبَّنَا افتَح بَينَنا وَبَينَ قَومِنا بِالحَقِّ وَأَنتَ خَيرُ الفاتِحينَ).
  • كذلك (رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ.
    • وَأَصْلِحْ لِي فِي ذرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ).
  • (قلِ اللَّـهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَن تَشَاءُ وَتَنزِعُ الْمُلْكَ مِمَّن تَشَاءُ وَتعِزُّ مَن تَشَاءُ.
    • وَتذِلُّ مَن تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَىٰ كلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * تولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ.
    • وَتولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَن تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ).
  • أيضا (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي فَضَّلَنَا عَلَى كَثِيرٍ مِنْ عِبَادِهِ الْمُؤْمِنِينَ).
  • اللهم يا رزاق، يا فتاح، اللهم لك الحمدُ كلُّه، اللهم لا قابضَ لما بسطتَ، و لا مقَرِّبَ لما باعدتَ، ولا مباعِدَ لما قرَّبتَ.
    • و لا معطِيَ لما منعْتَ، ولا مانعَ لما أَعطيتَ اللهم ابسُطْ علينا من بركاتِك ورحمتِك وفضلِك ورزقِك.
  • اللهم عائذًا بك من سوءِ ما أُعطِينا، و شرِّ ما منَعْت منا اللهم حبِّبْ إلينا الإيمانَ وزَيِّنْه في قلوبِنا.
    • وكَرِّه إلينا الكفرَ والفسوقَ والعصيانَ واجعلْنا من الراشدين اللهم توفَّنا مسلمِين، وأحْيِنا مسلمِين وألحِقْنا بالصالحين، غيرَ خزايا، ولا مفتونين).
  • كذلك (رَبَّنَا لكَ الحَمْدُ مِلْءُ السَّمَوَاتِ والأرْضِ، ومِلْءُ ما شِئْتَ مِن شيءٍ بَعْدُ، أهْلَ الثَّنَاءِ والْمَجْدِ، أحَقُّ ما قالَ العَبْدُ.
    • وكلُّنَا لكَ عَبْدٌ: اللَّهُمَّ لا مَانِعَ لِما أعْطَيْتَ، ولَا معْطِيَ لِما مَنَعْتَ، ولَا يَنْفَعُ ذَا الجَدِّ مِنْكَ الجَدُّ).

اقرأ أيضا: أدعية تريح القلب والبال

وفي نهاية المطاف عبر موقع مقال mqaall.com نكون قد وضعنا بين أيديكم بعض أدعية الثناء على الله التي جاءت في كتب الشريعة الإسلامية، والتي يجب أن يتعود عليها كل مسلم ويرددها كثيرا قبل طلب الدعاء من المولى عز وجل.

وذلك تقديرا لله على كافة النعم التي لا تعد ولا تحصى والتي يحظى بها في الحياة ولا يستطيع أن يكمل حياته بدون تلك النعم، فقد خلق الله سبحانه وتعالى الإنسان في أحسن صورة وأكرمه لكي يعبده وحده لا شريك له.

مقالات ذات صلة