أدعية شكر الله

أدعية شكر الله التي تعد من أفضل الأدعية التي يعترف بها العبد بفضل المولى عز وجل عليه ونعمه العديدة التي لا تعد ولا تحصى، كما أن أدعية الشكر لله تعد واجب على العبد في كل الأوقات وجميع الظروف.

ولذلك سوف نقدم عبر موقع مقال mqaall.com بعض من أدعية الشكر لله الذي لولاه لما حظينا بكل تلك النعم والذي لولاه لما حظينا بتلك الحياة واستطعنا المرور بها وتخطى كافة العقبات والمحن التي تقف أمامنا.

كيفية شكر الله؟

  • يجب أن يكون شكر الله سبحانه وتعالى بجميع جوارح الجسم ويجب أن يكون نابع من داخل القلب.
  • كما يكون شكر الله أيضا باللسان من خلال الحمد الكثير والثناء على الله عز وجل والدعاء المكثف والشكر على النعم الكثيرة التي وهبها الله للعباد.
    • فكثرة الدعاء تمنح العبد الخير والرزق الكثير وذلك لقول الله تعالى ( ولئن شكرتم لأزيدنّكم ).

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: أدعية شكر الله وحمده على نعمه والتوفيق في الحياة

أهمية شكر الله

  • قيام العبد بشكر الله عز وجل على نعمه الكثيرة من الأمور الهامة التي يجب أن يقوم بها، حيث أن اعتراف العبد بنعم الله عليه يمنحه الرضا والشعور بالأمان والطمأنينة.
  • كما أن كثرة شكر الله على نعمه يحفظها من أن تزول بل تعم عليها البركة أكثر وتجعل العبد يسعد بحياته وينظر إلى الجزء المشرق بها ويبتعد.
    • ويزيل من داخله الشعور بالقلق ويبعد عن تفكيره المخاوف التي تراوده.

فوائد أدعية الشكر

  • لأدعية الشكر عدة فوائد يمنحها الله سبحانه وتعالى على عبده كما تزيد محبة العبد عند ربه كثيرا، وكذلك تساعد أدعية الشكر على محو الذنوب وزيادة الحسنات وتفتح أبواب الرزق أمام العبد.
  • كما تساعد تلك الأدعية في التفكير والتدبر في كل النعم الكثيرة التي تحيط بنا والحكمة منها والنظر إلى من حرمه الله عز وجل من تلك النعم وأخذ العبرة منه.

أدعية شكر الله

يعد شكر المولى عز وجل على نعمه أحد مقومات الإيمان، حيث ينعم الله علينا بالعديد من النعم سواء كانت ظاهرة أو خفية، وسواء كانت تلك النعم نسعد بها كثيرا لأنها تجلب الخير أو نجدها كرب شديد.

ولكنها في حقيقة الأمر تبعد الكثير الأذى والابتلاءات، ولذلك يجب أن نشكر الله سبحانه وتعالى في جميع الأوقات من خلال بعض الأدعية البسيطة والتي نقدمها فيما يلي:

  • اللهم إن شكرك نعمة، تستحق الشكر، فعلّمني كيف أشكرك ، الحمد لله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك.
  • الحمد لله رب العالمين خلق اللوح والقلم، وخلق الخلق من عدم، ودبر الأرزاق والآجال بالمقادير.
    • وحكم وجمل الليل بالنجوم في الظُلَم.
  • الحمد لله رب العالمين الذي علا فقهر، ومَلَكَ فقدر، وعفا فغفر، وعلِمَ وستر، وهزَمَ ونصر، وخلق ونشر.
  • الحمد لله رب العالمين صاحب العظمة والكبرياء يعلم ما في البطن والأحشاء.
    • فرّق بين العروق والأمعاء، أجرى فيهما الطعام والماء، فسبحانك يا رب الأرض والسماء.
  • الحمد لله رب العالمين يحب من دعاه خفيا، ويجيب من ناداه نجيا، ويزيدُ من كان منه حيِيا.
    • ويكرم من كان له وفيا، ويهدي من كان صادق الوعد رضيا.
  • الحمد لله رب العالمين الذي أحصى كل شيء عددًا، وجعل لكل شيء أمدا، ولا يشرك في حكمهِ أحداً.
    • وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا.
  • الحمد لله رب العالمين الذي جعل لكل شيء قدراً، وجعل لكل قدرِ أجلاً، وجعل لكل أجلِ كتاباً.
  • الحمد لله رب العالمين حمدًا لشُكرهِ أداءً ولحقهِ قضاءً، ولِحُبهِ رجاءً ولفضلهِ نماءً ولثوابهِ عطاءً.
  • كذل الحمد لله رب العالمين الذي سبحت له الشمس والنجوم الشهاب.
    • وناجاه الشجر والوحش والدواب والطير في أوكارها كلُ ُ له أواب فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب.

أدعية شكر الله وحمده

  • سبحانك يا رب لا يقال لغيرك سُبحان وأنت عظيم البرهان شديد السلطان لا يعجزكَ إنسٌ ولا جان.
  • سبحانك يا رب اسمُك خير اسم وذكرُك شفاءُ للسُقم، حبُك راحةٌ للروح، والجسم فضلُكَ لا يحصى بعدٍّ أو عِلم.
  • سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم.
  • سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر والله أكبر ولا حول ولا قوة إلا بالله العلى العظيم.
  • اللهم صلّ على نبينا محمد صاحب الكتاب الأبقى والقلب الأتقى والثوب الأنقى خير من هلّل ولبى.
    • وأفضل من طاف وسعى وأعظم من سبح ربهُ الأعلى.
  • اللهم صلّ على نبينا محمد جاع فصبر، وربط على بطنه الحجر، ثم أعطي فشكر وجاهد وانتصر.
  • اللهم صلّ على نبينا مُحمد كان القرآن العظيم حجته والصلاة راحته والصيام بهجته والصيام سعادته والصدق حرفته.
    • والأمانة سرته والخُلق العظيم سيرته.
  • اللهم صلّ على نبينا محمد فاض من الذكر دمعُ عينيه، وفاح عطر التسبيح من شفتيه.
    • وسبح ربهُ حتى ورم الحصير قدميه وسمع تسبيح الحصى بين كفيه.
  • كما اللهم صلّ على نبينا محمد الذي سلم عليه الحجر وحنَّ إليه الشجر وانشق له القمر.
  • اللهم صل على نبينا مُحمد خير مولود وأحسن موجود صاحب الشرع المحمود والحوض المورود واللواء المعقود.
    • والذي كشف الهمّ بالسجود والشفيع في اليوم المشهود.
  • اللهم صل على نبينا مُحمد أزكى نسب وأعلى حسب وصفوة العرب.
  • اللهم صل على نبينا مُحمد زينهُ ربُهُ وحلاه، وجعل طاعته طاعةً لله، ومن الخلق اصطفاه واجتباه.
    • وفي القرآن الكريم ذكرهُ وناداه وأمرنا بالتسليم عليه والصلاة.

أجمل أدعية شكر الله

  • يا بر يا تواب يا رحمن يا رحيم يا فرد يا صمد يا الله يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد.
  • يا حنان يا منان يا حي يا قيوم يا من له الأسماء الحُسنى والصفات العُلى.
  • اللهم لك نصلي ونسجُد وإليك نسعى، نرجو رحمتك ونخشى عذابك إن عذابك الجدّ بالكفارِ مُلحق، يا غفار الذنوب.
  • اللهم اجعل القرآن العظيم زادنا وسندنا والسُنة المطهرة حبّنا ومددنا، وأحفظنا من تفرُق كلمتنا واعصمنا من شتات أمرنا ولا تجعلنا فِرقًا وشيعاً.
    • ولا تجعلنا فرقاً وشيعا نخالف بعضنا واجعل صلاتنا للبلاء واقية، وللأمراض شافية، واجعل تلاوتنا للقرآن منجية.
    • ومن النار كافية واجعل نفوسنا صافية وفى الآخرة راضية، يا من لا تضيع عنده الودائع.
  • نسألك صحة بلا علل وإيمانًا بلا خلل وعملاً بلا جدل، ونعوذ بك من غرور الأمل والخطأ.
    • والزلل وضعف البدن وضيق السُبل، ونعوذ بك من الأيام الدول.
  • اللهم أشرى بالإيمان في قلوبنا، والإحسان أرواحنا، وأصلح بهما أسماعنا وأبصارنا.
    • وافتح لهما مسامع قلوبنا لنسمع نصيحتك ونحفظ وصيتك وننصر شريعتك.
  • اللهمّ أعنا على دُنيانا بديننا، وعلى آخرتنا بتقوانا، وسع لنا الخير واصرف عنا الضُر فإنّ عزيمتك لا تُرد.
    • وقولكَ لا يُكذَب ونعيمك لا ينفد، وانصر دين خير البري يا من إليه المشتكى.
  • «اللهم إني أسألك شكر نعمتك وحسن عبادتك، وأسألك لسانًا صادقًا، وقلبًا سليمًا.
  • وأعوذ بك من شر ما تعلم، وأسألك من خير ما تعلم، وأستغفرك ممّا تعلم، إنك أنت علام الغيوب.
  • اللهم زدنا ولا تَنقصنا، وأكرمنا ولا تهنا، وأعطنا ولا تحرمنا، وآثرنا ولا تؤثر علينا.
    • وأرضِنا وارض عنا، اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك».

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: دعاء شكر الله عز وجل المستجاب مكتوب

أدعية حمد الله

قيام العبد بحمد ربه يعد من أحد أساسيات تعاليم الدين الإسلامي، حيث يدل على الأخلاق الحميدة والمعاملة الحسنة سواء كانت بين العبد وربه أو بين العباد وبعضهم.

وقد أحثنا الدين الإسلامي على تلك الأخلاق ولذلك فإن أدعية الحمد هي أكثر ما يتردد على لسان المؤمن الصالح، ولهذا وجب علينا تقديم بعض الصيغ المستخدمة في أدعية الحمد والتي جاءت كالتالي:

  • « الحمد لله الذي بعزته وجلاله تتم الصالحات، اللهم لك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك ولعظيم سلطانك.
  • اللهم اغفر لنا وارحمنا وارض عنا، وتقبّل منا وأدخنا الجنة، ونجنا من النار، وأصلح لنا شأننا كله.
  • اللهم أحسن عاقبتنا في الأمور كلها، وأجرنا من خزي الدنيا، وعذاب الآخرة، يا عظيم العفو وحسن التجاوز».

أدعية حمد الله وشكره

  • «الحمد لله رب العالمين، يحب من دعاه خفيًا، ويجيب من ناداه نجيًّا، ويزيدُ من كان منه حيِيًّا، ويكرم من كان له وفيًّا.
    • ويهدي من كان صادق الوعد رضيًّا، الحمد لله ربّ العالمين.
    • الّذي أحصى كلّ شيء عددًا، وجعل لكلّ شيء أمدًا، ولا يشرك في حكمهِ أحدًا، وخلق الجِن وجعلهم طرائِق قِددا».
  • «الحمد لله رب العالمين، الذي جعل لكل شيء قدرًا، وجعل لكل قدرِ أجلًا، وجعل لكل أجلِ كتابًا، الحمد لله رب العالمين.
    • حمدًا لشُكرهِ أداءً ولحقّهِ قضاءً، ولِحُبهِ رجاءً، ولفضلهِ نماءً، ولثوابهِ عطاءً، الحمد لله رب العالمين.
    • الذي سبحت له الشمس والنجوم الشهاب، وناجاه الشجر والوحش والدواب.
    • والطير في أوكارها كلُ  له أواب، فسبحانك يا من إليه المرجع والمآب».

اقرأ من هنا عن: دعاء شكر الله على نعمه

وفي نهاية المقال نكون قد أوضحنا كيفية شكر الله على نعمه الكثيرة، كما ذكرنا أهمية قيام العبد بشكر ربه وما هي فائدة أدعية شكر الله وفضلها على العباد.

وقد عرضنا الكثير من أدعية الشكر والحمد لله سبحانه وتعالى التي مهما قيلت لن تكفي لاعتراف العبد بهذا الفضل العظيم.

فكل ما يحظى به العبد من نعم هو حكمة من حكم المولى عز وجل حتى وإن تأخر موعدها، ولذلك على العبد أن يحمد ويشكر ربه في السراء والضراء.

مقالات ذات صلة