محاذير استخدام لقاح كورونا فايزر

محاذير استخدام لقاح كورونا فايزر، من أهم ما يتم البحث عنه من خلال صفحات الإنترنت، إذ يعتبر اللقاح المضاد لفيروس كورونا الآن موضع حديث العالم من خلال وسائل الإعلام المختلفة وذلك تأملًا في أن ينجح في القضاء على تلك الجائحة التي عصفت بالعالم.

فيروس كورونا المستجد

  • انتشر في العالم في الفترة الماضية فيروس عصف بالبشرية جمعاء، وحصد العديد من الأرواح من الصغار والكبار على حد سواء دون تفرقة في اللون أو العرق أو الجنس.
  • وقف العالم مستسلمًا لذلك الفيروس، إذ لم يستطع أي عَقَار أن يواجه ذلك المرض الذي يبدو من أعراضه أنه مشابه للإنفلونزا الموسمية إلا أنه من الممكن أن يتحول إلى وحش يقضي بحياة الإنسان إلى الهاوية.
  • زاد عدد المرضى المصابين بذلك المرض حتى وصل إلى الملايين، وأصبحت الدول تُحصى أعداد الوفيات اليومية بلا توقف في ظل عدم قدرة أكبر المؤسسات الطبية في العالم على مواجهة تلك الأزمة العالمية.
  • استمر ذلك الأمر حتى أعلنت شركة فايزر الأمريكية بالتعاون مع شركة بيونتيك الألمانية أنها قد وجدت لقاحًا مضادًا لفيروس كورونا المستجد الذي انتشر في كافة أنحاء العالم.
  • ومنذ ظهور اللقاح بدأ الجميع في البحث عن محاذير استخدام لقاح كورونا فايزر، وغير ذلك من التفاصيل حول ذلك اللقاح وكيفية عمله وغير ذلك من المعلومات.

اقرأ أيضاً: كيفية انتقال حبوب اللقاح

لقاح فايزر بيونتيك

  • كما ذكرنا سابقًا أعلنت شركة فايزر الأمريكية للأدوية بالاشتراك مع شركة بيونتيك الألمانية أنها توصلت إلى لِقاح محتمل لعلاج فيروس كورونا المستجد، والذي بلغ نسبة نجاحه ما يعادل 95%.
  • حقق لقاح فايزر بيونتيك نجاحًا كبيرًا مما دفع العديد من الدول إلى اعتماده كلقاح لفيروس كورونا بشكل رسمي، بل بدأت بالفعل عدة دول ببدء تلقيح مواطنيها به تفاديًا لإصابتهم بذلك المرض القاتل.
  • كما أظهرت النتائج أيضًا أن اللقاح يبدأ في العمل بعد أخذ الجرعة الأولى بفترة بسيطة، وأنه يكون ذو فاعلية تامة عقب أخذ الجرعة الثانية، ولا تتم الفاعلية الكاملة للقاح إلا بعد أخذ الجرعتين.
  • اللقاح هو عبارة عن حقنتين عضل يجب أن يفصل بينهما مدة زمنية لا تتعدى 3 أسابيع، كما أنه من غير المسموح أن يتم تلقيح الأطفال ما دون سن السادسة عشر به.
  • وقد ظهرت بعض الإشاعات حول أن لقاح كورونا فايزر قد يتسبب في انتقال العدوى بالفيروس للشخص المعافى وهذا ما تم نفيه تمامًا، إذ إن اللقاح لا يحتوي على الفيروسات الحية المكونة لفيروس كورونا.
  • يجب عقب أخذ التطعيم الاستمرار في اتباع الإجراءات الوقائية، إذ إن اللقاح يحتاج فترة زمنية حتى يصبح فعالًا، ويتمكن الجسم من مقاومة ذلك المرض القاتل.

طريقة عمل لقاح فايزر بيونتيك

  • يختلف لقاح فايزر بيونتيك عن معظم اللقاحات المنتشرة بشكل كبير، إذ أنه لا يحتوي على نسبة من الفيروسات التي سوف يقاومها بالأساس، ولا يتم تكوينه من بروتينات مولدة في المختبرات العلمية.
  • إذ أن لقاح فايزر بيونتيك يتكون من قصاصات تم تركيبها من عدد من المعلومات الجينية وتكون في النهاية داخل طبقة دهنية واقية وذلك لمنع تفككها.
  • يتم التلقيح بواسطة حقنة عضلية والتي من خلالها تنتقل تلك المعلومات إلى الخلايا الموجودة في الذراع، وعقب ذلك تنتشر تلك المعلومات في الجسم لتخبره بأن يبدأ في إنتاج بروتين.
  • بحيث يتسبب ذلك البروتين في استجابة مناعية للبروتين الذي يغطي فيروس كورونا، وبالتالي سوف يتمكن الجهاز المناعي من محاربة ذلك الفيروس في حالة تمكنه من الدخول إلى الجسم.

اقرأ أيضاً: ما فوائد حبوب لقاح النحل

درجة أمان لقاح فايزر بيونتيك

  • منذ الإعلان عن لقاح فايزر بيونتيك ذو الإنتاج الأمريكي الألماني المشترك، أصبح الحديث عن مدى أمان استخدامه من عدمها محل بحث العديد من الخبراء والعلماء وحتى العامة.
  • وذلك في ظل العديد من الإشاعات والأخبار الخاطئة المتداولة حول مكوناته، وطريقة عمل اللقاح وكيفية التلقيح به، كما أخذ الجميع يبحثون عن محاذير استخدام لقاح كورونا فايزر.
  • وللرد عن مدى أمان استخدام لقاح فايزر بيونتيك نشرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية تحليلًا شاملًا به العديد من المعلومات التفصيلية حول اللقاح، إذ ذكر أنه تم تلقيح عدد من الأشخاص لا يقل عن 44000 شخص.
  • وقد عرض التقرير أن بعضًا من الأشخاص المشاركين في تلك التجارب قد عانى من بعض الأعراض الجانبية الخفيفة التي يمكن تحملها، وتم متابعة ما لا يقل عن 38000 شخص على مدار شهرين.

هل يحقق لقاح فايزر وقاية من فيروس كورونا؟

  • أظهرت هيئة إدارة الدواء والغذاء في الولايات المتحدة الأمريكية نتائج التجارب السريرية للقاح فايزر بيونتيك، إذ قامت الهيئة بعدد من التجارب على ما لا يقل عن 20000 شخص.
  • وجاءت النتائج مؤكدة فاعلية اللقاح، إذ أصيب ثمانية أشخاص من أصل 20 ألف شخص بفيروس كورونا، وأصيب واحد فقط بأحد الأمراض الخطيرة، على عكس النتائج السلبية التي ظهرت في التجارب السريرية للقاحات أخرى.

الأعراض الجانبية للقاح كورونا فايزر

  • هناك بعض الأعراض الجانبية التي ظهرت على الأشخاص الذين تم تلقيحهم بواسطة لقاح فايزر بيوتنيك، وقد أعلنت بريطانيا أول دولة قامت بتلقيح مواطنيها عن ظهور أعراض تحسسية ناتجة عن اللقاح.
  • ولذلك دعت السلطات البريطانية مواطنيها الذين يمتلكون سجلًا من أمراض الحساسية أن يمتنعوا عن أخذ اللقاح، وهناك بعض الأعراض الجانبية الأخرى مثل ألم في الذراع وتحديدًا في موضع أخذ الحقنة.
  • إلى جانب حدوث تورم واحمرار في موقع أخذ الحقنة، قد يصاحب اللقاح أيضًا ارتفاعًا في درجات الحرارة حتى تكاد تصل إلى 40 درجة، وأيضًا الشعور بإرهاق عام وصداع، وألم في المفاصل وفي العضلات.
  • بالإضافة إلى أن الشخص الذي يتم تلقيحه بهذا اللقاح قد يشعر ببعض القشعريرة وغثيان أيضًا، وإذا ظهر عرض يتمثل في الشعور بالتوعك في الجسم فهذا مؤشر جيد إذ أنه يدل على فعالية نظام المناعة للجسم.
  • يمكن أن يحدث تضخم في الغدد الليمفاوية، ويجب التنويه إلى أن ظهور تلك الأعراض ليس بأمر ثابت أي أنها متغيرة من شخص لآخر ويمكن أن تظهر ويمكن ألا تظهر على الإطلاق.

اقرأ أيضاً: ما هو لقاح mmr وفوائده

محاذير استخدام لقاح كورونا فايزر

  • هناك بعض المحاذير الخاصة باستخدام لقاح فايزر، إذ يجب أن يمتنع المرضى الذين يعانون من الحساسية الشديدة من أخذ لقاح فايزر بيونتيك، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعانون من الحمى والنزيف.
  • كما يجب أن يمتنع الأشخاص الذين يعانون من نقص في المناعة، أو يأخذون أدوية تؤثر بشكل ما على الجهاز المناعي للجسم، كما يمنع تلقيح به أيضًا السيدات الحوامل أو حتى السيدات اللاتي يخططن للحمل في القريب.
  • كما لا يجب أن يتم التلقيح بلقاح كورونا فايزر بيونتيك إذا تم تلقيحه بلقاح آخر مقاوم لفيروس كورونا المستجد.

متى يجب أخذ لقاح فايزر بيونتيك؟

  • يجب أن يتم التلقيح بلقاح فايزر بيونتيك بشكل عام في حالة التعافي، أي أن الأشخاص المصابين بفيروس كورونا بالفعل يجب عليهم أن ينتظروا حتى التعافي وعقب ذلك يتم التلقيح.
  • كما يجب التنويه إلى ضرورة أن اللقاح غير مناسب لمن هم دون سن السادسة عشر، كما أن اللقاح أيضًا مناسب للأشخاص الذين سبق إصابتهم بالفيروس.

في نهاية هذا التقرير الذي تناول محاذير استخدام لقاح كورونا فايزر نكون قد عرضنا كافة التفاصيل حول ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار حول ذلك الموضوع يُرجى كتابته أسفل التقرير.

مقالات ذات صلة