الحمل في الشهر الثاني والجماع

الحمل في الشهر الثاني والجماع، تقلق بعض النساء في بداية الحمل من ممارسة العلاقة الحميمة ظنًا منهم أن الجنين قد يتضرر أثناء الممارسة، وفي هذا الموضوع سنتحدث عن درجة أمان الجماع أثناء الحمل.

الحمل في الشهر الثاني والجماع

  • يسأل البعض عن درجة أمان ممارسة العلاقة الحميمة للمرأة الحامل في الشهر الثاني من الحمل.
  • وفي الحقيقة ممارسة العلاقة الحميمة للمرأة الحامل هو أمر لا يستدعي القلق مطلقًا، ولا يمكن منع ممارسة الجماع خلال الحمل إلا في بعض الحالات التي يحددها طبيبك الذي تتابعين معه الحمل فقط.
  • ففي العموم الحمل في الشهر الثاني والجماع أمر طبيعي وغير مؤذي للجنين، وبالجدير ذكره أن قضيب الرجل لا يمكنه أن يخترق مهبل المرأة على الإطلاق.
  • ولذلك لا حاجة للقلق من ممارسة الجماع للمرأة الحامل في الشهر الثاني من الحمل.

شاهد أيضا: الحمل في الشهر الثاني بالصور

حالات تجنب ممارسة الجماع أثناء الحمل في الشهر الثاني

  • بعد أن تحدثنا عن الحمل في الشهر الثاني والجماع، وذكرنا أن الجماع آمن جدًا أثناء هذه الفترة من الحمل.
  • يجب العلم أن هناك حالات إذا حدثت يضطر الطبيب إلى منع الزوجين من ممارسة الجماع.
  • فقد ينتج عن ممارسة الجنس والشعور بالنشوة واللذة الجنسية، ووصول الهرمونات الموجودة في الحيوانات المنوية والمعروفة بالبروستاجلاندين، زيادة الشعور بالتقلصات في الرحم.
    • مما يضطر الطبيب إلى منع الزوجين من العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل لتجنب زيادة هذه التقلصات.

وهناك حالات أخرى تجعل الطبيب يمنع الجماع للمرأة الحامل، وهي ما يلي:

  • الإصابة بالنزف الدموي الشديد.
  • المعاناة من التورم، وهو عبارة عن تراكم كمية من الدماء على شكل كتلة دموية بشكل غير طبيعي.
  • إذا لوحظ انخفاض بالمشيمة.
  • إذا تأكد الطبيب أن المرأة حامل في توأم.
  • إذا كانت المرأة تعاني من مشكلات بعنق الرحم.

هل الجماع في الشهر الثاني من الحمل مفيد؟

  • من خلال موضوع الحمل في الشهر الثاني والجماع، ينبغي الرد على سؤال البعض، وهو هل يوجد فائدة من الجماع أثناء الحمل في الشهر الثاني؟
  • وفي الحقيقة ممارسة العلاقة الحميمة أثناء الحمل في الشهر الثاني قد يكون مفيد أحيانًا.

ومن أهم فوائد الجماع في الشعر الثاني من الحمل ما يلي:

  • خلال فترة الحمل يزداد وصول الدماء إلى الجهاز التناسلي للمرأة بشكل كبير أكثر من أي فترة أخرى.
    • ولذلك تكون فرصة الشعور بالنشوة الجنسية والوصول للذة تكون كبيرة عند ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة.
  • تساهم ممارسة الجماع في إنقاص الوزن بشكل كبير بسبب السعرات الحرارية التي يتم حرقها.
    • ولذلك ستتحسن الصحة البدنية لكلٍ من الزوجين في حالة ممارسة العلاقة الحميمة بشكل مستمر أثناء الحمل في الشهر الثاني.
  • الشعور بالنشوة الجنسية يؤدي لإنتاج هرمون الأندورفين، وهو الهرمون الذي يساعد على زيادة الراحة والسعادة لكلٍ من المرأة الحامل وجنينها.
  • أوضحت إحدى الدراسات إن ممارسة الجماع يساعد على تحسين الحالة الصحية لجهاز المناعي، ومن ثم يكون جاهز لصد أي هجوم بكتيري في أي وقت.

هل الجماع أثناء الحمل في الشهر الثاني يسبب الإجهاض

  • من خلال موضوع الحمل في الشهر الثاني والجماع، ينبغي الإجابة على سؤال البعض حول إمكانية تسبب الجماع في إجهاض الحمل.
  • فكما ذكرنا في بداية المقال أن العلاقة الحميمة أثناء الحمل في الشهر الثاني هو آمن وغير مضر ولا يتسبب في حدوث أذى للحمل مطلقًا.
  • وإذا حدث الإجهاض الحمل في الشهر الثاني فيكون نتيجة لعدم تكوين الجنين بشكل صحي وطبيعي.
  • وقد أوضحت إحصائية ما أن ما يقرب من 50% من الحالات التي تتعرض للإجهاض كانت بسبب حدوث تشوه بالكروموسومات.
  • وبالرغم من أن أسباب حدوث الإجهاض تكون غير معلومة أحيانًا، إلا أنه يحدث في حالات محددة.

وتتمثل الحالات التي تزيد من فرص حدوث الإجهاض في النقاط التالية:

  • الإصابة بالأمراض المتعلقة بالجهاز التناسلي التي تضر بالخصوبة، وذلك كالانتباذ البطاني الرحمي، وتكيسات المبايض.
  • معاناة المرأة الحامل من الالتهابات المختلفة أو أي مرض مزمن.
  • الاضطرابات الهرمونية.
  • المعاناة من تشوهات الرحم.
  • تناول بعض أنواع العقاقير الطبية.
  • تعاطي المواد المخدرة والكحولية.
  • تناول السجائر والمدخنات المختلفة.

قد يهمك: هل تختفي أعراض الحمل في الشهر الثاني

هل نزيف الجماع أثناء الحمل يستدعي زيارة الطبيب؟

  • من خلال موضوع الحمل في الشهر الثاني والجماع، سوف نجيب على سؤال البعض حول الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب إذا حدث نزيف دموي عقب انتهاء العلاقة الحميمة.
  • ففي الحقيقة النزف الدموي من المهبل أمر طبيعي أثناء الحمل، حيث أشارت بعض الدراسات أن نسبة تتراوح بين 15 إلى 25% من السيدات الحوامل يحدث لديهن نزف دموي خلال الحمل في الثلاث شهور الأولى منه.
  • وهناك أسباب متنوعة لحدوث النزف الدموي أثناء الحمل في الشهر الثاني.
    • ومنها التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسم المرأة والتي تؤدي لقلة الرطوبة المهبلية.
    • وفي هذه الحالة تصاب الأوعية الدم بالتمزق خصوصًا أثناء العلاقة الحميمة، فتنزل كمية قليلة من الدماء.
  • وفي هذه الحالة يكون نزيف الدم طبيعي وسيتوقف في مدة تتراوح بين يوم أو يومين على الأكثر، ولا يستعدي الأمر التوجه للطبيب المختص على الإطلاق.
  • ولكن هناك حالات تحتاج إلى زيارة الطبيب عند حدوث نزيف دموي من المهبل أثناء الحمل في الشهر الثاني.

وتتمثل هذه الحالات في النقاط التالية:

  • استمرار نزول الدم لمدة تزيد عن 2 يوم.
  • إذا تغير لون الدم وأصبح داكنًا.
  • إذا كان الدم ينزل بكميات كبيرة.
  • في حالة حدوث النزيف مع الشعور بالألم أو التقلصات أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم.

الحمل في الشهر الثاني والجماع المؤلم

  • يسأل البعض حول حدوث ألم أثناء ممارسة الجماع في الشهر الثاني من الحمل.
  • وفي الحقيقة الألم الناتج عن ممارسة العلاقة الحميمة غير مرتبط بالشهر الثاني من الحمل فقط، ولكن قد يحدث خلال مرحلة الحمل بالكامل.
  • وفي الغالب تكون التغييرات التي تحدث في جسد المرأة خلال حملها هي السبب في ألم الجماع أثناء الحمل.
  • وفي الغالب ألم الجماع الناتج عن التغيرات التي تطرأ على جسم المرأة يمكن تحمله ولا يستدعي زيارة الطبيب.
  • لكن يجب زيارة الطبيب في حالة إذا تسبب الشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة في النفور منها، أو إذا شعرت المرأة بأنه ناتج عن العدوى أو الالتهاب.
  • وهناك أسباب عديدة تؤدي إلى الشعور بالألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة خلال فترة الحمل في الشهر الثاني.

ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • قد تشعر المرأة الحامل بالألم نتيجة للضغط على المثانة أو حاجتها للتبول.
  • قلة الرطوبة المهبلية بالشكل الكافي بسبب حدوث تغيير في الهرمونات في جسم المرأة الحامل.
  • إصابة الثدي أو الحلمات بالتورم خلال الثلث الأول من الحمل.

اخترنا لك: الشهر الثاني من الحمل

أسباب قلة الرغبة في الجماع للمرأة الحامل في الشهر الثاني

الحمل في الشهر الثاني والجماع قد يؤثران على بعضهم البعض بالسلب، فقد تنفر المرأة من ممارسة العلاقة الحميمة في هذه الفترة على غير المعتاد للعديد من الأسباب، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • التغيرات الهرمونية.
  • الانزعاج وعدم الراحة.
  • التعب والإجهاد.
  • الألم المستمر.
  • المعاناة المستمرة من الغثيان.
  • الإصابة بالإمساك.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تحدثنا عن الحمل في الشهر الثاني والجماع.

وأجبنا على العديد من التساؤلات المختلفة المتعلق بالحمل في الشهر الثاني والجماع.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة