المحافظة على البيئة البحرية

المحافظة على البيئة البحرية، يجب المحافظة عليها فهي من أهم المناطق التي يذهب إليها الإنسان لكي يستمتع بنظافة الشواطئ.

ويقوم بالعديد الأنشطة المتعددة من أجل الرفاهية، ويجب أن يقوم الإنسان بالقيام بعدد من الأمور لكي يقوموا بالحفاظ على هذه البيئة.

المحافظة على البيئة البحرية

  • تقوم الأنشطة التي يقوم بها البشر بتهديد المحيطات والبحار المختلفة حول العالم، حيث تسبب هذه الأنشطة خطر التلوث.
  • وتعد نسبة تلوث البيئة البحرية لا تقل عن 80% من التلوث البري.
  • والأنظمة البحرية الإيكولوجية بدأت بالتغيير فائق السرعة.
  • قد تسبب الظاهرة المعروفة بالاحتباس الحراري إلى حدوث بعض تغيرات في البحار والمحيطات، تعرف بالتغيرات الكيميائية.

اقرأ أيضا: كيفية المحافظة على الماء من التلوث

طرق الحفاظ على البيئة البحرية

  • تقليل استخدام الطاقة: ينتج ثاني أكسيد الكربون من احتراق الوقود الحفري، له تأثير واضح على نسبة حموضة المحيطات والبحار، مما يسبب فقد الشعاب المرجانية، ويتم هذا من تقليل استخدام الوقود الحفري.
  • استخدام البلاستيك الذي يمكن إعادة تدويره: فقد تسبب بقايا البلاستيك إلى هلاك الكائنات البحرية والشعاب المرجانية.
    • حيث إن قطع البلاستيك المنتشرة تشبه الطعام فتتناولها الكائنات البحرية فتسد الجهاز الهضمي وتسبب اختناق هذه الكائنات.
  • الاهتمام بمناطق الشواطئ: وذلك يتم عن طريق استكشاف المحيطات مع تجنب التدخل في الحياة البرية المحيطة بالمحيط، وعدم إزالة الشعاب المرجانية أو الصخور مما يساهم على الاشتراك في تنظيف الشواطئ.
  • عدم شراء أشياء تؤثر على البيئة البحرية: مثل عدم شراء بعض المجوهرات المرجانية، وعدم أخذ ظهر السلحفاة ومنتجات سمك القرش، أو شراء منتجات تضر الكائنات البحرية والشعاب المرجانية.
  • عدم إطلاق البالونات: تعد البالونات شكل من أشكال الخطر على الحياة البحرية خاصة السلاحف البحرية التي قد تبتلع هذه البالونات أو يحدث تشابك في أوتارها.
  • القضاء على الخيوط المستخدمة في صيد الأسماك: يتحلل الخيط الذي يتم استخدامه في صيد الأسماك في مدة قد تستغرق 600 عام مما يهدد جميع أنواع الأسماك، لذلك يلزم التخلص منها.
  • تناول أطعمة بحرية مستدامة: يجب عدم تناول بعض الأسماك المهددة بالانقراض، وتناول أسماك مستدامة يتم الحصول عيها من مصائد ومزارع الأسماك.
  • التخلص من المواد التي تضر بالبيئة بشكل سليم: قد يترك الناس بعض المخلفات في المسطحات المائية، وقد يوجد بعض من هذه المخلفات تكون سامة.
  • استخدام الأسمدة بشكل قليل: الاستخدام القليل للأسمدة يسبب تقليل بعض المخاطر التي يمكن أن تصيب البيئة البحرية، حيث إن الأسمدة تدخل في المجاري المائية مما يقلل من جودة المياه.
  • قد يؤدي كثرة استخدام الأسمدة لزيادة الطحالب الموجودة في الماء مما قد يكون خطر على الكائنات البحرية.

المحافظة على البيئة البحرية من خلال توعية الآخرين

  • مجموعات متحاورة وتقوم بالنقاش: وهم عدد من الناس يجتمعون دوريًا لكي يبادلوا الآراء والأفكار لكيفية الحفاظ على البيئة البحرية.
  • أفلام وثائقية بحرية: تحتوي هذه الأفلام على توضيح لبعض القضايا التي تشكل خطر يضر البيئة البحرية.
  • القيام بأنشطة ترفيهية في البحار والمحيطات: القيام ببعض الأنشطة مثل الغوص والتزلج على الماء، مما يجعل الناس يهتمون بتنظيف وإزالة المخلفات من البيئة البحرية.
  • دور الحكومة في الاهتمام بالبيئة البحرية: تنفذ الحكومة سياسات بيئية، ويكون هدف هذه السياسات أن تحمي البيئة مباشرة ويقومن بحل المشكلات التي تواجه العمل البيئي.

أهمية المحافظة على البيئة البحرية

  • البيئة البحرية أحد أهم مصادر الغذاء: يتواجد التنوع البيولوجي في البيئات البحرية بنسبة قد تصل ل 80%، لذلك فهو يعد أكبر أنظمة البيئة على سطح الأرض، وتكون الأسماك غذاء نحو 30 مليار شخص.
  • البيئة البحرية أحد مصادر الطاقة الحيوية المتجددة: أصبحت المحيطات الآن مصدر لأنواع متعددة من الطاقة المتجددة، فقد يمكن الاستفادة من الأمواج والمد والجزر في توليد الطاقة.
  • البيئة البحرية تساعد في تنظيم المناخ الجوي: تقوم المحيطات بامتصاص ربع نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون الموجود في الغلاف الجوي.
  • تقوم المحيطات بتخزين نسبة أكثر من 90% من الحرارة التي تنتج من عملية الاحتباس الحراري.

كما يمكنكم التعرف على: كيفية المحافظة على البحار من التلوث

الإجراءات العالمية التي تساعد في الحفاظ على بيئات البحار والمحيطات

  • برنامج الأمم المتحدة للبحار الإقليمية: تم إطلاق هذا البرنامج عام 1974 بعدما تم عقد أحد المؤتمرات حول البيئة للأمم المتحدة عام 1972.
    • اشترك في هذا البرنامج فيه نحو 143 دولة تقريبًا، ويشمل هذا البرنامج بعض الاتفاقات والبرتوكولات الإقليمية.
  • اتفاقيات البحار الإقليمية: وهي أحد الآليات الفعالة، وتلتزم بها جميع الدول المشتركة في هذه الاتفاقيات، ومن هذه الاتفاقيات إنشاء محميات ووقف التلوث.
  • برنامج GPA لحماية البيئة البحرية من الأنشطة البرية: أحد البرامج العالمية التي تم إنشائها لتقوم بوضع خطة عمل للسلطات، لكي تنفذ خطوات عملية تمنع تدهور البيئات البحرية.
  • خطة العمل التي تم اعتمادها في المؤتمر الذي تم إقامته في ستوكهولم عام 1972: تشمل هذه الخطة 3 فقرات مهمة وتتمثل في:
    • وضع برنامج تقييم عالمي، وضع التدابير الدولية التي تدعم أنشطة التقييم، وضع آلية تستخدم في إدارة أنشطة البيئة.
  • برنامج الأمم المتحدة للبيئة UNEP: هو يعتبر السلطة الرائدة في مجال البيئة، ويختص بوضع جدول أعمال يساعد في إدارة جميع الأعمال المختصة بمجال البيئة.
    • وملخص مهمة هذا البرنامج في تشجيع الشراكة بين الدول وتوفير القيادة القادرة على المحافظة على البيئة البحرية، ويهتم أيضًا بتحسين حياة الشعوب.

منظمات تهتم بالحفاظ على البيئة البحرية

  • AUSMEPA: هي جمعية تم إنشاؤها في أستراليا سنة 2000، وتقوم بعمل حملات توعية للحفاظ على البيئة البحرية.
  • Helcom: هي تجمع كل المجتمع الأوروبي، وهدفها الأساسي حماية بحر البلطيق.
  • C-MEPS: تم إنشاء المنظمة عام 1993 في مدينة فانكوفر، وهي توعي الشعوب بالوضع الحالي للمياه مما يشجعهم على التصرف بشكل صحيح، ليتم الحفاظ على البيئة البحرية.
  • AMMAS: الهدف الرئيسي لعمل هذه المنظمة هو العثور عل أكثر عدد من حلول مشكلات البيئة البحرية التي تنتج من الدراسات والأبحاث.
  • GESAMP: تم إنشائها عام 1960، وهي تجمع عدد كبير من العلماء الذين يهتمون بالبيئة البحرية.
  • SSCS: وهي إحدى الجمعيات التي تهتم بالمحافظة على حياة الكائنات البحرية، والتقليل من قتلهم وتنظيم صيدهم.
  • Green Peace: تهتم بالكثير من القضايا التي تختص بالبيئة البحرية مثل علميات الصيد الجائر، وظاهرة الاحتباس الحراري، وتلوث مياه البحار والمحيطات.

ما هي البيئة البحرية؟

  • تغطي المحيطات والبحار نحو 3/4 سطح الكرة الأرضية.
  • يقدر عمق بعض المحيطات بقدر أكبر من ارتفاع أعلى القمم الجبلية وهي قمة إيفرست والذي يبلغ ارتفاعها 10 كم.
  • يوجد العديد من لكائنات الحية تعيش في البيئات البحرية مع صعوبة التأقلم مع هذه البيئات.
  • الكائنات البحرية هي أحد الأسباب التي تدعم الحياة على الأرض.
  • تستهلك الطحالب البحرية كميات كبيرة من ثاني أكسيد الكربون، وهي تمتص أيضًا الأكسجين ولكن بنسب قليلة.
  • تعد البحار والمحيطات السبب الرئيسي في نزول الأمطار من خلال تبخر المياه في هذه البحار.

مخاطر قد تحدث في البيئة البحرية

  • الغازات الدفيئة: وهي قد تساهم في زيادة الحموضة الموجودة في مياه البحار والمحيطات، وينتج عن ذلك انخفاض نسبة الكالسيوم في الماء، مما يهدد حياة الكائنات الحية البحرية.
  • مياه الصرف الصحي: وهي أشهر الأشياء الذي تسبب تلوث المياه، والسبب في هذا التلوث يكون الإنسان.
  • التغيرات في المناخ: مما قد يسبب ارتفاع أو انخفاض نسبة مياه البحار والمحيطات، مما يجعل التأقلم للعيش في هذه المسطحات صعب.
  • نقل الملوثات جويًا: تحدث هذه العملية في السماء فوق البحار والمحيطات، وينتج عن هذا أشياء تلوث وتضر المياه.
  • التنقيب عن النفط: حيث قد ينسكب بعض النفط في المياه بسبب تكنولوجيا التنقيب.
  • صيد الكائنات البحرية: الصيد بشكل جائر واحد من المخاطر المهمة التي تحدث في البحار والمحيطات، فقد يسبب انقراض بعض أنواع الكائنات البحرية.
  • النفايات البلاستيكية: فهي تطفو فوق سطح الماء، فتتحل جزيئاتها لمواد سامة، وتصل للكائنات البحرية.
  • النفايات البشرية: وهذه تنتج من التخلص على النفايات الغذائية التي قد تزيد عن احتياج البشر على الشواطئ.
  • الاختلاف البيولوجي وحدوث فقد في الموائل: حيث يحدث فقد في الشعاب المرجانية بنسبة قد تصل إلى 20% ويوجد نسبة مماثلة مهددة بالفقد أيضًا.
  • المواد الملوثة الثابتة: وهي المواد التي لا تتحلل في المياه بشكل مستحيل.

كما يمكنكم الاطلاع على: موضوع عن البيئة وكيفية المحافظة عليها

 هذا كل ما يخص المحافظة على البيئة البحرية والذي قد جمعناه لكم عبر موقع مقال mqaall.com.

فهي من أهم الأشياء التي تشغل بال كل العلماء المتخصصون في دراسة علم البيئة لذلك فهم يبحثون دائمًا على أسبابها ليقومن باكتشاف حلول لجميع مشكلاتها.

مقالات ذات صلة