أعراض ارتجاع المريء النفسية

أعراض ارتجاع المريء النفسية، موقع مقال mqaall.com يستعرض لكم اليوم كافة التفاصيل عنه، حيث أنه بالطبع الكثير يود التعرف على أعراض ارتجاع المريء النفسية.

حيث أن إصابة الفرد بارتجاع المريء بسبب لهم الكثير من الآلام ويظهر عليه أيضا أعراض نفسية، ومن المعروف إنه عبارة عن الأحماض التي تتواجد في المعدة حيث يتم صعودها إلى المريء.

مرض ارتجاع المريء

قبل توضيح أعراض ارتجاع المريء النفسية نود القول إن هذا المرض ناتج عن مصرة  المريء السفلية حيث إنها تكون في حالة ضعف، وهذا الصمام مسئول عن دخول الأطعمة إلى المعدة ثم تغلق بعد ذلك لكي لا تصعد الأطعمة المريء.

العوامل المساعدة على الإصابة بارتجاع المريء

تكمن العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بارتجاع  المريء  على ما يلي:-

  • المعاناة من الكثير من المشاكل الصحية والتي تتمثل في أمراض الروماتويد والسمنة والذئبة.
  • اتباع العديد من العادات الغير صحية والمتمثلة في التدخين المفرط وشرب الكحول وتناول الأطعمة بشكل مبالغ فيه.
  • الضغط العصبي حينها تتعرض الحالة يوميا إلى الضغط النفسي، وهذا ينتج عنه استرخاء العضلات التي تعصر المريء وهذا ما يجعل الأطعمة ترتد إلى المريء.
  • الإجهاد العاطفي حيث أنه يجعل عضلات المريء في حاله من الاسترخاء.
    • وبالتالي يمكن بسهولة أن ترتد الأحماض إلى المريء.
  • تفرغ المعدة بشكل بطيء.
  • كثرة تناول الأطعمة الدسمة التي ينتج عنها حرقان بالمعدة.
  • تناول الأطعمة التي يكثر بها الدهون قبل الذهاب إلى النوم.
  • مستوى الماغنسيوم بالجسم منخفض للغاية.
  • الممارسة المبالغ فيها للرياضة حيث أن تجويف البطن عندما يتم الضغط عليه كثيرا يتسبب في ارتجاع الأطعمة المريء.
  • بعض الأسباب الأخرى مثل تناول الحالة دواء معين وأيضا في فترات الحمل.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: علاج ارتجاع المريء وضيق التنفس بالأعشاب

أعراض ارتجاع المريء النفسية

والآن يمكن ذكر أعراض ارتجاع المريء النفسية  من خلال التالي:

القلق والاكتئاب

الإصابة بمرض ارتجاع المريء قد يكون له سبب واضح وهو معاناة الفرد من الاكتئاب، وفي بعض الأوقات العكس يكون صحيح، وللتوضيح أكثر يمكن ذكر التالي:-

  • القلق والاكتئاب كنتيجة: حيث أن بعض الدراسات أوضحت أن المصابين بهذا المرض يمكن معاناتهم من القلق والاكتئاب سريعًا.
    • وهذا يرجع إلى ترافق المرض مع العديد من العلامات المحفزة لمعاناة الحالة بهذه الحالة النفسية، كما يمكن المعاناة من نوبات الهلع.
  • القلق والاكتئاب كعوامل مسببة للحالة: وهنا يحدث العكس حيث أن المريض الذي يعاني من القلق يمكن إصابته بسهولة بمرض الارتجاع المريء وهذا تبعا لما أقرته بعض الدراسات.

اضطرابات النوم

حيث أن بعض الدراسات أوضحت أن الذين يعانون من مرض ارتجاع المريء لا يمكنهم تواصل النوم بسهولة، حيث أن العلاقة معقدة بين هذين الأمرين، وللتوضيح أكثر نذكر التالي:-

  • اضطرابات النوم كنتيجة: حيث أنه عندما تتصاعد الأحماض الى المريء يصاب الأحبال الصوتية بحالات من التشنج وحينها ينقطع النفس الانسدادي.
    • ونتيجة كل هذا يستيقظ الفرد فجأة ومن هنا يعاني من الاضطراب.
  • اضطرابات النوم كعامل مسبب: وهذا النقطة مترتبة على ما سبقت لأنه ناتج عنها تغير معين بالضغط الذي يفرض على المجرى التنفسي.

تدني جودة حياة المريض

عندما يعاني الفرد من الإصابة بالمرض ويتسبب له في الإصابة بالكثير من الحالات النفسية المذكورة أعلاه فإنه يصاب أيضا بأعراض جسدية تتمثل فيما يلي:

  • يتم تآكل الاسنان وأيضا تسوسها والمعاناة من رائحة كريهة.
  • لا يمكن البلع بسهولة وأيضا الإصابة بحالات اختناق بشكل مستمر.
  • المعاناة من مشاكل كثيرة بالجهاز التنفسي والتي تتمثل في الربو.
  • المعاناة من مشاكل أخرى مثل السعال والغثيان.

متى على مريض ارتجاع المريء استشارة الطبيب؟

يتم استشارة الطبيب على الفور في الحالات التالية:-

  • عندما لا تتمكن الحالة من بلع الدواء أو الأطعمة الصلبة.
  • المعاناة من حرقان بالمعدة والتي ينتج عنها القيء المختلط بالدم.
  • تفقد الحالة وزنها بدون وضوح السبب وراء هذا.
  • المعاناة من بعض الأعراض الأخرى المتمثلة في ضربات القلب الغير منتظمة والنفس المنقطع والتعرق كثيرا.
  • إذا كنت تعاني من ضيق في التنفس والشعور بالكثير من الآلام في منطقة الصدر.
  • لم يشعر الفرد بأي تحسن على الرغم من تناوله الأدوية لمدة تصل إلى أسبوعين.

علاج ارتجاع المريء النفسية

ويكمن العلاج في مرحلتين وهما:

  • العلاج بالأدوية: حيث إنها تساعد على تقليل الأحماض ومنعها من أن ترتد المريء.
  • العلاج النفسي السلوكي: يمكن من خلاله السيطرة على الاضطراب النفسي.

يمكنك التعرف على المزيد عبر: دواعي استعمال كونترولوك 40 لعلاج ارتجاع المريء

نصائح للتخفيف من أعراض ارتجاع المريء النفسية

وهذه النصائح تتمثل فيما يلي:

  • كما يجب أن تتناول الأغذية الصحية المناسبة.
  • يجب أن تمارس التمارين الرياضية.
  • يجب أن تمارس الكثير من الرياضيات المساعدة على الاسترخاء والتي تتمثل في التنفس بعمق واليوجا.
  • كما يجب الإكثار من تناول الأعشاب التي تهدأ الأعصاب  والبعد  عن شرب الكحول والمنبهات.
  • يجب أن يحصل الفرد على عدد ساعات كافية من النوم.
  • يجب عدم تناول الطعام قبل الذهاب للنوم مباشرة ولكن يجب تناوله والانتظار ساعتين او ثلاث ثم النوم.
  • يمكن أخذ أدوية الحموضة والتي تتمثل في كربونات الكالسيوم.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: ما هي أسباب ارتجاع المريء والتهاب الحلق؟ وعلاجه بالأعشاب الطبيعية

وبعد توضيح الكثير من المعلومات عن أعراض ارتجاع المريء النفسية وطرق العلاج نتمنى للجميع الشفاء منه والتخلص من آثاره الجانبية التي يمكن أن يسببها.

مقالات ذات صلة