آيات قرآنية لجلب الرزق والحظ

آيات قرآنية لجلب الرزق والحظ، موقع مقال دوت كوم mqaall.com يحدثكم اليوم عنه، حيث سوف نتحدث اليوم عن آيات قرآنية لجلب الرزق والحظ.

فرحلتنا القرآنية سوف تكشف لنا هل هناك ايات قرآنية لجلب الرزق والحظ بالفعل ؟، وما هي إذاً، فلنبدأ رحلتنا يا صديقي.

هل هناك آيات قرآنية لجلب الرزق والحظ؟

لا يوجد ما يسمى بالحظ في القرآن الكريم والسنة النبوية، أولاً يجب على المؤمن أن يثق بقدرة الله عز وجل، وأن كل ما يحدث له بأمره سبحانه وأموره تصريفها بيده، وهناك الكثير من الأحاديث تثبت ذلك ومنها ما يلي:

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في ذلك (عجبًا لأمرِ المؤمنِ، إن أمرَه كلَّه خيرٌ، وليس ذاك لأحدٍ إلا للمؤمنِ، إن أصابته سراء شكرَ، فكان خيرًا له، وإن أصابته ضراء صبر، فكان خيرًا له).
  • يروي عبدا لله بن عباس رضي الله عنه أنّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وعظه ذات يَومٍ وهما في سفرٍ فقال:
    • (يا غلام، إني أعلِّمك كلماتٍ، احفَظِ اللهَ يحفَظْك، احفَظِ اللهَ تجِدْه تجاهَك، إذا سألتَ فاسألِ اللهَ، وإذا استعنْتَ فاستعِنْ باللهِ، واعلمْ أنَّ الأمةَ لو اجتمعتْ على أن ينفعوك بشيءٍ، لم ينفعوك إلا بشيءٍ قد كتبه الله لك، وإنِ اجتمعوا على أن يضروك بشيءٍ لم يضروك إلا بشيءٍ قد كتبه الله عليك، رفِعَتِ الأقلام وجَفَّتِ الصحفَ)
  • ولكن من الممكن أن يستعين المؤمن بآيات من القرآن الكريم، نظراً لاستحباب قراءتها في طلب الرزق من الله عز وجل، ولا نطلق عليها أنها لطلب الحظ معاذ الله، ولكن لطلب فضلها وهو الرزق.
  • ومن المهم ذكر ما قاله مفتي الجمهورية السابق على جمعة، أن انحصار الرزق على المسلم ليس بالضرورة كونه عاصياً، أو أن هذا يعتبر دليل على غضب من الله سبحانه وتعالى.
  • ولقد أوضح مفتي الجمهورية السابق، أنه يوجد العديد من الأدعية من السنة النبوية.
    • وسور من القرآن الكريم منها سورة الشرح وتكرارا 40 مرة، وأضاف أنه قال ذلك من تجربة شخصية له.

آيات قرآنية لجلب الرزق والحظ من الدنيا والآخرة

  • قال الله تعالى ” فَقلْت اسْتَغْفِروا رَبَّكمْ إِنَّه كَانَ غَفَّارًا يرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكمْ مِدْرَارًا وَيمْدِدْكمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكمْ أَنْهَارًا” سورة نوح.
  • “قلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسط الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاء مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِر لَه وَمَا أَنْفَقْتمْ مِنْ شَيْءٍ فَهوَ يخْلِفه وَهوَ خَيْر الرَّازِقِينَ” سورة سبأ.
  • ” أَمَّنْ هَذَا الَّذِي يَرْزقكمْ إِنْ أَمْسَكَ رِزْقَه بَلْ لَجّوا فِي عتوٍّ وَنفورٍ ” سورة الملك.
  • “هوَ الَّذِي جَعَلَ لَكم الْأَرْضَ ذَلولًا فَامْشوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكلوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النّشور” سورة الملك.
  • “أَوَلَمْ يَعْلَموا أَنَّ اللَّهَ يَبْسط الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاء وَيَقْدِر إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يؤْمِنونَ” سورة الزمر.
  • “هوَ الَّذِي يرِيكمْ آيَاتِهِ وَينَزِّل لَكمْ مِنَ السَّمَاءِ رِزْقًا وَمَا يَتَذَكَّر إِلَّا مَنْ ينِيب” سورة غافر.
  • “أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ فَإِنَّ مَعَ الْعسْرِ يسْرًا إِنَّ مَعَ الْعسْرِ يسْرًا فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ” سورة الشرح.
  • “إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهمْ بِالْغَيْبِ لَهمْ مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ” سورة الملك.
  • “وَأَسِروا قَوْلَكمْ أَوِ اجْهَروا بِهِ إِنَّه عَلِيمٌ بِذَاتِ الصدورِ” سورة الملك.
  • “فَقلْت اسْتَغْفِروا رَبَّكمْ إِنَّه كَانَ غَفَّارًا يرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكمْ مِدْرَارًا  وَيمْدِدْكمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكمْ أَنْهَارًا” سورة نوح.
  • “وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِروا رَبَّكمْ ثمَّ توبوا إِلَيْهِ يرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكمْ قوَّةً إِلَى قوَّتِكمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مجْرِمِينَ” سورة هود.
  • “مَا أرِيد مِنْهم مِّن رِّزْقٍ وَمَا أرِيد أَن يطْعِمونِ إِنَّ اللَّهَ هوَ الرَّزَّاق ذو الْقوَّةِ الْمَتِين” سورة الذاريات.
  • “أَلَا يَعْلَم مَنْ خَلَقَ وَهوَ اللَّطِيف الْخَبِير” سورة الملك.
  • “هوَ الَّذِي جَعَلَ لَكم الْأَرْضَ ذَلولًا فَامْشوا فِي مَنَاكِبِهَا وَكلوا مِنْ رِزْقِهِ وَإِلَيْهِ النشور” سورة الملك.
  • “وَكَأَيِّن مِّن دَابَّةٍ لَّا تَحْمِل رِزْقَهَا اللَّه يَرْزقهَا وَإِيَّاكمْ ۚ وَهوَ السَّمِيع الْعَلِيم” سورة العنكبوت.

الآيات قرآنية لجلب الرزق وتيسير أمور الدنيا

  • “رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْر الرَّاحِمِينَ”.
  • “لَا إِلَهَ إِلا أَنْتَ سبْحَانَكَ إِنِّي كنْت مِنَ الظَّالِمِينَ”.
  • كذلك “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.
  • “رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنْفسَنَا وَإِنْ لَمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ”.
  • “رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.
  • أيضا “رَبَّنَا عَلَيْكَ تَوَكَّلْنَا وَإِلَيْكَ أَنَبْنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِير”.
  • “أَنْتَ وَلِيّنَا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْر الْغَافِرِينَ، وَاكْتبْ لَنَا فِي هَذِهِ الدّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ”.
  • “رَبَّنَا آتِنَا مِنْ لَدنْكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا”.
  • “سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِير”.
  • “رَبَّنَا لاَ تؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلاَ تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَه عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلاَ تحَمِّلْنَا مَا لاَ طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْف عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا أَنتَ مَوْلاَنَا فَانصرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.
  • “رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا فِتْنَةً لِلَّذِينَ كَفَروا وَاغْفِرْ لَنَا رَبَّنَا إِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيز الْحَكِيم”.
  • كذلك “رَبَّنَا إِنَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا ذنوبَنَا وَقِنَا عَذَابَ النَّارِ”.
  • “رَبَّنَا آمَنَّا بِمَا أَنزَلَتْ وَاتَّبَعْنَا الرَّسولَ فَاكْتبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ”.
  • “رَبَّنَا آمَنَّا فَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا وَأَنْتَ خَيْر الرَّاحِمِينَ”.
  • أيضا “رَبِّ هَبْ لِي مِن لَّدنْكَ ذرِّيَّةً طَيِّبَةً إِنَّكَ سَمِيع الدّعَاء”.
  • “ربَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذنوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وانصرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ”.
  • “رَبَّنَا مَا خَلَقْتَ هَذا بَاطِلاً سبْحَانَكَ فَقِنَا عَذَابَ النَّارِ، رَبَّنَا إِنَّكَ مَن تدْخِلِ النَّارَ فَقَدْ أَخْزَيْتَه وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ، رَّبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا منَادِيًا ينَادِي لِلإِيمَانِ أَنْ آمِنواْ بِرَبِّكمْ فَآمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذنوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الأبْرَارِ، رَبَّنَا وَآتِنَا مَا وَعَدتَّنَا عَلَى رسلِكَ وَلاَ تخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لاَ تخْلِف الْمِيعَادَ”.

اخترنا لك: كيف يرزق الله العباد

فضل آيات سورة الفاتحة لجلب الرزق

سورة الفاتحة هي كنز لمن فهم  قيمتها العظيمة، فهي من أعظم السور التي نزلت في القرآن الكريم، فقد جاء فضلها في أحاديث سوف نذكرها لك:

  • جاء في فضلها ما رواه الصحابي أَبو سَعِيدِ بْنِ المعلَّى رَضِيَ اللَّه عَنْه قَالَ: (كنْت أصَلِّي فَدَعَانِي رَسول اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَلَمْ أجِبْه حَتَّى صلّيت.
    • قال: فأتيته، فَقَالَ: مَا مَنَعَكَ أَنْ تَأْتِيَنِي؟ قَالَ قلْت: يَا رَسولَ اللَّهِ إِنِّي كنْت أصَلِّي، قَالَ  ألم يقل الله تعالى:
    • “يَا أَيهَا الَّذِينَ آمَنواْ اسْتَجِيبوا للَّهِ وَلِلرَّسولِ إِذَا دَعَاكم لِمَا يحْيِيكمْ” ثمَّ قَالَ  لَأعَلِّمَنَّكَ أَعْظَمَ سورَةٍ فِي الْقرْآنِ قَبْلَ أَنْ تَخْرجَ مِنَ الْمَسْجِدِ.
    • قَالَ  فَأَخَذَ بِيَدِي فَلَمَّا أَرَادَ أَنْ يَخْرجَ مِنَ الْمَسْجِدِ قلْت  يَا رَسولَ اللَّهِ إِنَّكَ قلْتَ لأعلمنَّك أَعْظَمَ سورَةٍ فِي الْقرْآنِ، قَالَ: نَعَمْ “الْحَمْد للَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ” هِيَ السَّبْع الْمَثَانِي وَالْقرْآن الْعَظِيم الَّذِي أوتِيته”.
  • في الحديث القدسي الذي يرويه رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ربه إذ يقول الله عز وجل:
    • “قسمت الصلاة بيني وبين عبدي نصفين نصفها لي ونصفها لعبدي، ولعبدي ما سأل، فإذا قال العبد “الحمد لله رب العالمين”.
    • قال الله  حَمدني عبدي، وإذا قال “الرحمن الرحيم” قال الله  أثنى علي عبدي، وإذا قال “مالك يوم الدين”.
    • قال الله مجدني عبدي أو قال  فوض إلي عبدي، وإذا قال “إياك نعبد وإياك نستعين” قال  فهذه الآية بيني وبين عبدي نِصفين، ولعبدي ما سأل.
    • فإذا قال “اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين” قال  فهؤلاء لعبدي ولعبدي ما سأل”.
  • كما تعد سورة الفاتحة من أعظم سور القرآن الكريم، حيث أنها شفاء لكل مرض يصيب المسلم.
    • وعن أبي سعيد الخدري – رضي الله عنه قال” إنها شفاءٌ من كل سقم. وقيل إنّ موضع الرقية فيها قوله تعالى (إياك نستعين)”.

فضل آيات سورة البقرة لجلب الرزق

فإذا قرأت سورة البقرة في بيت كل مسلم، فهي تزيد من رزقه، وتحفظه من أن تقرب بيته الشياطين، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم.

  • روى‏ ‏أبو هريرة ‏رضي الله عنه ‏أنّ رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم.
    • ‏قال‏ (لا تجعلوا بيوتكم مقابر إن الشيطان ينفر من البيت الذي تقرأ فيه سورة ‏ ‏البقرة).
  • وهي بركة في بيت كل مسلم فقد قال رسول الله صَلَّى الله عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
    • (اقرؤوا سورة البقرة فإن أخذها بركة وتركها حسرة، ولا يستطيعها البطلة).

فضل آيات سورة الإسراء لجلب الرزق

  • وقد ذكر أن من فضل سورة الإسراء أن بها آية خير من ألف آية، فقد روى العرباض بن سارية:
    • (أنَّ النَّبيَّ صلَّى اللَّه عليهِ وسلَّمَ كانَ لا يَنام حتَّى يقرأَ المسبِّحاتِ، ويقول: فيها آيةٌ خيرٌ من ألفِ آيةٍ).
    • والمسبحات هنّ السور التي افتتحت بقوله تعالى: “سَبَّحَ، أو يسبِّح”، وسورة الإسراء منهن.

اقرأ أيضا:

فضل آيات سورة الواقعة لجلب الرزق

  • تقي من الفقر سورة الواقعة لذلك سمّيت بسورة، وقد روي عن رسول الله – صلى الله عليه وسلم.
    • قال: (من قرأ سورةَ الواقعةَ كلَّ ليلةٍ لم تصِبه فاقةٌ أبدًا وقد أمرت بناتي أن يقرأْنها كلَّ ليلةٍ).
    • فقراءة سورة الواقعة تفتح أبواب الرزق كما مرّ في الحديث؛ وإن من قرأها لم يفتقر.

أدعية لجلب الرزق والحظ في الدنيا

  • ولقد ذكر في السنة النبوية أدعية عديدة لجلب الرزق، وعن انقضاء الدين.
    • فقد جاء عن أبو هريرة رضي الله عنه إنّ النبي الكريم قال: (كان يقول إذا أوى إلى فراشِه.
    • اللهمَّ ربَّ السمواتِ والأرضِ وربَّ كلِّ شيٍء فالقَ الحبِّ والنوى منْزِلَ التوراةِ والإنجيلِ والقرآنِ العظيمِ.
    • أعوذ بك من شرِّ كلِّ دابةٍ أنت آخذٌ بناصيَتِها أنت الأول فليس قبلَك شيءٌ.
    • وأنت الآخر فليس بعدَك شيءٌ وأنت الظاهر فليس فوقَك شيءٌ وأنت الباطن.
    • فليس دونَك شيءٌ اقضِ عني الدَّيْنَ وأغْنِني من الفقرِ).
  • وقد جاء عَنْ عَلِيٍّ رَضِيَ اللَّه عَنْه :(أَنَّ مكَاتَبًا جَاءَه فَقَالَ: إِنِّي قَدْ عَجَزْت عَنْ كِتَابَتِي فَأَعِنِّي.
    • قَالَ: أَلَا أعَلِّمكَ كَلِمَاتٍ عَلَّمَنِيهِنَّ رَسول اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ.
    • لَوْ كَانَ عَلَيْكَ مِثْل جَبَلِ صِيرٍ دَيْنًا أَدَّاه اللَّه عَنْكَ، قَالَ: قلْ: اللَّهمَّ اكْفِنِي بِحَلَالِكَ عَنْ حَرَامِكَ وَأَغْنِنِي بِفَضْلِكَ عَمَّنْ سِوَاكَ).

جلب الرزق

  • الإتيان برزق وفير هو ما يتطلع إليه كل إنسان، ولكن يجب أن يكون المسعى الرئيسي هو العمل باجتهاد أولاً.
    • ومن ثم طلب أكثر من الله عز وجل أن يسدد خطانا إلى رزق حلال وفير في الدنيا.
  • كذلك كل مسلم يتوجه في طلبه إلى الدعاء وقراءة القرآن في جميع أمور حياته، لاسيما طلب الرزق من الله عز وجل.
    • فيتقرب من الله بأمور شتى ليستجيب دعاؤه في جلب الرزق.

أفضل طرق لجلب الرزق

  • بالتأكيد هناك طرق عديدة تجلب لك الرزق والحظ من الدنيا، منها المواظبة على الاستغفار خاصة؟
    • قول ” أستغفر الله العظيم الذي لا إله إلا هو الحي القيوم وأتوب إليه” أكثر من هذا عقب صلاة الفجر.
  • كذلك قيام الليل ركعتين قبل خلودك للنوم للتقرب من الله عز وجل وطلباً في رزق وفير.
    • قم بأداء الصلاة وأطلب من الله سبحانه وتعالى ما تريد، مع يقينك التام باستجابة الدعاء.

أهمية الصدقة في جلب الرزق

  • إن تحدثنا على أهمية الصدقة فلن تكفي صفحات كاملة لذلك، ولكن الصدقة لها عامل كبير وأساسي في وفرة الرزق للمسلم.
  • فلتكن لك نية جلب الرزق عند إعطائك للصدقات، وتذكر ما نقص مالٌ من صدقة.

شاهد أيضا: أدعية لجلب الرزق الحلال مكتوبة

وفي النهاية نكون قد أوضحنا الإجابة عن سؤال هل توجد آيات قرآنية لجلب الرزق والحظ ؟، هل تذكرتها يا صديقي؟، ولقد ذكرنا آيات قرآنية لجلب الرزق والحظ، وأدعية من السنة النبوية.

مقالات ذات صلة