مدة الشفاء من التهاب البروستاتا

مدة الشفاء من التهاب البروستاتا، هو واحد من الأمراض الصعبة والتي تؤثر على صاحبها جدا حيث إنها مؤلمة للغاية وتسبب الكثير من المشاكل والأمراض الأخرى المصاحبة لها، ولذلك فإن موقع مقال mqaall.com يقدم لكم الإجابة عن ماهية ذلك المرض وكيفية ومدة علاجه.

نبذة عن التهاب البروستاتا

  • قبل التحدث عن مدة الشفاء من التهاب البروستاتا يتوجب علينا أولا أن نتحدث عن البروستاتا وعن ذلك المرض وأعراضه وما يسببه من آلام عن المريض.
  • البروستاتا هي غدة تقع عند الرجال تحت المثانة مباشرة وهي تكون بحجم الجوزة تقريبا.
  • كما أنها تكون محيطة بالجزء الأعلى من الأنبوب الذي يقوم بتفريغ البول من المثانة (الإحليل).
  • كذلك أيضا تقوم البروستاتا وغيرها من الغدد الجنسية بإفراز السائل الذي تقوم الحيوانات المنوية بالانتقال بواسطته عند القذف (السائل المنوي).
  • التهاب البروستاتا يتم تصنيفه على أنه اضطراب يصيب غدة البروستاتا ويكون ذلك الاضطراب مصحوبا بألم التهابي.
  • كما أنه في الأغلب يكون سببا في حدوث صعوبة للتبول أو ألما عند التبول، وقد يسبب أيضا آلام في منطقة الحوض أو في الأعضاء التناسلية.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: هل يمكن الشفاء من التهاب البروستاتا نهائيا

أنواع التهاب البروستاتا

  • التهاب البروستاتا البكتيري المزمن، وهو عبارة عن عدوى بكتيرية متكررة أو مستمرة في الظهور، ويصاحبها في الأغلب أعراض قليلة الحدة.
  • التهاب البروستاتا عديم الأعراض، وهو عبارة عن حدوث مؤشرات لالتهاب في البروستاتا من دون ظهور أعراض.
  • متلازمة التهاب البروستاتا آلام الحوض المزمنة، وهي عبارة عن عدة أعراض متكررة أو مستمرة في الظهور لآلام الحوض والمسالك البولية.
  • أيضا مع عدم وجود أي دليل على العدوى.
  • التهاب البروستاتا البكتيري الحاد، وهو عبارة عن عدوى بكتيرية تصيب البروستاتا ويصاحبها في الأغلب أعراض حادة ومفاجئة.

أعراض التهاب البروستاتا

أعراض ومؤشرات التهاب البروستاتا عديدة ومختلفة على حسب نوع الالتهاب، وقد تتضمن تلك الأعراض التالية:

  • وجود بول غائم.
  • العثور على دماء في البول.
  • شعور الشخص بحرقان أو ألم أثناء تبوله (عسر التبول).
  • أن يكون التبول صعبا على الشخص، مثل تقطيع البول أو تقطيره.
  • مكثرة التبول لدى شخص خصوصا أثناء الليل (البول الليلي).
  • شعور الشخص باحتياج ملح للتبول.
  • الشعور أيضًا بآلام في أسفل الظهر أو البطن.
  • كذلك يشعر الشخص بآلام موجودة في المنطقة ما بين المستقيم وكيس الصفن (العِجان).
  • شعور الشخص بانزعاج أو آلام في الخصيتين أو في القضيب.
  • كما يوجد شعور بآلام أثناء القذف.
  • الشعور بالقشعريرة والحمى وآلام في العضلات وغيرها من الأعراض المشابهة لأعراض فيروس الإنفلونزا.
  • ويكون ذلك في حالة التهاب البروستاتا البكتيري الحاد.

كما يمكنك التعرف على: أعراض التهاب البروستاتا عند الرجال

مسببات التهاب البروستاتا

  • من أجل تفادي السؤال عن مدة الشفاء من التهاب البروستاتا علينا أن نبحث عن مسببات ذلك المرض أولا.
  • يمكن أن تكون البكتيريا المتسربة إلى غدة البروستاتا من المسالك البولية ومن الامتداد المباشر أو الانتشار اللمفاوي من المستقيم سببا في حدوث التهاب البروستاتا.
  • يمكن أيضا أن ينتج الالتهاب عن طريق الكائنات الحية التي يتم نقلها جنسيا مثل المتدثرة الحثرية والنيسرية البنية أو فيروس نقص المناعة.
  • كائنات حية مثل الإشريكية القولونية وهي مخلوقات حية مسؤولة عن العدوى وتكون متواجدة في معظم الأحيان في التهابات المسالك البولية.
  • التهاب البروستاتا أيضا قد يحدث من دون مقدمات أو أسباب معينة وللأسف تكون تلك الحالات كثيرة وليست بالقليلة.

علاج التهاب البروستاتا

  • علاج التهاب البروستاتا يكون معتمدًا على نوع الالتهاب المشخص وأعراضه.
    • وللتعرف على مدة الشفاء من التهاب البروستاتا يتم التعرف على بعض أنواع التهابات البروستاتا.
  • ويعتبر لعلاج العدوى، إذا أصيب الشخص بالتهاب البروستاتا البكتيري المزمن أو الحاد فسيتناول بعض المضادات الحيوية.
    • بعض الحالات قد يلزمها تلقي المضادات الحيوية عن طريق الوريد لفترة قصيرة في المستشفى.
  • وعادة ما تستغرق المدة الكاملة لعلاج الالتهاب الحاد أو المزمن فترة تكون من 4 إلى 6 أسابيع.
  • كما قد تطول تلك المدة في حالات معينة وتمتد لأكثر من 6 أسابيع.
  • كذلك مهم أيضا أن يتم أخذ كل الأدوية التي تم وصفها من أجل القضاء على العدوى والتقليل أيضا من احتمالية الإصابة بالتهاب البروستاتا البكتيري المزمن.
  • علاج أعراض المسالك البولية، الأدوية التي يتم تسميتها بحاصرات مستقبلات ألفا يمكنها المساعدة على إرخاء عنق المثانة.
    • ويمكنها المساعدة أيضا على إرخاء ألياف العضلات التي تتصل البروستاتا عندها بالمثانة.
  • ذلك النوع من العالج قد يساهم في التخفيف من أعراض المسالك البولية مثل حدوث ألم عند التبول أو حدوث صعوبة في التبول.
  • كما أن تلك الأدوية يتم وصفها للرجال المصابين بمتلازمة التهابات مزمنة في البروستاتا/ آلام الحوض المزمنة.
  • أيضا قد توصف تلك الأدوية من أجل التخفيف من أعراض المسالك البولية التي تكون ناتجة عن العدوى البكتيرية.
  • معالجة الأمراض النفسي، من المحتمل أن يقوم الطبيب بالتوصية بالعلاج النفسي رفقة اختصاصي للرعاية الصحية العقلية.
    • وذلك من أجل المساعدة في السيطرة على التوتر ومن أجل علاج القلق أو الاكتئاب أيضا الذي قد يصاحبه شعور المريض بآلام مزمنة.
  • علاج الألم، قد يقوم الطبيب بوصف أدوية مسكنة للمريض أو يوصي المريض بأن يأخذ أدوية متاحة دون وصفة طبية.
    • مثل الأيبوبروفين (Advil وMotrin IB وغيرهما) أو الأسيتامينوفين (Tylenol وغيره).
  • الوسائل العلاجية المنزلية، مثل التقليل من شرب الكحوليات، أو تناول الأطعمة ذات التوابل الكثيرة، أو الحمضية المهيجة للمثانة، أو تناول المنبهات، أو منعها كليا.
  • الحرص على شرب معدلات كثيرة من الماء مما يجعل المرء يريد التبول بكثرة فيطرد مع البول البكتيريا من المثانة.
  • استخدام وسادة من أجل التدفئة (قربة ساخنة) أو الجلوس في حوض دافئ (حمام مقعدة).

اقرأ أيضا: التهاب البروستاتا وكيفية التخلص منه

وبذلك المقال نكون قد استعرضنا مدة الشفاء من التهاب البروستاتا، وعرفنا أيضا العديد من المعلومات حول أعراضه وأسبابه وكيفية العلاج والتخلص منه ومدتها.

مقالات ذات صلة