علاقة الكائنات الحية بالتجوية الكيميائية والتجوية الفيزيائية

علاقة الكائنات الحية بالتجوية الكيميائية والتجوية الفيزيائية من خلال موقعنا mqaall.com؛ حيث تعد التجوية عبارة عن عملية أساسية التي تؤدي إلى حدوث تغيرات في سطح الأرض.

وبمعنى أدق تعد التجوية عبارة عن إحدى العمليات الطبيعية التي تشتمل على تفتيت كلًا من الصخور وكذلك المعادن حتى تصبح أجزاء صغيرة.

علاقة الكائنات الحية بالتجوية الكيميائية والتجوية الفيزيائية

من خلال حديثنا عن علاقة الكائنات الحية بالتجوية الكيميائية والتجوية الفيزيائية نجد أن التجوية عبارة عن أولى الخطوات التي تشتمل على تكوين التربة، وسوف نوضح لكم إجابة هذا التساؤل فيما يلي:

علاقة الكائنات الحية بالتجوية الكيميائية

التجوية الكيميائية تعد عبارة عن التغيرات الكيميائية التي تحدث في الصخور والتربة، وذلك كما يلي:

  • تفاعلات الكائنات الحية: تقوم هذه الكائنات بعمل مجموعة من التفاعلات حتى تحصل على المعادن.
    • وهذا الأمر يؤدي إلى تغيرات كيميائية في الصخور نتيجة لهذه التفاعلات، مما يؤدي في بعض الأحيان لظهور أنواع جديدة.
  • الأشنات: الأشنات عبارة عن الحموض التي يتم إنتاجها مثل الطحالب أو الفطريات، والتي لها تأثير مباشر أيضًا على الصخور والتربة، وقد تحدث إذابة للصخور نتيجة للحموض الضعيفة.
  • جذور النبات: جذور النبات إحدى أهم المصادر التي لها دور في التجوية الكيميائية؛ فنتيجة لتوسع الصخور واستخدام الجذور ثاني أكسيد الكربون تقوم الأحماض بتغير المعادن.
  • الحيوانات: نجد أن فضلات الحيوانات تشتمل على مواد كيميائية، وهذه الفضلات عند تركها على الصخور تؤثر على المعادن مما يؤدي لتأكلها.
  • النشاط البشري: عمليات البناء والزراعة والتعدين التي يقوم بها الإنسان تؤثر بشكل ملحوظ على الصخور.
    • بالإضافة إلى الملوثات أيضًا الموجودة في الجو تؤدي إلى سقوط الأمطار الحامضية، والتي تؤدي بدورها إلى تفتت الصخور مما يغير في تكوين الصخور.

شاهد أيضا: العلاقات بين الكائنات الحية في النظام البيئي

علاقة الكائنات الحية بالتجوية الفيزيائية

التجوية الفيزيائية تعني حدوث تفتت للصخور بدون ظهور تغييرت في التكون الكيمائي لها، ومن الجدير بالذكر أن التآكل يعد العملية الرئيسية للتجوية الفيزيائية، وإليكم المحاور الأساسية لهذه العملية فيما يلي:

  • نمو جذور النبات: توسع الجذور الخاصة بالنبات يؤدي إلى تفتت الصخور وتشققها من الداخل، الأمر الذي يؤدي إلى مرور المياه داخل هذه الشقوق حتى تمتلئ فتزداد نسبة التفتت.
  • الحيوانات: اختباء الحيوانات في شقوق الصخور يؤدي إلى تكسير الصخور، ومنها الديدان بالإضافة إلى الحيوانات الضخمة.

فيم تختلف التجوية الفيزيائية عن التجوية الكيميائية؟

يعد هذا التساؤل من ضمن التساؤلات العديدة التي يتداولها الكثير من الأشخاص، وإليكم الإجابة بشكل مفصل من خلال السطور التالية:

  • نجد أن علم الفيزياء إحدى العلوم الطبيعية الهامة حيث يعد هو المسؤول عن دراسة مفهوم كلًا من الطاقة والزمن والقوة.
  • وكل ما يتعلق بالمفاهيم الأساسية مثل الكتلة والمادة وغيرها.
  • والتجوية الكيميائية تعني تفتيت الصخور مما يؤدي إلى تغير التركيب الكيميائي لها.
  • الأمر الذي بدوره يؤدي إلى تفاعل كلًا من الماء والهواء أيضًا مع المعادن الموجودة في الصخور.
  • أما التجوية الفيزيائية هي التي يحدث خلالها تفتيت للصخور حتى تصبح أجزاء صغيرة.
  • والفرق هنا هو عدم حدوث تغييرات في التركيب الكيميائي للصخور بالرغم من تفتتها.

اقرأ أيضا: خصائص الكائنات الحية والغير حية

كيف تساهم الحيوانات في التجوية الميكانيكية؟

يعد هذا التساؤل من من أهم التساؤلات التي تشغل بال الكثير من الأشخاص، وإليكم الإجابة على هذا التساؤل عبر السطور التالية:

  • تساهم بشكل كبير الحيوانات في التجوية الميكانيكية؛ حيث أن هناك الكثير من الحيوانات تختبئ في الشقوق التي تتواجد بالصخور.
  • الأمر الذي يجعل تلك الشقوق الصغيرة في الصخور تتسع بشكل ملحوظ.
  • ومع مرور الوقت بسبب بحث هذه الحيوانات على الطعام الموجود في تلك الشقوق تتسع تلك الشقوق حتى تنشق بالتدريج.
  • وفي نهاية الأمر تصل هذه الصخور إلى مرحلة الانهيار ببطء شديد.
  • وهناك بعض الحيوانات تؤدي أيضًا إلى تكسر في الصخور، ومنها ما يعرف باسم “حيوان الخلد”؛ حيث يقوم هذا الحيوان بتكسير الصخور تحت الأرض.
  • كما أن حركة الحيوانات فوق هذه الصخور قد تؤدي إلى تكسرها بسبب الضغط عليها.

عوامل أخرى تتسبب في حدوث التجوية الميكانيكية

لقد عرضنا من قبل الأسباب وراء حدوث التجوية الميكانيكية، والآن بعض العوامل المتسببة أيضًا في حدوثها حيث تتمثل في الآتي:

  • هناك بعض الأشياء تتسبب في تحطيم الصخور مما يؤدي إلى حدوث التجوية الميكانيكية، ومن ضمنها كلًا مما يلي:
    • الماء.
    • الجليد.
    • بلورات الملح.
  • أيضًا هناك بعض العوامل المتسببة في التجوية الميكانيكية، وهي كالآتي:
    • ارتفاع درجات الحرارة.
    • الرياح.
    • تحرر الضغط.

كيف تتسبب النباتات في التجوية البيولوجية؟

يعد هذا التساؤل من أكثر التساؤلات الشائعة حول علاقة الكائنات الحية بالتجوية الكيميائية والتجوية الفيزيائية، والإجابة تتمثل في الآتي:

  • تتسبب النباتات في تعرض الصخور للتجوية البيولوجية بشكل واضح.
  • ويتم ذلك من خلال نمو النباتات داخل الشقوق الموجودة في الصخور.
  • وعندما تكبر جذور النباتات تخترق هذه الشقوق، مما يجعل هذه الشقوق تمتد وتتسع بشكل أكبر.
  • الأمر الذي قد يؤدي في النهاية إلى سقوط قطع من هذه الصخور.

شاهد من هنا: مظاهر تكيف الكائنات الحية

وأخيرًا في ختام موضوعنا عن علاقة الكائنات الحية بالتجوية الكيميائية والتجوية الفيزيائية نجد أن الصخور الأكثر عرضة للتفتت هي الصخور السطحية.

حيث أنها تكون أكثر تعوضًا عن غيرها من الأنواع الأخرى الموجودة تحت سطح الأرض، وهذا بسبب تعرض الصخور السطحية مباشرةً للعديد من العوامل التي تؤدي إلى التجوية أكثر من غيرها.

مقالات ذات صلة