بحث عن أهمية الأسرة في حياة الفرد والمجتمع

بحث عن أهمية الأسرة في حياة الفرد والمجتمع، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، حيث ومن خلال هذا البحث الشامل يتضح لنا مدي أهمية الأسرة في المجتمع، وكما أننا سنتطرق إلى دور الأسرة في بناء السلوك والقيم وتأثيرها على المجتمع المحيط.

ماذا يعني مفهوم الأسرة؟

  • تعرف الأسرة في اللغة على أنها الدرع الحصين، ويتم إطلاق هذا اللفظ على الجماعات التي يربط فيما بينهم أمرا مشتركا.
  • والأسرة مشتقة من كلمة الأسر بمعني القيد أو ما يربط به.
  • وفي الاصطلاح الدعاة يكون تعريف الأسرة على أنها نفر من المسلمين يقومون بالتعارف ففيما بينهم، وتؤهل العمل الجماعي من أجل استئناف حياة إسلاميه كريمة، تصان فيها الأعراض والدماء والأموال.
  • وتعرف الأسرة في علم الاجتماع على أنها تكون عبارة عن مجموعة من الأشخاص يتم ربطها معا عن طريق رابطه زواج أو دم، ويتفاعلون مع بعضهم البعض.
  • كما قام بتعريفها البعض الآخر على أنها تكون الخلية الأولى أو الشريحة الأولى في المجتمع.
  • ويتم تكوينها من مجموعة من الأشخاص تربطهم صلة قرابة وعواطف مشتركة فيما بينهم.
  • كما يعيشون في منزل واحد مشترك بينهم، ويقوم كل فرد منهم بدوره الاجتماعي في الأسرة.
  • وتكون الأسرة هي نقطة المنطلق لبداية التطور، والوسط الذي يقوم فيه الفرد بالترعرع فيه.

للمزيد من المعرفة اضغط هنا: موضوع تعبير عن دور الأسرة في تربية الأبناء

بحث عن أهمية الأسرة في حياة الفرد والمجتمع

تظهر مدي أهمية الأسرة في المجتمع من خلال النقاط التي نقوم بعرضها لكم في الآتي:

  • الأسرة هي حجر الأساس في بناء المجتمعات، وذلك لأن المجتمعات تقاس مدي قوتها أو ضعفها من خلال قوة الأسرة.
  • ويتعلق صلاح المجتمع من عدمه على الأسرة وتكوينها وما تضيفه للمجتمع المحيط بها.
  • الأسرة هي من تقوم بغرس القيم الحميدة، والأخلاق والفضائل الحسنة داخل الفرد ويظهر أثر ذلك على المجتمع ككل.
  • تقوم الأسرة بتحقيق القيم الاجتماعية، كما أنها تحافظ على الأنساب.
  • وتقوم بحفظ المجتمع من المشكلات النفسية والجسدية، كما تعمل على تحقيق التكافل الاجتماعي.
  • الأسرة السوية والسليمة والصحية نفسياً وعاطفيا ومعنويا وروحيا، تشكل مجتمع سليم ومتكامل بعيدا عن التفكك.

أهمية الأسرة في بناء المجتمع

  • على الرغم من أن الأسرة وحده اجتماعية صغيره إلا أنها تعتبر الأساس في وجود وبناء المجتمع وأقوى النظم التي يتمتع بها المجتمع.
  • حيث أن الأسرة تقوم بالعديد من الوظائف يمكن أن تتصف بالتدخل والتكامل.
  • وأولت الدولة الاهتمام والرعاية الأسرية من جميع نواحي الحياة، وتشجيع الوقاية الصحية وتشجيع على اللياقة البدنية، كما أنها تعالج المعوقات، وتعزز الثقافة البيئية.
  • بالإضافة إلى أنه يتم تأسيس مراكز لتنمية المهارات وتطوير القدرات الثقافية والسلوكية.
  • وذلك لأن الأسرة هي الخلية الحية في كيان المجتمع البشري، وتحيط بها تيارات متنوعة قد تكون إيجابية بناءه تفيد المجتمع وقد تكون سلبية هدامه، منا يهدد ذلك المجتمع بأكمله.

بيان مدي أهمية الأسرة في الإسلام

بالإضافة إلى مدي أهمية الأسرة في المجتمع، تظهر لها كذلك أهمية عظيمة في الإسلام، لأنها تكون المسؤولة عن إنشاء الأجيال الجديدة، ويمكن أن نختصر مدي أهميتها عن طريق النقاط التي تلي:

  • أن سنة الله في كونه أن تكون قائمة على الزوجية فسبحانه وتعالى خلق من كل زوجين اثنين.
  • وأودع عز وجل ميلا فطريا بين زوجي كل جنس، وذلك لكي تتكاثر المخلوقات وتستمر الحياة.
  • تعمل الأسرة على تربية الأبناء.
  • كما أنها تقوم بمنحهم الكثير من المسؤوليات الاجتماعية.
  • تكون أسر المجتمعات الإسلامية.
  • تؤثر وتتأثر بالتربية الإسلامية، كما أن ذلك يقوم بالانعكاس على الواجبات التي يقوم بها الأبناء.
  • تعمل على تأدية الأسر بوظيفتها التربوية.
  • ويمكن تحقيق هذه الوظائف من خلال صلاح الزوج والزوجة.
  • بالإضافة إلى اعتماد المجتمع الإسلامي على أنه عقيدة ومنهج حياة يعيشون ويتعاملون به في جميع مناحي الحياة.
  • كما على الأسرة كذلك اعتماد التربية الإسلامية، وذلك عن طريق البدء بالعقيدة والانطلاق منها انتهاء بالإعداد للحياة.
  • وينبغي على المؤسسات المجتمعية كذلك أن تتعاون مع الأسر في تنشئة وتربية الأجيال.

توضيح دور الأسرة في بناء السلوك والقيم الأخلاقية

  • تظهر مدي أهمية الأسرة من خلال أساليبها في بناء قيم الأبناء، وتصحيح وتوجيه سلوكياتهم.
  • لأن بداية التوجيه القيمي يبدأ من الأسرة مرورا بالمسجد ثم بالمدرسة وانتهاءً بالمجتمع المحيط.
  • كما أن الأسرة هي التي تقوم بإنشاء أطفال يعرفون الحق والباطل ويستطيعون أن يفرقوا بينهما، وكذا بين الخير والشر.

كما يمكنكم الاطلاع على: بحث عن الأسرة وأهميتها في المجتمع

ما هي أهم مزايا العيش في أسرة؟

  • من مزايا العيش في كنف أسرة هو تلبية الاحتياجات الأساسية من ماء وطعام وملبس ومأوى لأفراد الأسرة، لأن قادة الأسرة يقومون بتوفير هذه الاحتياجات.
  • كما وجود الفرد وسط أسرة يعمل ذلك على إشباعه من حاجات الحب والانتماء، ويمكن أن تلبي العائلة هذه الحاجات عندما يسود الحب والهدوء بينهما.
  • العمل على توفير حياة صحية أفضل للأطفال، حيث توفر الأسرة مجموعة كاملة من الرعاية الصحية للطفل.
  • كما يشجع الآباء أطفالهم على أداء التمارين الرياضية والابتعاد عن تناول الأطعمة عديمة الفائدة، وتزويدهم بالخدمات الطبية عند الحاجة إليها.
  • بالإضافة إلى تحقيق السعادة والرضا.
  • ويتبادلون فيما بينهم الأخبار المتنوعة ويستمتعون بقضاء أوقات سعيدة بصحبة بعضهم البعض.
  • تشجيع الآباء والأمهات على العيش بنمط صحي، وذلك لحماية صحة أطفالهم.
  • في حالة معرفة أن أحد منهم يواجه مشكلة ما فيكون دور قادة الأسرة تقديم الدعم لهم، فمن الممكن أن المشكلة التي وقع فيها أنه يواجها بشكل خاطئ، لذا فعليكم المساعدة في حل المشكلة بشكل مناسب.
  • في حالة مرض أحدهم كذلك عليهم أن يقدموا الدعم، فقد يعاني أحد أفراد الأسرة من مشكلة عضوية أو من الإجهاد وفي أي حالة من المرض يحتاج إلى شخص يدعمه ويساعده، سواء عن طريق زيارة طبيب أو تناول دواء أو تقديم دعم نفسي له.
  • ينبغي على الأهل أن يراقبوا أولادهم، حتى يتأكدوا من رؤيتهم أمام أعينهم أنهم ينتمون بطريقة سلمية دون وجود أي خلل أو اضطراب يمكن أن يتسبب في المرض.
  • كما أن العيش في الأسرة يساعد ذلك في إعداد أفراد متميزين يساهمون في تطوير المجتمع.

توجيهات تربوية للعناية بالأسرة

هناك توجيهات تربوية يجب الالتزام بها سوف نذكر بعضها عبر سطور رحلتنا مع بحث عن أهمية الأسرة في حياة الفرد والمجتمع:

  • أن يتم التركيز على التربية الصحيحة والصالحة، وغرس القيم الحميدة، كما ينبغي أن يكونوا الأهل هم قدوة لذلك.
  • ينبغي أن يثنوا الأهل ويمدحون أطفالهم بشكل مستمر.
  • وأن يكون هناك احترام متبادل داخل أفراد الأسرة الواحدة.
  • والابتعاد عن استخدام أسلوب العقاب مع الأبناء.
  • أن يتم تحديد وقت كافي يقوم الأهل فيه بالجلوس مع أبنائهم، وتبادل النقاش والحوار والأحاديث معهم، لكي يتم التعرف على ما يدور بعقل أولادهم.
  • كما ينبغي منح الأبناء عنصر الثقة بالنفس.
  • وعلى الأهل الصبر والتروي في تربية أبنائهم.
  • وعليهم أن يتقبلوا الاختلافات بين الأبناء، مثل الذوقيات واختيار الملابس، والتنويع في الهوايات وغير ذلك من الأشياء والأمور التي لا تتعارض مع الإسلام والشرع والقيم الأخلاقية والإنسانية.

اقرأ أيضا من هنا: موضوع تعبير عن الأسرة أساس المجتمع

لقد قدمنا لكم بحث عن أهمية الأسرة في حياة الفرد والمجتمع، وتعرفنا على مدى أهميتها في الإسلام والمجتمع ككل، كما قمنا ببيان دورها في أقامه سلوك قويم وتصحيح السلوكيات الإنسانية بما في ذلك فائدة تعود على المجتمع كله.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق