احترام الآخرين في الإسلام

احترام الآخرين في الإسلام، يعد الاحترام من القيم العظيمة وهو من الصفات الحميدة التي حثنا عليها ديننا العظيم، ولا شك أننا نحتاجها بشدة في زماننا هذا.

حيث أنه من الملاحظ أن خلق الاحترام قل بين الناس، فنرى اليوم من يتطاول على والديه أو معلمه أو الأكبر منه سنًا، فدعونا من خلال موقع مقال mqaall.com نتحدث أكثر عن هذا الموضوع.

مفهوم احترام الآخرين في الإسلام

  • الجدير بالذكر أن الدين الإسلامي أعطى أهمية كبيرة لمفهوم الاحترام، واهتم كثيرًا بهذه القيمة حتى جعلها في مكانة عظيمة.
  • فإن كلمة الاحترام تحمل الكثير من المعاني الجميلة، وهي تشمل احترام كل شيء في هذه الحياة كاحترام الوالدين، والعلماء، والصالحين، والزوجين، ومشاعر الآخرين.

اقرأ أيضا: الإسلام دين الوسطية والاعتدال

أهمية الاحترام في الإسلام

لا شك أن تحقيق مبدأ الاحترام في المجتمع وبين الأفراد يحقق الكثير من الأمور التي تساعد على إنشاء مجتمع قوي وفرد سوي، وتتمثل أهمية الاحترام في الإسلام فيما يلي:

  • احترام الآخرين في الإسلام يساعد على توطيد العلاقات، وزرع بذور الحب والتعاون بين الآخرين.
  • كما أنه يساعد على كسب القلوب وإزالة الشحناء والبغضاء بين الآخرين ويزيد الود.
  • أيضا يعمل على انتشار السلامة والسعادة في قلوب الآخرين، فالشخص الذي يحترم غيره ويقدره، يدخل على قلبه السعادة والفرحة، لأنه يشعر أنه له قيمة عند الآخرين.

كيف تكسب احترام الآخرين

هناك بعض الأمور التي تساعد على كسب احترام الآخرين وتوطيد العلاقة بينهم، وتعد من وسائل احترام الآخرين في الإسلام، وهي ما يلي:

  • الاعتراف بالخطأ من الأشياء التي تكسب الفرد احترام الآخرين له.
  • أيضا عدم حديث الشخص عن نفسه كثيرًا والاحتفاظ بأسراره الشخصية، هذا في حد ذاته يجعل الآخرين يحترمونه.
  • كذلك صنائع المعروف وفعل الخيرات وفك الكربات بدون أي مقابل، ذلك يجعل الشخص في نظر الآخرين من الرجال المحترمين.
  • أيضا المواساة وتقديم النصيحة والمساعدة في حل المشكلات يكسب الشخص احترامًا بين الناس.
  • كما أن احترام المواعيد والانضباط من الأمور التي تجعل الشخص أكثر احترامًا، وخصوصًا في مجال عمله أو مع أي شخص يتعامل معه.

مظاهر احترام الآخرين

صور الاحترام متعددة ومختلفة وليست مقتصرة فقط على شيء معين، فمن أهم مظاهر احترام الآخرين في الإسلام الآتي:

  • أول شيء احترام الله تعالى في كل شيء، وهذا يكون من خلال امتثال أوامره واجتناب نواهيه، وأن نخشاه ونتقيه في كل وقت وحين.
  • احترام الوالدين هذا من أعظم الحقوق التي يجب على الأبناء أن يحرصوا على ذلك؛ لأنهم يستحقوا أكثر من ذلك، ولا ننسى أن الله تعالى قرنهم في أكثر من آية معه سبحانه وتعالى، فقال: ﴿وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا﴾ [النساء:36]
  • كذلك الإنصات والاستماع للآخرين، فهذا دليل على احترامهم وتقديرهم.
  • إفشاء السلام عبادة عظيمة وتبعث في النفوس الهدوء والسلام النفسي، ويزيد من قيمة احترام الآخرين.
  • أيضا البعد نهائيًا عن الاستهزاء بالآخرين والتنمر عليهم، فلا ننسى أن ديننا الإسلامي قد نهانا عن ذلك.
  • التحدث مع الناس بكل هدوء ولين وانتقاء أحسن الألفاظ.
  • كما أن الاهتمام برغبات الآخرين، والسعي في تحقيقها عامل مهم في تحقيق مبدأ الاحترام.

آيات قرآنية عن الاحترام

تجدر الإشارة إلى أن هناك الكثير من الآيات العظيمة التي تدعونا إلى احترام الآخرين في الإسلام، وهي كما يلي:

  • قال الله عز وجل ((يا أيّها الناس إنّا خَلقناكم من ذَكر وأنثى وجَعلناكم شُعوبًا وقبائل لتعارَفوا إن أكرمَكم عندَ الله اتقاكُم)) سورة الحجرات آية 13.
  • (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ) سورة الحجرات آية 11.
  • (وَلا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلَّا ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ) سورة فصلت آية 34-35.

حديث شريف عن احترام الآخرين

أيضا نبينا صلى الله عليه وسلم حثنا على احترام الآخرين في عدة أحاديث نبوية صحيحة، ومنها ما يلي:

  • «لا تَدخُلوا الجنَّة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابُّوا، أوَلاَ أدلُّكم على شيءٍ إذا فعلتموه تحابَبتُم؟ أفشوا السلام بينكم» رواه مسلم.
  • «كلُّ المسلم على المسلم حرامٌ؛ دمه وماله وعرضه» رواه مسلم.
  • «لا تباغَضُوا ولا تحاسَدُوا، ولا تدابَرُوا ولا تقاطَعُوا، وكُونوا عباد الله إخوانًا، ولا يحلُّ لمسلمٍ أنْ يهجر أخاه فوق ثلاث» رواه البخاري.

كما أدعوك للتعرف على: إفشاء السلام في الإسلام

ما هي حقوق المسلم على أخيه؟

هناك الكثير من الأمور التي من خلالها تؤكد على أن هناك حقوق ما بين المسلمين ولابد من تحقيقها، وأيضا تؤكد على وجوب احترام الآخرين في الإسلام، بغض النظر عن أن هذه الحقوق تكون للشخص سواء كان فقيرًا أو غنيًا أو بعيدًا أو قريبًا، فمن أهم هذه الحقوق الآتي:

  • إلقاء السلام في الطرقات وفي أماكن العمل وفي أي مكان ما بين المسلمين، فهذا أيضا يرفع من أهمية الاحترام بين الآخرين.
  • كذلك رد السلام عندما يلقي عليك شخصًا ما السلام فهذا يزيد من قيمة الاحترام.
  • كذلك إذا دعاك أخيك المسلم، فيجب إجابة دعوته حتى يحصل ما بينكم المودة والرحمة والاحترام.
  • زيارة المريض وهذه من أجل القربات إلى الله تعالى، وبهذا الفعل يحصل بينكم الألفة والمحبة.
  • كذلك السعي في نصرة المظلوم واستراد حقه، وهذا في حالة إذا كنت تستطيع أن تنصره.

حكمة عن احترام الآخرين

إليكم بعض الحكم التي تحث الإنسان على المحافظة على قيمة الاحترام بين الآخرين، وهي كما يلي:

  • الاحترام هو أجمل ما يتركه الشخص في قلوب الآخرين.
  • الاحترام هو حارس للفضيلة وليس مجرد حلية.
  • احترام العقل واحترام الذات واحترام الفكر يحثنا على الصدق مع أنفسنا والبعد عن كبريائها وخداعها.
  • الاحترام بين الناس يزيد مقدار حبك بينهم، ولا يفقدك ذلك هيبتك وعزتك.

كما يمكنكم الاطلاع على: مفهوم صلة الرحم في الإسلام

وبهذا القدر نكون قد استعرضنا كل ما يخص احترام الآخرين في الإسلام بشكل مبسط، فكن دائمًا يد عون للآخرين، وعاملهم المعاملة الحسنة حتى تكسب احترامهم ومحبتهم.

مقالات ذات صلة