ضبط النفس في الإسلام

ضبط النفس في الإسلام، هو موضوعنا اليوم عبر موقع مقال mqaall.com، فالعرب قبل الرسول -صلى الله عليه وسلم- أيام الجاهلية كانوا دون أخلاق وضوابط نفسية.

فكان يقسو الغني على الفقير ويعتدي القوي على الضعيف من غير قانون ولا حد للأخلاق ولا الدين وجاء رسول الله بالإسلام الذي يوضح كل أمور الدين و الضامنة لحق المسلمين.

ضبط النفس في الإسلام

  • الغضب هو سبب المشاكل وأصل الشرور بين الناس فقد أوصى النبي -عليه الصلاة والسلام- رجلاً ثلاث مرات بألا يغضب.
    • وذلك أوضح أهمية البعد عن الغضب فكانت تلك وصية من الرسول -صلى الله عليه وسلم- بالبعد عن الغضب في ضبط النفس في الإسلام.
  • ضبط النفس من أهمية الضوابط النفسية التي حث عليها الرسول -صلى الله عليه وسلم- لأن الغضب من أعمال ووسوسة الشيطان الرجيم.
    • والتي يمكن للإنسان أن يرمي نفسه في التهلكة بسببها، وذلك بسبب أذية الأشخاص أو إنهاء حياته أو إنهاء حياة أشخاص آخرين.
  • من علامات الحكمة، ضبط النفس والصبر وذلك من أعظم وأفضل الصفات الإنسانية والإسلامية التي حث عليها الرسول -صلى الله عليه وسلم- في الإسلام في سنته وفي كتاب الله تعالى.
  • قال تعالى: “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّمَا الْخَمْرُ وَالْمَيْسِرُ وَالْأَنْصَابُ وَالْأَزْلَامُ رِجْسٌ مِنْ عَمَلِ الشَّيْطَانِ فَاجْتَنِبُوهُ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ إِنَّمَا يُرِيدُ الشَّيْطَانُ أَنْ يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَاءَ فِي الْخَمْرِ وَالْمَيْسِرِ وَيَصُدَّكُمْ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَعَنِ الصَّلَاةِ فَهَلْ أَنْتُمْ مُنْتَهُونَ” (المائدة: 90، 91).
    • أوضح الله في الآية الكريمة الحث عن البعد عن أي ما يذهب العقل للحفاظ على ضبط النفس في الإسلام والبعد عن وسوسة الشيطان.
  • ومن أهمية ضبط النفس في الإسلام هي الطرق السليمة التي ينشأ عليها الأطفال، والطرق التي يتربون بها، وكيفية تعليم الأطفال أهميتها في التعامل مع الأشخاص وزرعها في عقولهم وفي أنفسهم وفي وازعهم الديني منذ الصغر.
  • وفي كتاب الله بين لنا آية لمعالجة النفس وضبطتها وعدم الاستسلام لشرور الشيطان الرجيم في قوله تعالى: “وَإِمَّا يَنزَغَنَّكَ مِنَ الشَّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ”، وقوله تعالى: “وَإِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا فَإِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ”.
  • وقد تعلمنا من سيرة رسولنا الكريم قصص كثير في حياته الكريمة عن كيفية ضبط النفس في مواقفه مع الصحابة والرسل والكفار ومن آذاه ومن كان يريد أن يؤذيه -صلى الله عليه وسلم-.

اقرأ أيضا: ضبط النفس عند الغضب في الإسلام

فوائد ضبط النفس في الإسلام

  • الصبر من أعظم خصائل الإنسان وفضائله عندما يتلقى الإنسان خبرا مزعجا أو صدمة أو مكروه أصابه أو مكروه أصاب شخصا عزيزا عليه، فهنا يكون اختبار الإنسان عن صبره وقوة تحمله.
  • فحمد الله في ذلك الوقت يعتبر من طرق ضبط النفس في الإسلام، وله أجر عظيم، وكان الإنسان الصبور عند الله عظيما عندما يستقبل الخبر -بحمد الله وشكره- وفي الآخرة أجرًا كبيراً، فقال الله -سبحانه وتعالى-: (إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَابٍ) [الزمر: 10].
  • ضبط النفس يؤثر إيجابيًا على الصحة النفسية والاجتماعية للشخص، مما يقوم سلوكه في المجتمع وتعامله مع الأفراد.
  • يساعد ضبط النفس في الإسلام على توفير إمكانية التفكير العقلاني بالأمور.
  • يوفر للشخص السلام النفسي والهدوء العصبي للشخص في إدارة مواقفه واتخاذ قراره بحكمة.
  • يساعده على حماية نفسه من الصراع الداخلي وحماية الآخرين من الضرر أو الأذى الذي يمكن أن يتسبب به.

كما أدعوك للتعرف على: التحكم في الغضب وضبط النفس

وسائل التواصل الاجتماعي وضبط النفس في الإسلام

  • افتقار وسائل التواصل الاجتماعي لجميع ضوابط النفس في الإسلام في لغة الحوار والانفعالات بين الأشخاص.
  • كثرة المشاكل والجرائم والفتن بين الناس والتي عرفت ودخلت إلى كل بيت بسبب وسائل التواصل الاجتماعي التي تعددت.
  • التعبير عن حرية الرأي دون النظر والعمل بالضوابط النفسية للإسلام.
  • وقد تعاملت بعض الدول مع وسائل التواصل الاجتماعي بحذر، لأنها بدأت في تغير عقول الأطفال والمراهقين وتعمل على نسيانهم دينهم وأخلاقهم.

كما يمكنكم الاطلاع على: ضبط النفس والتحكم في الذات

 وبذلك نكون قد بينا أهمية ضبط النفس في الإسلام من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

كما تحدثنا عن أجر وثواب ضبط النفس في التعامل بين الناس، وفي الختام نرجو أن يكون المقال أعجبكم وأفادكم.

مقالات ذات صلة