نتائج الحرب العالمية الثانية

نتائج الحرب العالمية الثانية، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم هذا الموضوع، فالحروب العالمية من أخطر الكبوات الدولية التي مرت بها البشرية منذ القدم، والتي تركت ورائها أضرار جسيمة وهذه الحرب شاركت فيها الغالبية العظمى من دول العالم.

نبذة مختصرة عن الحرب العالمية الثانية

بعد اندلاع شرارة الحرب بين قطبي الصراع المدمر الذي أتى بما هو أخضر ويابس وهما:

  1. دول المحور وتتمثل في وبقيادة ألمانيا، وإيطاليا، واليابان.
  2. ودول الحلفاء وتتمثل في وبقيادة كل من بريطانيا، وأمريكا، وفرنسا.
  • استمرت الحرب لمدة 10 أعوام أو أكثر، وَما خلفته الحرب من أضرارا كبيرة وفادحة من الأموال والأسلحة والبشر والدول.
  • استنفذوا كل ما هو موجود على سطح الأرض.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: معلومات عن تاريخ  الحرب العالمية الثانية

نتائج الحرب العالمية الثانية

حيث انتهت الحرب العالمية الثانية على النحو التالي:

  • الانتصار لصالح دول الحلفاء وما نجم عنه من معركة سميت بمعركة العلمين بين بريطانيا ودول المحور الذين قاموا بإرسال قواتهم إلى شمال أفريقيا.
    • حيث كانت النتيجة ساحقة بهزيمة دول المحور واستسلام إيطاليا.
  • وبدأت دول الحلفاء بشن الغارات الجوية الكثيفة على ألمانيا، حيث تسبّب ذلك في أضراراً كبيرة ومدمرة في أغلب مراكز ألمانيا الحيوية.
  • وفي المقابل، ومن الجانب الآخر من دول المحور ما تم قذفه على اليابان من القنابل الذرية على مدينتين وهما هيروشيما، وناجازاكي، فهزمت اليابان، وألمانيا في نهاية عام 1945 وانتصرت الحلفاء.
  • ثم أثرت الحرب العالمية الثانية على الدول المتحاربة أيضا، وعلى العالم كله تأثيراً مدمرا جداً، ويتوزع تأثيرها هذا على المجالات التالية.

نتائج الحرب العالمية الثانية على المجال السياسية

تم تغير خارطة العالم من جديد، وظهور قوى عظمى جديدة في العالم، وهما:

  • الولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد السوفيتي أي روسيا حاليا.
  • إذ إن هذه الحرب أدّت إلى إضعاف دول أوروبا، وعلى رأسهم دول الحلفاء، ومنها فرنسا، وبريطانيا، ولم تعد تسيطران على العالم.
  • انقسام العالم إلى كتلتين، وهما الكتلة الغربية بزعامة أمريكا، والكتلة الشرقية بزعامة الاتحاد السوفيتي، وقد كان الهدف منهما هو نشر الحرية والتخلّص من الاستعمار.
  • استعادة كافّة الدول الأوروبية حدودها القديمة ما عدا بولندا.
  • تقسيم ألمانيا إلى دولتين، وهما الشرقية وعاصمتها برلين، الغربية وعاصمتها بورن.

نتائج الحرب العالمية الثانية على الصعيد العالمي

أدّت الحرب إلى تغيير موازين القوى على الصعيد العالمي حيث أن:

  • قد عقد مؤتمر يالطا وبوتسدام بين الحلفاء والذي قرّر خارطة العالم ما بعد الحرب.
  • والذي نتج عن هذا المؤتمر توسع العديد من دول أوروبا مثل الاتحاد السوفييتي، وبولونيا، وبلغاريا، وفرنسا.
  • في حين تقلّص حجم دول أخرى مثل ألمانيا، واليابان، والنمسا.
  • تم تقسيم ألمانيا إلى أربع مناطق تخضع لنفوذ أربع دول مختلفة، وهي فرنسا، والولايات المتحدة الأمريكية، والاتحاد السوفيتي، وبريطانيا.
  • تمّ إنشاء كل من الجمعية العامة، ومجلس الأمن، ومحكمة العدل الدولية، ومنظمة الصحة العالمية، وصندوق النقد الدولي.
  • تأسيس الأمم المتحدة بعد مؤتمر سان فرانسيسكو سنة 1945 كبديل عن عصبة الأمم التي لم تقدم الكثير من الحلول المنطقية للشعوب.
  • وفي الأمم المتحدة قد تم انضمام جميع الدول المستقلة في العالم، والتي تقتنص الفرصة للتعاون مع الدول الأخرى لكي تعيش بسلام.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: الدول المشاركة في الحرب العالمية الثانية

نتائج الحرب العالمية الثانية على المجال البشري

أدت الحرب بالنسبة لهذا المجال إلى كوارث لا حصر لها وتأثر منها جميع دول العالم بلا استثناء ومنها ما هو على النحو التالي:

  • تدمير العديد من المدن بشكل كامل.
  • قتل ملايين الضحايا نتيجة لهذه الحرب، والذين تجاوز عددهم 80 مليون إنساناً.
  • تم انتهاك حقوق الإنسان بشكل ملحوظ في الأعداد الكبيرة من المصابين، والذين اختلفت درجات إصاباتهم.
  • استعملت ضد هؤلاء الشعوب ما يسمى بالأسلحة الذرية، والكيماوية.
  • ظهور مفهوم جديد مخيف، وهو معسكرات الإبادة الجماعية، وكانت ترتكب فيها مجازر في حق البشرية، من سيدات، وأطفال، وشيوخ.
  • انخفضت نسب التعداد السكاني، وازدادت نسب الوفيات.
  • تضخمت العديد من المشكلات منها على سبيل المثال وليس الحصر مشكلة العنف، والقتل، والبطالة، والسرقة، مما أدى إلى تدمير البنية السكانية للدول المتحاربة بشكل فظيع جداً.

نتائج الحرب العالمية الثانية على المجال الاقتصادي

شاركت الحرب بتدمير كل شيء وبالأخص والاهم هذا المجال الذي كان ينفق على هذه الحرب وزادت من خلاله الأزمة الحقيقة ومنها:

  • قد تم أنفاق مبالغ طائلة على هذه الحرب، وهذا نتج عنه انهيارٌ في الاقتصاد الأوروبي بلغت نسبته حوالي 70%.
  • وبسبب هذا الانهيار ألزم العديد من الدول التي شاركت في الحرب على أخذ قروض من الدول الأخرى.
  • تم ارتفاع الدين العام بطريقة مخيفة، وتراكمت المديونية، وأسفر هذا على حدوث خسائر مالية كبيرة.
  • تم تعطيل القطاع الاقتصادي في أغلب الدول التي كانت مشاركة في الحرب.
  • لم يعد هناك أي إنتاج بسبب توقف المصانع عن العمل.
  • لم تستطع الدول الأوروبية على الواردات بسبب عدم توافر الإنتاج الزراعي بعد أن كانت من أوائل الدول المصدرة للمنتجات الزراعية.

نتائج الحرب العالمية الثانية على الولايات المتحدة الأمريكية

وبالمقارنة لما يحدث في جميع الدول التي شاركت في الحرب أو غيرها من دول العالم التي عانت العديد من الخسائر الاقتصادية.

يأتي على النقيض الولايات المتحدة الأمريكية التي حافظت على قوتها وكيانها الاقتصادي في هذه الحرب الشرسة للأسباب الأتية:

  • انضمت لدول الحلفاء متأخرة بعض الشيء.
  • تم تشغيل آلياتها الإنتاجية ومنتجاتها الغذائية لتمويل الحرب والحصول على الأرباح.

نتائج الحرب العالمية الثانية على المجال المادي

  • انخفاض الإنتاج بشكلٍ كبير.
  • زيادة الديون بسبب الاقتراض لتغطية تكاليف الحرب.
  • زيادة غلاء الأسعار.
  • كل هذا زاد من فقر الشعوب.

نتائج الحرب العالمية الثانية على المجال الاجتماعي

  • تم تراجع عدد أفراد الجيوش بسبب قتل عدد كبير من العسكريين المشاركين في الحرب.
  • وأيضا تم تراجع عدد السكان العاملين وأعداد المواليد بسبب قتل المدنيين في الدول المتعرضة للهجوم مثل دول الاتحاد السوفييتي وألمانيا، وإيطاليا، ويوغوسلافيا.

نتائج الحرب العالمية الثانية على دول العالم الثالث

  • قد تم احتلال كثيرًا من دول الوطن العربي.
  • فرضت الأحكام العرفية الظالمة.
  • تم مراقبة شديدة على جهاز الإعلام والكتب، والصحف، والمجلات.
  • قامت بنفي العديد من المعارضين، والزعماء الوطنيين خارج البلاد.
  • لقد أدى هذا إلى تأجج الحركات التحررية في العالم الثالث التي تطالب بالاستقلال والتحرر وطرد المستعمر.
  • هذه الحركات قامت بسبب إدخال دول الوطن العربي في الحروب الدامية التي ليس لهم فيها أي مصلحة تذكر لوطنهم.
  • ظهرت نشاطات وحركات للدفاع والكفاح المسلح والثورات التي تدافع عن الأوطان ضد نيران الاستعمار والاحتلال الغاصب لكل أراضيهم وثرواتهم.

كما يمكنك التعرف على: أسباب الحرب العالمية الثانية والعمليات العسكرية

وفي ختام المقال نشهد بأن هذه الثورات والكفاح المسلح والمقاومة الوطنية هي التي كانت السبب الرئيسي في تحرير اغلب دول الوطن العربي.

مقالات ذات صلة