الطريقة الصحيحة لإرضاع الطفل حديث الولادة

الطريقة الصحيحة لإرضاع الطفل حديث الولادة، موقع مقال دوت كوم mqaall.com يحدثكم اليوم عنه، حيث أنه عادة ما  تتساءل العديد من الأمهات.
وخاصة الأمهات الجدد عن الوضعية الصحيحة للرضاعة الطبيعية والتي تسعى أي أم أن يكون مولودها في حالة جيدة من خلالها والآن سوف نتعرف على أهم الوضعيات المريحة للأم والمولود.

من المفيد جدًا لأي أم أن تقوم بتغيير وضعيات الرضاعة الطبيعية من وقت لآخر لما لها من العديد من الفوائد، أهم هذه الفوائد الوقاية من بعض الأمراض مثل التهاب الثدي، وأيضًا إفراغ الحليب من الثدي، وتعد الطريقة الصحيحة لإرضاع الطفل حديث الولادة هي:

  • وضعية المهد المتقاطع فهي تعد من أفضل الوضعيات إذا كنتي تمارسين الرضاعة الطبيعة لأول مرة فهي تكون مناسبة جدًا، ولكي تقومي بممارسة وضعية المهد المتقاطع عليك بتنفيذ الخطوات التالية:
  • قومي بإحضار كرسي ذو مساند جانبية ويكون مريح بالنسبة لكي ثم قومي بعد ذلك بالجلوس معتدلة دون الرجوع للخلف بحيث يكون ظهرك مستقيمًا.
  • عليك بإحضار طفلك، احملي طفلك وضعية بحيث يكون جسمه ملامسًا لبطنك.
  • قومي بحني ساعدك ثم ضعي طفلك داخل ساعدك بحيث يكون الطفل مقابل الثدي الذي تريدي أن يرضع منه.
  • وعند عملية الرضاعة عليك باستخدام اليد اليسرى عند الرضاعة من الثدي الأيمن واستخدام اليد اليمنى عند الرضاعة من الثدي الأيسر.
  • وعليك أن تقومي بسند طفلك براحة يدك، وقومي بسند صدرك بيدك الأخرى حتى يتمكن الطفل من الرضاعة.
  • بحيث تكوني ممسكة بابنك يكون على شكل حرف(u)باللغة الإنجليزي.
  • ثم قومي بعد ذلك بوضع ثديك في فم طفلك بلطف دون أن تميلي إلى الأمام.
  • وتعد وضعية المهد المتقاطع من أفضل الوضعيات في الرضاعة الطبيعية وخاصًا إذا كان الطفل لا يستطيع أن يطبق فمه على ثديك.
  • لأنها تجعل من السهل عليك أن تقومي بتوجيه الطفل إلى أفضل وضع بحيث تكون رأس الطفل بين أصابعك وإبهامك ويمكنك التحكم في الطفل من خلالها.
  • تتناسب وضعية المهد المتقاطع مع الأطفال الذين يكون حجمهم صغير
  • وتتناسب أيضًا مع الأطفال الذين يعانون من مشكلة في التقام الثدي.

اقرأ أيضا: الطريقة الصحيحة للرضاعة الطبيعية

وضعية المهد

  • على أي أم جديدة أن تتدرب على أفضل وضعية بالنسبة لها وبالمناسبة لها لأن الرضاعة تستمر لفترة طويلة معها.
  • لكي تقومي بوضعية المهد عليك أولًا بالجلوس على كرسي يكون مريح لكي.
  • ثم بعد ذلك يكون ظهرك مستوى ومسنود، وأهم ما في الأمر أن تقومي بوضع أبنك بين ذراعيك أو يكون على وسادة أيهم أفضل بالنسبة لك قومي به.
  • وعند الرضاعة قمتي باستخدام الذراع الأيسر عليك باستخدام الثدي الأيسر أي يكونوا الاثنين في نفس الاتجاه.
  • يجب عليك أن تحرصي أن يكون جسم ورأس الطفل في وضع الاستقامة.
  • قومي بعد ذلك بتوجيه فم الطفل إلى ثديك من خلال راحة يدك، وبيدك الأخرى قومي بوضع الثدي في فم الطفل.
  • تتفق وضعية المهد مع وضعية المهد المتقاطع في الكثير إلا أنهم اختلفوا في بعض النقاط منها أن في وضعية المهد تقوم الأم بحمل الطفل في نفس الجهة التي يرضع منها، وتقوم باستخدام وسادة.

وضعية الكرة

  • تعد وضعية الكرة من أفضل الوضعيات الصحية للرضاعة الطبيعية وخاصة إذا كانت الأم خضعت لعملية الولادة القيصرية.
  • فهذه الوضعية تكون مريحة لها جدًا لأنها لا تعتمد على الاستناد على البطن.
  • وأيضًا من الوضعيات المفضلة للأطفال المبسترين.
  • عليك أن تقومي بوضع طفلك إلى جانبك بحيث يكون الطفل أسفل ذرعيك بحيث تكون قدمين الطفل عند ظهرك، وتكون أنف الطفل في مستوى حلمة صدرك.
  • ثم قومي بعد ذلك بضم الطفل بين ذراعك بحيث يكون على شكل قوس أو شكل حرف c في اللغة الإنجليزية.
  • ثم قومي بفتح يديك وقومي بإسناد رأس ورقبة وكتف الطفل.
  • وأهم ما في الأمر أن تقومي باستخدام ساعدك لحماية ظهر الطفل.
  • وفي هذه الوضعية تكون طريقة حمل الطفل عند الرضاعة كأنك تقومي بحمل كرة أو تحملي حقيبة.
  • وهي من أنسب الطرق إذا كان حجم الثدي كبيراً.

وضعية الاستلقاء الجانبي

  • تعد هذه الوضعية من الوضعيات المفضلة التي يمكن أن تستخدمها الأم ليلًا.
  • أو عندما تشعر الأم بالتعب الشديد عليها أن تقوم بوضعية الاستلقاء الجانبي لأنها تكون مناسبة في حالة التعب.
  • على الأم أن تستلقي على الجانب الذي تشعر فيه بالراحة سواء كان الجانب الأيمن أو الجانب الأيسر.
  • ثم تقوم بعد ذلك بوضع الثدي في فم الطفل.
  • ولكن يجب عليها أن تقوم بسند رأس الطفل بذراعها.
  • ولكن يجب أن تكون الأم منتبهة عند استخدام لا تنام حتى لا يختنق الطفل أثناء عملية الرضاعة وهي لا تشعر.
  • وأيضًا وضعية الاستلقاء على الجانب من الوضعيات المفضلة إذا قامت الأم بعملية الولادة القيصرية.

وضعية الاستلقاء المعكوس

  • تعد وضعية الاستلقاء المعكوس من أفضل الوضعيات إذا كان الطفل ثقيل الوزن، أو إذا كانت الأم تعاني من التعب الشديد.
  • أولًا على الأم أن تستلقي على أحد الجوانب أي جانب مريح بالنسبة لها.
  • ثم بعد ذلك تضع الطفل بطريقة عكسية بحيث يكون رأس الطفل موجة ناحية الأم وثديها، وجسمه عكس الأم تمامًا.
  • وتقوم الأم بوضع الثدي في فم الطفل وتتحكم بعملية الرضاعة عن طريق توجيه الثدي في فم الطفل.
  • ولهذه الوضعية العديد من المميزات منها أنها لا تشكل أي خطر على الطفل وهذا عكس وضعية الاستلقاء الجانبي.
  • وأيضًا مريحة للأم لأنها تجعلها مستلقية.

وضعية شبه المتكئ

  • أيضاً وضعية شبه المتكئ من أفضل الوضعيات في حالة الولادة القيصرية وفي حالة إذا كان الطفل يعاني في الأيام الأولى له من عدم معرفة الإمساك بالحلمة.
  • في هذه الوضعية تكون الأم متكئة على السرير وخلفها العديد من الوسائد خلف ظهرها.
  • ثم يوضع الطفل بحيث يكون وجهه مقابل لأمه، وأن تكون بعيدة تمامًا عن بطن الأم، وتكون أنفه في نفس مستوى حلمة الأم.

كما يمكنكم التعرف على: المدة المثالية للرضاعة الطبيعية

كيفية الرضاعة الطبيعية إذا كنتي أم لتوأم؟

  • عندما ترزق الأم بتوأم تقع في حيرة وقلق وخاصة حين الرضاعة.
  • وفي حالة التوأم يفضل أن يتم أرضع كل طفل على حدي.
  • وإذا كانت الأم تفضل أن ترضع أطفالها معًا فأفضل وضعية للرضاعة هي وضعية الكرة.
  • حيث تقوم الأم بحمل كل طفل منهم على ذراع ثم تقوم بتوجيه فم كلًا منهم إلى ثديها.
  • ومن الأفضل في هذه الحالة إضافة وسادة تحت كل طفل منهم حتى يتم رفع الطفلين.
  • وهذه الوضعية تكون مناسبة للأم فقط في الشهور الأولى لأن حجم الأطفال يكون صغير.

الوضعيات التي يجب تجنبها أثناء ممارسة الرضاعة الطبيعية

  • على الأم أن تحرص عند ممارسة الرضاعة للطفل ألا تنحني فوق الطفل.
  • وأن تحرص الأم عند حمل الطفل أن جسمه بعيدًا عن الثدي.

نصائح مهمة جدًا لنجاح الرضاعة الطبيعية

  • قبل أن تبدأ عملية الرضاعة قومي بإحضار كل ما تحتاجي إليه مثل كوب الماء، ريموت المكيف والتلفزيون لأنك تكوني مشغولة لبعض الوقت أثناء الرضاعة.
  • أي وضعية من الوضعيات السابقة سوف تختاريها عليك التأكد من راحة طفلك أيضًا.
  • وعليك أن تكوني مرتاحة حيث قومي باستخدام بعض الوسائد وراء ظهرك أو بعض المناشف الملفوفة تحت ذراعيك.
  • ويجب عليك أن تتأكد أن الطفل يقوم بإمساك الحلمة بطريقة صحيحة.
  • وعليك أن تستشير الطبيب إذا كنتي تعاني من ألم في الحلمة.
  • أو كنتي تشكي في استجابة طفلك للرضاعة.
  • لتجنب التهاب الحملة ووجع الثدي عليك دائمًا التنوع بين الثديين فلا تعتمدي على واحدة فقط عليك التأكد من إفراغ الحليب من أحد الثديين ثم قومي بنقله على الأخر وهكذا.
  • وأيضًا عليك بالتنوع في الوضعيات المختلفة للرضاعة الطبيعية تجنبًا لالتهاب الثدي.

كما يمكنكم الاطلاع على: أسهل طريقة للرضاعة الطبيعية

بهذا نكون قد وصلنا إلى نهاية المقال الذي قد أوضحنا من خلاله الطريقة الصحيحة لإرضاع الطفل حديث الولادة وقدمنا بعض النصائح الهامة للأم عند استخدام أي وضعية منهم نتمنى أن ينال أعجبكم.

مقالات ذات صلة