دور الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بالمراجع

دور الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بالمراجع، الخدمة الاجتماعية مهنة أوضحت عوامل عدة هامة.

ومجالها بالأماكن التعليمية من معاهد وكليات التي تؤهل الأخصائيين الاجتماعيين بالشكل العملي والنظري ويعدهم لنيل المهارات والخبرات.

وفي مقالنا عبر موقع مقال mqaall.com سنبين دور الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بالمراجع.

دور الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بالمراجع

  • الأخصائي الاجتماعي بالمجال التربوي هو من يؤدي عمله داخل الحيز المدرسي وفقًا لمصطلح الخدمة الاجتماعية.
  • متبعًا لمعاييره فيقوم بأخذ يد الطلاب الذين يعانون دراسيًا كما ينهض بالمدرسة لإنجاز المستهدف من العملية التعليمية.
  • وظيفة الأخصائي الاجتماعي تتباين عن المدرس كثيرًا فدوره لا يحكمه الجدول المدرسي.
  • يقوم الأخصائي الاجتماعي بدور غير منتهي عبر تلبية للاحتياجات النفسية للطلاب.
  • يتابع الأخصائي الاجتماعي قضايا الطلاب وخاصة الاجتماعية منها طوال مدة الدراسة.
  • الخدمة الاجتماعية ماهيتها مد يد العون للتلاميذ يقومون بالتكيف مع ما يوجههم من صعوبات واحتياجات نفسية تعيق مشاركتهم لمجتمعهم.
  • الأخصائي الاجتماعي يجب حصوله على المؤهل العلمي بداية من درجة البكالوريوس دكتوراه بعلوم الخدمة الاجتماعية.
  • الحصول على مؤهله العلمي من جامعة معترف بها.
  • ضرورة الوجود التصريح بمزاولة مهنته من النقابة المختصة بهذا المجال المهني.
  • البعض من الدول يشترط الحصول على خبرة بمجال الخدمة الاجتماعية للحصول على التفويض بممارسة الوظيفة.
  • الغاية وظيفة الأخصائي الاجتماعي تتمثل في الارتقاء بالمجتمعات والتقليل من المعوقات المجتمعية والتي تواجه أفراد المجتمع و تعوق تطوره.
  • يهدف الأخصائي الاجتماعي للوصول للعدالة القصوى لجميع طوائف المجتمع والعمل على أخذ حقوقهم كاملة.
  • يستهدف الأخصائي الاجتماعي إتاحة الخدمات الاجتماعية بالقطاعات النفسية والطبية.
  • الأخصائي الاجتماعي يعمل على تطوير الأفراد والارتقاء بهم للوصول للنتائج الجيدة القصوى.

اقرأ أيضا: دور الأخصائي الاجتماعي في المجال الطبي بالمراجع

البداية لظهور الخدمة الاجتماعية

  • كان بأمريكا حيث سعت للبناء لمجتمعها ليتماشى مع المتغيرات بمجالات الصناعة والاقتصاد والمجتمع ككل.
  • وجدت الولايات المتحدة احتياجات متواجدة لم يتم التلبية لها مما يزيد من العقبات.
  • للوجود للعقبات وجدت الحاجة لوظيفة الأخصائي الاجتماعي ليعمل على التفسير لتلك العقبات والوضع لحلول ليتم التصدي لها.
  • بعد توسع وظيفة الأخصائي الاجتماعي بالمجتمع الأمريكي.
    • وأثبتت فاعليتها انتقلت للعالم بأثره فتواجد الأخصائي الاجتماعي بأغلب المجالات التعليمية والأسرية والطبية.

الأهمية للخدمة الاجتماعية

  • للخدمة الاجتماعية دور بمجال التعليم حيث تتعامل مع الجانب الكبير من أفراد المجتمع متمثل في التلاميذ بأعمارهم المختلفة.
  • أيضا جميع المسئولين يتبنون الاهتمام بالخدمة الاجتماعية حيث تعمل على إخراج جيل قادر على المواجهة للمعوقات المستقبلية.
  • تأدية الخدمة الاجتماعية على أكمل وجه له الدور الكبير في التطوير والرقي بالمجتمع والتحقيق للأهداف التي تخص التنمية.

وظيفة المدرسة الاجتماعية

  • المدرسة مؤسسة تعليمية ترتبط بالخدمة الاجتماعية فهي تقوم بوظائف تشبع البعض من المتطلبات المجتمعية وما يطرأ على المجتمع من متغيرات يؤثر بوظيفتها.
  • كذلك تتعاون المدرسة مع المؤسسات المجتمعية الأخرى.
  • الغرض الأساسي من التأسيس للمدرسة هو التعليم وتربية أجيال من المتعلمين الذين يمتلكون أفكار متجددة لقيادة المجتمعات.
  • ونظرًا لتتغير بأوضاع المجتمع وعدم أداء مؤسساته لمسؤولياتهم تعددت المهام الملقاة على عاتق المدرسة.
  • وظيفة الأسرة كمؤسسة مجتمعية هي التربية للأطفال ومع التغيرات الزمنية وقيم المجتمع ومتطلباته أهملت الأسرة وظيفتها.
  • تحملت المدرسة بأعباء الوظائف المختلفة تربوية وسياسية واقتصادية.
  • للمدرسة وظيفة أساسية تقوم على خدمة المجتمع والتي لا تنفصل عن العملية التعليمية ككل.

كما يمكنكم التعرف على: مهارات الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي

دور الأخصائي الاجتماعي بعد التطوير لواجباته

أولا

  • الترتيب والوضع لمخططات عمل التربية الاجتماعية وفقًا للقدرات المادية المتاحة بالمدرسة.
  • الترتيب للسجلات المتضمنة دور التربية الاجتماعية كسجلات التوجيه، البرامج العامة.
    • التجمعات لمجلس إدارة المدرسة، الحالات الفردية، وسجل لملاحظة المتأخرين دراسيًا.
  • الوضع للملفات التي تبين مهام التربية الاجتماعية داخل المدرسة.
  • يضع الأخصائي الاجتماعي ملف المخطط الزمني، الشطب، والملاحظات الوزارية.
    • النشاطات العامة، الغياب، الطلاب المستمرين بالرسوب وملف التعديل لسلوك التلاميذ.
  • التقدير للمبالغ المالية المرتبطة بالنشاط التربوي الاجتماعي اجتماعات الآباء والمعلمين.
  • الإيجاد لحلول لحالات الطلاب الفردية عبر الفحص الدقيق لجوانب المشكلة.
  • الاهتمام بحالات الطلاب النفسية وتلبية طلباتهم والإرشاد لأسرهم وتوجيههم للأماكن التخاطب والتخصصات النفسية.

ثانيا

  • التنمية للطلاب الذين لديهم قدرات عالية ومواهب بأي مجال والمحاولة للاستفادة منها والتطوير لها.
  • مد يد العون للمدرسة وتخصيص التشكيلات المدرسية المختصة بالأنشطة.
    • وتحديد للقادة لتلك التشكيلات وإرشاد الرواد للتحديد للخطط التي تهون المعضلات أمام الطلاب.
  • كذلك المتابعة والتوجيه لمجالس الصفوف والطلاب السابق تكوينها وترتيب نشاطاتها بالتنسيق مع روادها.
  • عمل المسابقات داخل المدرسة مثل حملات التنظيف، أوائل المدرسة، الآدب، الشطرنج، الفصل النموذجي.
  • القيام بالأبحاث بأرض الواقع التي تشمل ظاهرة تربوية.
    • أو اجتماعية منتشرة بالحيز المدرسي والتوصل للنتائج من الدراسة والإعداد للإرشادات.
  • المساهمة في الأبحاث الموضوعة من قبل وزارة التربية والإدارة التعليمية.
  • التطبيق للأوامر والتوجيهات المكلفة من الوزارة التعليمية.
  • المساهمة مع الإدارة بالمدرسة توافر الجو الملائم لتحسين الروابط الإنسانية بين الأسرة المدرسية.
  • العمل على التنسيق والترابط بين المدرسة وغيرها من مؤسسات المجتمع الأخرى والمراكز الصحية والنوادي الرياضية والمنتديات الثقافية.
  • كذلك التنسيق للبرامج الإرشادية للتلاميذ والتوضيح لدور الأخصائي الاجتماعي والفائدة للمذاكرة ونشاطهم داخل المدرسة.

ثالثا

  • تقديم التقارير على مدار العام متضمنة النشاط التربوي بالمدرسة وتوصيله للإدارة التعليمية المختصة.
  • سرعة تقديم المساعدة والحلول السريعة للمشاكل الفردية والقيام بتدوينها والبيان لما تم الاتخاذ له من الإجراءات.
  • القيام بإنشاء صندوق للمقترحات للإلمام بكل ما يدور بعقول الطلاب.
    • والعمل على تكوين لجنة تختص بالدراسة لمقترحات الطلاب المقدمة والقيام بما في الإمكان حيالها.
  • كذلك الإدراك للطلاب ذوي الهمم والمعرفة متطلباتهم والصعوبات التي تواجههم.
    • والعمل على توفير الرعاية اللازمة لهم وإشراكهم بما يتلاءم معهم من أنشطة التجانس المجتمعي.

معوقات تواجه الأخصائي الاجتماعي

  • مواقف تواجه الأخصائي الاجتماعي من صعوبة الالتقاء بالطلاب لعدم التوفر للوقت.
    • وانشغاله بأعمال مهنية أخرى أو عدم الالتزام من الطالب بالذهاب للأخصائي.
  • أن يتصف الأخصائي الاجتماعي بعدم حفظ الأسرار بالرغم من أنها أساس وظيفته.

بالنهاية يجب التنويه بأن الأخصائي الاجتماعي يمكنه العمل.

بمختلف القطاعات الاجتماعية والتعليمية مع تنوع أهدافها الوقائية والتنموية وأيضا العلاجية خلال معايير الخدمة الاجتماعية.

لذا تناولنا دور الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي بالمراجع.

كما يمكنكم الاطلاع على: تعريف الأخصائي الاجتماعي كممارس عام

المراجع

  • أحمد كمال احمد: الخدمة الاجتماعية في المجالات التعليمية: القاهرة 1984م.
  • دليل عمل الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي إعداد: لجنة من موجهي وموجهات التربية الاجتماعية: الأستاذ: عبد ربه القحطاني / موجه التربية الاجتماعية الأستاذ: عبد الله النعمة / موجه التربية الاجتماعية الأستاذة: مريم صالح الأشقر / موجه التربية الاجتماعية بمدارس التعليم العام ومدارس التربية الخاصة.
  • أحمد مصطفي: إسهامات في الخدمة الاجتماعية: القاهرة 1989م.
  • محمود فدوى: المدرسة والمجتمع: مكتبة الأنجلو المصرية القاهرة.
  • أحمد عبد الحكيم السنهوري: أصول خدمة الفرد: مكتبة الأنجلو المصرية: القاهرة 1982م.
  • سعد عبد الرحمن: أسس القياس النفسي _ مكتبة القاهرة الحديثة: القاهرة 1967م.
  • أحمد كمال احمد: المدرسة والمجتمع: مكتبة الأنجلو المصرية: القاهرة 1982م.
  • أ.د عبد الرحمن محمد عيسوي: علم النفس ومشكلات الفرد: منشأة المعارف: الإسكندرية 1972م.
  • د يحيى درويش محمد إبراهيم: الخدمة الاجتماعية في المجال المدرسي: المعهد العالي للخدمة الاجتماعية: القاهرة: 1981م.
مقالات ذات صلة