حدوتة رومانسية باللغة العامية قصيرة

حدوته رومانسية باللغة العامية قصيرة، يبحث الكثير عن قصص رومانسية سواء كانت هذه القصة واقعية أو كانت خيالية، بالإضافة إلى أن أغلب الأشخاص يبحثون عن قصص رومانسية باللغة العامية، فهذه القصة الرومانسية أحداثها تكون عن قصة رومانسية بين شاب فقير وفتاة غنية، والمكان يكون الغابة، وهي تضم أحداث كثيرة وشيقة وممتعة للغاية، وأيضاً يوجد المزيد من التفاصيل التي تجعلها قصة مفضلة لدى البعض.

قصة رومانسية قبل النوم

  • يحكى أنه في فترة من الزمن كان هناك رجل يعيش في مكان قريب من الغابة في منزل صغير بمفرده، وكان هذا الرجل يعمل في الصيد، حيث أنه كان كل يوم يستيقظ مبكراً من أجل الذهاب إلى الصيد، وكان يأخذ معه جميع الأدوات الخاصة بالصيد.
  • فكان هذا الرجل يصطاد كمية من الطيور وذلك لكي يقوم ببيعها في الأسواق ويحصل على المال، وفي يوماً ما خرج هذا الصياد وذهب إلى الغابة لكي يقوم بعمله، وبدأ في التجهيز لأدوات الصيد الخاصة به، فقام بالتجهيز للبندقية، وعندما قام بالتوجيه البندقية للطير الذي سوف يصطاده.
  • إذ بفتاة لها قدر كبير من الجمال ولم يرى فتاة في حياته بهذا الجمال الخلاب، فلم يقدر على التحدث معها من كثرة جمالها وأيضاً لرقتها الكبيرة، ولكنها اختفت هذه الفتاة الجميلة من أمامه سريعاً، فأخذ يبحث عنها لفترة طويلة ولكنه لم يجدها، فقرر الصياد أن يذهب كل يوم لهذا المكان لكي يراها، ويقوم بالتحدث معها.
  • وعندما ذهب إلى البيت ظل طوال اليوم ظل يفكر فيها، وأيضاً عندما نام ظل يحلم بها أثناء النوم، فأستيقظ اليوم التالي وذهب بالفعل إلى نفس المكان، وكان يراقبها من بعيد، ويشاهد جمالها وكان يريد أن يتحدث معها ولكنه كان خجول.
  • واستمر لمدة أيام متعددة يذهب إلى الفتاة في نفس المكان كل يوم ويراقبها فقط بدون التحدث إليها، وفي يوم من الأيام قرر هذا الصياد أن يصارح الفتاة بحبه لها، وأن يتحدث معها، وعندما ذهب إلى المكان نفسه لم يجد هذه الفتاة في المكان، فحزن الصياد حزناً شديداً.

شاهد أيضًا: قصة قصيرة عن الكرم

حدوته رومانسية باللغة العامية قصيرة

  • ولكن الصياد كان لديه رغبة شديدة في التحدث معها وكان عنده ثقة أنها سوف تظهر له، وظل كل يوم يذهب إلى نفس المكان، وينتظرها تحت شجرة لكي يراها، ولكنها أيضاً م تظهر مرة أخرى، فكان يعود إلى البيت حزين للغاية ويفكر فيها طوال اليوم.
  • وأخذ الصياد قرار في البحث عنها فنزل إلى البلدة، وبدأ يسأل عنها أي شخص يعرفه ويصفها له، ولكن لم يجد شخص يعرفها ولا استطاع أي شخص أن يساعده في الوصول إليها، ففي يوم جاءت له فكرة وهي أن يرسم لهذه الفتاة صورة تحتوي على ملامحها الرقيقة، والتي ظل محتفظ بها في ذاكرته.
  • فضل يرسم في هذه الصورة الخاصة بالفتاة الجميلة، وقام بالنشر لهذه الصورة في كافة أنحاء البلدة، وظل يتأمل أنها سوف تظهر له مرة أخرى، وبالفعل في يوم ما جاء للصياد اتصال هاتفي وكانت هي الفتاة، فسألته: ماذا تريد مني لماذا تبحث عني؟
  • ففرح الصياد كثيراً عندما سمع صوتها، وقال لها ما يشعر به تجاهها، وأخبرها بحبه من خلال الهاتف، وعندما سمعت الفتاة كلام الصياد ظلت تبكي وقالت له أنها أيضاً معجبة به، وأخذ يتحدثان لفترة طويلة، فقد كان كل يوم يتصل بها وتتصل به ويتحدثان طوال الليل.
  • وفي يوم كلب الصياد من الفتاة أنه يريد مقابلتها حتى مرة واحدة، وكان يريد أن يكون مكان المقابلة هو نفس المكان الذي كان يذهب إليه لكي يراها، فقد وافقت الفتاة وحددوا الميعاد الخاص بالمقابلة، وبدأ كلاً منهم يجهز لهذه المقابلة فأخذ الصياد يحضر كل شيء لكي يقوم بالتقدم لخطبتها وإعطاءها خاتم الخطوبة.

قصص حب رومانسية قصيرة

  • فذهب الصياد مبكراً إلى المكان وبدأ بالتحضير لكل شيء والتزين له، وهذا من أجل عرض الزواج بها، وعندما حضرت الفتاة كانت متفاجئة كثيراً لهذا التزين الرائع الذي قام به هذا الصياد، وقام الصياد بالتقديم لخاتم الزواج لها، ولكنه تفاجأ بأنها تبكي بكاء شديد.
  • فسألها الصياد: لماذا تبكي ألم يعجبك؟، فقالت له: أنه يعجبني كثيراً ولكن قد خطبني والدي لرجل أخر، يكون غني كثيراً وكبير في السن وأنا لا أحب هذا الرجل، بل أحبك أنت.
  • فقرر الصياد أن يذهب إلى والد الفتاة ليتقدم لخطبتها، وبالفعل قد حدث وذهب الصياد لوالد الفتاة، وطلب الصياد يدها منه، ولكن أشترط والد الفتاة على الصياد أن يكون مهرها هو أن يجمع ضعف الأموال الذي كان الرجل الغني سوف يدفعها له، وهذا يكون لمدة أسبوع فقط.
  • فذهب الصياد سريعاً وتوجه إلى تاجر خاص بالعقارات، وقام ببيع كل ما يملك لهذا التاجر، بالإضافة إلى أنه ذهب سريعاً للعمل، وظل الصياد كل يوم يعمل لمدة طويلة، ولكنه عند نهاية الأسبوع وجد أنه لم يستطيع الجمع لجميع الأنوال الذي طلبها والد الفتاة، فكانت الفترة ضيقة للغاية، فحزن الصياد كثيراً.

شاهد أيضًا: حالات واتس رومانسية كلام

حدوته قبل النوم رومانسية

  • ولكن قرر الصياد أن يذهب لوالد الفتاة، ويقوم بتقديم له كل ما يملك من أموال وما استطاع أن يجمعه خلال هذه الفترة الضيقة، وأن يطلب منه أن يمد له هذه المهلة لأسبوع آخر، لكي يستطيع الجميع لباقي الأموال المطلوبة منه، وكان يأمل أن يوافق والد الفتاة ويساعده في الموافقة على خطبة ابنته.
  • وبالفعل ذهب الصياد لوالد الفتاة، وعندما طرق الباب وفتح والد الفتاة للصياد، وجد أغاني كثيرة وعدد كبير من الناس، ظن الصياد أن الفتاة قد خطبها الراجل الغني، ولكن تفاجأ بأن قال له والد الفتاة بأنه موافق على الزواج من ابنته، وتزوج الصياد والفتاة ورزقهما الله بالأطفال.

قصة حب رائعة

  • يحكى أن كان يوجد شاب يحب جارته كثيراً، حيث أنه كان منذ الصغر ينظر أليها كثيراً، وكانت هي أيضاً تنظر أليه من وقت لأخر، وفي يوم قرر هذا الشاب أن يبوح لهذه الفتاة بحبه ووجد أن أنسب طريقة هي أن يرسل إليها جواب به كل ما يشعر به تجاهها، وظل هذا الشاب يكتب هذا الجواب طوال الليل.
  • وفي الصباح ذهب الشاب للفتاة وطلب منها أن تأخذ الجواب وتقرأ ما بداخله جيداً، وأخذت الفتاة الجواب من الشاب مبتسمة، وعندما ذهبت إلى البيت ظلت تقرأ الجواب طوال الليل، وكانت تشعر بالفرح الشديد لأنها كانت تحبه أيضاً منذ فترة طويلة.
  • وكان قد كتب الشاب في الجواب رقمه حتى يستطيع أن يعرف رد الفتاة، ووجد الشاب هذه الفتاة تتصل به، وقد أخبرته بأنها هي أيضاً معجبة به كثيراً وعندما كانوا أطفال، واتفقا على أنهم سوف يتقابلوا ثاني يوم لكي يستطيعوا التحدث في كل شيء.
  • وعندما أتى الصباح بدأ كل منهم في تحضير نفسه، لكي يتقابلا وكان كلاً منهم فرحان فرح شديد لأنه سوف يعبر عما بداخله للآخر، وعندما التقيا بدأ الشاب في التحدث مع الفتاة أنه يريد أن يتقدم لخطبتها وكانت هي فرحانه فرح شديد، حيث أصبح ما كانت تحلم به حقيقة.

شاهد أيضًا: رسائل حب للزوجة رومانسية وجريئة

وفي نهاية رحلتنا مع حدوته رومانسية باللغة العامية قصيرة، نكون قد قصصنا لكم قصص رومانسية قصيرة، وباللغة العامية وقصص رومانسية قبل النوم، وقصة حب رائعة.

مقالات ذات صلة
تعليق 1
  1. حاتم يقول

    قصة جميلة جدا شكرا موقع مقال

إضافة تعليق