حكم خروج المذي بشهوة والتفكير

حكم خروج المذي بشهوة وتفكير؟، يجب على المسلم والمسلمة أن يتعلموا الأحكام المتعلقة بالطهارة سواء الغسل أو الوضوء، ومن تلك القضايا التي طرحها كثير من المسلمين ويجب الإجابة عنها هي قضية خروج المذي بشهوة وتفكير.

وذلك لضمان طهارة البدن وبالتالي ضمان صحة الصلاة والعبادات، وفي هذا المقال سوف نجيب عبر موقع مقال mqaall.com على سؤال هل المذي يوجب الغسل أم لا.

حكم خروج المذي بشهوة وتفكير

  • لا يجب على المسلم أن يغتسل عند نزول المذي منه، ولكن يجب عليه الوضوء وهذا ما أشار إليه الإمام بن باز في حكم خروج المذي بشهوة.
  • فإذا نزل المذي من المسلم وأراد الصلاة أو الطواف حول الكعبة أو أراد أن يمس المصحف وجب عليه أن يغسل الذكر ثم يتوضأ.
  • والدليل على صحة هذه الفتوى قول رسول الله – صلى الله عليه وسلم – في الحديث الوارد عن علي بن أبي طالب – رضي الله عنه – حين قال “كنت رجلا مذاء فاستحييت أن أسأل رسول الله – صلى الله عليه وسلم – فأمرت المقداد بن الأسود فسأله فقال فيه الوضوء”.
  • و استنتاجا من هذا الحديث فإن حكم نزول المذي سواء كان بشهوة أو بدون شهوة هو الوضوء والله أعلم.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: حكم خروج المذي في رمضان

الفرق بين المذي والمني والودي

  • المني بالنسبة للرجل هو ماء أبيض غليظ، وبالنسبة للمرأة هو ماء أصفر رقيق ويخرج بشهوة على شكل تدفق ويعقبه فتور في الشهوة.
  • كما أجمع أهل العلم علي طهارة سائل المني ويكفي إزالته من الثوب، والدليل على ذلك حديث أم المؤمنين عائشة – رضي الله عنها – “كان رسول الله – صلي الله علية وسلم – يسلت المني من ثوبه بعرق الإذخر ثم يصلي فيه ويحت من ثوبه يابسا”.
  • وعند خروج المني سواء كان بالجماع أو الاحتلام أو غير ذلك يجب علي المسلم أن يغتسل.
  • وقد شرح العلماء طريقة الاغتسال كما كان يفعل النبي – صلى الله عليه وسلم – فعن عائشة – رضي الله عنها – “قالت:
    • كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم – إذا اغتسل من الجنابة يبدأ فيغسل يديه.
    • ثم يفرغ بيمينه على شماله، فيغسل فرجة، ثم يتوضأ، ثم يأخذ الماء فيدخل أصابعه في أصول شعره.
    • ثم حفن على رأسه ثلاث حفنات، ثم أفاض الماء على سائر جسده، ثم غسل رجلية”.
  • أما المذي ماء أبيض لزج يخرج عند التفكير في الجماع ولا يعقبه فتور في الشهوة ويخرج المذي من الرجل والمرأة لكنه عند النساء أكثر من الرجال.
  • أما الودي هو أيضا ماء أبيض رقيق يخرج من فرج المرأة عند حملها شيء ثقيل.
    • وأما الأحكام المتعلقة به فهو كالمذي يوجب الوضوء وليس على المرأة أن تغير ملابسها.

ولا تتردد في زيارة مقالنا عن: هل المذي يسبب الحمل للعذراء

حكم نزول المذي بشهوة هل يوجب الغسل

  • أجمع أهل العلم على أن خروج المذي سواء كان بشهوة أو بدون شهوة لا يوجب الغسل إنما يوجب الوضوء.
    • كما اعتبر أهل العلم المذي نجس غير طاهر.
  • كما أشار أهل العلم أن المذي إذا أصاب البدن وجب تطهير المكان الذي أصابه حتى يضمن المسلم زوال النجاسة عن البدن.
  • كما أن المذي إذا أصاب شيئا من الملابس فأمر الإسلام المسلم أن يغسل المكان الذي أصابه المذي فقط بكف من الماء.
    • ولا يغسل الثياب كله تخفيفا المشقة على المسلمين.
  • والدليل على ذلك ما رواه سهل بن حنيف عن رسول الله – صلي الله علية وسلم – أنه قال:
    • ” كنت ألقى من المذي شدة، وكنت أكثر من الاغتسال، فسألت رسول الله – صلى الله عليه وسلم – عن ذلك فقال:
    • إنما يجزيك من ذلك الوضوء، قلت: يا رسول الله فكيف إذا أصاب ثوبي منه؟ قال:
    • يكفيك أن تأخذ كفا من الماء فتنضح بها من ثوبك حيث ترى أنه أصابه” والله أعلم.
  • قال أهل العلم إذا خرج المذي في الصلاة على المسلم أن يتم صلاته.
    • والدليل على ذلك ما جاء عن المغيرة بن عبد الرحمن “قال:
    • كان يخرج مني المذي وربما توضأت المرتين والثلاث، فجئت القاسم بن محمد فقال:
    • إنما ذلك من الشيطان فاله عنه فلهوت عنه فانقطع عني”.
  • وأيضا ما رواه يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب “أنه سمعة ورجل يسأله فقال: إني لأجد البلل وأنا أصلي، فأنصرف؟ فقال له سعيد: لو سال على فخذي ما انصرفت حتى أقضي صلاتي”.

حكم إخراج المذي عمدا

إن تعريف المذي في الاصطلاح: هو ماء رقيق أبيض لزج يخرج عند تذكر الجماع أو الملاعبة، أو نظر، أو غير ذلك، ويخرج عند الشهوة وليس بشهوة وربما لا يشعر الشخص بخروجه.

أما عن حكم إخراج المذي فله حالتان:

  • الحالة الأولى: إذا غلبت الشهوة الإنسان.
    • وخرج منه المذي من غير عمد فهذا من الأمور التي لا يأثم فيها المسلم ولا حرج عليه منها.
  • أما في الحالة الثانية: إذا خرج المذي من الشخص بسبب التخيلات الجنسية مع نساء أجنبيات وما شابه ذلك وتعمد هذا التفكير وقصدة فإنه يأثم في تلك الحالة.
  • وإذا تعمد وقصد التفكير في التخيلات الجنسية ولم يخرج منه المذي لا يجب عليه الوضوء، ولكنه آثم على فعله وعليه الاستغفار وان يمنع ذلك.

خروج المذي في رمضان

  • أجمع أهل العلم على أن خروج المذي في رمضان لا يبطل الصيام وأكد على ذلك الإمام بن باز في قوله:
    • ” خروج المذي لا يبطل الصوم في أصح قولي العلماء”.
  • سواء كان الخروج بسبب التي تثير الشهوة مثل تقبيل الزوجة أو غير ذلك من الشهوات.
    • ولكن لا يجوز للإنسان المسلم مشاهدة الأفلام الخليعة أو الاستماع إلى ما يثير شهوته والله أعلم.

كما يمكنك التعرف على: الفرق بين المني والمذي والودي

إلي هنا نكون قد وصلنا إلى ختام هذا المقال بعنوان حكم خروج المذي بشهوة وتفكير، كما ذكرنا حكم خروج المذي عمدا، بالإضافة إلى ذكرنا حكم خروج المذي في رمضان، فهذا ما ورد من أحكام واضحة في الإسلام تدل على أنه دين الطهارة والعفة ولقاء الله على طهارة حتى يتحقق القبول.

مقالات ذات صلة