حكم طلب الطلاق بسبب عدم الراحة

حكم طلب الطلاق بسبب عدم الراحة، النفسية بين الزوجين من الأمور الشائكة التي يجب التحدث عنها بالتفصيل عبر موقع mqaall.com.

فقد يحدث خلافات عديدة بين الزوجين تؤدي إلى الطلاق، لكن طلب الطلاق بسبب عدم الراحة من الأسباب الحديثة، لذلك سوف نعرض حكم الشرع في هذا الأمر بالتفصيل.

حكم طلب الطلاق بسبب عدم الراحة

  • قد يحدث خلافات عديدة بين الزوجين لعدة أسباب مختلفة، وهذا أمر طبيعي بين الأزواج.
  • لكن في الفترة الأخيرة أوضحت بعض السيدات عن رغبتهم في الطلاق من أزواجهم بسبب عدم الراحة.
    • لذلك يتساءل عدد كبير من الأشخاص عن رأي الدين والأئمة في هذا الأمر.
  • لذلك أوضح علماء الدين الإسلامي في المملكة العربية السعودية أن حكم الطلاق بسبب عدم الراحة أمر جائز.
  • فقد تطلب المرأة الطلاق من زوجها بسبب عدم الراحة، وقد يكون هذا الطلب نتيجة تعرض المرأة للضرر الجسدي والنفسي.
  • لكن إن كان هناك حل بالتراضي بين الطرفين لحل المشكلة بعيداً عن الطلاق، فهذا الأمر جيد.
  • بينما إن كان الطلاق هو الحل الأنسب للحفاظ على ما تبقى من ود واحترام بين الزوجين.
    • هذا بجانب تجنب حدوث أي مشاكل نفسية للأطفال، وهذا يكون نتيجة الخلافات الناشئة بين الآباء والأمهات.
  • وأخيراً لابد أن يقوم الزوج بإعطاء الزوجة جميع حقوقها من نفقة ومسكن وملبس للأطفال ودفع مصروفات المدارس وغير ذلك.

اقرأ أيضا: متى يجوز للمرأة أن تطلب الطلاق من زوجها؟

أسباب طلب الزوجة للطلاق

  • أحد أهم الأسباب التي قد تدفع الزوجة لطلب الطلاق، هي أن يقوم الزوج بضرب أو إهانة الزوجة.
  • عندما تشعر الزوجة بأنها لا تستطيع العيش مع زوجها، كما أنها تنفر منه.
  • إن تم إلقاء القبض على الزوج، وتم إلقائه في السجن، ففي هذه الحالة يمكنها طلب الطلاق للضرر.
  • أيضاً في حالة عدم تلبية احتياجات الزوجة المادية والعاطفية والنفسية، هذا بجانب عدم شعورها بالراحة مع الزوج.
  • بالإضافة إلى إن كان الزوج يفعل الكبائر، وهي لا تستطيع العيش معه.
  • أخيراً إن قام الزوج بمنع زوجته من الذهاب إلى أهلها، أو منع أهلها من دخول منزله.

كما يمكنكم الاطلاع على: هل يجوز الطلاق في شهر رجب

حالات أجاز الدين الإسلامي فيها بالطلاق

في حالة وجود عيب بالزوج

  • قد يظهر بعض الزواج عيوب لدى الزوج، هذه العيوب تجعل المرأة لا تستطيع أن تكمل هذا الزواج.
  • لذلك أباح الدين الإسلامي طلب الطلاق في حالة إن كانت الزوجة لا يمكنها إكمال هذا الزواج، لظهور عيوب قوية لدى الرجل.
  • وقد اتفق العلماء على هذا السبب، وقد استدلوا على ذلك من خلال قول الله تعالى:
    • (فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ) صدق الله العظيم، سورة البقرة الآية رقم (229).
  • ومن أهم العيوب التي يمكن للزوجة أن تطلب الطلاق بسبب وجودها في الزوج، فعلى سبيل المثال أن الزوج مصاب مرض الجنون.
  • إن كان الزوج لا يشبع رغبات المرأة الجنسية، أيضاً إن كان الزوج مصاب ببتر في أحد أطرافه.
  • وأخيراً إن كان الزوج مصاب بأمراض جلدية أو غير ذلك تضر الزوجة في العملية الجنسية.

عدم إنفاق الزوج على الزوجة

  • إن كان الزوج متعسر ويعاني من الفقر الشديد ولا ينفق على زوجته، فمن الممكن أن تطلب الزوجة الطلاق.
  • فقد أوضح مذهب الحنفية أن لا يحق للزوجة طلب الطلاق في حالة إن كان الزوج فقيراً، وقد استدلوا بقول الله تعالى:
    • (وَإِن كَانَ ذُو عُسْرَةٍ فَنَظِرَةٌ إلى مَيْسَرَةٍ) صدق الله العظيم، سورة البقرة، الآية (280).
  • وهذا دليل على أن يجب على الزوج الانتظار حتى يتعدل حال الزوج مادياً، لكن قد اختلف العلماء حول هذه الحالة.
  • فقد أوضح مذهب الحنابلة والشافعي والمالكية أنه يجوز للزوجة طلب الطلاق في حالة إن كان الزوج فقيراً ولا يمكنه الإنفاق عليها.
  • وقد استدلوا على هذا الرأي من خلال قول الله تعالى:
    • (وَلَا تُمْسِكُوهُنَّ ضِرَارًا لِّتَعْتَدُوا) صدق الله العظيم، سورة البقرة الآية (231)، فقد نهى الله تعالى على وقوع ضرر على الطرفين.
  • وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في هذه الحالة:
    • (أَفْضَلُ الصَّدَقَةِ ما تَرَكَ غِنًى، واليَدُ العُلْيَا خَيْرٌ مِنَ اليَدِ السُّفْلَى، وابْدَأْ بمَن تَعُولُ تَقُولُ المَرْأَةُ: إمَّا أنْ تُطْعِمَنِي، وإمَّا أنْ تُطَلِّقَنِي) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم،رواه أبو هريرة.

غياب الزوج عن بيته

  • لقد اختلف علماء الفقه والأئمة حول حكم طلب الطلاق في حالة غياب الزوج عن منزل الزوجية.
  • فقد أوضح مذهب الشافعية والحنفية أن ليس للزوجة الحق في طلب الطلاق في حالة غياب زوجها عن المنزل.
    • وذلك فقط في حالة إن ترك الزوج ما يكفيها من النفقة طوال فترة الغياب.
  • لكن يرى مذهب الحنابلة أن الزوجة من حقها أن تطلب الطلاق في حالة غياب الزوج لمدة طويلة.
    • وذلك بدون وجود عذر معلوم لغيابه، لكن إذا كان هناك عذر للغياب فلي لها الحق في طلب الطلاق.
  • بينما كان يرى مذهب المالكية أن للزوجة الحق في طلب الطلاق من الزوج، وذلك في حالة الغياب لفترة طويلة.
    • حتى وإن كان الغياب بعذر أو بدون عذر، وهذا حق من حقوق الزوجة على زوجها.

وجود مشاكل بين الزوجين

  • إن كان هناك مشاكل ونزاعات بين الزوجين وقد وصلت إلى مرحلة الكراهية والعداوة بينهم.
  • ففي تلك الحالة لابد من عدم الاستمرار في هذه العلاقة الزوجية، فلا يمكن أن يستمر زواج كان فيه أحد الطرفين متضرر من الآخر.

كما أدعوك للتعرف على: هل يقع الطلاق بدون حضور الزوجة؟

ختاماً لقد تناولنا حكم طلب الطلاق بسبب عدم الراحة، ثم تعرفنا بالتفصيل عن أسباب طلب الزوجة للطلاق من الزوج، وأخيراً تحدثنا بالتفصيل عن الحالات التي أجاز فيها الدين الإسلامي بالطلاق.

مقالات ذات صلة