حكم مداعبة الزوجة من الدبر دون الإيلاج

حكم مداعبة الزوجة من الدبر دون الإيلاج، لقد وضع الله عز وجل العديد من القواعد والحدود التي يجب على المرء المسلم أن لا يتعداها، ومن هذه الحدود هو أن لا يؤتي الزوج زوجته من دبرها.

ولكن هناك أسئلة حول هذا الأمر، مثل المداعبة بدون إيلاج أو إنزال في الدبر، أو الإتيان في الدبر بدون عمد، وهو ما سنقوم بتوضيحه في هذا الموضوع لتجنب التعديد على حدود الله.

حكم مداعبة الزوجة من الدبر دون الإيلاج

  • أوضح الكثير من علماء الدين أن حكم مداعبة الزوجة من الدبر دون الإيلاج هو أمر جائز ولا مانع في ذلك إذا كانت المداعبة ظاهرية، لأن في هذه الحالة يعامل هذا المكان معاملة باقي أجزاء جسم الأنثى.
  • ولذلك يمكن للزوج أن يستمتع بملامسة دبر زوجته وأن يداعبها في هذا المكان كما يريد بشرط عدم إدخال القضيب فيه.

شاهد أيضا: حكم اتيان الزوجة من الدبر برضاها

حكم إتيان الزوجة من الدبر دون إنزال

  • بعد أن تعرفنا على حكم مداعبة الزوجة من الدبر دون الإيلاج، ينبغي علينا ذكر حكم إتيان الزوجة من دبرها بدون إنزال.
  • فقد أخبرنا نبينا الكريم عليه الصلاة والسلام بأن الرجل الذي يأتي زوجته من الدبر يكون من الملعونين، فقال:” ملعون من أتى امرأته في دبرها”.
  • ولذلك يستدل علماء الدين الإسلامي جميعهم من الحديث السابق على أن إتيان الرجل زوجته من دبرها حتى إن لم ينزل المني أمر حرام شرعًا.
  • وقالوا أن هذا الفعل من الكبائر، وفاعله يكون قد كفر بما نزل على الرسول صلى الله عليه وسلم، ويستدل على بالحديث النبوي التالي: من أتى كاهنًا فصدقه بما يقول أو أتى امرأة حائضًا أو أتى امرأة في دبرها فقد برئ مما أنزل الله على محمد”.
  • وفي أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم حول هذا الأمر لم يحدد فروق بين الإنزال في الدبر وعدم الإنزال، وهذا دليل على أن الإدخال فقط بدون إنزال هو أمر حرام شرعًا.

قد يهمك: حكم مداعبة المرأة الغير متزوجة نفسها

حم إتيان الزوجة من الدبر دون قصد

  • بعد أن أوضحنا حكم مداعبة الزوجة من الدبر دون الإيلاج، وحكم إتيان الزوجة من دبرها بدون إنزال، ينبغي علينا توضيح حكم الشرع في الإتيان في الدبر بدون قصد أو تعمد من الرجل.
  • فقد أوضح النبي محمد صلى الله عليه وسلم أن الأفعال التي يفعلها المسلم بدون تعمد منه فإن الله يسامحه عليها.
  • والدليل على ذلك حديث النبي عليه الصلاة والسلام عن هذا الأمر:” إن الله تعالى وضع عن أمتي الخطأ، والنسيان، وما استكرهوا عليه”.
  • وبذلك فإن الرجل الذي أتى بزوجته من الدبر بدون قصد منه فإن الله سيسامحه على هذا الفعل ولا يكتبه ذنبًا عليه.

حكم إتيان الزوجة من جهة الدبر

  • لقد سمح الدين الإسلامي الحنيف للرجل بالاستمتاع بالزوجة بأي شكل يريد، ومن جميع الجهات مادام في النهاية سوف يؤتي زوجته في موضع خروج الجنين.
  • ويمكن الاستدلال على ذلك بقول الله عز وجل” نساؤكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم وقدموا لأنفسكم واتقوا الله واعلموا أنكم ملاقوه وبشر المؤمنين” صدق الله العظيم.
  • وقد أوضح المفسرين أن ذكر قول الله تعالى” فأتوا حرثكم أنى شئتم” يريد بها توضيح أن الجماع بالمرأة مباح للرجل بالطريقة التي يرغب فيها وفي جميع الأوضاع التي يفضلها، مادام في النهاية سوف يكون الإيلاج بداخل المهبل.

لماذا حرم الله إتيان الزوجة من الدبر

بعد أن أوضحنا حكم مداعبة الزوجة من الدبر دون الإيلاج، ينبغي علينا توضيح الحكمة من تحريم الله إتيان الزوجة من دبرها، ويمكن بينا ذلك في النقاط التالية:

  • إن دبر المرأة هو مكان لتجمع الأوساخ المؤذية.
  • إذا اعتاد الراجل على ذلك فقد يؤدي إلى انقطاع النسل في النهاية.
  • هذا الفعل يضيع حق المرأة في التمتع بالجماع الطبيعي والوصول إلى الشعور بالنشوة الجنسية.
  • الإيلاج في الدبر يُصعّب من إخراج السائل المنوي المحتقن عند الرجل، وهو أمر يضر بصحته كثيرًا.

اخترنا لك: كفارة إتيان الزوجة في الدبر التوبة الصادقة

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على حكم مداعبة الزوجة من الدبر دون الإيلاج.

وذكرنا حكم الإتيان بالزوجة من دبرها دون قصد، ودون إنزال، وذكرنا حكم إتيانها من جهة الدبر.

وأوضحنا أيضا الحكمة من تحريم إتيان الزوجة من دبرها.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع على جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة