حكم زيارة القبور للنساء للشعراوي

حكم زيارة القبور للنساء للشعراوي عبر موقع mqaall.com، حيث إنَّ حكم زيارة المقابر يختلف عند الشيخ الشعراوي وبين المشايخ الآخرين، فقد يختلف الفقهاء فيما بينهم عن مسألة زيارة السيدات للقبور.

وقد تعتبر زيارة القبور من التقاليد التي قد أعتاد الكثيرين على القيام بها طوال أعوام كثيرة، وقد يشوب تلك الزيارات العديد من الممارسات المحرمة في الشريعة الإسلامية.

حكم زيارة المقابر في الشريعة الإسلامية

قد يتساءل الكثيرين عن حكم زيارة المقابر للسيدات عند الشعراوي، ويرجع ذلك لمكانته العظيمة للشيخ الشعراوي بجمهورية مصر العربية وفي العالم الإسلامي، ومن أحكام زيارة القبور للنساء ما يلي:

  • هناك بعض الفقهاء يروا أن زيارة النساء للقبور أنه محرم بشكل تام في الإسلام.
    • وهناك من يرى أن تلك الزيارة هي أمر مكروه فقط.
  • هناك رأي آخر يرى أن زيارة النساء للقبور لا مانع منها ولا حرج في الشريعة الإسلامية.
  • بينما يرى الشيخ الشعراوي بأن زيارة القبور تكون مستحبة للرجال وهذا بعد اتفاق المذاهب الأربعة على ذلك.
  • هناك إثبات على وجوب زيارة القبور للذكور وهو في السنة النبوية ويتمثل في هذا الحديث الشريف.
    • فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (زارَ رسولُ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم قبرَ أُمِّه، فبكى وأبكى مَنْ حَوْلَه.
    • وقال: استأذَنْتُ ربِّي عزَّ وجلَّ في أن أَسْتَغْفِرَ لها، فلَمْ يُؤْذَنْ لي، واستَأْذَنْتُ في أنْ أزورَ قَبرَها فأَذِنَ لي، فزوروا القبورَ؛ فإنَّها تُذَكِّرُكم الموتَ).
  • قد تكون الحكمة من تلك الزيارة هي نفع للأحياء والأموات والمساعدة على التقوى وإفادة الميت بالدعاء.

شاهد أيضا: حُكم زيارة القبور للنساء في المذاهب

حكم زيارة القبور للنساء للشعراوي

قد يرى الشيخ الشعراوي أن تلك الزيارة للنساء للقبور تكون لها آداب، وقد أكد أنها كانت بالفعل محرمة مع بداية الإسلام، ويرى حكم زيارة النساء للمقابر فيما يلي:

  • كانت في البداية محرمة بسبب صياح وندب النساء بالمقابر.
    • وكما كان كذلك الرجال يوصون زوجاتهم بفعل ذلك قبل موتهم.
  • قد أكد رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام أنها من المحرمات.
    • ويرجع سبب ذلك زيارة الناس للقبور وقول وترديد الأقوال التافهة.
  • قد أوصى رسول الله صلى الله عليه وسلم بقول (السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ديار قوم مؤمنين أنتم السابقون وإنا إن شاء الله بكم اللاحقون) عند زيارة القبور.
  • يرى الشعراوي أن زيارة القبور هي أمر مستحب، حيث أنها تعود بالنفع للحي والميت.

زيارة السيدات للقبور

قد اختلف الفقهاء والعلماء في حكم زيارة السيدات للقبور وفقًا لثلاثة أحكام، وتتمثل تلك الأحكام فيما يلي:

  • القول الأول يرى أن زيارة النساء للمقابر من الأمور المكروهة في الدين الإسلامي.
    • وهو مذهب الحنابلة والمالكية والإمام الشافعي وكذلك الحنفية.
  • وقد يتجه أغلب أصحاب المذاهب الفقهية إلى ترجيح الآراء الخاصة بهم بأدلة وبراهين من السنة النبوية.
    • وفيما يلي سنذكر تلك الأدلة بالتفصيل.

دليل المنع

يقول أبي هريرة رضي الله عنه وأرضاه : (أنَّ رسولَ الله صلَّى الله عليه وسلَّم لعَنَ زوَّاراتِ القُبورِ)، وفي هذا الدليل منع تام لزيارة القبور، والسبب فيما يلي:

  • يرى أصحاب رأي المنع أن رسول الله عليه الصلاة والسلام كان يلعن من تقوم بزيارة القبور.
    • وهذا يعتبر الدليل الكافي للمنع.
  • أضافوا أصحاب هذا الرأي أن النساء تخرج الجزع والندب عند زيارتها للقبور.
    • ويرجع ذلك لطبيعتها التي تتسم بقلة الصبر وكذلك الضعف.
  • يرجحون بأن بكاء النساء قد يسبب الأذى للشخص الميت.

دليل الكراهة

عن أنس رضي الله عنه وأرضاه (أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلَّم مَرَّ بامرأةٍ تبكي عند قبرٍ، فقال: اتَّقِ اللهَ واصْبِرِي)، وفي هذا الدليل كراهية لزيارة السيدات للقبور، والدليل:

  • أنه في هذا الدليل يرى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
    • كما لم ينهي عن زيارة القبور للنساء، بل كان يأمرهم بالصبر فقط.

اقرأ أيضا: هل يجوز زيارة القبور للنساء

دليل جواز الزيارة

هناك العديد من العلماء المسلمين يستدلون عن جواز زيارة السيدان للقبور عن طريق الأحاديث النبوية الشريفة، فعن محمد بن قيس أنه قال ألّا أُحَدِّثُكم عني وعن أمِّي، قال: فظَنَنَّا أنَّه يريدُ أمَّه التي ولَدَتْه.

قال: قالت عائشةُ رَضِيَ اللهُ عنه.

(ألَا أُحَدِّثُكم عنِّي وعن رسولِ اللهِ صلَّى الله عليه وسلَّم، قلنا: بلى.. الحديث.

وفيه: قالت: قلتُ: كيف أقولُ لهم يا رسولَ الله؟ قال: قولي: السَّلامُ على أهْلِ الدِّيارِ مِنَ المؤمنينَ والمُسلمينَ، ويَرْحَمُ اللهُ المُستَقْدمينَ مِنَّا والمُستَأخرينَ، وإنَّا إن شاء اللهُ بكم لَلاحِقونَ)، وفي هذا الدليل ما يلي:

  • يروا العلماء أن هذا الدعاء له دلالة على وجوب زيارة السيدات للقبور.
  • وقد أتاحت الحنفية والمالكية والشافعية زيارة النساء لتلك القبور، وقد أكدوا أن السبب هو تذكرة الأخرة.

آداب زيارة المرأة للقبور

هناك عدد من الآداب التي لابد على كل امرأة من اتباعها أثناء زيارة القبور، وقد وردت في أحكام الشعراوي لزيارة القبور ومنها ما يلي:

  • لا تخرج المرأة لزيارة القبر متبرجة أو متعطرة، ولابد من أن تكون محتشمة.
  • لا تخالط الرجال أثناء زيارتها للقبور.
  • أن تذهب مع محارمها كي لا تتعرض للأذى.
  • تلتزم الهدوء وكذلك الوقار بالمقابر، ولا يجب أن تصيح وتنوح.
  • أن تكون نيتها من تلك الزيارة هي الاعتبار والتذكير بالموت ومراجعة النفس.

شاهد من هنا: حكم زيارة القبور يوم العيد للنساء

في ختام الحديث عن موضوع حكم زيارة القبور للنساء للشعراوي، فقد أشارنا إلى أن حكم زيارة المقابر للسيدات هي مسألة بها الكثير من الخلافات الفقهية بين المشايخ.

وكل من هؤلاء المشايخ لهم حجته ودليله من السنة النبوية، ومن الواجب عند معرفة مدى مشروعية أمر ما الرجوع لكتاب الله عز وجل وسنة نبيه الكريم ثم آراء التابعين وكذلك الصحابة.

مقالات ذات صلة