علاج تعرق فروة الرأس

علاج تعرق فروة الرأس، مشكلة تعرق فروة الرأس من الأمور المزعجة جدًا للإنسان، تنتشر هذه المشكلة إلى جانب مشكلات متعددة في فصل الصيف، رغم كون التعرق مفيد جدًا للجسم، ولكن عند ظهوره على فروة رأسك قد يسبب رائحة كريهة، إضافة إلى تكوًن القشرة، مما ينتج عنه لزوجة الشعر فيبدو بمظهر غير لائق، وأنه من المزعج، والمخجل، أن تفوح من رأسك رائحة عرق كريهة، وتكون محرجة وسط  التجمعات، ويجعل الأشخاص ينفرون منك، بسبب هذه الرائحة.

أسباب تعرق الرأس

إفراز العرق هو عملية طبيعية في الجسم، تحدث لتنظيم درجة حرارته، ويتم فرز العرق في حالة بذل جهد بدني، أو عند ارتفاع درجة حرارة الجسم، أو عند التعرض لحرارة خارجية، أو في حال العصبية، والتوتر، والانفعالات، حيث يرسل الجهاز العصبي إشارات للغدد العرقية فتنتج العرق، والذي بدوره يعمل كمرطب طبيعي لخفض درجة الحرارة داخل الجسم.

وهناك  بعض الأشخاص يعانون من فرط، أو زيادة العرق، في مختلف أجزاء الجسم، وتعد فروة الرأس من أكثر الأماكن عرضة لهذه المشكلة، وبدوره  يتسبب في إفراز المزيد من الدهون على فروة رأسك، وبالتالي يجب التعامل مع هذه المشكلة على وجه السرعة للتخلص منه نهائيًا.

شاهد أيضًا: اضرار البونيه الحراري على الرأس

تعرق الرأس المفرط

يُعد تعرق الوجه أو الرأس أو فروة الرأس أمرًا طبيعيًا، وعندما تمارس التمارين الرياضيةـ أو تشعر بالدفء، يفرز جسمك العرق ليحافظ على برودته، وفي بعض الأحيان يحدث تعرّق الرأس نتيجة مشاعر قوية كالغضب أو التوتر، وقد يسبب تعرق الوجه، والرأس المفرطين الشعور بعدم الراحة في مكان العمل أو في مواقف اجتماعية.

وعندما يعاني الشخص من الإفراط في التعرق، فيجب عليه أولاً استشارة الطبيب، وذلك للتأكد من أن السبب ليس مرتبطًا بوجود أمراض أخرى تؤدي إليه، وهناك عدة أسباب ثانوية لإفراز العرق ومنها:

  • الإصابة بأمراض في الجهاز العصبي.
  • التسمم الدرقي.
  • السكري.
  • النقرس.
  • سن اليأس.
  • تناول بعض الأدوية.
  • شرب الكحول لمدة زمنية طويلة.
  • وجود إصابة في الحبل الشوكي.

ويرجع الإفراط في التعرق الأولي كما يرى الأطباء إلى زيادة في نشاط الغدد العرقية، ويعود ذلك أيضًا إلى أسباب متعلقة بالوراثة، حيث يبدأ التعرق في سن الطفولة، ويزداد مع البلوغ، وخاصة عند النساء.

شاهد أيضًا: أسباب إلتهاب فروة الرأس والحكة وتساقط الشعر

العلاج بالطرق الطبيعية

يوجد العديد من الحلول التي من شأنها القضاء على هذه المشكلة المزعجة، وبطرق طبيعية آمنة، وتعتبر العلاجات الطبيعية ناجحة جدًا في الحد، أو القضاء نهائيًا على مشكلة التعرق التي يعاني منها العديد من الأفراد، وهي على سبيل المثال:

  • يتم شطف الشعر بماء الورد النقي مرتين في الأسبوع، ليحافظ على صحة الشعر، ولمعانه، ورائحته الطيبة، ويجعل شعرك بحالة صحية، وخال من الدهون، فهو علاج ممتاز يقضي نهائيًا على تعرق فروة الرأس، والرائحة الكريهة، ولكن عليك بوضع ماء الورد في الثلاجة قبل استخدامه، ليسمح لشعرك بأن يجف بشكل طبيعي.
  • الحد من استخدام أدوات تصفيف الشعر الكهربائية، مثل المجفف والمكواه لأنها بدورها قد تؤدي إلى تراكم الزيوت على فروة الرأس، فهي لا تتلف الشعر فحسب، ولكنها تؤدي أيضًا إلى تراكم المواد الكيميائية، على فروة الرأس وتسد المسام، ما يؤدي إلى انتشار قشرة الرأس بشكل سريع.
  • إن استخدام الزيوت بشكل مستمر سيبقي على الدهون في فروة الرأس، وبالتالي التعرق، ولا يمكن الإنكار بانها مفيدة لما تقوم به من تقوية لفروة الرأس كما أنها تتركها صحية وقوية ولكنها مع الأسف تسبب تعرق فروة رأسك بشكل ملحوظ، والحل هو مزج بضع القطرات من الزيت الأساسي، مع أي نوع من الزيوت الناقلة، حيث يجب تدليك فروة الرأس بها جيدًا، ثم شطف الشعر بالماء البارد.
  • يمكنك القضاء على تعرق فروة الرأس باستخدام الأقنعة المصنوعة في المنزل، وبمكونات طبيعية فهي أفضل علاج، حيث تحافظ على نعومة الشعر، وتغذيته، كما أنها خالية من الزيوت.
  • يعمل خل التفاح كمطهر طبيعي ليساعد على تنظيف الشوائب، من فروة الرأس، حيث أنه يحتوي على حمض الماليك الموجود في خل التفاح المخمر، الذي يحتوي على خصائص مضادة للجراثيم والالتهابات، مما يساهم في إزالة الشوائب، وخلايا الجلد الميتة من فروة الرأس، وبالتالي يسمح لفروة الرأس، بالتنفس بشكل جيد، كما أنه يمنع الحكة التي يسببها التعرق، ويجب غسل الشعر بالماء البارد
  • يساعد زيت النعناع على الحد من تراكم العرق على فروة الرأس، و يجعل الشعر ناعمًا ورطبًا، ويستخدم أيضًا لعلاج الحكة وجفاف فروة الرأس، ويتم أخذ ملعقتان من زيت النعناع، ويضاف إلى الشامبو أو البلسم ثم يرج جيدًا لعمل الرغوة ويغسل بالماء البارد.
  • يجب استخدام الشامبو، لأن الشامبو له دور فعال في إزالة من رأسك رائحة العرق إلى جانب الحكة وتلف الشعر، لأنه يعمل على إزالة الشوائب، وتراكمها مع العرق على فروة الرأس ما يسد المسام، وبالتالي عدم استخدامه يؤدي إلى ظهور مشاكل كثيرة.
  • تدليك فروة الرأس بالزيت بانتظام، يساعدك على الحفاظ على رطوبة فروة الرأس، ومنع تراكم العرق، ويفضل أن يتم تدليك فروة الرأس مرة أو مرتين في الأسبوع، للتمتع بشعر صحي وناعم، كما أن هذا يساعد على تعزيز الدورة الدموية وتقوية جذور الشعر.
  • يمكن أيضًا وضع البودرة على فروة الرأس بعد جفاف الشعر، فيساعد ذلك على الإحساس بالانتعاش، والرطوبة لفترة أطول.
  • الشاي الأسود مركب غني بحمض التانيك، وهو أحد مضادات التعرق، ويتمتع بمزاياه القابضة، ويساعد الشاي الأسود بتنظيف فروة الرأس، والتخلص من البكتيريا، والرواسب الموجودة في فروة الرأس، ويتم استخدام منقوع الشاي الأسود بغسل فروة الرأس، والشعر مع التدليك بشكل منتظم، ومستمر مع كل استحمام، كما أن الشاي الأسود يساعد بصيلات الشعر على الاحتفاظ بصبغة الشعر لأكبر فترة ممكنة، ويقلل من المشيب.
  • وتعتبر الميرمية إحدى الأعشاب التي تندرج تحت مضادات التعرق، وتستخدم كدواء قابض، واستخدام الميرمية في غسل فروة الرأس يساعد في تقليل نشاط الغدد العرقية، ويتم نقع ملعقة من الميرمية المجففة في كوب ماء لمدة 15 دقيقة، وبعد ذلك استخدام الماء في غسل فروة الرأس، مع التدليك، وترك الماء على فروة الرأس، ثم يتم غسل فروة الرأس، والشعر بالماء البارد.

تعرق الرأس عند الأطفال

يلاحظ على الأطفال تعرقهم الشديد أثناء الأكل، أو أثناء النوم، وتعتبر هذه ظاهرة طبيعية لدى الأطفال، حيث أن العرق يقوم بتنظيم حرارة الرأس، والجسم، ويقوم بها الجسم لديهم لإخراج الأملاح الزائدة، وأحيانًا يكون بسبب اضطرابات الغدد العرقية، حيث أنها قد تكون لم تكتمل في النمو، ويكون التعرق شيء مرضي إذا زاد عن الحد الطبيعي، في هذه الحالة لابد من اللجوء إلى الطبيب الخاص بالطفل لسؤاله والتأكد من الحالة.

شاهد أيضًا: الأمراض الجلدية التي تتسبب في احمرار فروة الرأس

مشكلة التعرق، ورائحة عرق فروة الرأس، مشكلة كبيرة، ولكن حلولها سهلة وغير مكلفة، هي متوقفة فقط على نظافة الشخص، وعدم الإهمال في اتباع الخطوات لتنظيف فرو الرأس، واستخدام بعض الإضافات، كما تم ذكرها في النبذة المختصرة التي قمنا بها للحفاظ على صحة الشعر، والوصول إلى ثقة الشخص بنفسه وسط المجتمع.

مقالات ذات صلة