علماء المذهب المالكي

علماء المذهب المالكي، يعتبر المذهب المالكي من المذاهب السنية الإسلامية الأربعة، ويختص بتبني الآراء للإمام مالك بن أنس الفقهية.

حيث أصبح المذهب المالكي متبلور ومستقل وواضح في القرن الثاني هجريًا، ومن الأفكار المهمة التي اهتم بها هذا المذهب هو عمل أهالي المدينة، والذي يشكل من الإجمالي الكلي 35% المسلمين.

علماء المذهب المالكي

كثر علماء هذا المذهب وسنوضحهم في الآتي:

  • ابن الماجشون.
  • محمد علوي المالكي.
  • عبد الله بن عبد الحكم.
  • ابن الحاجب.
  • أبو زر الهروي.
  • اصبغ بن الفرج.
  • تقي الدين الأخنائي.
  • عبد القادر بن علي المشاط.
  • أحمد الدردير.
  • سليم البشري.
  • عبد الله بن وهب.
  • مالك بن أنس.
  • خليل بن إسحاق الجندي.
  • إبراهيم اللقاني.
  • عبد الرحمن بن القاسم العتقي.
  • أشهب بن عبد العزيز.
  • محمد عليش.
  • عبد الباقي الزرقاني.
  • شهاب الدين النفراوي.
  • أحمد الطيب.
  • أبو عبد الله السكوني.
  • القرطبي.
  • أبو بكر بن العربي.
  • ابن رشد الحد.
  • ابن عطية الأندلسي.
  • ابن بطال.
  • ابن أسد الفرات.
  • المازري.
  • ابن عرفة.
  • عمر المحجوب.
  • مكي بن أبي طالب.
  • عبد الرحمن الثعالبي.
  • سالم بن طاهر.
  • أحمد بن الصديق الغماري.
  • أبو بكر الباقلاني.
  • محمد بن الطاهر بن عاشور.
  • ابن ناصر الدرعي.
  • ابن فرحون.
  • عبد السلام الأسمر.
  • أحمد زروق.
  • أبو عمران الفاسي.

اقرأ أيضا: بحث حول المذهب المالكي

أطوار مذهب المالكية في الفقه وأصوله

  • تكون المذهب بداية من انفراد الإمام مالك في المسجد النبوي للتعليم والفتوى وفي تلك الفترة تم تجميع السماعات والروايات الخاصة بالإمام المالك وتدوينها وترتيبها في عدة مصنفات منهم العتبية والمدونة والموازية والواضحة.
    • وهم الأمهات الأربع وتشمل هذه الكتب اجتهادات طلبة الإمام بالإضافة إلى كلام الإمام المالك واختياراته.
  • كانت بداية تطوير المذهب المالكي بواسطة أمهر علمائه في القرن 4 هجريًا وانتهت المرحلة عند وفاة ابن شاس أي في نهاية القرن 6 هجري، وكانت نزعة التحرير والضبط من بين ما غلب على المذهب في هذه المرحلة.
  • ظهرت مصنفات في هذه المرحلة أشهرها تهذيب المدونة للبراذعي بالإضافة إلى التفريع لابن الجلاب، كان المذهب مستقر منذ القرن 7 هجري وكان جامع الأمهات أي مختصر ابن الحاجب هو المعروف وقتها واستمر المذهب حتى الآن.
  • تم بناء المذهب المالكي على قواعد وأصول متعددة وصلت إلى 10 أدلة لذا أطلق عليه أنه من أكثر المذاهب أصولا.

كما أدعوك للتعرف على: أهم كتب الفقه المالكي

عمل أهل المدينة

تميز المذهب المالكي عن غيره من المذاهب الأخرى بالترجيح وفقًا لعمل أهالي المدينة، حيث اعتبار أنها دار الهجرة وفيها نزل القرآن وأقام أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم فيها، وأينما يذهبون لا يخرج عنهم الحق وهم فقط من يتميزون بذلك.

كما يمكنكم الاطلاع على: خصائص المذهب المالكي

في النهاية عبر موقع مقال mqaall.com وعلماء المذهب المالكي يعتبر المذهب المالكي حالة معتدلة بين أهل الحديث وأهل الرأي وذلك لأنه مستند بشكل كبير على الحديث.

وانتشرت روايته على وجه الخصوص في المدينة، ومن أكثر ما اعتمد عليه هذا المذهب هو الحديث النبوي لبيئة الإمام مالك الحجازية التي تذخر بالمحدثين والعلماء.

مقالات ذات صلة