مقدمة إذاعة مدرسية عن تحمل المسؤولية

مقدمة إذاعة مدرسية عن تحمل المسؤولية الإذاعة المدرسية هي من الأنشطة التي يتم عرضها في المدرسة كل يوم، حيث يوجد لها الكثير من الفوائد على الطلاب فيمكن أن تؤثر على الطالب من خلال المعلومات التي تقدم، لذلك لابد من اختيار مقدمة إذاعة مدرسية عن تحمل المسؤولية، فهي من أهم المبادئ التي لابد على الآباء والأمهات من تعليمها وترسيخها لأبنائهم منذ الصغر.

مقدمة إذاعة مدرسية عن تحمل المسؤولية

  • الحمد لله الذي خلق البشرية وأحسن صورها … وكرم الإنسان وقومه … والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين وسيد المرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • السيد مدير المدرسة … والسادة المعلمين والمعلمات… الطلبة والطالبات … السلام عليكم ورحمة الله وبركاته… تحية طيبة، نسعد بكم في مستهل هذا الصباح وكل صباح حيث يكون حديثنا اليوم عن تحمل المسؤولية وإليكم فقرة القرآن والحديث.

شاهد أيضًا: مقدمة اذاعة مدرسية مكتوبة

فقرة القرآن الكريم

خير ما نبدأ به هذا الصباح آيات الله الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم:

  • (وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً).
  • (وَأَوْفُوا الْكَيْلَ إِذَا كِلْتُمْ وَزِنُواْ بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ ذَلِكَ خَيْرٌ وَأَحْسَنُ تَأْوِيلاً).
  • (وَلاَ تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً).

فقرة الحديث

قد جاء في الأحاديث الشريفة المكرمة التي تحث على تحمل المسؤولية وأن كل إنسان مسؤول وأنه سوف يحاسب على ذلك أمام الله عز وجل.

سوف يلقي علينا الطالب/…. الأحاديث الشريفة التي تتحدث عن المسؤولية وهي

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم أَلَا كُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، فَالْأَمِيرُ الَّذِي عَلَى النَّاسِ رَاعٍ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ، وَالرَّجُلُ رَاعٍ عَلَى أَهْلِ بَيْتِهِ، وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُمْ، وَالْمَرْأَةُ رَاعِيَةٌ عَلَى بَيْتِ بَعْلِهَا وَوَلَدِهِ، وَهِيَ مَسْئُولَةٌ عَنْهُمْ، وَالْعَبْدُ رَاعٍ عَلَى مَالِ سَيِّدِهِ وَهُوَ مَسْئُولٌ عَنْهُ، أَلَا فَكُلُّكُمْ رَاعٍ، وَكُلُّكُمْ مَسْئُولٌ عَنْ رَعِيَّتِهِ) صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم

تابع معنا: مقدمة اذاعة مدرسية طويلة وجميلة للبنات

إذاعة عن تحمل المسؤولية للمرحلة الابتدائية والاعدادية والثانوية

  • تحمل المسؤولية من الصفات الجميلة التي يتحلى بها كل إنسان، وأنه سوف يحاسب عليها لأن لكل إنسان مسؤولية تقع على عاتقه، فيوجد مسؤولية تجاه المجتمع والفرد فهي ضمان عدم ضياع الحقوق الخاصة بالإنسان وعدم فقدان الأمن والأمان بين الناس.
  • حيث تتمثل أهمية المسؤولية في تحقيق تقدم المجتمع والنهوض به إلى الأمام عن طريق أن يكون كل إنسان بتقديم ما عليه من واجبات ويعرف ما له من حقوق، وإذا حدث هذا سوف تجد الخير بالناس.
  • تعطي مساحة كبيرة من الثقة في نفسك وأن كل إنسان سوف يتعلم من أخطائه ويتفاداها بعد ذلك وعدم تكرارها مرة أخرى، بالإضافة إلى أنه سوف يتخلص كل إنسان من الخوف الذي يكون بداخله، وهذا من خلال التجارب وقيام كل شخص باتخاذ القرارات الصحيحة نتيجة تكرار الأمور والتعلم منها، هذا بجانب التحكم والسيطرة على المشاعر وأن يحكم الإنسان على الأمور بشكل عقلي حتى نبتعد عن حدوث أي خطأ.
  • تحمل المسؤولية تدفع الإنسان لحل المشاكل عندما يتعرض لأي عقبات كبيرة من الممكن أن تقف أمامه، وهذا يعني ما تعرض له من أمور حياتية، لذلك سوف تساهم هذه المبادئ في تحقيق النجاح ويجعل للإنسان قيمة داخل المجتمع.
  • وعندما يتحمل الإنسان المسؤولية سوف يسأل الله سبحانه وتعالى كل راع عما استرعاه، وسوف يسأل هل حافظ عليها، حيث يوجد قائد ناجح يتحمل كل المسؤولية ولا يخضع لخسارة لذلك يخوض المعركة، فهنا كلنا مسؤولون علينا واجبات ولنا حقوق وهذه الوجبات سوف نسأل عليها أمام المولى عز وجل.

اقرأ أيضًا: مقدمة وخاتمة اذاعة مدرسية جميلة

فقرة هل تعلم عن تحمل المسؤولية للإذاعة المدرسية

  • هل تعلم أن مسئولية الارتقاء بالوطن تكون على عاتق أبنائها من الصغر حتى الأكبر.
  • هل تعلم أن الاتحاد والتعاون بين أبناء الوطن هو الطريق الوحيد لكي نرتقي به وأن يتحمل كل إنسان مسؤوليته تجاه وطنه.
  • هل تعلم أن الله سبحانه وتعالى سوف يسأل كل راعٍ عن رعيته ويكون مسؤول عنهم.
  •  هل تعلم أن المسؤولية تقع على عاتق الأب عن أسرته والأم تجاه بيتها وأبنائها، وكل إنسان مسؤول تجاه وطنه وكل شخص مسؤول عن رعيته.

كلمة عن تحمل المسؤولية للإذاعة المدرسية

  • تحمل المسؤولية هي مبادئ وأسس لابد أن ننشئ أبنائنا عليها حتى يصبح جيل يتحدى الصعاب ويقدر على تخطي الأزمات، ويصبح كل شخص مسؤول عن فكره وتصرفاته وأفعاله التي تصدر منه، بالإضافة إلى أنه يكون مسؤول عن كل المحيطين به، تحمل المسؤولية شعور يوجد بداخل الإنسان حيث يجعله يشعر بالواجب تجاه أن يقوم بعمل أفعال محددة تجاه أهله أو دينيه أو وطنه، ويسعى إلى أن يلبي نداء الحق والابتعاد عن الضلال ويتحمل مسؤولية أفعاله سواء خطأ أو أفعال صائبة.
  • يوجد أنواع مختلفة المسؤولية وهي مسؤولية تجاه الدين وهي التي يتحملها كل إنسان والتي تشمل الفرائض التي فرضها علينا الله عز وجل ونبتعد عن النواهي، ويتحمل كل أخطائه وأفعاله مهما كانت النتيجة.
  • ميز المولى عز وجل الإنسان بالعقل حتى يكون له حرية الاختيار والتفكير، لذلك يكون على كل إنسان مسئولية يجب أن يتحملها، قد خلق الله الإنسان لكي يعبده ويجعله مهيأ لفعل الخير.
  • لهذا وعده الله بالخير فالإنسان ليس مخير على فعل الأشياء وإلا كان سقط عنه الحساب وانتفت عنه المسؤولية، ولكن الإنسان يستطيع التمييز بين الخير والشر، لذلك تحمل المسؤولية أمر ضروري على مستوى الفرد والجماعة، كل إنسان مسؤول أمام الله عما يقوم به من أعمال، وسوف يحاسب كل إنسان عن عمله.
  • أما النوع الثاني من المسؤولية هي التي تخص الوطن وهي مسؤولية الإنسان تجاه وطنه وتجاه الأهل، فلابد أن يراعي كل إنسان حقوق من حوله من أفراد داخل الأسرة وعلم حماية الوطن والدفاع عنها.

خاتمة إذاعة مدرسية عن تحمل المسؤولية

  • في الختام نتمنى أن نكون قد قدمنا كل ما هو مفيد وقيم من معلومات قيمة عن تحمل المسؤولية، وأهم النتائج الإيجابية التي تحدث للفرد داخل المجتمع، فعلى كل إنسان أن يتحمل المسؤولية تجاه الوطن، لأنه يستحق أن نبذل كل ما في وسعنا للحفاظ عليه.
  • بالإضافة إلى تحمل تجاه الأهل، ونتمنى أن تكون الإذاعة لهذا اليوم متكاملة فيما يخص موضوع هذا اليوم.
  • ننتهي من هذه الإذاعة المدرسية لهذا اليوم، ونقدم لكم التحية والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فقرة الشعر عن تحمل المسؤولية

كتبت بالفصحى واللغة العربية

ومزّقت الرسالة

كتبت لأعضاء البلدية

ثم مزقت المقالة

كتبت لأعضاء القائمة العربية

ومزقت الخطابة

تريد ان تقول انا صبية

لي قصة ورواية

أبي اليوم مات ضحية

ضحية لقمة عيش هنية

سمعتم اخبار

سمعتم عن الانهيار

هناك تحت الحطام

هناك قضية

لا أريد تعزية وبرقية

أريد أبى بحر الحنين

هذا حقي أنا جدية

كم عربي الهوية

في العمل مات

ثم مزقت الأوراق

تناثرت الدمعات

ووصلت الصرخات

ثم ازداد

عدد الأمواتفي ختام مقال مقدمة اذاعة مدرسية عن تحمل المسؤولية، فكل إنسان مسؤول في حياته عن نفسه وعن أهله ودينه ووطنه، فكل إنسان لابد أن يتحمل المسؤولية التي تقع على عاتقه.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق