العالم فونت

العالم فونت، يعد العالم فونت الأب الأول لعلم النفس، وهو عالم وطبيب ألماني وله العديد من الإنجازات، وفي هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com سنتناول كل ما يخص حياته، وإنجازاته العلمية بشيء من التفصيل.

العالم فونت

  • هو عالم وطبيب وفيلسوف ألماني، عمل أستاذا في جامعة لايبزج الألمانية.
  • ويعد العالم فونت هو الأب الأول لعلم النفس، فإليه يرجع الفضل في تأسيس علم النفس التجريبي.
  • قام بالانضمام إلى عضوية أكاديمية روسيا للعلوم، وأكاديمية سانت بطرسبرغ للعلوم.
  • وقد رقي إلى درجة الأستاذية في الفلسفة في جامعة لايبزج، وذلك في عام 1875 ميلادية.

اقرأ أيضا: العالم لافوازييه

حياة العالم فونت

  • ولد العالم فيلهلم ماكسيميليان فونت في السادس عشر من شهر أغسطس سنة 1832 ميلادية، في ألمانيا.
  • وقد نشأ في فترة كانت ألمانيا فيها مستقرة اقتصاديا، وشهدت حدوث استثمارات ضخمة في الثروة التعليمية والطبية على مستوى عالي.
  • درس فونت في ثلاث جامعات، هي جامعة توبنغن، وهايدلبرغ، وبرلين، وذلك في الفترة من 1851إلى 1856 ميلادية.
  • وفي عام 1864 ميلادية أصبح أستاذا جامعيا مساعدا في الانثروبولوجيا، وعلم النفس الطبي.
  • وقد ركز على علم النفس أكثر من اهتمامه بالمجال الطبي، وقد ألقى العديد من المحاضرات في علم نفس الإنسان والحيوان.
  • نشرت محاضراته بين عامي 1863 و1864 ميلادية.
  • والجدير بالذكر أن العالم فونت أصبح مسؤولا عن عدد من رسائل الدكتوراه لعدد 184 طالب.
  • وفي عام 1867 ميلادية التقى صوفي ماو، وتزوجها في عام 1872 ميلادية وأنجب منها ثلاثة أطفال.
  • وقد أصبحت ابنته إليانور مساعدة له، وابنه ماكس ويندت أصبح أستاذا في الفلسفة، أما ابنته الثالثة فهي لويز ودي.
  • وقد توفي العالم فونت في عام 1920 ميلادية، عن عمر يناهز 88 سنة بألمانيا.

كما يمكنكم التعرف على: بحث عن العالم جابر بن حيان وإنجازاته

إنجازات العالم فونت

  • قام العالم فونت بتقديم العديد من الإنجازات في مجالات عديدة، منها علم النفس، حيث قدم عددا من التجارب النفسية التي اعتمد فيها على نظرية فيجنر.
  • كما اهتم بتحديد عدد من المبادئ والطرق والأهداف التي تخص علم النفس.
  • والجدير بالذكر أنه قدم لنا أعظم إنجازاته وهي علم النفس الفسيولوجي، أي علم النفس القائم على التجربة.
    • حيث استفاد من مزاملته للعالم هيلمهولتس لمدة 13 سنة، بعلم الفسيولوجيا النفسية.
  • وقد اعتمد بشكل أكبر على بحوث فيجنر في الفيزياء النفسية، وقام بترك الاتجاه الميتافيزيقي.
  • من أعماله الجليلة أيضا أنه قام بتأسيس معمل في جامعة لايبزج بألمانيا، وذلك في عام 1879 ميلادية.
  • من أجل القيام بتجارب علمية على أشخاص حقيقية، قام بإحضار مجموعة من الشباب من ذوي الأصول الأمريكية والأوروبية، الذين تتلمذوا على يده.
    • وبعد عدة سنوات حصلوا على درجة الدكتوراه في علم النفس، وأصبح غالبية علماء النفس في العالم هم تلاميذ العالم فونت.
  • وقد خصص المختبر لتخزين المعدات التي يتم إحضارها من مدينة زيورخ، منها الكرونوسكوب والمناظير ورقاص الساعة وبعض الأجهزة الكهربائية.
  • ثم قام بافتتاح معامل مماثلة حتى بلغ عددها إلى 100 معمل في عام 1990 ميلادية.
  • كذلك يرجع إليه الفضل في نشر المجلة الدورية التي تختص بالدراسات النفسية، وقام من خلالها بنشر أبحاثه ليتمكن تلاميذه من الاطلاع عليها والاستفادة منها، كما قام بتأليف مجموعة من الكتب في علم المنطق والأخلاق.
  • والجدير بالأهمية أنه يعد أول من أشار إلى أن علم النفس هو الحياة الشعورية للإنسان.
  • كما أكد على أن السيال العصبي هو المسؤول الرئيسي عن نقل التنبيهات إلى اللحاء.
  • بالإضافة إلى ذلك قام بمناقشة العديد من الأمور الخاصة بالثقافة العامة، وعلم اللغة وتطورها، والتاريخ والقانون والفن والدين.
  • والجدير بالذكر أن إنجازاته الكبيرة في علم النفس كانت بهدف جعله علما قائما بذاته.
  • قام أيضا بتوضيح الهدف الرئيسي من علم النفس وهو محاولة تحليل وفهم الوعي لدى الأشخاص.
  • أيضا للعالم فونت العديد من المؤلفات والأبحاث التي قدمها في علم النفس والمنطق والأخلاق، ويعد كتاب مبادئ علم النفس الفسيولوجي هو أشهر مؤلفاته.
    • فهو يعد كتاب جامع لكل ما يخص علم النفس التجريبي، ويتألف الكتاب من 3 مجلدات، وقد تناول فيه جميع مبادئ وأهداف علم النفس.
  • كما إليه يرجع الفضل في إنشاء المدرسة البنائية في علم النفس والتي تهدف في البحث عن حلول جذرية للمشاكل الشخصية.

كما يمكنكم الاطلاع على: العالم مصطفى محمود

وفي نهاية المقال نكون قد تناولنا كل ما يخص العالم فونت، حيث تناولنا حياته ومولده وأهم أعماله وتخصصه ودرجاته العلمية، بالإضافة إلى إنجازاته العظيمة في علم النفس، وأرجو أن تتم الفائدة المرجوة.

مقالات ذات صلة