بحث عن الوضوء والصلاة

بحث عن الوضوء والصلاة، نظرا لأهمية الوضوء وصحته قبل تأدية الصلاة، سوف نتعرف على كل ما يخص الوضوء لإتمام الصلاة من سنن وكيفية أدائه، وكذلك ما يكره خلال الوضوء، مع التطرق لشروط صحة الصلاة وأركانها، وذلك بشكل مفصل عبر موقع مقال mqaall.com.

مقدمة بحث عن الوضوء والصلاة

بالبداية لابد من أن نلقي نظرة حول أهمية الوضوء وضرورته قبل تأدية الصلوات، وذلك من خلال عرض النقاط التالية:

  • الوضوء أبرز مقاصد الطهارة البدنية.
  • أحد شروط صحة الصلاة، ولم تُقبل الصلاة التي تخلو من الوضوء.
  • وذلك وفقا لقوله تعالى: “يا أيها الذِين آمنواْ إِذا قمْتمْ إِلى الصلاةِ فاغْسِلواْ وجوهكُمْ وأيْدِيكمْ إِلى الْمرافِقِ وامْسحواْ بِرؤوسِكُمْ وأرْجلكمْ إِلى الْكعْبينِ.
    • وإِن كنتمْ جُنُبا فاطهرُواْ وإِن كُنتُم مرْضى أوْ على سفرٍ أوْ جاء أحدٌ منكُم مِّن الْغائِطِ أوْ لامسْتُمُ النِّساء فلمْ تجِدُواْ ماء فتيممُواْ صعِيدا طيِّبا.
    • فامْسحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وأيْدِيكُم مِّنْهُ ما يُرِيدُ اللّهُ لِيجْعل عليْكُم مِّنْ حرجٍ ولـكِن يُرِيدُ لِيُطهركُمْ ولِيُتِم نِعْمتهُ عليْكُمْ لعلكُمْ تشْكُرُون”.
    • الآية رقم 6 من سورة المائدة.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: بحث كامل عن الصلاة وأهميتها وفوائدها

شروط الوضوء

يوجد مجموعة من الشروط الواجب توافرها في الوضوء والتي بدونها يصبح الوضوء باطل في حالة السهو أو التغافل عنها، ولابد من إعادته مرة أخرى، ونتعرف عليها خلال السطور التالية:

  • لابد من الأخذ في الحسبان أن شروط الوضوء تنطبق على العاقل البالغ المسلم، وغير ذلك غير مكلف.
  • نستحضر النية قبل الوضوء سرا.
  • تعميم الماء على كامل البشرة، على أن يكون الماء طاهر ومباح، ومن يفتقر إلى وجود الماء فقد أباح له الإسلام التيمم.
  • توافر القدرة الشخصية لاستعمال الماء الجاري، فهناك بعض الحالات مثل الحروق أو الكسور التي لابد من الابتعاد عن الماء فيها.
    • وهنا يسقط الوضوء على المنطقة المصابة للشخص.
  • مع الأخذ في الحسبان ضرورة العلم الكامل بكيفية الوضوء، وهو ما نتطرق إليه بالفقرة اللاحقة.

كيفية الوضوء

خلال عرض بحث عن الوضوء والصلاة، لابد أن نتطرق لكيفية صحة الوضوء كما ورد بالقرآن الكريم والسنة النبوية، وذلك على النحو التالي:

  • نبدأ من خلال التسمية للوضوء بقول: “بسم الله الرحمن الرحيم”.
  • غسل اليدين حتى الوصول للرسغين، وذلك 3 مرات.
  • هذا إلى جانب مضمضة الفم، ثم الاستنشاق بالأنف 3 مرات.
  • نغسل الوجه من خلال وضع الماء على الوجه بالكامل بداية من منبت الشعر وحتى أسفل الذقن بشكل طولي، وبصورة عرضية من الأذن اليمنى إلى اليسرى 3 مرات.
  • نتوجه لليد اليمنى ونغسلها حتى المرفقين، ويليها اليسرى، مع مراعاة أن يصل الماء إلى جميع أجزاء اليد.
    • وفي حالة وجود طلاء أظافر أو أي حائل فلابد من إزالته، ونغسلها 3 مرات.
  • نمسح على الرأس ويكون من خلال تخلل الماء لجزء من الرأس فذلك يكفي مرة واحدة.
  • ثم المسح على الأذنين مرة واحدة.
  • غسل القدمين وحتى الوصول للكعبين، على أن يصل الماء بين الأصابع جميعها، ونبدأ من القدم اليمنى وبعدها اليسرى 3 مرات.
  • مع الإشارة إلى ضرورة ترتيب المراحل كما وردت بالفقرة، حيث لا يصح تقديم غسل عضو عن الآخر.

نواقض الوضوء

يجب العلم أن الوضوء يتضمن بعض النواقض التي تفسده، ويمكن عرضها خلال السطور التالية:

  • ما يخرج من أحد السبيلين القبل أو الدبر، ويتمثل في: “البول، المذي، الغائط، الريح”.
  • الاستغراق في حالات النوم، أو حدوث ذهاب للعقل والذي ينتج عن السكر أو الإغماء.
  • ملامسة النساء بشهوة، حيث اختلف علماء الفقه الإسلامي في ذلك الأمر، ورجح الشافعية أن لمس النساء بشكل عام حتى لو لم يكن بشهوة، فإنه يُفسد الوضوء.
  • غُسل الميت، ذكر الفقهاء أن تغسيل المتوفي ينقض الوضوء ولابد من إعادة الوضوء بعد الانتهاء.
  • من يرتد عن الإسلام.

مكروهات الوضوء

خلال الوضوء قد يقوم الأشخاص ببعض المكروهات، التي يجب أن يتجنبوها بقدر المستطاع، ومنها:

  • الإسراف في كمية الماء المستخدم للوضوء.
  • التغافل عن إحدى السنن المتبعة في الوضوء.
  • القيام بالوضوء في أي من الأماكن النجسة.

كما يمكنك التعرف على: تعليم الوضوء والصلاة للمبتدئين

أهمية الصلاة

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام بعد شهادة التوحيد، وتتضمن أهمية قصوى لصلاح الفرد والمجتمع، ونوضح ذلك خلال السطور التالية:

  • أبرز وأهم الواجبات التي تقع على عاتق كل مسلم عاقل.
  • من العبادات التي لا يجوز تركها دون وجود عذر شرعي.
  • يقوم العباد بتأدية الصلوات الخمس يوميا، وقد تمتد لأكثر من ذلك بإقامة النوافل.
  • علاوة على أن الصلاة لها دور كبير في السلام النفسي الذي يسود حياة الفرد والمحيطين به.

شروط صحة الصلاة

يوجد مجموعة من الشروط التي لا تصح بدونها الصلاة، والتي يمكن تسليط الضوء عليها خلال عرض بحث عن الوضوء والصلاة، فيما يلي:

  • يجب أن يكون المصلي موحد بالله الواحد الأحد، وأن محمدا رسول الله.
  • لابد أن يكون عاقلا، حيث أن الصلاة تسقط عن المجنون.
  • لابد من الالتزام بطهارة الملبس والبدن وذلك عبر الاعتياد على “الوضوء، الاغتسال”.
  • استحضار النية لأداء الصلاة.
  • يجب استقبال اتجاه القبلة باتجاه مكة المكرمة.
  • ضرورة التيقن من دخول موعد الصّلاة.
  • ستر العورة حيث تتمثل عورة الرّجل بالمنطقة التي تبدأ من سرّته وحتى ركبتيه، وعلى الجانب الآخر فإن عورة المرأة فهي البدن بالكامل عدا الكفين والوجه.
  • الابتعاد عن مبطلات الصلاة.
  • ترك مكروهات الصلاة ومنها: “الالتفات بكثرة، رفع النظر إلى الأعلى، تشبيك الأصابع، الصلاة بجوار الطعام، أو بجانب شخص يتحدث أو يأكل، وغيرها..”.
  • وأخيرا التعرف على كيفية أداء الصلاة بشكل صحيح.

أركان الصلاة

في إطار عرض بحث عن الوضوء والصلاة، نوضح أركان الصلاة فيما يلي:

  • بالبداية لابد من تكبيرة الإحرام للصلاة بقول “الله أكبر”.
  • القيام لتأدية الصلاة، كما يُمكن التزام الجلوس كما في حالة العجز.
  • نقرأ سورة الفاتحة.
  • ثم الركوع وترديد: “سبحان ربي العظيم” 3 مرات، ثم نعتدل مرة أخرى للقيام.
  • نسجد بخشوع ونردد: “سبحان ربي الأعلى” 3 مرات، ثم نعتدل من السجود، نُعيد السجود مرة ثانية ونقول: “سبحان ربي الأعلى” 3 مرات.
    • مع الجلوس بين السجدتين.
  • الجلوس من أجل ترديد التشهد والذي لا يصح وأنت واقف.
  • ثم التسليم بترديد “السلام عليكم ورحمة الله” على اليمين مرة وأخرى على جهة اليسار.

مبطلات الصلاة

استكمالا لـ بحث عن الوضوء والصلاة، نعرض مبطلات الصلاة فيما يلي:

  • الحديث أثناء الصلاة بشكل متعمد، أما الشخص الذي تكلم سهوا أو يجهل ذلك فليس عليه حرج وصلاته لا تُبطل.
  • القيام بالضحك بشكل ملفت أو مسموع، في حين أن التبسم ليس من مبطلات الصلاة وليس على المصلي حرج في ذلك.
  • تناول الطعام أو الشراب بشكل متعمد، أما من نسى ذلك فلا حرج عليه.
  • القيام بأفعال خارج نطاق الصلاة بشكل مبالغ فيه، أما قيام المصلي بالأعمال اليسيرة لا يبطل الصلاة مثل حمل طفل أثناء الصلاة فهو جائز.
  • وجود الحدث أو ما يعبر عن نجاسة أثناء الصلاة، لعدم توافر الطهارة.
  • ترديد عبارات التألم مثل التأوه لغير المريض.
  • اتخاذ المصلي اتجاه يخالف اتجاه القبلة.
  • ترك أحد أركان الصلاة عمدا واستهتارا.
  • في حالة انكشاف العورة للمصلي.

كما يمكنك التعرف على:  بحث كامل عن الحج مع مقدمة وخاتمة

خاتمة بحث عن الوضوء والصلاة

بهذا نكون قد عرضنا بحث عن الوضوء والصلاة، ونتمنى لكم الاستفادة من موضوع المقال، ونود منكم مشاركة المقال حتى تعم الفائدة على أكبر عدد ممكن، دمتم في رعاية الله وحفظه.

مقالات ذات صلة