بحث عن التنظيم الإداري مع المراجع

بحث عن التنظيم الإداري مع المراجع، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم بحث عن التنظيم الإداري مع المراجع، حيث أن عمل بحث عن التنظيم الإداري مع المراجع يحتاج إلى مزيد من الدقة لاختلاف الدراسات والأبحاث في هذا المجال، فكل منها تختلف آرائهم ومذاهبهم عن غيرها، لذلك لابد من الدراسة الدقيقة لهذا المجال.

مقدمة بحث عن التنظيم الإداري مع المراجع

  • اختلفت الدراسات حول هذا المفهوم، ولكن اغلبها تجمع بأنه تنظيم لعدد من الممارسات والأعمال.
    • بحيث نستطيع تكليف الأفراد بعملها وتوزيعها على فرق من الموظفين من أجل نيل أهداف معينة.
  • أيضا يعرف بأنه الطريقة أو السبيل الذي يقسم المهام والوظائف في هيئة أو منظمة مجتمعية من الوصول إلى الأهداف العامة لهذه المؤسسة التي تضعها من خلال طبيعة نظام العمل فيها.
  • فهناك مفاهيم كثيرة تفيد معنى التنظيم الإداري، ولكنه لابد أن يشتمل على بعض الأمور.
    • وهي ضرورة توافر الأشخاص التي تقوم بينهم علاقات اجتماعية جيدة.
    • بحيث يستطيعوا العمل في إطار الجماعة.
  • وأيضا توافر الأعمال المختلفة التي يقومون بشغلها ورسم الأهداف العامة المرجوة من أداء هذه الأعمال.
  • وأيضا توافر الإمكانيات والآليات الحديثة من جانب المؤسسة لإنجاز هذه الأعمال.

ومن هنا يمكنكم الاطلاع على: بحث عن الإدارة والتنظيم

ما هو تعريف المنظمة؟

  • إن مفهوم المنظمة هي النطاق أو الحيز الذي يشمل الموظفين والإمكانيات التي تمكنهم من القيام بعملية التنظيم الإداري على أكمل وجه، وفقا للخطة المحددة.
  • وتشير أيضا المنظمة إلى قطاع من العمال الذين يعملون لأداء مهام معينة لغاية معينة.
    • يتم تحديدها من قبل المسؤول عن عملية التنظيم.
    • ولكن يجب تحديد وتوزيع هذه المهام على الموظفين حسب قدراتهم الوظيفية.
  • حيث أن بعض المنظمات تتبع بعض برامج التدريب للموظفين وإخضاعهم الاختبارات التي تقيس قدراتهم قبل شغل وظائفهم وانتقاء الشخص المناسب لكل وظيفة.
  • يضاف إلى ذلك عملية المتابعة والتوجيه للموظفين وأدائهم في إنجاز أعمالهم.
    • وهناك العديد من المنظمات داخل الدولة وكل منها يخدم جانب معين منها الاجتماعي والتعليمي والسياسي.
  • إن التنظيم الإداري هو اتجاه يتخذه مؤسسات الدولة لتوجيه عدد كبير من الأفراد والتكليف بمشروعات ومهام تحتاج أسلوب من النظام لهؤلاء الموظفين من جانب المؤسسة.

أهداف ومزايا التنظيم

إن عملية التنظيم الإداري هي الطريق الوحيد لتحقيق الأهداف من خلال الخطط المطروحة للهيئات والمؤسسات فهو أهم عامل من عوامل الإدارة الجيدة للأسباب التالية:

  • توضيح المهام المفروضة على القطاعات الإدارية المختلفة داخل المؤسسة.
    • بمعنى لابد من تقسيم المؤسسة إلى إدارات مختلفة، والعلاقة العامة بين هذه الإدارات.
  • وتحديد الوظيفة المحددة لكل إدارة بحيث لا يحدث خلط بين الأقسام الإدارية المختلفة.
    • وأيضا الوقوف على الامتيازات المتاحة لكل إدارة، وذلك لا يتحقق إلا من خلال عملية التنظيم الإداري.
  • والحرص على أسلوب العمل الجماعي، وتعقد الاجتماعات كل فتره لإرساء القواعد العامة التي يتبعها الموظفين التي تضم مجموعات من الموظفين لتدعيم العمل الجماعي.
  • أيضا تصميم برامج للمتابعة والتوجيه والملاحظة لأداء الموظفين.
    • ووضع الخطوط العامة للمشاركة بين القطاعات الإدارية.
    • حتى يستطيعوا العمل في مناخ جيد يصل بهم إلى تحقيق الأهداف المنشودة.

الإدارة

  • قبل إتمام عملية التنظيم الإداري يجب أن نفهم مفهوم الإدارة فهي تعني عملية التخطيط للممارسات أو المهام الوظيفية وإعطاءها للأشخاص ذوي الكفاءة والقدرة على تحمل ضغوط العمل.
  • حيث أن السبب الأساسي من عملية الإدارة هو التغيير والتطوير في نظم العمل وإنشاء أنظمة جديدة تعتمد على الإبداع والترويج للمنتجات بأحسن شكل.

وظائف الإدارة

  • إن وظيفة الإداري صعبة بالنسبة لمسؤوليات أي موظف عادى حيث توزع عليه مهامه بوضوح.
  • إما الإداري فيكون عليه عاتق كبير فيجب أن يكون قادر علي توجيه الموظفين وأحكامهم.
  • وذلك عن طريق إنشاء البرامج الرقابية التي تراقب عمل الموظفين.
  • حيث ذلك يتطلب أن يتسم الإداري ببعض القدرات الإدارية التي تمكنه من توحيد الموظفين.
  • وذلك لتحقيق الأهداف العامة للمؤسسة.

مبادئ التنظيم الإداري

  • هناك العديد من الأبحاث في هذا المجال وكل دراسة اختلفت في إرساء الأساسيات العامة لهذه العملية.
    • ولكن اجمعوا على مجموعه من العوامل الأساسية التي تقوم عليها هذه العملية.
  • والتي تعتبر الطريقة التي يتبعها صاحب أي مؤسسه أو هيئه مجتمعية لنجاح عملية التنظيم الإداري.
    • وتتمثل هذه الأساسيات في السطور التالية:

أول أساس

  • وهو أن السبب الأساسي من عملية التنظيم الإداري، هو تحديد الأهداف العامة للمؤسسة والسعي إلى تحقيقها من خلال وضع خطة محكمة أقسام المؤسسة.
  • بحيث توزع عليهم أداء بعض المهام والمشروعات الاقتصادية للوصول إلى الهدف الرئيسي للمؤسسة.

اقرأ أيضاً للتعرف على: معلومات عن الثقافة التنظيمية

 ثاني أساس

  • هو احتياج مؤسسات الدولة للقيام ببعض الوظائف أو المشروعات الاقتصادية.
  • وبناء على ذلك يتم اختيار الأشخاص المناسبين لشغل هذه الوظائف وقبل اختيارهم يتم وضع المعايير العامة التي يجب أن يتبعها الموظف من حيث المزايا والصلاحيات المتاحة لكل موظف.
  • وهذه المعايير لا تتغير بتغيير الموظف ولكنها قواعد ثابتة بشأن الوظيفة.
  • وثالث أساس لابد من وجود إداري واحد فقط يكون مسؤول عن توزيع المهام والأعمال للموظف.
  • وذلك يتم من خلال تقسيم للمؤسسة إدارات وكل مسؤول إدارة مسؤول عنها مدير واحد أمام الموظف.
  • وهذا الأمر هام جدا في تنظيم العمل وعدم التداخل والارتباك بين الموظفين.
  • وهذا الأسلوب يجنب كثير من المشاكل الإدارية، فكل مدير له أسلوبه الخاص ووجود أكثر من مدير يسبب الاضطراب والتشتت للموظفين.

ثالث أساس

  • هو توافر الإمكانيات والصلاحيات لأداء المهام المطلوبة فلا يصح أن تعيق الإدارة عن تنفيذ أعماله، بسبب التأخر في الإمكانيات أو عدم إعطائه الصلاحيات الكافية لتنفيذ الأعمال.
  • وهذه الإمكانيات لابد أن تتوفر للإداري لأنه القائم على تنفيذ الأعمال وتوزيعها على الموظفين، وهذه الصلاحيات تتضمن توفير الآليات والإمكانيات المتطورة لإتمام الأعمال والمشروعات الاقتصادية.

رابع أساس

  • هو عدد الأشخاص التي يقوم الإداري توجيههم ومتابعتهم فيجب ألا يتخطى هذا العدد قدرة الشخص الإداري وذلك يتحدد بناء على ماهية المشروعات العامة.
  • وطبيعة الأعمال التي يقومون بها وإمكانيات كل منهم فيجب أن يراعي القدرات الوظيفية للإداريين وتطويرها من حين لأخر، وبناء عليه يتحدد عدد الموظفين التي يقوم بتوجيهها مدير واحد.
  • حيث معظم الدراسات فضلت ألا يزيد عدد الموظفين لمدير واحد عن ٦ أشخاص.

خامس أساس

  • هو أن وضع الخطة العامة للتنظيم الإداري يجب أن تكون ذات قابلية لاستقبال أي تطورات تحدث للمؤسسة بشكل عام، وأن يكون أكثر من بديل للتعامل مع هذه التطورات دون الإخلال بالمنظومة الإدارية.
  • يجب توفر أيضا كل العوامل المساعدة لإتمام الأعمال المنوط بها من إمكانيات حديثة سواء مادية أو خدمية، ويأتي آخر أساس من أسس التنظيم الإداري وهو كالاتي.
  • التحلي ببعض السمات الاجتماعية في التعامل بين القطاعات التي وعدم استخدام اللوم والتوبيخ بين الموظفين، وإعطاء صلاحية التقييم في يد الإداريين فقط.
  • أيضا الحث على التفاعل بين الموظفين في أداء أعمالهم، وأيضا من المفضل تصميم برامج للمكافآت بين الموظفين ذات الكفاءة والخبرة العالية ليستطيعوا تقديم أفضل ما عندهم.

عوامل تحديد عدد الموظفين لمدير واحد

وهناك بعض العوامل التي تساعد في تحديد عدد الموظفين الذين يعملون تحت إدارة مدير واحد وهي كالاتي:

  • أن هناك بعض الأعمال الصعبة التي إلى مجهود كبير، وفي هذه الحالة يتم اللجوء إلى المدير كثيرا، وبذلك لا يستطيع إحكام سيطرته على عدد كبير بخلاف الحال في الأعمال البسيطة فلا يحتاجون إلى المدير.
  • أيضا يرجع الأمر إلى قدرات المدير الإدارية وقدرته على السيطرة على عدد كبير من الموظفين، وأيضا يرجع إلى الموظفين وأصحاب الخبرة لا يحتاجون كثيرا الرجوع إلى المدير المختص.

كما أدعوك للتعرف على: ما هي وسائل الضبط الإداري؟

خاتمة بحث عن التنظيم الإداري مع المراجع

إن بحث عن التنظيم الإداري مع المراجع لا غني عنه في أي مؤسسة مجتمعية فهو الطريقة الوحيدة لإرساء النظام والتنسيق بين أقسام المؤسسة وبدونه تشيع الفوضى ويختل ميزان الحياة على كافة المستويات فهيا نحيا في مجتمع منظم.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق