بحث عن الموارد الاقتصادية في مصر

بحث عن الموارد الاقتصادية في مصر تمثل جمهورية مصر العربية أكبر الدول العربية من حيث المساحة وعدد السكان بها، وبالرغم من ذلك فإن الاقتصاد المصري يعاني في الفترة الحالية من تدهور ملحوظ في تكوينه، فقد أصبح اقتصاد هش خالي تمامًا من جميع الركائز القوية التي يعتمد عليها ويحتاجها أي اقتصاد قوي، وحدوث العديد من التغيرات المتعلقة بالموارد الاقتصادية للدولة المصرية.

مقدمة بحث عن الموارد الاقتصادية في مصر

  • يعُد هذا التدهور نتاج للأزمة الاقتصادية العالمية التي تمر بها معظم دول العالم ولكن بجانب ذلك توجد العديد من المؤثرات السلبية على الاقتصاد المصري بصفة خاصة، مما يجعل الدولة في حاجة ماسة للعمل على النهوض بالاقتصاد وما يشتمل عليه من جوانب اقتصادية وسياسية، والعمل على زيادة مصادر الموارد الاقتصادية التي ترفع من شأن الاقتصاد بالدولة.

شاهد أيضًا: معلومات عن المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية

تعريف الموارد الاقتصادية

  • الموارد الاقتصادية هي المادة الخام التي يمكن من خلالها صناعة وإنتاج كل ما يلزم الأفراد المواطنين داخل الدولة في شكل سلع استهلاكية أو خدمات مجتمعية.
  • عادةً لا تكفي الموارد الاقتصادية الموجودة بأي دولة سد المطلوب من احتياجات مواطني هذه الدولة، لذلك تلجأ كل دولة بسد العجز من احتياجاتها بأساليب وطرق متعددة.
  • أحيانًا ما يتم تعريف الموارد الاقتصادية بأنها رصيد ما لدى أي مجتمع من ثروات، حيث أنها تُعتبر بمثابة عناصر الإنتاج أو المواد الخام الأساسية في العملية الإنتاجية.

مكونات الموارد الاقتصادية

تنقسم الموارد الاقتصادية إلى أربعة مكونات رئيسية، هذه المكونات الأربع هي التي تحدد تبعًا لتوافرها مدى قوة وضعف الموارد الاقتصادية مما يؤثر على الاقتصاد بشكل عام.

أهم مكونات الموارد الاقتصادية ما يلي:

العمل

  • العمل هو القوة المبذولة من قبل الأفراد داخل العملية الإنتاجية سواء كانت هذه القوة بدنية كما في الأفراد الذين يقومون بأعمال عضلية وبدنية مثل الحرفيين أو عمْال البناء، أو أن تكون هذه القوة ذهنية كما في الأفراد الذين يقومون بإعداد البرامج الإلكترونية أو المحاسبة أو التدريس.
  • هذا القطاع من الموارد الاقتصادية يطلق عليه مؤخرًا اسم الموارد البشرية لتخصصه بكل ما يتعلق بالأفراد المشاركين في العملية الإنتاجية حتى تمام العملية لإنتاج السلع الخدمات المرجوة وتلقى الأفراد العاملين أجر لقاء ذاك.

رأس المال

  • يطلق مسمى رأس المال على كل ما يساعد الأفراد العاملين داخل العملية الإنتاجية من سرعة وكفاءة إنتاج السلع اللازمة.
  • قد يكون رأس المال عبارة عن مال يجب توافره لبدء العملية الإنتاجية، أو يكون في صورة عدد وأدوات ضرورية لإتمام عملية الإنتاج، أو حتى وسائل النقل والطرق الممهدة لنقل السلع الإنتاجية لأماكن تسويقها وبيعها.
  • قد يكون رأس المال أيضًا على شكل مجموعة من المباني منها المستشفيات الأزمة لتلقي العلاج أو المدارس اللازمة لتلقي العلم ويطلق عليها في هذه الحالة السلع الاستثمارية.
  • هنا يجب التفريق بين رأس المال بمفهومه الاقتصادي والذي يختلف عن رأس المال بمفهومه العَامي والمتمثل في النقود فقط، فالنُقود في الاقتصاد ليست سوى وسيلة للحصول على الأدوات اللازمة للعملية الإنتاجية ولا تُعتبر مكونًا من مكونات العملية الإنتاجية.
  • يعود على رأس المال المستخدم بالعملية الإنتاجية ناتج يسمى الفائدة.

شاهد أيضًا: الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية

الأرض

  • مفهومها في الاقتصاد أعم وأشمل من مفهومها العامي، حيث الأرض في الاقتصاد تشمل الأرض وما بها من مباني وعناصر وما بداخلها من موارد وما يحيط بها من مساحات زراعية كانت أو غابات أو مجاري مائية من أبار وأنهار وبحار.
  • الأرض من أهم مكونات الموارد الاقتصادية نتيجة لاتساع ما يمكن استخدامه بها في العملية الإنتاجية، فهي أحد أهم الموارد الطبيعية الموهوبة للأفراد من قبل الله سبحانه وتعالى.
  • يعود على استخدام مكونات الأرض بالعملية الإنتاجية ناتج يسمى الربح.

المنظم أو الإدارة

  • لابد من تواجد منظم أو عقل مدبر ومفكر وراء كل مشروع اقتصادي، فالإدَارة الجيدة مع التنظيم أهم مكونات الاقتصاد الناجح.
  • دور المنظم داخل العملية الإنتاجية هو الجمع والخلط بين مكونات الإنتاج بشكل معين سبقت دراسته وذلك لإنتاج السلع المرغوب فيها أو الخدمات المطلوبة.
  • يتحمل المنظم والإدارة المسئولية الكاملة تجاه نجاح أو فشل المشروع، حيث أنه من يقوم بالتوجيه خلال العملية الإنتاجية من بداية المشروع وأثناء مراحل الإنتاج وحتى الانتهاء من تمام استخراج السلع النهائية.
  • المنظم هو من يعمل على رسم الخطة الاستراتيجية التي سوف يسير بناءًا عليها المشروع، فعليه مثلًا تحديد كمية السلع النهائية المطلوبة ونوعها بما يتوافق مع احتياجات السوق، لذلك عند نجاح المشروع ينال المنظم أو الإدارة أكبر حصة من الأرباح ومن الثناء.
  • يحصل المنظم على ناتج لمشاركته الناجحة تلك يسمى ربح عادي.
  • لكن أيضًا عند فشل المشروع أو الحصول على نتائج أقل من المرغوب فيها، يتحمل المنظم كافة الخسائر.

أنواع الموارد الاقتصادية

يمكننا تلخيص أنواع الموارد الاقتصادية في العموم لِثلاثة أنواع وهي:

·         الموارد الطبيعية.

·         الموارد الصناعية.

·         الموارد البشرية.

دراسة هذه الموارد دراسة جيدة تعمل على تحسين أداء الاقتصاد الخاص بأي دولة، وفرتها تعمل على زيادة التنمية الاقتصادية وقلتها تؤدي لزيادة الاحتياجات البشرية.

يجب المحافظة حماية جميع صور الموارد الاقتصادية لأنها دعائم الاقتصاد القوي.

المراحل التاريخية للاقتصاد في مصر

  • تعرض الاقتصاد في مصر لمراحل عديدة أدت لما هو عليه الأنْ من ضعف واهتزاز، فما يمر به الاقتصاد المصري حاليًا ليس نتاج وقتي أو آني ولكن نتيجة تراكمات عديدة وصلت بالاقتصاد لهذه الحالة المرضية.
  • أهتم السابقون بالشكل الخارجي فقط للاقتصاد المصري ولم يعملوا على إرساء بعض القواعد الاقتصادية التي تفيد في تقوية الاقتصاد واستمراريته.

أهم المراحل التي مر بها الاقتصاد المصري هي:

اقتصاد عصر مصر القديمة

  • اعتمد الاقتصاد في مصر الفرعونية القديمة بما يشبه الأنْ دولة المؤسسات، حيث كانت تعتبر المعابد هي المؤسسات المتخصصة في جمع كافة السلع والمنتجات من مختلف بقاع القطر المصري وتوزيعها حسب ما يترأىَ لها على الشعب بمختلف فئاته.

اقتصاد عصر اليونان والرومان

  • انتهج الرومان واليونان مَنهج الدول الصناعية في إنشاء عدد من المصانع لتهيئة المواد الخام لِسلع صالحة للتصدير.
  • عمل اليونانيون والرومانيون على تحسين جودة الصناعات المصرية بجلب مواد خام وسلع جديدة عن طريق فتح باب الاستيراد من الدول المجاورة، وكانت أهم هذه السلع التوابل.

اقتصاد عصر الدولة الإسلامية

  • فور الفتح الإسلامي لمصر عرف المسلمون أهمية موقع مصر الجغرافي وأهمية مواردها الاقتصادية، فعملوا على تنشيط تجارة السلع المختلفة ومن أهمها المنسوجات.

اقتصاد عصر محمد علي

  • أزدَهر الاقتصاد المصري وانتعش منذ تولي محمد علي حكم مصر، حيث عمل على فتح التجارة الخارجية بين مصر وباقي الأقطار المجاورة لها وحتى الدول الأوروبية.
  • أعاد افتتاح طريق التجارة القديم بين مصر والدول الأوروبية عن طريق تطهير مياه البحر الأحمر من جميع القراصنة الذين كانوا يهددون طرق التجارة العالمية.
  • أعاد إحياء وتطوير ميناء الإسكندرية من جديد مما كان له بالغ الأثر في تحفيز التجارة بمختلف أنواعها وتسويق الصادرات المصرية في الخارج وجلب المواد الخام والسلع الغير متوفرة بالقطر المصري.

الموارد الاقتصادية في مصر

تمتلك مصر العديد من الموارد الاقتصادية الهامة والأساسية لبناء الاقتصاد المصري ومنها:

الموارد الطبيعية

  • تتمثل في كل ما تملكه مصر من موارد بداخل الأرض من معادن ثقيلة وعناصر ومواد خام هامة في عملية الإنتاج.
  • الشواطئ الخاصة بالبحر الأبيض المتوسط والبحر الأحمر وما تحمله هذه الشواطئ من كنوز وما بداخل المياه الإقليمية لدولة مصر داخل هذه البحار من ثروات.
  • لا ننسى نهر النيل العظيم مصدر الحياة وجالب الخيرات للأراضي المصرية فبجَانب كونَه أكبر مصدر للمياه العذبة بمصر فهَو يوفر لها العديد من العناصر والمعادن اللازمة للصناعات المختلفة.
  • تمتلك مصر عدد لا بأس به من أباَر البترول التي تعتمد العمود الرئيسي في الصناعات الثقيلة حاليًا، َتعمل الدولة جاهدة على اكتشاف العديد منها.

الموارد الجيوسياسية

  • أهمها قناة السويس فهي خير مثال للموارد الجيوسياسية التي تجمع بين الموقع الجغرافي المتميز لمصر على البحرين الأحمر والأبيض المتوسط وما بين أهميتها السياسية والاقتصادية في تسهيل التجارة العالمية وجلب الفوائد الاقتصادية العائدة منها على الاقتصاد المصري.

الموارد البشرية

  • البشر هم الثروة الحقيقة لمصر، هناك مائة مليون مورد بشري متجدد وقابل للعمل وإنجاز كل الصعاب في سبيل تحقيق الرخاء الاقتصادي للدولة المصرية.

شاهد أيضًا: الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية

خاتمة بحث عن الموارد الاقتصادية في مصر

حقًا مصر هبة المصريين ولن تُبنى اقتصاديًا إلا من خلال سواعد وعقول أبنائها المخلصين، لذلك يجب المحافظة على الموارد الاقتصادية المصرية والعمل على تنميتها وازدهارها، لتلبية كافة حاجات الأفراد داخل جمهورية مصر العربية.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق