بيع الكلاب حلال أم حرام

بيع الكلاب حلال أم حرام، موقع mqaall.com يقدمه لكم، حيث إن هذا السؤال من الأسئلة التي تتردد لدى الكثير من التجار المتخصصين في بيع الحيوانات الأليفة، ونعرض الإجابة الوافية لتلك الآراء في هذا المقال.

بيع الكلاب حلال أم حرام

سوف نشرح أهم الأقاويل التي توضح حكم بيع الكلاب، وهل يعد من المحرمات أم ماذا؟

  • يجوز تربية الكلاب في الخير، بحيث لا تسبب أي ضرر أو أذى لصاحبها أو الأفراد الذين يحيطون بهم.
  • كما يجوز تعليم الكلاب الحراسة، وبيعها لمن يفضلون حراسة بيوتهم، وحمايتها من السرقة.
  • يقول الرسول الكريم في حديثه النبوي” مَن اقْتَنى كَلْباً لا يُغْنِي عَنْهُ زَرْعاً، وَلا ضَرْعاً؛ نَقَصَ كُلَّ يَوْمٍ مِنْ عَمَلِه قيراط”.
  • كما أنه من المحبب اقتناء الكلاب في مكان محدد خارج المنزل، بهدف يكون المنزل بعيداً عن أي نجاسة.
    • بول الكلاب يفسد الوضوء، ويقلل من وجود الملائكة في المنزل.
  • يمنع بيع الكلاب الضالة التي تثور عندما تغضب على الآخرين.
  • كما لا يجب بيع الكلاب التي تسبب بعض العدوى من خلال الإصابة بالأمراض.
  • لكن يجوز بيع الكلاب الأليفة، والتي تحمي من خطر الوحدة.

كما أدعوك للتعرف على: هل تربية الكلاب حلال أم حرام ؟

رأي الخطيب الشربيني في بيع الكلاب

وردت عدة آراء للخطيب الشربيني تفصل الجدل في حكم بيع الكلاب، ومدى الحرمانية التي قد تسببها:

  • يرى الشربيني أنه يجوز اقتناء الكلاب وتربيتها، بهدف البيع للآخرين.
  • كما يرى أنه من الممكن أن يقتني الشخص كلب بهدف الصيد، وبعدها يمكن أن يتاجر في بيعه.
  • كما يحرم بيع الكلاب التي تسبب الضرر للأشخاص.
  • في حين يرفض بيع الكلاب التي يغلب عليها اللون الأسود الداكن، لأنها تثور بالغضب على حارسها في الظلام.
  • في حين يحرم الشربيني بيع الكلاب، بهدف الكسب، استناداً إلى العديد من أحاديث النبي.

رأي الإفتاء في بيع الكلاب

لا شك أن دار الإفتاء أعطت مجموعة من الآراء الدينية التي توضح بيع الكلاب، ومنها ما يلي:

  • حرمت دار الإفتاء بيع الكلاب بمختلف أنواعها.
  • كما حرمت الإفتاء الأموال التي يمكن أن يقتنيها الشخص المربي، نتيجة تربيته الكلاب وبيعها.
  • جاء تحريم بيع الكلاب بشكل عام وشامل ومنها كلاب الصيد والحراسة.
  • استندت الإفتاء إلى رأي النسائي في تحريم بيع الكلاب.
  • يرى النسائي أن الرسول الكريم نهى عن ثمن الكلاب، وخص منها كلب الصيد.
  • كما تشترط دار الإفتاء في تحريم بيع الكلاب، عندما تزعج السكان لا يجب أن يقتنيها الفرد على الإطلاق.
  • في حين يجيز الكساني بيع الكلاب قائلا “َيَجُوزُ بَيْعُ كُلِّ ذِي مِخْلَبٍ مِنْ الطَّيْرِ مُعَلَّمًا كَانَ أَوْ غَيْرَ مُعَلَّمٍ بِلا خِلافٍ.
    • وَأَمَّا بَيْعُ كُلِّ ذِي نَابٍ مِنْ السِّبَاعِ سِوَى الْخِنْزِيرِ، كَالْكَلْبِ جائز”.

أمور يجوز فيها بيع الكلاب

توجد بعض الأمور التي يجوز فيها اقتناء الكلب، ويمكن أن يبيعه الشخص المربي من عدمه:

  • يجوز بيع الكلاب في الأماكن التي لا تزدحم بالسكان.
  • كما يجوز بيع كلاب الصيد، حتى تكون بمثابة الونيس في الصيد.
  • أيضاً تجيز دار الإفتاء اقتناء الكلاب بهدف البيع عندما يكون الشخص في حاجة إلى المال الحلال.
  • كما يمكن بيع الكلاب الأليفة التي لا تضر بالأطفال.
  • أيضاً يجوز ثمن الكلاب التي تكون بمثابة الرفيق في الأماكن الضالة.
  • بالإضافة إلى أنه يجوز بيع الكلاب التي لا تتميز بالحدة في الغضب.
  • كما أنه يجوز بيع الكلاب التي تسبب النفع في المنازل.
  • أيضاً يجوز بيع كلاب الماشية حتى تحرسها من التعرض لأي خطر.
  • يجوز بيع الكلاب التي يكون المربي يدربها على أكمل وجه، لكي تتعامل بكل لين مع صاحبها.

حكم التجارة في الكلاب وبيعها

توجد بعض الأحكام لدى كبار الفقهاء بشأن بيع الكلاب، واقتنائها بهدف البيع، ومنها ما يلي:

  • لا يجوز بيع الكلاب في الأماكن التي تزدحم بالسكان.
  • أيضاً يحرم أن يتاجر الفرد في الكلاب على اختلاف أنواعها، وأشكالها حسب رأي المالكية.
  • أيضاً في ترفض المالكية بيع الكلاب أو اقتناؤها.
  • ترى المالكية أن الكلب لا يباع على الإطلاق.
  • كما ترفض المالكية رأي بعض الفقهاء بأنها تجيز بيع الكلاب المدربة أو المعلمة على الأصول الأليفة.
  • تستند المالكية إلى حديث ضعيف عن الرسول في بيع الكلاب، وتخص من الحديث كلب الصيد فحسب.

ولا يفوتك قراءة مقالنا عن: أنواع الكلاب الشرسة وأسمائها

رأي الشافعية بخصوص بيع الكلاب

وردت بعض الآراء في مذهب الشافعية، تفصل الرأي في بيع الكلام، وهل من الحلال أم الحرام بيعه:

  • أجاز الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية بيع الكلاب في مجتمعنا الحاضر.
  • كما يرى أن الكلب من الحيوانات الطاهرة، ولا يسبب أي ضرر على الفرد.
  • بالإضافة إلى أنه يجيز بيعه بشكل مستمر لأنه لا يعد من المفسدات.
  • أيضاً لا يرى حرمانيه أي حرج في بيعه، فضلاً عن تدريبه بشكل جيد على الخيرات.
  • في حين نهى الرسول عن بيع الكلاب في قول أبو داوود: ” نَهَى رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ ثَمَنِ الْكَلْبِ وَإِنْ جَاءَ يَطْلُبُ ثَمَنَ الْكَلْبِ فَامْلأْ كَفَّهُ تُرَابًا”.

اقرأ من هنا عن: كيفية معرفة لغة الكلاب الجسدية؟

تحدثنا عن بيع الكلاب حلال أم حرام، بالإضافة إلى رأي دار الإفتاء، بجانب آراء العديد من آراء الفقهاء وغيرهم من الرواة، وبجانب حكم التجارة في بيع الكلاب.

مقالات ذات صلة