عجائب الدنيا السبع القديمة مع الصور

عجائب الدنيا السبع القديمة مع الصور، هي الآثار القديمة التي تم إنشاؤها ما بين القرن الأول قبل الميلاد والقرن الثاني، وقد تمت الإشارة إلى هذه الآثار في الكتب التاريخية التي شهدت على عظمة وإبداع الإنسان القديم.

عجائب الدنيا السبع القديمة مع الصور

  • يرجع السبب في عدم بقاء عجائب الدنيا السبع القديمة حتى عصرنا هذا إلى عدة أسباب قد مرت على العصور عبر تاريخ الشعوب.
  • سواء كانت هذه الأسباب من صنع البشر مثل قيام العديد من الحروب في مختلف الأزمنة والتي قد محت مظاهر معظم الحضارات.
  • أيضًا توجد بعض الأسباب الطبيعية مثل التغيرات الطقسية أو حدوث الزلازل.
  • ورغم ذلك نجد أن عجائب الدنيا السبع القديمة تظل حاضرة في عقل الإنسان ومخيلته، وذلك عن طريق سرد عدة تفاصيل مختلفة في قصصهم والتي لا تخلو من تخيل الصورة العامة للمنشأة.
  • وهذا السرد كان رمز الخلود لأي أثر تركه الإنسان قديمًا أو حديثًا.

اقرأ أيضا: عجائب الدنيا السبع الجديدة بالترتيب

الهرم الأكبر بالجيزة

  • يعتبر هرم خوفو هو الأثر الوحيد الذي بقي من عجائب الدنيا السبع القديمة حتى عصرنا هذا.
  • وقد تم إنشاء أعظم عجائب الدنيا في عهد الملك خوفو والذي قد تم تسمية الهرم باسمه.
    • ليظل البناء مستمرًا طيلة 20 عام أو أكثر، حيث تم الانتهاء من بنائه عام 2560 قبل الميلاد.
  • ويحتل هذا الأثر الفرعوني القديمة الترتيب الأول ضمن قائمة عجائب الدنيا السبع القديمة.
  • وقد أصبح هذا الهرم أسطورة بين العجائب وذلك لدقة بناءه وتصميمه الهندسي العملاق.
    • والذي قد برع المصري القديم في تنفيذه بمنتهى الدقة.
  • يرجح البعض أن الهرم خوفو قد تم إنشاءه بما يقرب من 2.3 حجر كبير حيث يتعدى وزن الحجر الواحد 2 طن.
  • وربما قد يصل وزن بعض الأحجار التي تم استخدامها في بناء الهرم خوفو إلى 15 طن.
  • كما أن ارتفاع الهرم عن الأرض يصل إلى حوالي 146 متر، ولكن بعد أن تم نحت قمة الهرم بفعل بعض عوامل التعرية فقد وصل طوله الآن 139 متر.

حدائق بابل المعلقة

  • وهذه التحفة القائمة من عجائب الدنيا السبع القديمة والتي اتخذها نبوخذ نصر الثاني كحدائق ملكية خاصة به، وتوجد الحدائق المعلقة في مدينة بابل بالعراق.
  • وقد أشارت بعض القصص إلى أنها تقع في مدينة نينوى لتصف لنا مدى روعة البناء الذي قد أقيمت عليه كحديقة معلقة في الهواء تقف على أعمدة حجرية.
  • حيث تم سرد وصفها عن طريق للمؤرخ هيرودوت والذي قال بأنها كانت تحاط ببعض الجدران الخارجية، والتي يبلغ طولها 90 كيلو متر سمكها حوالي 24 متر وارتفاع 97.5 متر.
  • أيضًا تحتوي الحدائق على تماثيل من الذهب ويوجد بها أماكن للعبادة، ولم يتبق من هذه الحدائق سوى الروايات، والتي جعلت البعض يعتقد بأنها كانت مجرد أسطورة تاريخية.

تمثال زيوس

  • وهو تمثال تم نحته لتكريم كبير آلهة الإغريق زيوس في مدينة أولمبيا، وهو من عجائب الدنيا السبع القديمة مع الصور، وقد تم نحته على يد فيدياس وعدة أشخاص ساعدوه في إتمام النحت بهذه الدقة.
  • يرجع تاريخ تمثال زيوس إلى عام 432 ق.م داخل أحد المعابد الإغريقية ليصل ارتفاع التمثال حوالي 12 متر، وقد تم نحته بقاعدة خشبية.
  • ليتم تزين جسم التمثال ونحته من الذهب والعاج، وقد صور التمثال حاملًا باليد اليسرى صولجان مرصع بالكثير من المعادن الثمينة.
    • ويحمل في يده اليمنى تمثال صغير على هيئة آلهة النصر.
  • يجلس تمثال زيوس على عرش قد تم بناءه من الذهب والذي تم خلطه بمزيج من الأحجار الكريمة مع خشب الأبنوس.
  • كما أن هناك بعض الأقاويل التي ترجح أن تمثال زيوس قد تم تدميره عن طريق حرقه بالنار وأقاويل تؤكد بأن تدميره كان ناتجًا عن الفيضان.

كما يمكنكم التعرف على: عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة

هيكل أرتميس

  • يعود تاريخ هذا الهيكل إلى القرن الثاني قبل الميلاد وهو أحد عجائب الدنيا السبع القديمة حيث تم بناؤه في العصر الهلنستي.
  • تم بناء هذا الهيكل من عدة أعمدة ضخمة وقد بلغ عددها 36 عمود رخامي وقد تم إعادة بناء الهيكل أكثر من مرة.
  • وهو عبارة عن معبد رخامي في مدينة أفسس أو إفسوس في تركيا.
    • حيث تعرض معبد أرتميس إلى الحرق ليتم تشييد معبد شبيهًا له ليتم حرقه هو الآخر.
  • وقد احتوى المعرض الموجود بمتحف لندن البريطاني على أجزاء من بقايا هذا الهيكل.

منارة الإسكندرية

  • وهي أخر عجائب الدنيا السبع القديمة التي قد دمرت نتيجة الزلازل.
    • والتي لم تترك لنا منها سوى الحطام بعد وقوفها شامخة لمدة 33 عام.
  • وقد تم تشييدها في عصر بطليموس الأول في محافظة الإسكندرية بمصر.
    • حيث وصل ارتفاع المنارة إلى 91.44 متر لتكون هي إحدى أعظم الصروح.
    • والتي كانت تضاء يوميًا بإشعال النيران أعلاها.

تمثال رودس

  • يعتبر تمثال رودس واحدًا من أهم عجائب الدنيا السبع القديمة.
    • والذي كان مصنوعًا من مادة البرونز والذي تم تقويته بالحديد.
  • يقع هذا التمثال في مدخل جزيرة رودس باليونان وقد ظل شامخًا طيلة 60 عام.
    • لتشهد المنطقة زلازلًا قويًا أدى إلى انهيار التمثال.

ضريح موسولوس

  • تم إنشاء هذا الضريح بعد عام 367 بمدة قصيرة، يحتوي على قاعة ضخمة بها غرفة لمقبرة زوج أرتميس.
  • كما يوجد في الضريح حوالي 36 عمود من الطراز الأيوني، وبه هرم تصل عدد درجاته إلى 24 درجة.
  • يصل ارتفاع الضريح حوالي 43 متر وقد تم تزينه ببعض النقوش الرمزية مثل المعارك والصيد والتضحيات.

كما يمكنكم الاطلاع على: ما هي عجائب الدنيا السبع القديمة والجديدة ؟

إلى هنا نكون عبر موقع مقال mqaall.com قد وصلنا إلى سرد بعض التفاصيل عن عجائب الدنيا السبع القديمة مع الصور، والتي لا تدل إلا على عظمة وبراعة الإنسان القديم.

مقالات ذات صلة