علامات موت مريض سرطان الكبد

علامات موت مريض سرطان الكبد تظهر إذا وصل المريض إلى حالة متأخرة من المرض، حيث أن الكبد يعرف بأنه أكبر غدة داخل جسم الإنسان وتعرضه للأورام الخبيثة يؤثر بشكل كبير على كافة وظائف الجسم وبالتالي يضع المريض داخل دائرة الخطر إلى أن تنتهي حياته.

علامات موت مريض سرطان الكبد

يعاني مريض الكبد في المراحل المتأخرة من بعض الأعراض التي تشير إلى اقتراب موعد موت المريض، ومن ضمن العلامات التي تظهر عليه في هذه الأثناء ما يلي:

  • الإصابة بتليف في الكبد مما ينجم عنه عدم قدرة الكبد على أداء وظائفه بصورة طبيعية.
  • إصابة الكبد بالتضخم.
  • الإصابة بارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم.
  • الإصابة بفقدان تام للشهية والشعور الدائم بالشبع.
  • فقدان كبير في الوزن دون وجود سبب لذلك.
  • انتفاخ البطن بشكل كبير بسبب تراكم كميات كبيرة من السوائل بها.
  • الإصابة باليرقان والمقصود به تغير لون الأغشية المخاطية والعينين إلى اللون الأبيض مع اصفرار لون الجلد.
  • الإصابة بكدمات مع وجود نزيف أسفل الجلد.
  • والإصابة بتضخم في الطحال.
  • الإصابة بالغثيان والقيء.
  • الشعور بألم شديد في منطقة الظهر.
  • الإحساس بألم شديد بالبطن لاسيما بالجهة اليمنى.
  • عدم وضوح الرؤية وهذا العرض يحدث في المراحل المتأخرة من الإصابة بسرطان الكبد، حيث أن يصبح قادر على التمييز بين الأشخاص.

شاهد أيضًا: كم يعيش مريض سرطان الكبد المرحلة الرابعة ومراحلها؟

المرحلة الأخيرة لمريض سرطان الكبد

إن مريض الكبد عند وصوله للمرحلة الأخيرة من المرض وهي المرحلة الرابعة يكون أكثر عرضة للموت من المراحل الأخرى الأولى، حيث أن علامات الموت تبدأ في الظهور، وتنقسم المرحلة الأخيرة إلى ما يلي:

  • المرحلة الأخيرة A: وفي هذه المرحلة ينتشر السرطان حتى يصل إلى الغدد الليمفاوية.
    • ولا ينتقل إلى الأعضاء الأخرى بالجسم، وهذا الأمر يحدث مهما كانت عدد الأورام أو حجمها.
  • المرحلة الأخيرة B: وهذا المرحلة تختلف عن الأخرى في أن المرض ينتشر في الغدد الليمفاوية وصل إلى بعض الأعضاء الأخرى مثل العظام أو الرئة أو غير ذلك.
    • وهذا أيضًا يحدث بغض النظر عن حجم الورم وعدده.

علاج المرحلة الأخيرة من سرطان الكبد

إن علاج المريض في المرحلة الأخيرة من المرض يكون بهدف تحسين حالته الصحية بقدر الإمكان والسيطرة على الورم ومنع انتشاره بشكل كبير، ومن ضمن العلاجات التي تستخدم في هذا الوقت ما يلي:

  • الاعتماد على العلاج المناعي الذي يحفز عمل المناعة في الجسم.
    • ويجعلها قادرة على محاربة المرض بشكل أكبر وإتلاف الخلايا السرطانية على الفور ومن أمثلة هذه العلاجات بيفاسيزوماب وأتيزوليزوماب.
  • الاعتماد على العلاج التلطيفي وهو الذي يسهم في التخفيف من الأعراض المصاحبة للمرض مثل القيء والغثيان والشعور بالآلام.
    • ومن ضمن خيارات هذا العلاج “العلاج الإشعاعي”.
  • الاعتماد على العلاج المستهدف وهو الذي يستهدف جميع البروتينات والأنزيمات التي تسهم في نمو الخلايا السرطانية.
    • ومن أمثلة هذا العلاج الراموسيروماب واللينفاتينيب والسورافينيب.

نصائح مقدمي الرعاية فور اكتشاف علامات موت مريض سرطان الكبد

إن مقدمي الرعاية يقدمون مجموعة من النصائح عند التعامل مع المرض بعد كشف علامات موت مريض سرطان الكبد، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • الحرص على تغيير وضعية نوم المريض كل ساعة أو ساعتين من النوم.
  • الحرص على معرفة ما إذا كان المريض يتمكن من ابتلاع أقراص الدواء أم لا.
    • وفي حالة كان لم يتمكن من ذلك فينبغي إخبار الطبيب لاستبدال الدواء الصلب بآخر سائل.
  • إذا شعر مريض سرطان الكبد بالجفاف بعض الشيء فهذا الأمر طبيعي.
    • لذا ينصح بعدم إعطائه سوائل بإفراط.
  • التعامل مع المريض بحرص وذلك عن طريق تجنب إصدار أي أصوات مزعجة بجانبه والتحدث بصوت منخفض حتى لا يشعر بالضجر.
  • إحضار فوطة مبللة ووضعها على جسم ووجه ورأس المريض فهي تزيد من شعوره بالراحة.

اقرأ أيضًا: هل يظهر سرطان الكبد في تحليل الدم

كيفية تشخيص سرطان الكبد المتأخر

يتم تشخيص سرطان الكبد بناءً على إجراء فحص طبي للمريض والتاريخ المرضي له وهذه الفحوصات يتم إجرائها لأي شخص تظهر عليه الأعراض، إلى جانب بعض الفحوصات الأخرى مثل:

  • عمل فحص شامل لوظائف الكبد.
  • عمل تصوير بأشعة الرنين المغناطيسي أو الأشعة المقطعية لتصوير الكبد.
  • أخذ عينة صغيرة من الكبد بالاعتماد علة الإبرة المخصصة لذلك ومن ثم تحليل هذه العينة لاكتشاف المرض.

العوامل التي تؤثر على بقاء مريض سرطان الكبد على قيد الحياة

هناك مجموعة من العوامل التي تتحكم في بقاء المريض على قيد الحياة لاسيما بعد ظهور علامات موت مريض سرطان الكبد، ومن ضمن هذه العوامل ما يلي:

  • مدى حجم الورم المتواجد داخل الكبد وهل هو ورم واحد فقط أم أكثر من واحد.
    • علاوة على معرفة ما إذا كان هذا الورم قد وصل للأنسجة المجاورة للكبد أو الشرايين أم لا.
  • مدى انتشار المرض في الغدد الليمفاوية.
    • حيث أن وصوله لهذه الغدد يعني أنه وصل إلى المراحل الأخيرة من التشعب.
  • مدى انتشار الورم للأعضاء القريبة أو البعيدة كالرئة أو العظام، ومدى انتشاره أيضًا في الغدد الليمفاوية البعيدة.
  • يتم الوصول إلى هذه النتائج بعد القيام بعدد من الخزعات والتصوير للكبد.
    • حيث أن هناك بعض النتائج لا يمكنها تقييم المرض بشكل دقيق بسبب نقص المعلومات.
    • ونتائج أخرى تدل على عدم وجود أي دليل لوجود ورم أولي.

شاهد من هنا: سرطان الكبد وانتفاخ البطن

علامات موت مريض سرطان الكبد هي التي تم توضيحها من خلال mqaall.com حيث أنها تسهل على الأشخاص المحيطين بالمريض الأمر وتجعلهم يتعاملون معه بحذر.

لأن مريض سرطان الكبد في هذه الأثناء يكون بحاجة كبيرة إلى الرعاية والراحة حتى تتحسن حالته قليلًا.

مقالات ذات صلة