علامات حب الله لعباده

علامات حب الله لعباده عديدة، كما أن محبة الله عز وجل هي مرتبة يسعى العابدون للوصول إليها بشتى الطرق ويتنافسون لبلوغها وذلك لأنها تمثل الغذاء لروح المؤمن والوقود لقلبه.

كما أنها تنور ظلماته وتخلصه من همومه وتشفيه من أسقام قلبه، حيث ينال العبد بمحبة الله شرف الدنيا والآخرة.

علامات حب الله لعباده

يوجد عدد كبير من العلامات والإشارات التي يدرك بها المؤمن أن الله عز وجل يحبه، ومن أهم وأبرز هذه الإشارات والعلامات ما يلي:

حماية العبد من الدنيا

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا أحب الله عبدًا حماه الدنيا كما يظل أحدكم يحمي سقيمه الماء”.
  • يدل الحديث السابق ذكره على أن الحرمان الذي يقع على بعض العباد، يراه بعض الناس شر بهم، وهو في حقيقة الأمر خير أراده الله لعباده، وقد لا يعلم العباد علة هذا المنع، ولا يعلمون أيضًا ما يدخره الله لهم من أجر على صبرهم.
  • يحمي الله عز وجل العبد الذي يحبه من فتن الدنيا المتمثلة في الزينة والأموال والزخارف وغيرهم العديد؛ بأن يمنعها عنه كما يمنع الإنسان الشخص الذي يحبه من شرب الماء إذا طلب الطبيب منه ذلك لأنها تعد ضررًا عليه.
  • عندما يحرم الله عبدًا من نعمة ما فذلك ليس سخطًا عليه، بل حبًا له ورفع لدرجته.

كتابة القبول للعبد في الأرض

  • من يحبه الله يحبب فيه عباده، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إ ذا أحب الله العبد نادى جبريل: إن الله يحب فلانًا فأحببه، فيحبه جبريل، فينادي جبريل في أهل السماء: إن الله يحب فلانًا فأحبوه، فيحبه أهل السماء، ثم يوضع له القبول في الأرض”.

شاهد من هنا: صفات الإنسان الذي يرضى عنه الله ويحبه الناس

اتباع المسلم للرسول

  • قال الله عز وجل واصفا قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم”.
  • وصف الله عز وجل العباد الذين يحبهم بأنهم متواضعين ولا يخشون لومة لائم في سبيل الله وغير متكبرين على بعضهم البعض فضلاً عن أنهم أعزة في دينهم.
  • قال الله تعالى: “يا أيها الذين آمنو من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم”.

تسخير العبد جوارحه لله عز وجل

  • وصول العبد إلى مرحلة تسخير جوارحه لله تعالى، يعني أنه في طريقه إلى مرحلة الولاية؛ والعبد في هذه المرحلة لا يسمح لجميع حواسه إلا أن تستعمل فيما يرضي الله عز وجل.
  • قال الله تعالى على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم: “فإذا أحببته: كنت سمعه الذي يسمع به، وبصره الذي يبصر به، ويده التي يبطش بها، ورجله التي يمشي بها، وإن سألني لأعطيته، ولئن أستعاذني لأعيذنه”.

ابتلاء الله تعالى للعبد

  • يعد البلاء امتحان للعبد، ودليل على حب الله له.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن عظم الجزاء مع عظم البلاء، وإن الله إذا أحب قومًا ابتلاهم، فمن رضي فله الرضى، ومن سخط فله السخط”.

اتصاف العبد بالرفق

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الله إذا أحب أهل بيت أدخل عليهم الرفق”.
  • فعند رؤية عبد يعامل الناس برفق ويعامل أهل بيته بشكل خاص برفق ولين فذلك دليل على حب الله له.

شاهد أيضا: علامات قبول التوبة من الكبائر

أن يوفق الله تعالى العبد للإيمان

  • ابن مسعود قال: إن الله تعالى قسم بينكم الأخلاق كما قسم بينكم أرزاقكم، وإن الله عز وجل يعطي المال من أحب ومن لا يحب ولكن لا يعطي الإيمان إلا لمن يحب”.
  • عندما تجد العبد يسلك طريق الصالحين ويحب مجالستهم فإن الله قد انار بصيرته إلى طريق الحق وقد أحبه.

أن يوفق الله العبد إلى حسن الخاتمة

  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إذا أحب الله عبدًا عسله” قالوا ما عسله يا رسول الله؟ قال: “يوفق له عملاً صالحًا بين يدي أجله حتى يرضى عنه جيرانه أو قال من حوله”.
  • يوجد حديث أخر يقول: قال رسول الله صل الله عليه وسلم: “إذا أراد الله بعبدًا خيرًا طهره قبل موته” قالوا يا رسول الله وما طهور العبد، قال: “عمل صالح يلهمه إياه حتى يقبضه عليه”.
  • أن يوفق الله العبد لقول الشهادة قبل الموت دليل على حبه له ودليل على حسن الخاتمة.

أدعية لطلب حب الله

يوجد العديد من الأدعية التي يمكن الدعاء بها لطلب حب الله عز وجل من أهمها ما يلي:

  • اللهم إني أسألك حبك، وحب من يحبك، وحب كل عمل يقربني إلى حبك.
  • كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يكثر من قول: اللهم ارزقني حبك، وحب من ينفعني حبه عندك، اللهم ما رزقتني مما أحب فاجعله قوة لي فيما تحب، اللهم ما زويت عني مما أحب فاجعله فراغًا لي فيما تحب.

اقرأ أيضا: كيف تكون طاعة الله ورسوله

ختامًا قدم mqaall.com علامات حب الله لعباده، ويجدر الإشارة إلى أنه مازال هناك العديد من العلامات التي تدل على حب الله لعباده.

ولكن ما قدمناه قد يكون الأفضل والأكثر دلالة، وأخيرًا أسأل الله تعالى أن يوصلنا جميعًا إلى محبته وأن يجعلني وإياكم من الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه.

مقالات ذات صلة