علامات الحمل بتوأم ولد وبنت

علامات الحمل بتوأم ولد وبنت، تعتبر فترة الحمل من أجمل الفترات التي تسعي إليها جميع النساء لتعيشها.

ومنهم من ترزق بولد ومنهم من ترزق ببنت ومنهم من ترزق بتوأم، وقد يكون التوأم ولدين أو بنتين أو ولد وبنت، وسوف نناقش في هذا المقال علامات الحمل بتوأم ولد وبنت.

ماهي أعراض أو علامات الحمل بتوأم ولد وبنت

الشعور بالغثيان في الصباح

تعتبر من أهم الأسباب التي تجعل المرأة الحامل تشعر بالغثيان هو ارتفاع هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية، وهو الذي يعرف بهرمون الحمل.

حيث أن هرمون الحمل يرتفع بشكل كبير وملحوظ أثناء فترة الحمل، وبالأخص إذا كانت المرأة حامل في توأم أكثر من الحمل في طفل واحد.

وذلك يعزز من زيادة شعور المرأة بالغثيان في الثلاث شهور الأولي من الحمل، وبعد هذه الفترة يبدأ الشعور بالغثيان يقل تدريجيًا.

والشعور بالغثيان لا يشترط أن يكون في الصباح فقط بل من الممكن أن يكون هذا الشعور بالغثيان طوال فترة اليوم.

ولكي تتجنب المرأة الشعور بالغثيان عليها أن تقوم بمليء المعدة طوال الوقت، وذلك عن طريق تناول وجبات قليلة على مدار اليوم.

وهناك عدة أطعمة صحية عليها أن تتناولها ومنها اللبن قليل الدسم، والعصائر، والبروتين المخفوق، والفواكه.

تابع أيضا: متى أعرف جنس الجنين وما هي الطرق المبكرة للتعرف على جنس الجنين؟

توسع الرحم بما لا يتناسب مع عمر الحمل

من الطبيعي أن تتابع المرأة الحامل حملها مع الطبيب بصفة مستمرة، وأغلب الأطباء يقوموا بمتابعة ارتفاع قعر الرحم أثناء فترة الحمل.

وهى تعتبر المسافة الموجودة ما بين الجزء العلوي من العظم العاني وأعلي الرحم وهو الذي يحدد عمر الحمل.

ويزداد التوسع في حجم الرحم أثناء الحمل بتوأم أكثر مما يزداد عنه في الحمل العادي أو الحمل بطفل واحد.

وعلى الرغم أن هذه العلامة من أهم ما يميز وجود حمل في توأم إلا أنه من الممكن.

أن يكون ذلك التوسع راجع لعدة أسباب أخرى.

ومنها الحمل السابق للمرأة أو عدم الدقة في تحديد عمر الجنين، أو أن يكون حجم الطفل أكبر من الحجم الطبيعي.

ويعتبر الفحص الذي يقوم به الطبيب لمتابعة قعر الرحم أصعب في المراحل الأولي من الحمل عن المراحل التي تليها.

حيث يكون الكشف بعد ذلك عن طريق استخدام السونار حتى نعلم بوجود التوأم بشكل أدق.

زيادة الوزن

هناك أسباب كثيرة تعمل على زيادة وزن المرأة الحامل أثناء فترة الحمل.

والتي يكون سببها في الغالب التغيير الذي يحدث في العادات الغذائية التي تتبعها الحامل.

كما أن مقدار الزيادة الذي يحدث في وزن المرأة الحامل يعتمد على عدة أسباب منها طول المرأة وطبيعة جسمها ووزنها قبل الحمل.

كما أن الزيادة التي تحصل عليها المرأة أثناء فترة الحمل كلما كانت منطقية، كلما كان ذلك مهم لصحة الجنين وتطوره.

ولكن المعتقدات الخاطئة التي تدعو المرأة الحامل أن تزود من وجباتها الغذائية وتضاعفها تعتبر معتقدات خاطئة ومغلوطة.

ولكن الزيادة أثناء فترة الحمل في الوزن تكون محددة كما يأتي:

  • إذا كانت المرأة الحامل تعتبر ضمن المعدل الطبيعي عليها أن تزيد ما بين 16.7 إلى 24.5 كغم أثناء فترة الحمل.
  • أما المرأة الحامل التي تعتبر وزنها فوق الوزن الطبيعي قبل فترة الحمل فمن الممكن أن تزيد أثناء فترة الحمل ما بين 14 إلى 22.5 كغم.
  • أما المرأة الحامل التي كانت تعاني من السمنة المفرطة قبل فترة الحمل.
  • فمن الممكن أن تزيد أثناء فترة الحمل ما بين 11 إلى 19 كغم.

اقرأ أيضا: هل حركة الجنين أسفل البطن تدل على جنسه؟ وكيف تشعر بها؟

الحركة المتكررة والمبكرة للجنين

من الطبيعي أن تشعر المرأة بحركة الجنين في نصف مرحلة الحمل أو في الأسبوع السادس عشر إلى الخامس والعشرين من الحمل.

ولكن عندما تكون المرأة حامل في توأم قد تشعر بهذه الحركة في شهور مبكرة عن تلك الشهور التي ذكرناها.

وكذلك تكون الحركة متكررة أكثر من الحمل في طفل واحد، ولكن هذه العلامة ليس لها مرجع علمي فقد تشعر المرأة بأنها حامل في توأم بمجرد غريزتها الأمومية.

الإرهاق والتعب

في الغالب تشعر المرأة الحامل بالإرهاق والتعب في شهور الحمل المتأخرة، سواء كان الحمل في طفل واحد أو الحمل في توأم.

ولكن في حالة أن الحمل في توأم فيزداد لدي الأم الشعور بالتعب في مراحل مبكرة من الحمل.

والسبب في ذلك يرجع لعدم تحمل جسم المرأة الحامل على جنينين في نفس الوقت، وبالتالي تشعر المرأة بفقدانها للطاقة.

التبول المتكرر

من أعراض الحمل المعروفة التبول المتكرر للمرأة الحامل، ويزداد هذا العرض من الحمل في حالة الحمل في توأم.

ويرجع السبب في ذلك أن الرحم يكون في هذه الحالة ضاغط بشكل كبير على المثانة. ولكن يجب أن تحافظ المرأة.

على شرب المياه والسوائل بالكميات الكافية لها لكي تحافظ على رطوبة الجسم، ولا تقلل من السوائل والمياه لتتجنب التبول المتكرر.

المزاج المتقلب

أثناء فترة الحمل ترتفع مستوى الهرمونات لدي المرأة الحامل، ويكون ذلك بسبب التطورات التي تحدث للجنين.

وفي حالة حدوث حمل في توأم تزداد هذه الهرمونات بشكل أكبر.

ولهذا السبب تشعر المرأة الحامل بتقلبات المزاج أثناء فترة الحمل.

ويبدأ هذا الشعور من بداية الأسبوع السادس أثناء فترة الحمل.

بعض العلامات الأخرى

  • قد تشعر المرأة التي تكون حامل في توأم ولد وبنت بالجوع أكثر من المعتاد، وكذلك تشعر أحيانًا أن شهيتها متقلبة.
  • وقد تصاب بالحساسية من بعض الأطعمة والروائح التي كانت لا تسبب لها أي مشاكل قبل فترة الحمل.
  • الشعور بحرقان في المعدة وذلك بسبب الزيادة التي تحدث في حجم الرحم، مما يقوم بالضغط على المعدة بشكل كبير.
  • قد تصاب المرأة أثناء فترة الحمل في توأم بالبواسير، وذلك بسبب زيادة الضغط الذي يحدث على الأوعية الدموية.
  • وكذلك تعرض المرأة الحامل لظهور دوالي وريدية، وكذلك حدوث انتفاخ في القدم وتشنجات.
  • وأيضًا قد تصاب المرأة الحامل في توأم باضطرابات المثانة.
  • عندما تكون المرأة حامل في توأم يرتفع لديها هرمون البروجسترون مما يجعل المرأة الحامل تشعر بضيق في التنفس.

بعض العلامات الأخرى

  • ويرجع ذلك أيضًا لضغط التوأم على الحجاب الحاجز ويحدث ذلك أكثر في المراحل الأخيرة من الحمل.
  • تشعر أيضًا المرأة الحامل في توأم بألم شديد في أسفل الظهر وذلك بسبب ضغط العضلات نتيجة الحمل بتوأم.
  • تصاب المرأة الحامل في توأم بفقر في الدم، وكذلك المرأة الحامل في طفل واحد.
    • ولكن يزداد هذا العرض في حمل التوأم.
  • ويكون ذلك بسبب زيادة حجم دم الأم أثناء فترة الحمل، لأن الدم أثناء هذه الفترة يكون مخفف ويحتوي على عدد قليل من كرات الدم الحمراء.
  • وهى التي تقوم بحمل الأكسجين، ولذلك يجب على المرأة الحامل في توأم أن تحافظ على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الحديد ومن المكملات الغذائية، وذلك من خلال متابعتها مع الطبيب المختص.
  • تصاب المرأة الحامل بتوأم بالإمساك، والانتفاخ، والغازات، ويحدث ذلك نتيجة لحدوث بعض الاضطرابات الهضمية التي تحدث أثناء فترة الحمل.
  • تتعرض المرأة الحامل في توأم لبعض المشكلات التي قد تجعل لديها أرق وغير قادرة على النوم والسبب في ذلك يكون لحدوث ألام شديدة في الظهر.
  • وحدوث مشكلات هضمية مثل عسر الهضم، والغثيان، والإرهاق والتشنجات، ويعتبر أفضل وضع للمرأة الحامل للنوم يكون بنومها على أحد الجانبين وتقوم بوضع وسادة بين الفخذين ووسادة أخري تضعها اسفل البطن.
  • تشعر المرأة الحامل في توأم أثناء فترة الحمل وبالأخص في الأسبوع الرابع والخامس بألم شديد في الثدي، ويرجع السبب في ذلك لحدوث بعض التغيرات الهرمونية.
  • وكذلك يحدث تغيير في لون حلمة الثدي والهالات التي حولها، ويكون ذلك في الأسبوع السادس من الحمل.
  • حيث يتغير لونها للون الغامق، وتصبح الحلمة حساسة جدًا، ولذلك ينصح الأطباء المرأة الحامل أن ترتدي حمالات الصدر أثناء هذه الفترة حيث أنها من الممكن أن تقلل من الشعور بهذا الألم.

اخترنا لك أيضا: طريقة الحمل ببنت، كيف يمكن تحديد جنس الجنين

وفي نهاية هذا المقال نرجو أن نكون قدمنا لكم كل ما يفيد المرأة الحامل بتوأم ولد وبنت، وقدمنا لكم جميع العلامات التي تدل على الحمل بتوأم ولد وبنت.

ولا تنسوا مشاركة هذا المقال مع الأصدقاء والأحباء ليتعرفوا على علامات الحمل بتوأم ولد وبنت، ونترك لكم التعليق أسفل المقال.

مقالات ذات صلة