التهاب الزائدة الدودية البسيط

التهاب الزائدة الدودية البسيط، هو من الأمراض الشائعة بين الناس، ويجب الاهتمام بعلاجها تجنباً للمشاكل الصحية التي تسببها، وسوف نعرف عبر موقع mqaall.com المزيد عن التهاب الزائدة الدودية البسيط.

التهاب الزائدة الدودية البسيط

  • يعتبر التهاب الزائدة الدودية البسيط هو عبارة عن خيط رفيع يبلغ طوله حوالي 10 سم، وهو جزء من الأمعاء داخل جسد الإنسان، كما أنه متصل بما يعرف بـ (الأعور).
  • يقع هذا الخيط في الغالب في الجانب الأيمن للبطن، عند النقطة التي تتصل فيها الأمعاء الغليظة بالأمعاء الدقيقة على وجه التحديد.
  • بينما يُعرف القولون باسم الأمعاء الغليظة، حيث إن المصران الأعور هو الجزء الأول من القولون، كما أنه الجزء الذي يتصل باللفائفي، وهو الجزء الأخير من القولون (الأمعاء الدقيقة).
  • لم يتمكن العلماء من معرفة الوظيفة للزائدة الدودية إلى يومنا هذا، ويعتقد البعض أنه عديم الفائدة، حيث أن إزالته لا تؤثر على صحة المريض بشكل عام ولا يؤدي إلى أي مشاكل صحية إطلاقاً.
  • أكدت الدراسات العملية أنه يكون له بعض الوظائف المناعية، مما يساعد نظام حياتنا في إعادة التوازن لنفسه بعد مرض معدي في القناة الهضمية.
  • ويمكن القول أيضاً أن معظم المشاكل الصحية التي تؤذي الزائدة الدودية هي الالتهابات، ولكن من المحتمل حدوث أورام في بعض هذه الحالات.
  • قد تكون هذه الأورام أورامًا حميدة أو أورامًا سرطانية، ومن الجدير بالذكر أيضاً هنا أن التهاب الزائدة الدودية البسيط نادر الحدوث.
  • كما أظهرت بعض الأبحاث العلمية أن استئصال الزائدة الملتهبة لها تأثير وقائي، وقد أشارت الدراسات إلى أن المرضى الذين خضعوا لإزالة الزائدة الدودية بسبب التهاب الزائدة الدودية البسيط، يكون لهم مخاطر أقل لحدوث التهاب القولون التقرحي.

اقرأ أيضا: أعراض الزائدة الدودية عند النساء

 أعراض التهاب الزائدة الدودية البسيط

  • ألم مفاجئ بدايةً من حول السرة، ثم ينتقل إلى الجانب الأيمن السفلي من البطن.
  • الحمى البسيطة، التي قد تزداد مع زيادة الالتهاب.
  • الإحساس بألم قد يزداد عند المشي أو السعال أو القيام بأشياء مفاجئة.
  • حدوث الإمساك والإسهال، مع حدوث انتفاخات في البطن.
  • القيء والغثيان، مع فقدان للشهية وهذه تكون أعراض التهاب الزائدة الدودية البسيط.

أسباب التهابات الزائدة الدودية

  • من أكثر أسباب التهاب الزائدة الدودية البسيط شيوعًا، هو الإفراز المستمر للزائدة عن طريق غشاءها الداخلي، مما يؤدي إلى انسدادها.
    • حيث تتضخم، ويزداد حجمها، مما يؤدي إلى تراكم كمية كبيرة من الفطريات والبكتيريا الموجودة في الزائدة الدودية.
    • وهذا يسبب ألمًا حادًا في البطن، ويزداد هذا الألم مع زيادة تضخم الزائدة الدودية.
    • لذلك يجب عليك التوجه إلى الجهات الطبية المتخصصة لإجراء جراحة فورية لعلاج هذه العدوى، لتجنب المضاعفات البكتيرية.
  •  تزايد  الخلايا التي توجد في النسيج اللمفاوي داخل الزائدة الدودية.
  • انسداد في الزائدة الدودية، وهو من أكثر العلامات شيوعاً.
  • تواجد أجسام غريبة داخل الأمعاء وإصابة المريض بالديدان المعوية.

 خطورة التهابات الزائدة الدودية

تختلف خطورة التهاب الزائدة الدودية البسيط من شخص لآخر حسب حالة الشخص المرضية وتتمثل هذه الخطورة في:

  • الأفراد الذين لديهم سبق في تاريخ وراثي لهذا المرض من التهاب الزائدة الدودية البسيط.
  • بالإضافة إلى قلة الألياف في نظام الغذاء.
  • وأيضاً الأشخاص الأكثر عرضة لخطر التهاب الزائدة الدودية البسيط هم الذين يتراوح عمرهم بين سن 15 / 30 سنة.
  • حيث أن هذا المرض يكثر حدوثه عند الذكور.

تشخيص حالات الزائدة الدودية الملتهبة

هناك إجراءات لازمة يجب اتباعها في تشخيص حالة التهاب الزائدة الدودية البسيط بشكل صحيح:

حيث يقوم الطبيب بتشخيص حالة التهاب الزائدة من خلال الأعراض والنتائج الذي يعاني منها الشخص المريض عند الفحص، عادة ما يعاني المصاب بورم والتهاب الزائدة الدودية البسيط من ألم خفيف ​​إلى ألم شديد.

  • وطرق التشخيص: هي الفحص البدني، ويتم ذلك من خلال الضغط على الجانب الأيمن في أسفل البطن مما يؤدي إلى زيادة الإحساس بالألم لدى المريض.
  • فحص الدم: ويتم ذلك عن طريق فحص عدد كرات الدم البيضاء التي تزداد عند الإصابة بالالتهاب.
  • الكشف الشرجي: قد يشعر المريض ببعض الألم أثناء فحص الجزء الأيمن من المستقيم.
  • إشاعة على البطن: وهذا من خلال التصوير المقطعي المحوسب أو بالموجات فوق الصوتية.

ممنوعات على مريض التهاب الزائدة الدودية

أحد العوامل المساهمة في علاج التهاب الزائدة الدودية البسيط هو الالتزام بتعليمات الطبيب بنظام صحي، وتجنب الأطعمة التي قد تؤدي إلى زيادة الالتهاب ومنها:

  • الطعام الغني بالدهون، لأنه صعب الهضم، والبيض المطبوخ، واللحم، والجبن، والشكولاتة، والحليب الدسم.
  • بالإضافة إلى الطعام المقلي، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الزبدة أو الزيوت، والطعام المعلب والعصائر.
  • وأيضاً الطعام الذي يحتوي على سكر بنسب عالية مثل الكعك والحلوى، والمشروبات الكحولية والغازية، والتوابل والفلفل.
  • وأيضاً الخضراوات والفاصولياء التي تسبب غازات في البطن، والخبز الذي يحتوي على دقيق أبيض وحبوب.

كما يمكنكم التعرف على: مدة علاج التهاب المعدة

الغذاء الصحي لمريض التهاب الزائدة الدودية

النظام الغذائي الصحي الغني بالألياف، لمريض التهاب الزائدة الدودية البسيط:

  • الفاكهة، الحبوب الكاملة، الخضراوات، المكسرات، والبقوليات والفول، والبرتقال، وجذور الشمندر، والبابايا، والشوفان.
  • بالإضافة إلى الجزر، والخيار، والطماطم والسبانخ، وأيضاً يمكن استخدام المكمل الغذائي للحصول على ألياف.
    • حيث أن النظام الغذائي الذي يوجد به نسب منخفضة من الدهون المشبعة والغير مشبعة، من الممكن أن تقلل فرصة الإصابة بهذا المرض.

طرق علاج التهابات الزائدة الدودية

  • الخضوع لعمليات جراحية لاستئصال الزائدة الدودية.
  • العلاج بالإبرة أو الجراحة لإزالة الخراج.
  • استخدام المضاد الحيوي، حيث أن أغلب حالات المرضى ينصحهم الطبيب بالمضادات الحيوية، ومن هذه المضادات الأمبيسيلين، والجنتاميسين.
  • وأيضاً استخدام السوائل الوريدية ومسكنات الألم، والأعشاب الطبيعية مثل الكركم.
    • وفي النهاية أغلب الحالات تلجأ إلى إزالة التهاب الزائدة الدودية البسيط، وهذه تكون طرق علاج التهاب الزائدة الدودية البسيط.

الإصابة بالتهاب الزائدة الدودية في فترة الحمل

  • تشير الأبحاث إلى أن ١1% من النساء الحوامل يلجئوا إلى استئصال الزائدة الدودية، وقد يسهل التشخيص في حالة الحامل في الثلث الأول والثلث الثاني من فترة الحمل.
  • وقد أشار الأطباء إلى أهمية وإلزام الكشف المبكر لتجنب المضاعفات، ومن هذه المضاعفات فقد الجنين، وذلك في الفترة الأخيرة من الحمل.

كما يمكنكم الاطلاع على: مضاد حيوي لالتهاب المرارة

وبهذا القدر من المعلومات أكون قد أنهيت مقال التهاب الزائدة الدودية البسيط بكل ما يخص جوانبه، وأتمنى للجميع الشفاء العاجل.

مقالات ذات صلة