أين يكون الجلد أكثر حساسية في الجسم

الحساسية الجلدية تكون بسبب دخول أجسام غريبة داخل الجسم سواءً من خلال الأنف أو الفم أو الذقن حتى وتتسبب في ظهور أعراض عدة فما هي أكثر أما من الجلد تحسسًا، وأفضل طرق علاج الحساسية هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا.

المناطق الأكثر حساسية في الجسم

  • اليدين.
  • الوجه والرقبة.
  • المناطق التناسلية وبشكل خاص العانة.

شاهد أيضًا: الفرق بين الحساسية الدائمة والحساسية المؤقتة

أنواع الحساسية الجلدية

التهاب الجلد الاحتكاكي

وهو الذي يكون سببه تلامس مع مادة تتسبب في حدوث الحساسية أو تلك التي تكون مثيرة لها والتي من أهمها المنظفات والمعادن، مع مواد التجميل المختلفة.

الأكزيما

هي الحساسية التي تكون بسبب الوراثة مثل الربو أو الحساسية تجاه نوع معين من الطعام وتكون عباره عن التهابات جلدية، مصحوبة بقشر وإفرازات معينة.

أهم مثيرات الحساسية

  • حدوث بعض الأمراض على رأسها مرض الكبد ومرض فقر الدم أو الأنيميا وأيضًا الإيدز مع الفشل الكلوي أو الاختلال في هرمونات الغدة الدرقية، كما يمكن أن يكون بسبب الإصابة بمرض السكري.
  • التعرض لبعض النباتات مثل البلوط واللبلاب.
  • وجود حشرات معينة مثل البق والعث.
  • مثيرات خارجية على رأسها الصوف والعطور والأصباغ.
  • التعرض للسع الحشرات مثل البعوض.
  • الحمل حيث تعاني المرأة في فترة الحمل كلها أو في بدايتها مجموعة من أعراض الحساسية وعلى رأسها الحكة والالتهابات في مناطق معينة، مثل الفخذين والثديين والذراعين والبطن.

أعراض حساسية الجسم

  • حدوث أكزيما.
  • طفح جلدي.
  • احمرار وجفاف البشرة.
  • الإصابة بالشرى.
  • ظهور بقع حمراء على سطح الجلد.

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالحساسية

  • المصابون بحمى القش أو الحساسية الموسمية أو مرض الربو.
  • المصابون بمرض السكري.
  • كبار السن أو الأشخاص المسنين.
  • السيدات الحوامل.
  • المصابون بالإيدز.
  • المصابون بجميع أنواع السرطانات.

شاهد أيضًا: علاج الحساسية الجلدية بالعسل

عوامل خطر الإصابة بالحساسية

  • التعرض لفرط الحساسية بشكل كبير مما يعني في حين تم حدوث الحساسية بشكل كبير لأكثر من مرة يزيد فرصة الإصابة بفرط بها.
  • وجود أمراض معينة أخرى والتي على رأسها أمراض القلب والتجمع بشكل غير طبيعي لخلايا الدم البيضاء من خلال أنواع معينة بها.
  • الإصابة بالربو أو حساسية الصدر وخاصًة عند الأشخاص المصابين بها في الأساس عند فرط الإصابة بها.

متى نلجأ للطبيب

  • وصول تلك الحساسية للجسم كله بأكمله.
  • حدوثها على الجسم كله بشكل مفاجئ مع تأثيرها بشكل سلبي وخاصًة عند النوم.
  • في حال تصاحبت الحساسية تلك مع أعراض أخرى والتي من أهمها فقدان شديد في الوزن مع تكرار التبول وارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • استمرار تلك الحساسية لأكثر من أسبوعين وعدم تحسنها على الرغم من علاجها بشكل مستمر.

الوقاية من الحساسية

  • لابد من ارتداء الملابس القطنية أي المصنوعة من القطن والبعد عن الأقمشة التي تتسبب في حدوث الحساسية والتي من أهمها الملابس المصنوعة من الأقمشة الصناعية الغير طبيعية.
  • استخدام مرطبات الجسم المختلفة وبدون عطور أو روائح كيميائية.
  • الاستحمام بالماء الدافئ ولا يجب الاستحمام بالماء الساخن أبدًا.
  • الابتعاد تمامًا عن ارتداء الملابس النايلون أي التي تصنع منه والتي تتسبب في تهيج الجلد وحدوث مشكلات به.

طرق علاج الحساسية بالأدوية

والتي من أهمها هي الكورتيكوستيرويدات والتي تتواجد في شكل مرهم موضعي أو أدوية يتم تناولها عن طريق الفم أو في شكل الحقن، والمضادات الحيوية والأدوية التي تعمل كمضاد للهستامين أو الفطريات أو مضادات الفيروسات وهي عباره عن مثبطات موضعية.

علاج حساسية الجسم بالأعشاب الطبيعية

بيكربونات الصودا

هي من أهم المكونات التي تعمل على تقليل الحساسية بشكل كبير والتخلص من الحكة والالتهابات من خلال مزج حوالي ملعقة كبيرة من بيكربونات الصودا، مع كمية من الماء حتى تتكون منها عجينة متماسكة ويتم وضع العجينة تلك على المناطق المتحسسة ومن ثم غسل المنطقة بالمياه الباردة بعد تركها لعشر دقائق.

استخدام الخل بأنواعه

حيث يمكن استخدام أي نوع من الخل سواءً الأبيض أو التفاح من خلال مزج ملعقة صغيرة من أي نوع من الخل في ملعقة كبيرة من الماء، ومن ثم وضع منديل أو قطعة من القماش به ووضعها على مكان الإصابة مما يعمل على تلطيف مشكلة الحكة. خل التفاح أيضًا له خواص مضادة هامة للغاية للبشرة حيث يعمل على تهدئة الجلد وترطيبه من أي حكة أو التهابات حيث يتم استخدامه من خلال، وضعه على قطنة ووضعها على الجلد للتخلص من الحكة ويستخدم بنفس طريقة الخل العادي.

لوشن الكالامين

وهو عباره عن مزيج من أكسيد الزنك مع كربونات الزنك وهو لوشن يتم استخدامه لعلاج الحكة والالتهابات تلك ومن ثم غسلها بالماء البارد، كما يمكن استبداله بحليب المغنسيوم والذي يحتوي على مواد قلوية تعمل على تخفيف الالتهابات والحكة تلك.

استخدام الضمادات الباردة

المياه الباردة هي من أهم العلاجات في حال الحساسية والمعاناة من أعراضها وهي علاج طبيعي جيد للغاية ويتم تحضيرها من خلال، وضع منشفة قطنية نظيفة في الماء البارد ومن ثم عصرها بشكل جيد للتخلص من الماء الزائد الموجود عليها ومن ثم نترك المنشفة على الجلد لمدة عشر دقائق وننصح بعدم وضعها في الماء البارد المثلج بل ماء بارد فقط بشكل طبيعي.

شاهد أيضًا: معلومات عن مرض الحساسية

في النهاية الحساسية الجلدية لها أشكال علاج كثيرة ولكن نبدأ بالعلاجات الموضعية أهم سواءً عن طريق الفم أو عن طريق الجلد ومن ثم يتم اللجوء بعد ذلك إلى العلاجات الأخرى في حال لم يفيد هذا الحل أو لم يأت بنتيجة مرجوة.

مقالات ذات صلة