كثرة النوم بعد الجلطة الدماغية

كثرة النوم بعد الجلطة الدماغية، ما هي أسباب كثرة النوم بعد الجلطة الدماغية؟ وهل الأمر يتعلق بشيء خطير أم أنه يصنف ضمن إطار الأشياء الطبيعية التي تحدث بعد التعرض لجلطة دماغية؟ والإجابة على هذا السؤال سوف تجدها بالتفصيل في هذا المقال عبر موقع مقال mqaall.com، فتابع معنا.

كثرة النوم بعد الجلطة الدماغية

  • إن أحد الأسباب الرئيسية التي تؤثر على الشخص وتجعله ينام لفترة أطول بعد التعرض إلى جلطة دماغية.
    • هو أنه يشعر بالمرض والتعب الشديدين.
  • وهذا الأمر يجعل رغبته في النوم تزيد، وبالأخص في فترات النهار.
  • حيث إن العقل عندما يكون في حالته الطبيعية يقوم باستخدام ما يعادل الـ 20% من الطاقة الإجمالية الخاصة به.
    • ولكن تلك النسبة تستهلك في المرحلة الخاصة بالتعافي من ما تسببت به الجلطة الدماغية من آثار.
    • وذلك يؤدي إلى حدوث انخفاض في الطاقة التي تبقت من الدماغ وهو مستيقظ.
    • لذلك يشعر المريض برغبة في النعاس طول الوقت، والرغبة في الخلود إلى النوم.
  • وعلى الرغم من الوقت الكبير الذي يقضيه المريض الذي نجا من السكتة الدماغية في النوم، سواء في النهار أو أثناء الليل.
    • إلا أنه لا يقوم بالحصول على راحته الكافية التي يكون في احتياج إليها، بغض النظر عما إذا كانت تلك الجلطة شديدة أم خفيفة.
  • ويجب ألا ننسى أن نوم المريض أثناء النهار له قدرة كبيرة في التأثير على كافة نشاطاته والأداء المعرفي الخاص به، وكذلك الأداء الوظيفي.

اقرأ أيضا: سلوك مريض الجلطة الدماغية

فوائد النوم بعد التعرض للسكتة الدماغية

  • لا يجب أن ننكر أن النوم بشكل عميق للناجين من السكتة الدماغية أمر مفيد جدًا في المرحلة الخاصة بالتعافي.
    • والتي تلي التعرض للسكتة الدماغية بشكل مباشر.
    • حيث إن العقل من شأنه تكريس معظم الطاقة الخاصة به، وكذلك الموارد.
    • وذلك للمساعدة على الشفاء من الأضرار التي لحقت به جراء التعرض للسكتة الدماغية في تلك الفترة.
  • كما أن النوم أثناء الليل لمريض السكتة الدماغية والذي يحدث لفترة طويلة، يعمل على مساعدة العقل على أن يعالج المعلومات الحركية.
    • وعليه فإنه يحدث طفرات خاصة بالأنشطة العصبية الخاصة بـ دماغ المريض.
    • وتعرف تلك الطفرات باسم طفرات النوم، وعبرها يعمل الدماغ على نقل كافة الذكريات إلى الذاكرة قصيرة المدى.
    • والتي تخص الحركة الخاصة بالعضلات، لتنقلها إلى الفص الصدغي الذي يعمل بدوره على تحويلها إلى ذكريات طويلة المدى.
  • إذاً وجدنا أن النوم العميق يقدم المساعدة لهؤلاء المرضى الناجين على أن يستعيدوا الحركة، وكذلك القوة الخاصة بالعضلات المناسبة.
    • وذلك لأن معظم المرضى الذين نجوا من السكتة الدماغية، يعانون بعد ذلك من مشاكل بالحركة.
    • وبالتالي فهذا يعد من المحفزات لهؤلاء المرضى، وذلك لكي يأخذوا قسط وافر من النوم.

ظاهرة النعاس والنوم بالنهار للمصابين بالجلطة

  • بالرغم من الأهمية البالغة لكثرة النوم بعد الجلطة الدماغية، ولكن هناك بعض من المصابين من يواجهون مشكلة يطلق عليها اسم (النعاس الشديد أثناء النهار).
  • وفي العادي تنخفض النسبة الخاصة بالنوم عند هؤلاء الأفراد الذي يعانون من تلك المشكلة، بعد عدد من الأسابيع القليلة من إصابتهم بالجلطة الدماغية.
  • ولكن هناك نسبة تقدر بحوالي 30% تستمر عندهم تلك المشكلة، وذلك لمدة تزيد عن الـ 6 أشهر.
    • وفي حال أن تلك الحالة استمرت للكثير من الأشهر بدرجة تؤثر على نشاط المريض.
    • وكذلك على ممارسته للتمارين الخاصة بإعادة تأهيله بعد تعرضه للجلطة الدماغية.
    • يجب أن يتم اللجوء على الفور للطبيب المختص، لكي يقوم بإيجاد حلول سريعة وفعالة للعلاج.

كما يمكنكم التعرف على: أعراض الجلطة الدماغية عند الشباب

أخطار تفاقم ظاهرة النعاس

  • فقد يحدث انقطاع في التنفس الانسدادي النومي، وبشكل أوضح التوقف عن التنفس بصورة طبيعية أثناء النوم.
    • وفي الغالب هذا الأمر يحدث متصاحب مع صوت شخير شديد.
  • فهذه التوقفات ينتج عنها نقص شديد في وصول الأكسجين لكافة أعضاء الجسم خاصة الدماغ وذلك لبعض الثواني القليلة.
    • وذلك معناه أن المريض نفسه لا يتوقف بشكل كلي.
    • وإنما يحدث نقص في النسبة الخاصة بالأكسجين بنسبة محددة.
    • ويمكن لتلك الحالة أن تحدث مرات كثيرة أثناء النوم بالليل، وذلك يجعل أمر النوم شبه مستحيلًا بالنسبة للمريض.
  • هذا الأمر يجعل المريض يدخل في حالة صعبة جدًا من الإرهاق والتعب اللذان يؤديان إلى حدوث انهيار شديد في الجهاز العصبي الخاص به.
  • كما أن دخول المريض في نوبات من الاكتئاب تعمل على شعور المريض بالتعب البالغ والنعاس بشكل مستمر.
  • كل تلك الأمور تجعل نسبة الشفاء لمريض الجلطة الدماغية أمر صعب جدًا، وبناءً على تلك الأمور يجب أن يتم التعرف على الأسباب التي قد تؤدي للشعور الدائم بالنعاس في النهار.
    • والقيام بعلاجها بأسرع وقت من خلال التشخيص السليم للحالة الخاصة بالمريض، وذلك من قبل الطبيب المختص بالحالة.

أعراض النوم الكثير بعد الجلطة الدماغية

  • الشعور الدائم بالقلق.
  • فقدان حاد في الشهية.
  • مشاكل كثيرة في الذاكرة.
  • الأرق بشكل مجهد.
  • حدة في المزاج وكذلك سرعة في الانفعال.
  • ضعف شديد في الإدراك وكذلك بطء أثناء الكلام.

علاج كثرة النوم بعد الجلطة الدماغية

  • ذكرنا في السابق أن النوم بشكل كبير بعد التعرض للجلطة الدماغية ليس بأمر مقلق.
    • ولكن هذا الأمر كذلك يعمل على تقليل نسبة الشفاء، حيث إن النسبة الخاصة بتمارين التأهيل تقل.
  • وهناك الكثير من الطرق العلاجية لهذا الأمر، ومنها وجود علاج للمشاكل المرضية المسببة للأمر، وهي أول خطوة يبدأ بها الطبيب المختص.
  • فإذا كان المريض ممن يعانون من انقطاع النفس أثناء النوم بشكل متقطع.
    • فيمكن أن نستخدم القناع الخاص بجهاز تحسين التنفس، حيث إنه يعمل على منح المريض التهوية التي يحتاجها للقضاء على تلك المشكلة.
  • ولكن إذا كان يعاني من الاكتئاب، فهناك العديد من المضادات الخاصة بالاكتئاب التي تعزز النشاط الخاص لمريض الجلطة الدماغية.

كما يمكنكم الاطلاع على: ما هو طعام مريض الجلطة الدماغية

وهنا نكون قد انتهينا من سرد كافة الأسباب وراء كثرة النوم بعد الجلطة الدماغية، وكذلك العلاجات التي يمكن استخدامها لتفادي المخاطر الناجمة عن ذلك الأمر.

مقالات ذات صلة