استنشاق بخار القرنفل للجيوب الأنفية

استنشاق بخار القرنفل للجيوب الأنفية، موقع مقال mqaall.com يقدم لكم استنشاق بخار القرنفل للجيوب الأنفية، تعتبر الأسباب المعروفة لاحتقان الجيوب الأنفية البرد والتهاب الجيوب الأنفية، ونجد أن الزيوت الأساسية مثل زيت القرنقل، الأوكالبتوس، والنعناع، تساعد بشكل كبير في فتح الشعب الهوائية والتخفيف من الاحتقان.

استنشاق بخار القرنفل للجيوب الأنفية

طبيعة استنشاق بخار القرنفل للجيوب الأنفية في أنه يستخدم القرنفل كـمقشر للجلد، ويعمل على التخفيف من مخاط الحلق والمريء؛ وبناءً على ذلك تتمكّن من التنفس بشكل أفضل وأيضًا يعمل على التقليل من الإصابة بالعدوىٰ الفطرية التي تكون في الأغلب نتيجة عن الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية.

ويحدث ذلك لأن القرنفل به مضلت للأكسدة، تعمل على قتل الفيروسات والطفيليات والبكتيريا ويوجد الكثير من الطرق لاستخدام القرنفل في علاج التهاب الجيوب الأنفية، تشمل:

  • يتم نقع بذور القرنفل داخل ماء مغلي، ويتم تركه لمُدة يوم كامل، ويتم تناول مشروب القرنفل على الريق لمدة 7 أيام.
  • ويتم استخدام ماء القرنفل بالشراب، يومًا بعد الآخر بالأسبوع الثاني.
  • ويتم استخدام ماء القرنفل بالشراب، يومين خلال الأسبوع الثالث.
  • وبداية من الأسبوع الرابع وحتى الأسبوع السابع، ويتم استخدام ماء القرنفل بالشراب.
  • بـجرعة ثلاث مرات يوميًا يتم استنشاق القرنفل الدافئ.
  • هناك طريقة سريعة وأكثر فاعلية، وهي القيام بـحرق رأس حبة القرنفل، ثم يتم استنشاق البخار المُتصاعد منها بشكل جيد، مما يساعد على تسهيل الطريق للهواء كي يمر، ويُعالج الصداع النصفي أو الشقيقة.
  • ولكن القرنفل مجرد علاج فعّال لفترة مؤقتة، ويعمل على المساعدة في علاج التهابات الجيوب الأنفية، ولكن هذا لا يثبت أنه دواء كافٍ لذا لا تستبدل به الأدوية، وقبل الشروع في تناوله استشر طبيبك.

كما يمكنكم التعرف على: طرق علاج حساسية الصدرية نهائيًا بالقرنفل

القرنفل واستخداماته

نبات القرنقل يعتبر من أجود أنواع التوابل وأكثرها تعزيزًا للصحة، فـهو هام جدًا لتعزيز الصحة بشكل عام، ويعمل على المُساعدة في علاج والتسكين من الكثير من المشكلات الصحية، وله استخدامات عديدة:

  • المضغ.
  • النقع في الماء، ثم شربه على الريق.
  • واستخدامه كإحدى التوابل التي تضاف إلى الأكل والشاي.
  • زيت القرنفل الفعّال.

فوائد القرنفل

فوائد القرنفل بسبب احتوائه على الكثير من الڤيتامينات المهمة والفعَّالة للجسم مثل: (فيتامين A,C,K)، بالإضافة إلى الحديد، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والبوتاسيوم، والمنجنيز.

يعتبر القرنفل منذ القدم من أكثر النباتات استخدامًا، وحتى الآن مازلنا نكتشف ونطلع على فوائده العديدة، وقديمة كان يستخدم في:

  • التسكين وتهدئة بعض الالآم، والأكثر شهرة ألم الأسنان، ومشكلات اللثة.
  • يعمل على علاج رائحة الفم غير المقبولة.
  • ويعمل كـمخدر، نظرًا الإحتوائه على زيت اليوجينول.
  • يعمل كـمطهر للجسم مما به من سموم.
  • مقاوم قوي للجراثيم.
  • يساعد على الحد من أي مشكلة في الجهاز التنفسي العلوي، مثل: الزكام، السعال، والربو أيضًا.
  • يتم استخدام في حالات: الانفلونزا الموسمية، ونزلات البرد.
  • وبالطبع علاج فعّال لأغلب المشاكل التي تواجهها في الجيوب الأنفية.
  • نظرًا لما يحتويه من مضادات أكسدة، فهو له دور كبير في السرطان وخاصةً السرطانات المُتعلقة بالجهاز الهضمي.
  • يعمل على المساعدة في عملية الهضم، ومعالج قوي للقيء، ونظرًا لأنه طارد للغازات فـهو يعالج الانتفاخات.
  • يهدئ من ألم المعدة، فهو معالج للإسهال.
  • ذو أهمية كبير لمرضى السكر، لأنه ينظم السكر في الدم.
  • معالج فعّال لصحة القلب والشرايين.

معالجة حساسية الأنف بالقرنفل

  • يمكن أن يهدئ القرنفل ويعالج أعراض الحساسية المزعجة للغاية.
  • لأنه يمكن أن يقلل من تكوين المخاط.
  • كما يقلل من تكوين المخاط في الحلق والمريء، وبالتالي تحسين عملية التنفس وفتح ممر التنفس جيدًا.
  • لتقليل الالتهابات، فهو المصدر الرئيسي لمُعالجة التهابات الجيوب الأنفية لمشاكل الأنف والجيوب الأنفية.
  • لأنه كما ذكرنا يحتوي على مضادات الأكسدة الطبيعية التي تقتل الفيروسات والبكتيريا.
  • كذلك الطفيليات التي تسبب التهابات الجيوب الأنفية وحساسية الأنف.
  • لذلك ينصح به لـعالج الربو الناتج عن الحساسية، ومن معاني الاثنين الحساسية.
  • كما الربو هو الحساسية، فتناولها على معدة فارغة كل ليلة ونقعها في المساء لعلاج الربو وتخفيفه؛ لأنه يحد من تراكم البلغم في الجهاز التنفسي.
  • يتسبب في التخلص من العديد من الأعراض المزعجة مثل: السعال وضيق التنفس وأزيز التنفس “الصفير أثناء التنفس”.
  • إذا أضيفت أوراق الجوافة إليه، فسيكون فعَّالًا بشكل كبير في علاج الحساسية، لأننا نعلم أن أوراق الجوافة تقاوم السعال والبلغم، والأنفلونزا إلى حد كبير.
  • بالإضافة إلى ذلك، عندما نضيف القليل من الزنجبيل، يكون تأثيره قويًا جدًا؛ لذا فإن الزنجبيل مفيد جدًا ويمكن أن يضاعف تأثير القرنفل.

اقرأ أيضا من هنا: ما هي فوائد القرنفل للجسم وكيفية استخدامه؟

علاج مشكلات حاسة الشم بالقرنفل

  • في حال فقدنا حاسة الشم علينا أن نتعامل مع هذه المشكلة بـكُل حكمتنا وخبرتنا من أجل الحصول على الشفاء التام في فترة وجيزة إن شاء الله.
  • بعد المرة الأخيرة خاصةً بعد انتشار فيروس كورونا سمعنا أن هناك العديد من الحالات فقدوا حاسة الشم والتذوق، وعائق عدوىٰ الكورونا الوحيد هو الرائحة.
  • وفي كل الأحوال يجب التعامل مع هذا المرض بحكمة لشفاء هذه الأعراض بشكل كامل؛ لذلك يجب تدريب الأنف الشم وهو من أفضل طرق العلاج.

أنواع الزيوت المستخدمة لعلاج حاسة الشم بجانب القرنفل

يعتمد العلاج على أنواع معينة من الزيوت العطرية، أولها:

  • زيت القرنفل.
  • كذلك زيت الليمون.
  • زيت الورد.
  • كما زيت الزعتر.
  • زيت اللافندر.
  • زيت النعناع.

لأن هذه الزيوت تهيج الأنف وهي مسئولة بشكل أساسي عن التخلص من الروائح الكريهة المنبعثة، يجب تحفيزها بالزيوت الطبيعية من وقت لآخر للعودة كالمعتاد.

وإلى جانب استخدام الزيوت يجب استخدام أشياء أخرى لإحداث فرق، من الواضح أن المساعدة في حل المشكلات، مثل البهارات والقهوة مهمة جدًا أيضًا، كما أن مشكلة فقدان حاسة الشم مزعجة جدًا.

خاصةً لأنها مرتبطة بحاسة التذوق، لذا فإن المشكلة ساءت الأمور، فلا يجب أن ننسى استشارة الطبيب؛ لأنه بالإضافة إلى العلاجات الطبيعية التي ذكرناها من قبل، إلا أنه يوفر لك أيضًا بعض الطرق للمُساعدة في حل المشكلة بشكل أسرع.

علاج اللحمية الأنفية بالقرنفل

  • تعتبر الأنف هي العضو المسؤول عن الرائحة والتنفس السليم؛ لذلك فإن أي مشاكل تحدث ستؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية التي تؤثر على الحياة اليومية.
  • فعندما يعاني الأنف من العديد من الالتهابات تنتفخ الأغشية المخاطية التي توجد في تجويف الأنف “لحمية الأنف”.
  • سيلتهب داخل تجويف الأنف، وبسبب حمى الأنف يُسخن تجويف الأنف الهواء الداخل إلى الرئتين.
  • لذلك قد تظهر اللحمية الأنفية المُنتفخة في كلا التجويفين الأنفيين، ما عدا في حالات نادرة، لا يظهر في جانب واحد، وفي معظم الحالات، إذا ظهر على جانب واحد فقط، فهو ليس حميدًا.
  • على أي حال، يجب عليك أولًا مراجعة الطبيب لتحديد ما المشكلة بالضبط، إذا بدأت في إثبات أن مرضك انتفاخ في اللحمية الأنفية.
  • فسنبدأ في اتخاذ بعض العلاجات الطبيعية للتخفيف من هذا الألم، ويمكنك التغلب على هذه المشكلة بشكل مناسب وآمن من أجل البدء في العلاج الصحيح.

طريقة استخدام القرنفل لعلاج اللحمية

  • في البداية، سنعتمد أولًا على استخدام بخار الماء الساخن وحده، ثم نستخدم قطرات زيت القرنفل جنبًا إلى جنب معها.
  • استنشاق بخار القرنفل للجيوب الأنفية يساعد زيت القرنفل هذا على فتح تجويف الأنف المُلتهب بسرعة وتحسين التنفس.
  • ويقلل من حجم اللحمية، خاصةً إذا كان الالتهاب جديدًا وسببه عدوى أو التهاب حاد وليس مزمنًا.
  • وبسبب الالتهاب المزمن المعروف.
  • فإن العدوىٰ المزمنة تستغرق وقتًا للشفاء والاستجابة للعلاج؛ لذلك لا يجب تجاهل هذه المشكلة حتى لا تصبح علاجًا مزمنًا ومستعصًا.

كما أدعوك للتعرف على: علاج حساسية الأنف نهائيًا

استنشاق بخار القرنفل للجيوب الأنفية، يمكنك أيضًا إضافة بعض الزيوت الأساسية إلى زيت القرنفل، مثل زيت النعناع وحبة البركة والزعتر، وهي أيضًا مفيدة جدًا، ويمكن أيضًا استخدام زيت الزعتر مع النظام الغذائي لما له من فوائد عديدة وسيغير حياتك بالفعل.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق