قصة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم

قصة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم، قصة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم من أهم القصص التي يجب أن يلم بها كل مسلم، لما بها من إشارات تدل على تهيئة الله لملكه لاستقبال حدث عظيم، وهو ميلاد صاحب آخر الرسالات السماوية التي سوف تغمر أهل الأرض بالرحمة والعدل والمساواة.

رسول الله صلى الله عليه وسلم

  • محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الصادق الأمين، نبي الله المختار، صاحب آخر الرسالات السماوية إلى أهل الأرض، أرسله الله لينقل الناس من الظلام إلى النور، ومن الضلال إلى طريق الهدى والحق.
  • لم تكن طريق الرسالة التي جاء بها رسول الله صلى الله عليه وسلم سهلًا وميسرًا على الإطلاق، بل كان محفوفًا بالأذى، إلا أنه صلى الله عليه وسلم لم يتخلى عن تبليغ تلك الرسالة حق تبليغ حتى وصلت إلى أقاصي الأرض.

نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم

يعود نسب نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم إلى جده إسماعيل عليه السلام، وكان جده عبد المطلب عبد المطلب بن هاشم بن مناف بن قصي بن كلاب بن مرة من أكبر سادات قريش.

  • كان عبد المطلب قد طلب من الله أن يرزقه عشر أولاد حتى يكونوا سندًا له، ونذر إلى الله نذرًا أن يذبح أحدهم عند الكعبة إن تحقق ذلك، وبالفعل بعد أن اكتمل أولاده عشرًا قص عليهم النذر فاقترعوا فيما بينهم ليختاروا واحدًا.
  • أتت القرعة باسم عبد الله بن عبد المطلب، وكان عبد الله من أحب الفتيان لقبيلة قريش لما له من صفات حسنة وأخلاق فاضلة، فلما هم عبد المطلب بذبحه منعته قريش.
  • ذهب عبد المطلب إلى عرافة ليستفتيها فنصحته بأن يقيم القرعة مرة أخرى، وفي كل مرة يظهر اسم عبد الله يفتديه بعشر من الإبل، وهذا ما تم بالفعل وذبح عبد المطلب 100 من الإبل فداءًا لابنه.
  • تزوج عبد الله بن عبد المطلب من آمنة بنت وهب إحدى شريفات قبيلة قريش، وتوفى عبد الله عقب رجوعه من إحدى القوافل التجارية التي كانت ببلاد الشام وذلك قبل مولد نبي الله محمد صلى الله عليه وسلم.

بشارات مولد الرسول صلى الله عليه وسلم

شهدت الأرض العديد من البشارات التي كانت تدل على قرب مولد خير الأنام وخاتم المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم، ومن أشهر تلك البشارات ظهور نجم لامع في السماء يدعى أحمد.

  • كان من المعلوم لدى اليهود أن هناك نبيًا سوف يولد في تلك الفترة، وذلك تبعًا لما هو مكتوب عندهم في التوراء، وذلك كان السبب الرئيسي وراء هجرتهم إلى مكة والمدينة قادمين من مناطق متفرقة.
  • وقد كان اليهود أول من عرفوا ذلك النجم نظرًا لخصائصه التي تميزه عن غيره من النجوم والتي كانوا على علم بها، حيث يروي الصحابي أسامة بن زيد أن أحد أحبار الشام قال له أن هناك نبيًا قد ولد في قومك فاذهب واتبعه.
  • كما يروي حسان بن ثابت عن ذلك اليوم أيضًا أنه رأى يهوديًا في يثرب ينادي في اليهود أنه قد ظهر نجم أحمد في السماء، ولم يكن حسان وقتها قد بلغ سبع أو ثمان سنين.
  • ومن أشهر البشارات هو ما جاء في رؤيا السيدة آمنة بنت وهب عند حملها، حيث رأت خروج نور منها أضاء لها قصور الشام، وهناك الكثير من البشريات التي ليس لها إثبات مثل إخماد نار المجوس.

قصة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم

لا يخفى على أحد أن نبي الله ولد في ربيع الأول من عام الفيل، الذي سمي بذلك الاسم نسبة إلى حادثة أبرهة الأشرم الذي خرج من بلاده في جيش عظيم عازمًا على هدم الكعبة.

  • حاول العرب أن يصدوا ذلك الجيش عن التوجه نحو الكعبة لكنهم هزموا في أكثر من منطقة، وعندما وصل أبرهة إلى مكة طلب منهم أن يخلوا بينه وبين الكعبة.
  • لم يكن لأهل مكة طاقة بقتال ذلك الجيش المهيب، فقال عبد المطلب أن هذا بيت الله بناه إبراهيم وإسماعيل وتابع قائلًا “إني أنا رب الإبل، وإن للبيت ربًا سيمنعه”.
  • وحين تحرك فيل أبرهة نحو الكعبة ليهدمها ثبت في مكانه ولم يستطع أن يتحرك خطوة، ثم أرسل الله عليه وعلى جيشه طيورًا يقذفونهم بحجارة من سجيل فدمرت ذلك الجيش العظيم بالكامل.
  • ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم في نفس ذلك العام، وعقب ولادته أرسلت به السيدة آمنة إلى جده عبد المطلب، الذي بدوره أخذه إلى الكعبة المشرفة ليحمد الله على ميلاد حفيده الغالي ولذلك أطلق عليه محمد.

سبب تسمية رسول الله صلى الله عليه وسلم بمحمد

  • ذكر الفقهاء في قصة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم أن سبب تسمية سيدنا محمد بذلك الاسم هو والدته، وهناك من ذهب إلى رأي آخر يقول إن سبب تسمية النبي صلى الله عليه وسلم بذلك الاسم هو جده عبد المطلب.
  • حيث رأى عبد المطلب في منامه أن سلسلة من الفضة قد خرجت من ظهره، وكانت تلك السلسلة ذات أطراف تصل إلى السماء والأرض والمشرق والمغرب ويُحمد من أهل السماء ولذلك أطلق عليه اسم محمد.

قصة شق الصدر

  • لم تستطع السيدة آمنة أن تكفي ولدها من حليبها فأخذت له مرضعة أخرى تدعى ثوبية، وجاء جده بمرضعة ثانية يعود أصلها إلى بني سعد وتُدعى حليمة.
  • ومنذ لحظة إرضاع حليمة لرسول الله صلى الله عليه وسلم لاحظت أن ذلك الطفل مختلفًا عن غيره من الأطفال، حيث لاحظت حليمة زيادة الرزق والبركة التي حلت بأسرتها بمجرد قدومه إليها.
  • شهدت السيدة حليمة على كثير من الإشارات التي كانت تدل على أن ذلك الطفل ذو شأن عظيم، ومن أهم ما شهدت عليه هي حادثة شق الصدر، والتي حدثت عقب بلوغ الرسول صلى الله عليه وسلم سن الرابعة.
  • حيث أتى جبريل عليه السلام إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فصرعه على الأرض وشق صدره، ثم قام بأخذ قلبه وأخرج منه كتلة في حجم العقلة التي قال جبريل عليه السلام لرسول الله صلى الله عليه وسلم عنها أنها “حظ الشيطان منك”.
  • ثم هم جبريل بالقلب فغسله في قدر به ماء من زمزم، ثم أعاده إلى صدره، ولما وصل إلى حليمة الخبر خافت أن يحل بالطفل مكروه لذلك أعادته إلى أمه، والتي توفيت بدورها عند بلوغ نبي الله صلى الله عليه وسلم سن السادسة من عمره.

نشأة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم

  • ولد رسول الله صلى الله عليه وسلم يتيمًا، ولكنه عانى أيضًا من فقدان الأم في سن السادسة من عمره، حيث توفيت السيدة آمنة عند خروجها لزيارة قبر زوجها وكانت حينئذ في الثلاثين من عمرها.
  • كفل عبد المطلب حفيده محمد صلى الله عليه وسلم حيث كان يغمره بالحب والعطف والمودة، وعقب وفاته كفله عمه أبو طالب أحد أشراف قريش، وكان أبو طالب يحبه حبًا جمًا حتى أنه كان يؤثره على أبنائه ليعوضه عن فقدانه لأمه وأبيه.

الصادق الأمين محمد صلى الله عليه وسلم

كان المصطفى صلى الله عليه وسلم في شبابه معروفًا في قريش بالصادق الأمين نظرًا لأخلاقه التي شهدوا عليها، بل كانوا يعودون إليه في كثير من الأمور المهمة رغم حداثة سنة صلى الله عليه وسلم.

قصة مولد الرسول صلى الله عليه وسلم ليست مجرد قصة عادية، لأن صاحبها ليس بالشخص العادي بل رسول الله صلى الله عليه وسلم وخاتم الرسل وسيد العرب والعجم، المصطفى المختار صاحب الفضل على سائر الأمم صلى الله عليه وسلم.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق