معلومات عن مضيق هرمز وأهميته

المضيق هو عبارة عن ممر مائي، وهو نشاط يتم القيام به من خلال صناعة البشر ويكون الهدف منه هو توفير طرق قصيرة للسفن البحرية.

والهدف من نشأة هذا المضيق هو توفير الوقت والجهد، وبالتالي سوف نتحدث في هذا الموضوع حول معلومات عن مضيق هرمز وأهميته كونه مضيق شهير.

لذا سوف نتعرف عن كل التفاصيل الخاصة بهذا المضيق، فتابعوا معنا موقعنا المتميز دوماً مقال mqaall.com.

تعريف المضيق

  • قد يتشكل المضيق إما بسبب يد إنساني أو حتى بسبب كسر في برزخ، أو نتيجة جسم فيضاني.
    • وأحياناً يطلق على تلك المضائق اسم قنوات أيضاً.
  • والتي من أهمها قناة السويس، حيث إن هناك مجموعة من المضائق.
    • وهي مضيق جبل طارق ومضيق هرمز ومضيق البوسفور ومضيق الماجلان.
  • المضيق له دور كبير وهام بشكل استراتيجي، وبالتالي الدول التي تسيطر على المضائق تلك البحرية.
  • يمكنها بكل سهولة السيطرة على طرق الشحن ووسائله دوماً، وبالتالي سوف نتحدث عن تفاصيل مضيق هرمز كلها بالتفاصيل فيما يلي.

اقرأ أيضاً: معلومات عن اكبر جزيرة في العالم قبل اكتشاف استراليا

نشأة مضيق هرمز

  • مضيق هرمز له نشأة استراتيجية مميزة، حيث إنه يتسم بموقع جغرافي رائع ومميز فهو يربط بين الخليج الفارسي مع خليج عمان.
  • حيث إنه يفصل بين إيران من الشمال وشبه الجزيرة العربية من الجنوب، فطول هذا المضيق حوالي من 50 إلى 95 كيلومتراً.
  • كان هذا المضيق له دور كبير في حدوث مشكلات وصراعات بين الدول المختلفة، حيث طالبت كم كبير من الدول بإغلاقه.
  • ومن أهم وأشهر الدول الرافضة له هي إيران، حيث طالبت وهددت بشكل كبير في غلق هذا المضيق.
    • وخاصةً خلال فترة الحرب الإيرانية العراقية، خلال فترة الثمانينات حينما قامت العراق بتعطيل الشحن من خلال هذا المضيق.
  • ظل التوتر قائماً بين الدول العربية، بسبب وجود هذا المضيق حيث قامت أيضاً مجموعة من المشكلات المؤثرة بشكل كبير وسلبي.
  • والتي أيضاً من أشهرها المعركة البحرية، تلك التي وقعت بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران في عام 1998م.
  • كانت هناك مشكلات قائمة بشكل كبير وواضح، بين إيران ودولة الإمارات العربية المتحدة.
    • من أجل السيطرة على مجموعة من الجزر الصغيرة في التسعينات.
    • وبالفعل تمكنت إيران من السيطرة على تلك الجزر الصغيرة في عام 1992م.
  • تعتمد إيران بشكل كبير على مضيق الهرمز في الاقتصاد الخاص بها، وبالتالي تحدث خلافات متعددة بين إيران والدول المحيطة بها حوله.
  • ومن أشهر تلك الخلافات حوله أيضاً هو ما كان قائماً بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران فقد كان بينهم خلافات واضحة وحرب.
    • مما جعل إيران تقوم بالتهديد بغلق المضيق أو حتى تعطيل العمل به وتأخيره.
  • نتج عن ذلك توتر شديد في عام 2008 م، وغضب الولايات المتحدة أثر بشكل سلبي على إيران.
  • حيث إنها قامت بالرد على هذا التهديد بأن في حال تم غلق هذا المضيق، سوف يتم التعامل معه على أساس أنهم في حالة حرب.
    • ولكن بالرغم من كل هذا لم يتم إغلاق المضيق هذا بشكل كامل أو كلي.

أهمية مضيق هرمز

  • أول وأهم أهمياته هو موقعه الاستراتيجي المتميز، فهو يعد نقطة هائلة في العبور.
  • يحتوي هذا المضيق على مجموعة من القنوات الضيقة، والتي تحتوي على المياه ويطلق عليها اسم نقاط الاختناق.
    • وتستخدم تلك النقاط من أجل عمليات النقل.
  • يمر عبر هذا المضيق نفط عالمي، يعتمد عليه دول الشرق الأوسط.
    • حيث يمر عبر المضيق هذا برميل من النفط بقدار حوالي مليون برميل بشكل يومي، مما يجعله مصدر هام للنفط والحصول عليه.
  • يمر عبر مضيق هرمز ذاك مجموعة من أهم الصادرات الخام، والتي تعد معظم تلك الصادرات من كلاً من الدول العربية التالية.
    • من السعودية وإيران والإمارات والكويت والعراق، حيث إنها جميعاً من دول أعضاء في منظمة البلدان التي تعمل على تصدير البترول.

الأمور السياسية المتعلقة بمضيق هرمز

  • الأسطول الأمريكي الخامس، والذي يتم تركيزه في البحرين له مهمة مكلف بها وهي حماية السفن التجارية في المنطقة.
  • تعرضت إم ستار، وهي سفينة أو ناقلة للنفط يابانية لهجوم في المضيق في عام 2010م وقد كان السبب وراء حدوث هذا هو جماعة إسلامية.
    • والتي قد اعلنت عن قيامها بهذا وعن مسؤوليتها بشكل تام.
    • فهي جماعة متشددة تسمى باسم كتائب عبد الله عزام.
  • كانت هناك ناقلة ترفع علم سنغافورة في عام 2015م، مما جعل سفن إيرانية تقوم بإطلاق النيران صوبه وتجاهه.
  • كما كان السبب وراء إطلاق النار من قبل إيران، هو أنها قامت بتدمير منصة نفطية إيرانية.
    • وبالتالي قامت تلك الناقلة بالهروب وقد كان هذا الامر السياسي في عام 2015م.
  • قامت إيران خلال فترة حربها على الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا بالتهديد، لغلق مضيق هرمز ذاك مما أدى إلى حدوث مشكلة.
  • وأيضاً كان السبب وراء قيام إيران بهذا، هو تهديد أمريكا لاستهداف الإيرادات الخاصة بطهران.
    • وهي التهديد باعتبار تلك المسألة هي بداية حرب وكان هذا الأمر في عام 2012م.
  • أما في عامي 2018 و2019، قد حدث مجموعة من المشكلات الأخرى حيث إن في عام 2018 تم تعطيل مرور النفط من خلال هذا المضيق.
    • كنوع من الرد على الدعوات الخاصة بأمريكا، من أجل خفض الصادرات الخاصة بإيران من الخام إلى الصفر.
    • حيث تم الإعلان حول ذلك من خلال تلميح الرئيس الإيراني حسن روحاني.
  • أما في عام 2019 قد تم حدوث مشكلة أخرى، وهي هجوم حوالي أربع سفن من بينهما ناقلتين خاصتين بالمملكة العربية السعودية.
    • بالقرب من ساحل الإمارات العربية المتحدة بالقرب من الفجيرة، بعد خروجها من مضيق هرمز.

قد يهمك: بحث قصير عن اهم الاكتشافات الجغرافية في العصر الحديث

الوقائع التاريخية الخاصة بمضيق هرمز

  • كان هناك ما يطلق عليه حرب الناقلات، التي قد امتدت بين العراق وإيران خلال الحرب المقامة بينهم بين عامي 1980 وحتى عام 1988م.
  • وقد كان الهدف منها، هو عرقلة الصادرات الخاصة بالنفط الخاص بكل دولة والدول المجاورة الأخرى.
  • قد تم القول بأن هناك هجوم متعمد، وفقاً لما رأته طهران حيث تمكنت بارجة حربية أمريكية.
    • يطلق عليها فينسينس من القضاء على طائرة إيرانية، والذي قد نتج عنه مقتل حوالي 290 شخص.
    • أي كل من كان على متن تلك الطائرة قد تم القضاء عليهم.
  • واشنطن ردت على اتهام طهران بأنه مجرد حادث، ولم يكن مقصوداً بالمرة اما بالنسبة لمبرر تواجد بارجة أمريكية.
  • فالهدف من وجودها هو حماية السفن المحايدة من أي هجمات، تلك التي قد تأتي من إيران في أي وقت.
    • من الجدير بالذكر حدوث هذا الأمر وتلك المشكلة في عام 1988م.
  • لقد بحثت كلاً من السعودية والإمارات في العثور على مجموعة من الطرق الأخرى، من أجل تجنب مشكلات المضيق.
    • نظراً لإحاطتهم به مما نتج عنه تفكير، وهو أن يقوموا بمد الكثير من خطوط أنابيب النفط.

شاهد أيضاً: معلومات عن أكبر مضيق تركي

في نهاية حديثنا حول معلومات عن مضيق هرمز وأهميته، لابد من التعرف على مدى أهمية هذا المضيق كونه مضيق بحري هام لنقل وشحن البضائع.

ومدى أهميته بالنسبة لإيران حيث إنها تتخذه وسيلة للضغط على أي دولة تغضب منها من الدول المجاورة، لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير.

مقالات ذات صلة