التهاب الحلق البكتيري

التهاب الحلق البكتيري، هو أكثر ما يصيب الإنسان بسبب انتقاله السريع بالعدوى بالطرق المختلفة، ويتسبب في ظهور بعض الأعراض المزعجة، وفي هذا الموضوع سنتعرف على هذا الالتهاب من أسباب، وأعراض، وطرق علاج.

التهاب الحلق البكتيري

  • يعد التهاب الحلق البكتيري هو إصابة الحلق واللوزتين بالعدوى نتيجة للهجوم البكتيري، والبكتريا المسؤولة عن هذا الهجوم هي البكتريا العقدية بالمجموعة أ.
  • التهاب الحلق البكتيري ينتشر بين الناس بالعدوى وخصوصًا بين أفراد العائلة الواحدة، ويصيب الأطفال بكثرة لقلة المناعة لديهم.
  • يتسبب التهاب الحلق البكتيري في بعض الأوقات في حدوث مضاعفات صحية خطيرة في حالة عدم التعامل معه بشكل مبكر، كالإصابة بالحمى الروماتيزمية.

شاهد أيضا: أفضل مضادات حيوية لعلاج التهاب الحلق

أعراض التهاب الحلق البكتيري

يتسبب التهاب الحلق البكتيري في ظهور بعض الأعراض على الشخص المصاب، وهي ما يلي:

  • الشعور بألم مزعج في الحلق، وهو أول علامة من علامات التهاب الحلق البكتيري.
  • ترتفع درجة حرارة الجسد.
  • الشعور بألم عندما يقوم المريض ببلع الطعام.
  • تظهر بقع صغيرة ملونة باللون الأحمر بالمنطقة الخاصة بسقف الفم.
  • تحمر وتنتفخ اللوزتين بالإضافة للبقع التي تظهر ملونة باللون الأبيض أو خطوط تحتوي على صديد عليهما.
  • الإصابة بالصداع.
  • الشعور بألم في المعدة.
  • تعرض الغدد الليمفاوية الموجودة بالمنطقة الأمامية من الرقبة للتورم.
  • الإصابة بالغثيان والتقيؤ” من الأعراض الخاص بالأطفال”.
  • الإصابة بالطفح الجلدي أو ما يُعرف بالحمى الرمزية – المعروفة إنجليزيًا باسم Scarlatina-.
  • تبدأ أعراض التهاب الحلق البكتيري في الظهور على المريض بعد إصابته بالعدوى بيومين أو خمسة أيام.

أسباب التهاب الحلق البكتيري

تتعدد العوامل التي تتسبب في زيادة فرص الإصابة بمرض التهاب الحلق البكتيري، وهي ما يلي:

  • الجلوس أو التواجد في الأماكن المغلقة والمزدحمة كالجامعات والمدارس، فتنتقل العدوى البكتيرية من شخص إلى أخر بالاختلاط والتقارب.
  • التعامل مع مريض حامل للعدوى بشكل مباشر.
  • استعمال فرد سليم للأدوات الشخصية لفرد حامل للعدوى.
  • تناول الأطعمة الغير مطهية بشكل جيد.
  • عدم غسل الأيدي قبل الأكل وبعده.

تشخيص التهاب الحلق البكتيري

يستعين الطبيب لتشخيص التهاب الحلق البكتيري بإحدى الطريقتين التاليتين:

الاختبار البكتيري السريع

  • يأخذ الطبيب عينة أو مسحة من نهاية الخلق بقطعة قطنية.
  • ويتم تحليل هذه المسحة وتظهر النتيجة بعد 30 دقيقة تقريبًا.

زراعة عينة من الحلق

  • يأخذ الطبيب عينة من حلق المريض ومن اللوزتين، ثم يقوم بإرسالها للمعمل للتعرف على ما إذا كانت العدوى ناتجة هجوم البكتريا العقدية أم لا.
  • تظهر نتيجة هذا الفحص بعد يوم أو يومين من أخذ العينة.

مضاعفات التهاب الحلق البكتيري

في حالة ظهور أعراض التهاب الحلق البكتيري وإهمالها بدون علاج، قد تحدث مضاعفات صحية خطيرة تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة اللوزتين بالخراج وبالصديد.
  • تعرض الغدد الليمفاوية الموجودة بالرقبة للتورم.
  • الإصابة بالتهاب الأذن.
  • الإصابة بالتهاب بالجيوب الأنفية.

قد يهمك: التخلص من التهاب الحلق بسرعة

متى يجب زيارة الطبيب؟

عادةً تزول أعراض التهاب الحلق البكتيري تلقائيًا بعد أيام قليلة من الإصابة، ولكن في الحالات التالية يجب زيارة طبيبك المختص على الفور:

  • عدم اختفاء الأعراض واستمرارها لمدة تزيد عن 15 يوم.
  • الصعوبة في بلع المشروبات أو اللعاب.
  • استمرار ارتفاع درجة حرارة الجسد لأكثر من ثلاثة أيام من بدأ الإصابة.
  • في حالة الصعوبة في أخذ النفس.
  • استمرار الشعور بألم الحلق بالرغم من تناول دواء المضاد حيوي.
  • تسارع في الدقات القلبية.

علاج التهاب الحلق البكتيري

يمكن علاج التهاب الحلق البكتيري عن طريق اتباع الطرق العلاجية التالية:

أدوية تخفيف الأعراض

  • يصف الطبيب بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف أعراض التهاب الحلق البكتيري، والتي تساعد على تسكين الألم الناتج عن هذا الالتهاب.

ومن هذه الأدوية ما يلي:

  • دواء إيبوبروفين – المعروف إنجليزيًا باسم Ibuprofen -.
  • دواء أسيتامينوفين – المعروف إنجليزيًا باسم acetaminophen-.
  • تساعد هذه الأدوية على تسكين الآلام بالحلق والناتجة عن التهاب الحلق، بالإضافة لخفض درجة حرارة الجسم.

أدوية قتل البكتريا المسببة للالتهاب

  • يقوم الطبيب بوصف إحدى أدوية المضاد حيوي التي تؤخذ عن طريق الفم.
  • حيث إنها تساهم في قتل البكتريا بالإضافة لتقليل الأعراض الناتجة عن التهاب الحلق.
    • مع تسريع مدة العلاج في حالة تناول الجرعة العلاجية خلال يومين من ظهور الأعراض.
  • تساعد المضادات الحيوية أيضا في تقليل فرص نقل البكتريا بالعدوى للآخرين.
  • كما تساهم في الوقاية من الإصابة بالمضاعفات الخطيرة الناتجة عن العدوى.
  • يجب عدم تناول أدوية المضاد حيوي بدون استشارة الطبيب لأن في حالة إذا كان الالتهاب فيروسي.
    • فإن دواء المضاد حيوي سيؤثر بشكل سلبي على الصحة.
    • وسيعرض المريض لمضاعفات صحية خطيرة.

العلاج المنزلي

يساعد العلاج المنزلي على تسريع عملية علاج التهاب الحلق البكتيري، ويمكن ذلك من خلال اتباع التالي:

  • تناول كمية كبيرة من المياه طوال اليوم لتسهيل عملية بلع الغذاء، بالإضافة لترطيب منطقة الحلق المصابة بالالتهاب، لأن جفاف الحلق يزيد من آلامه.
  • يجب استهلاك الأغذية التي من السهل بلعها كالبطاطا المهروسة، والفاكهة الناعمة، والبيض.
  • تجنب الأطعمة الحامية حتى لا تتعرض المنطقة المصابة بالالتهاب للتهيج.
  • استهلاك المشروبات الدافئة كالينسون والنعناع، وتجنب تناولها ساخنة.
  • الغرغرة بالغسول الفموي لتخفيف الانتفاخ والتورم، ومن الممكن الغرغرة بمحلول الملح.

علاج التهاب الحلق البكتيري طبيعيًا

هناك بعض الوسائل والعلاجات الطبيعية التي يمكن أن تساهم في علاج التهاب الحلق البكتيري، ومنها ما يلي:

العسل

  • تتعدد فوائد العسل الصحية، ومن أهم هذه الفوائد غني بالعناصر التي تساعد على تقليل الالتهاب وتهدئة ألم الحلق.
  • يمكن تناول معلقة من العسل على الريق للاستفادة من فوائده الصحية المختلفة.

الغرغرة بالمياه والملح

  • يساعد الملح على تقليل تهيج الحلق وتورمه، كما أنه يعمل على مقاومة البكتريا المتسبب في التهاب الحلق وقتلها بفاعلية كبيرة.
  • يمكن تحضير محلول الملح في المنزل عن طريق إحضار كوب من المياه وإضافة نصف معلقة من الملح وتقليبه وتناوله باستمرار حتى يزول الالتهاب.

شاي البابونج

  • يتميز شاي البابونج بأنه مضاد جيد للأكسدة والالتهابات، ويمتلك القدرة على قبض الأوعية الدموية.
  • وهناك دراسة أشارت إلى أن بخار البابونج يساهم في تقليل الأعراض الخاصة بالبرد ومن ضمنها التهاب الحلق، وذلك في حالة استنشاقه.

ورق النعناع

  • من مميزات النعناع أنه يغني بالمنثول، وهي مادة تمتلك القدرة على تقليل الشعور بالألم الناتج عن التهاب الحلق البكتيري.
  • كما أنه يحتوي على مواد تعمل كمضاد للفيروسات والأكسدة والالتهاب.
    • ولذلك يجب تناول مشروب النعناع الدافئة يوميًا حتى تزول أعراض التهاب الحلق.

اخترنا لك: أسباب التهاب الحلق المتكرر

صودا الخبز

  • تساعد الغرغرة بالمياه التي تحتوي على صودا الخبز على تقليل الألم الناتج عن الإصابة بالتهاب الحلق.
    • كما أنه يساعد على مقاومة العدوى البكتيرية بفاعلية عالية.
    • بالإضافة لمنع العدوى الفطرية بالحلق.
  • يمكن تحضير محلول صودا الخبز في المنزل لاستخدامه في علاج التهاب الحلق البكتيري.
    • وذلك عن طريق إحضار كوب من المياه الدافئة وإضافة إليه مقدار ¼ معلقة من صودا الخبز.
    • ومقدار 1/8 معلقة من الملح وتقليل المكونات جيدًا.
    • والغرغرة بالمحلول كل 3 ساعات والاستمرار عليه حتى تزول أعراض الالتهاب.

في نهاية الموضوع وعلى موقع مقال Mqaall.com وبعد أن تعرفنا على التهاب الحلق البكتيري.

وذكرنا أعراض التهاب الحلق البكتيري وأسبابه ومضاعفاته وطرق علاجه المختلفة.

عليكم فقط مشاركة هذا الموضوع في جميع وسائل التواصل الاجتماعي.

مقالات ذات صلة