ملخص كتاب قوانين الكاريزما

ملخص كتاب قوانين الكاريزما، يمكن تعريف الكاريزما على أنها القدرة على استدعاء انتباه الآخرين للتأثير عليهم، وهي ليست سحرا أو موهبة تقتصر على أشخاص دون غيرهم.

بل هي مجموعة من المهارات التي يمكن اكتسابها، لذلك سنتناول اليوم عبر موقع مقال mqaall.com ملخص ما ورد في كتاب قوانين الكاريزما.

ملخص كتاب قوانين الكاريزما

  • الكاريزما هي أحد مفاتيح النجاح، فمن خلالها يمكن للشخص أن يملك القدرة على التأثير في المحيطين به، وبذلك سيكون قادرا على توليد الرغبة لديهم حتى يقوموا بفعل الأشياء التي يريدها منهم.
  • يستطيع الشخص الذي يملك الكاريزما أن يحقق النجاح على مختلف المستويات، فالكاريزما هي مهارة تحفيز الآخرين وإقناعهم، وهذا يضمن لصاحب الكاريزما النجاح مهنيا واجتماعيا.
  • يدور ملخص كتاب قوانين الكاريزما حول المتطلبات الواجب توافرها في الشخص حتى يملك الكاريزما، ويتمكن من التأثير على الآخرين، وهي متطلبات عديدة مثل الحضور، الانسجام، ومهارات التواصل البصري.

اقرأ أيضا: ملخص كتاب الأصول لإقليدس

الحضور هو أول مفاتيح الكاريزما

  • يستطيع الشخص أن يملك الكاريزما من خلال الحضور الصادق، الذي من خلاله يظهر شغفه تجاه ما يدور من حوله، ولكن يجب ألا يكون حضور الشخص متكلفا، وإلا سيكون بمثابة تزييف للذات.
  • لكي يكون الحضور صادقًا يجب أن تتوافر فيه أركان عديدة، وأول هذه الأركان هو الشغف الذي يعكس للآخرين الكاريزما التي يمتلكها الشخص، حيث يتوسمون فيه القدرة على تغيير حياتهم للأفضل.
  • تأتي الثقة بالنفس في المرتبة الثانية كأحد أركان الحضور، فهل يمكن لشخص مفتقد لثقته بنفسه أن يؤثر على الآخرين؟ بالطبع لا، وبالتالي فإن الثقة تزيد من حضور الشخص وتجعله يملك قدرا أكبر من الكاريزما.
  • الانسجام هو الركن الثالث من أركان الحضور، ويقصد به أن يكون هناك توافق بين ما يقوله الشخص وما يفعله، وإلا فسوف يفقد مصداقيته أمام الآخرين، فالاتساق بين القول والفعل يجعل الشخص أكثر تأثيرا في الآخرين.
  • من أركان الحضور أيضا التفاؤل، والذي من خلاله يمكن لصاحب الكاريزما أن يحفز الآخرين وأن يجعلهم ضمن المناصرين لأفكاره وقضيته.
  • تشكل القوة ركنا هاما من أركان الحضور، ولكن يجب أن تكون تلك القوة إيجابية، أي أنها يجب أن تنبع من خلال قدرة الشخص على مساعدة الآخرين في الحصول على ما يرجونه.
  • تختلف القوة الإيجابية أتم الاختلاف عن الإكراه، فالقوة الإيجابية ستجعل الآخرين ملتزمين بفعل ما يريده الشخص صاحب الكاريزما، أما الإكراه فسيجعلهم يراقبونه ومع الوقت لن يداوموا على ما كانوا يفعلونه.
  • أصحاب الحضور غير المصطنع يملكون طاقة كبيرة، ويقومون بنقل تلك الطاقة والحيوية لمن حولهم، فصاحب الكاريزما لا يمكنه الدخول إلى قاعة بدون أن يشعر به الجميع، ولا يخرج منها إلا تاركا أثره.
  • لا يمكن لأصحاب الكاريزما أن يكونوا مفعمين بتلك الحيوية بدون أن يحققوا التوازن في كافة أركان حياتهم، سواء الركن المادي، الركن الصحي، الركن العاطفي، الركن الفكري، الركن الروحي، والركن الاجتماعي.
  • التمتع بروح الدعابة هي أحد أركان الكاريزما والحضور الطاغي، فأصحاب الكاريزما يملكون حسا فكاهيا يضفي جوا من السعادة، الأمر الذي يجعلهم كالمغناطيس الذي يجذب الآخرين.

صفات جوهرية يجب أن تتوافر في صاحب الكاريزما

  • في القسم الثاني من ملخص كتاب قوانين الكاريزما سنذكر الصفات التي لابد من توافرها لتتحقق الكاريزما، ويأتي الانضباط الذاتي في مقدمة تلك الصفات، فالانضباط الذاتي هو القادر على إبقاء جذوة التحفيز مشتعلة.
  • يدفع الانضباط الذاتي أصحاب الكاريزما لأن يواصلوا المضي قدما نحو تحقيق أهدافهم فلا يقعون في ذلك الفخ الذي يقع فيه أغلب الناس، وهو فخ البحث عن النتائج الفورية.
  • يتعين على صاحب الكاريزما أن يملك الكفاءة والمعرفة حتى يجد فيه جمهوره النموذج الذي يمكن التأثر به، وبذلك يكونوا مستعدين لإعطائه عصا القيادة، فمن لا يملك الكفاءة لن يكون في وسعه التأثير على الآخرين.
  • أصحاب الكاريزما يملكون صفة الحدس، وهو ما يمكن أن نطلق عليه اسم المعرفة الصامتة، فمن خلاله يكون الشخص شبه متأكد من بعض الأمور بدون امتلاك الأدلة العقلية على معتقداته.
  • يعمل الحدث على مساعدة ذوي الكاريزما في توقع ما يدور في أذهان الآخرين وفهم احتياجاتهم مستعينين في ذلك ببعض المؤشرات مثل تعبيرات الوجه، الإيماءات، ونبرة الصوت.
  • يعرف أصحاب الكاريزما غايتهم من الحياة، فلكل منهم رسالته، حيث أن مهمة تحفيز الآخرين والتأثير عليهم تبدو مستحيلة إن كان الشخص لا يملك غاية ولا يعرف اتجاهه في الحياة.
  • تعتبر النزاهة إحدى الصفات الهامة لأصحاب الكاريزما، فالنزاهة تعبر عن مدى التوافق بين أقوال الشخص وأفعالهم، وهي تمثل جسور الثقة التي تبنى بين صاحب الكاريزما وجمهوره.
  • تعد الشجاعة صفة أساسية لتحقيق الكاريزما، فصاحب الكاريزما عليه أن يتسم بالشجاعة لتحقيق غايته، ويجب أن يملك قلبا قويا حتى يستطيع فعل ما يقول مهما ازدادت قسوة الظروف من حوله.
  • أصحاب الكاريزما يتصفون بالقدرات الإبداعية التي يمكنهم من خلالها اختراع طرق جديدة لحل مشكلات قديمة، فالإبداع يجعل الشخص ملهما للآخرين ويزيد من الكاريزما التي يتمتع بها.
  • لا يمكن أن يكون صاحب الكاريزما مشتت الذهن بل يجب أن يملك التركيز على المهمة المطلوب إنجازها، فبدون القدرة على الحفاظ على التركيز لن يكون الشخص نموذجا ملهما للآخرين.

كما أدعوك للتعرف على: ملخص كتاب نظام التفاهة

مهارات إضافية لزيادة الكاريزما

  • في القسم الثالث من ملخص كتاب قوانين الكاريزما، سوف نتطرق بإيجاز لذكر بعض المهارات الإضافية التي من شأنها أن تزيد من الكاريزما، ومن هذه المهارات مهارات تقديم العروض، ومهارات التواصل.
  • هناك أشخاص يمكنهم أن يقوموا بتقديم العروض بشكل جذاب وبأسلوب يأسر الطرف الآخر، فتلك إحدى مهارات من يملكون الكاريزما حيث يصبح الطرف الآخر مندمجا ومتأثرا بهم مهما طال حديثهم.
  • يحتاج أصحاب الكاريزما لمهارة التواصل مع الناس، وتلك مهارة تقتضي نوعا من الديناميكية فأسلوب التعامل الذي قد ينجح مع شخص ما قد لا يفلح مع الشخص الآخر.
  • تقتضي الكاريزما وجود تواصل بصري فعال، فهذا أحد أبرز السبل التي من خلالها يتم تعزيز الكاريزما، حيث أنه من خلال النظرة يمكن للمحيطين أن يقيسوا مدى صدق وشغف صاحب الكاريزما.
  • الأشخاص العاديون يميلون إلى التحدث بكثرة أما أصحاب الكاريزما فهم يعرفون قيمة الإنصات.
    • فهو الوسيلة لفهم احتياجات الآخرين، ويزيد الإنصات من احترام الشخص في عيون الآخرين ويجدون فيه مصدرا للإلهام.

كما يمكنكم الاطلاع على: ملخص كتاب أسرار الصلاة

كانت تلك إطلالة سريعة تعرفنا من خلالها على ملخص كتاب قوانين الكاريزما، فالكاريزما هي وسيلة التأثير على الآخرين، والتي من خلالها يمكن تحقيق أقصى فرص للنجاح.

مقالات ذات صلة