ملخص عن قصص الأنبياء

أرسل الله سبحانه وتعالى الكثير من الأنبياء لهداية البشر، ودعوتهم للحق والإيمان بالله عز وجل، وقد تم ذكر تلك القصص في القرآن الكريم، حتى تكون عبرة وعظة لكل مؤمن، لذلك يهتم موقع mqaall.com، بعرض ملخص عن قصص الأنبياء.

ملخص عن قصص الأنبياء

تتنوع قصص القرآن الكريم، وبالنسبة  لقصص الأنبياء التي تم ذكرها في القرآن الكريم؛ فهي عديدة نعرض فيما يلي بعض منها:

قصة سيدنا آدم

نبي الله آدم هو أبو الأنبياء، فهو أول نبي خلقه الله سبحانه وتعالى بيده، وتبدأ قصة سيدنا آدم عندما:

  • أمر الله سبحانه وتعالى الملائكة أن يسجدوا لآدم، فسجدوا إلا إبليس استكبر ورفض السجود لمخلوقًا من طين، وقد طرد إبليس من الجنة على تلك المعصية.
  • خلق الله حواء من ضلع آدم لتكون أنيسة له، وطلب منهما الله ألا يقربا من شجرة محددة.
  • وسوس لهما الشيطان حتى يأكلا من تلك الشجرة، ليكونا من الخالدين.
  • عندما أكل آدم وحواء من الشجرة ظهرت عوراتهما، وأدركوا المعصية التي قاموا بها، فطلبوا الغفران من الله سبحانه وتعالى، فغفر لهما، ولكنه أنزلهما إلى الأرض، وأمرهم بأعمارها.

شاهد أيضا: بحث عن حرف الانبياء ومهنهم

قصة سيدنا نوح

نوح هو أول الرسل التي أرسلها المولى لهداية البشر، وهو من أولي العزم، وتبدأ قصته كما يلي:

  • كان قوم سيدنا نوح يعبدون الأصنام، وحاول نوح مرارًا وتكرارًا دعوتهم لترك عبادة الأصنام ولكنهم رفضوا الانصياع له.
  • وبعد الكثير من السنوات والتي تصل إلى ما يقارب الألف عام إلا خمسين، دعا أن ينصره الله على القوم الكافرين، بعد أن زاد بطشهم به وبمن آمن معه.
  • أمره الله عز وجل بصنع سفينة كبيرة، يحمل فيها المؤمنين الصالحين، ويحمل من كل الكائنات الحية زوجين.
  • انتهى نوح من صنع السفينة الكبيرة وركب هو والمؤمنين معه.
  • حاول دعوة ابنه لركوب السفينة والرجوع عن الكفر ولكن الابن رفض دعوة أبيه، وقال له إنه سوف يحتمي في أحد الجبال.
  • أمر الله السماء أن تمطر، والأرض أن تخرج مائها، حتى حدث الطوفان وهلك كل أهل المدينة الظالمين بما فيهم ابنه، ونجا سيدنا نوح ومن كان معه في السفينة.

قصة سيدنا صالح

أرسل الله سبحانه وتعالى صالح إلى قوم ثمود، الذين كانوا يعبدون الأصنام من دون الله، ودارت أحداث القصة كما يلي:

  • كان قوم ثمود يعبدون الأوثان، ودعاهم سيدنا صالح لعبادة الله وحده، وتذكيرهم بالنعم العديدة التي أنعم الله بها عليهم.
  • طلب قوم صالح(آيه) علامة حتى يمكنهم تصديقه، فأرسل الله لهم ناقة خرجت من الصخر.
  • اتفق سيدنا صالح عليه السلام أن يكون للناقة يوم لتشرب فيه، فهي ناقة الله.
  • كانت الناقة تتسم ببعض السمات الخاصة، فكانت عندما تمر في مكان يابس، يخضر الزرع، وكانت عندما تقترب لتشرب من الماء تبتعد لها جميع الحيوانات.
  • غضب قوم صالح لشعورهم أن الناقة تمنع أنعامهم من الأكل والشرب، واتفقوا على قتلها وبالفعل قاموا بذبح الناقة.
  • أرسل الله لهم صيحة عذاب لفعلهم هذا، فهلكوا جميعًا.

قصة سيدنا إسماعيل

في عرضنا ملخص عن قصص الأنبياء علينا التنويه أن تلك القصة من أجمل القصص التي توضح مدى طاعة النبي لله عز وجل، وطاعة الابن لأبوه، ورحمة الله بهما، ففيها الكثير من العظات والعبر وهي:

القصة الأولى

  • أنجب سيدنا إبراهيم ولدًا اسماه إسماعيل وكان من زوجته الثانية هاجر.
  • غارت زوجته الأولى سارة، وطلبت منه أن يبعدهم عنها.
  • خرج سيدنا إبراهيم ومعه زوجته هاجر وابنه إسماعيل حتى وصلا إلى أرض الحجاز.
  • أمره الله عز وجل أن يتركهم في هذا المكان ويرحل، ورغم خوف سيدنا إبراهيم على زوجته وابنه، إلا أنه امتثل لأمر الله تعالى، ودعا الله أن يتكفل بهما، فهم في صحراء جرداء لا زرع فيها ولا ماء.
  • ظلت هاجر مع ابنها راضية بأمر الله تعالى الذي أمره لزوجها، حتى نفذ منها الطعام.
  • صار الرضيع يصرخ من الجوع والعطش، فبدأت تجري ذهابًا وإيابًا بين جبلين للبحث عن ماء.
  • عندما كان الرضيع يصرخ ويركل الأرض برجليه، انفجرت تحت قدميه عين ماء.
  • اجتمعت الطيور حتى تشرب من البئر، فانتبهت القوافل التي كانت تمر في المكان أن المكان به ماء، وأصبحت الأرض خصبة بعد أن كانت صحراء.

القصة الثانية لسيدنا إسماعيل

  • رأى سيدنا إبراهيم إنه يذبح ابنه إسماعيل، فقد كان ذلك اختبار للأب والابن على مدى طاعتهم للمولى عز وجل.
  • أخبر سيدنا إبراهيم ابنه أنه رأى إنه يذبحه.
  • ما كان من سيدنا إسماعيل إلا الطاعة لوالده والامتثال لأمر الله.
  • عند تنفيذ الذبح أنزل الله من السماء كبش يفدي به سيدنا إسماعيل، وبعدها أمرهم الله بأن يرفعوا قواعد البيت وأن يدعو الناس لحج بيت الله الحرام.

اقرأ أيضا: قصص الانبياء في القرآن الكريم

قصة سيدنا يونس

تعد تلك القصة من أحد القصص التي تدل على رحمة الله الواسعة، فقد كان يونس يدعو قومه لعبادة الله وترك الشرك بالله، وحذرهم كثيرًا من  هذا الكفر ولكن جرت الأحداث كما يلي:

  • حاول سيدنا يونس مرارًا وتكرارًا مع قومه دون فائدة.
  • قرر سيدنا يونس الخروج من القرية وترك قومه الذين لا يرجعون عن شركهم، دون أن يأمره الله بذلك.
  • ركب إحدى السفن وكان بها الكثير من الركاب، وأثناء إبحارها اشتدت الأمواج وعصفت الرياح.
  • كادت السفينة تغرق فقرر الركاب أن يلقوا ببعض الأمتعة في البحر حتى يخف حمل السفينة.
  • لم يتغير الحال وظلت السفينة في خطر رغم إلقائهم كل أمتعتهم، فقرروا أن يلقوا واحد من الركاب بعد أن يقترعوا فيما بينهم.
  • وقعت القرعة على سيدنا يونس، وكلما أعادوا القرعة تقع عليه، فقرروا إلقائه في البحر.
  • سخر الله له حوت ضخم يبتلعه دون أن يتأذى نبي الله.
  • ظل سيدنا يونس في بطن الحوت وقد عرف الخطأ الذي وقع به، فظل يستغفر الله ويطلب منه التوبة.
  • غفر الله له ذنبه، وأمر الله الحوت أن يلفظه على البر.
  • عندما خرج سيدنا يونس من بطن الحوت كان شديد الإعياء، فأنبت الله له شجرة يافعة؛ هي شجرة اليقطين ليستظل بأوراقها من حرارة الشمس؛ ويأكل من ثمارها المفيدة ليستعيد عافيته.

الدروس المستفادة من قصص الأنبياء

لكل قصة من قصص الأنبياء عبرة وعظة تفيد كل مؤمن في حياته، ونخرج بها بالكثير من الدروس منها:

  • تعلم الصبر والرضا بما يكتبه الله لنا.
  • طاعة الله عز وجل في كل ما أمر به، هي النجاة الحقيقية في الدنيا والآخرة.
  • الإيمان بالله واليقين برحمته ومغفرته لعباده هو أول الطريق للتوبة النصوحة.
  • مهما طال الظلم فإن عقاب الله آت.

شاهد من هنا: قصص الانبياء مبسطة للاطفال

 توجد العديد والعديد من القصص في القرآن الكريم وما عرضنا إلا ملخص عن قصص الأنبياء، وليس جميعها، فهناك قصة سيدنا يوسف.

والتي تعد من أحسن القصص التي تم ذكرها في كتاب الله، وكذلك قصة سيدنا موسى عليه السلام مع قومه السحرة، وغيرهما الكثير.

مقالات ذات صلة