أعراض غيبوبة السكر وما هي الإسعافات الأولية في المنزل

أعراض غيبوبة السكر وما هي الإسعافات الأولية في المنزل، من الممكن أن تؤثر غيبوبة السكر على الشخص المصاب بمرض السكري في حالة كان لديه نسبة مرتفعة أو ضئيلة من السكر في الدم أو مواد أخرى في الجسم.

وعلى الرغم من هذا مع العلاج الفوري يمكن أن يتم الشفاء سريعاً، ولكن في حالة عدم الإهتمام وتم تلقي العلاج بصورة متأخرة، قد يؤدي هذا إلى الوفاة أو إلى تلف في الدماغ.

أعراض غيبوبة السكر وما هي الإسعافات الأولية في المنزل

ستساعدك هذه المقالة عبر موقع مقال في التعرف على أعراض غيبوبة السكر وما هي الإسعافات الأولية في المنزل، وهي كالتالي:

أعراض غيبوبة السكر

تتمثل أعراض انخفاض مستوى السكر في الدم في كلٍّ من:

  • الشعور بالارتعاش والعرق والتعب.
  • الشعور بالدوار.
  • الإحساس بالصداع.

إن تناول أو شرب مصدر للجلوكوز سيعيد نسبة الجلوكوز في الدم إلى المعدل الصحي، وبالتالي الشعور بالتحسن على الفور تقريبًا.

في حالة لم يلاحظ المريض الأعراض أو لم يستطيع أن يتصرف وفقًا لها واستمرت نسبة الجلوكوز في الانخفاض، فسيصبح فاقدًا للوعي.

هذا الفقدان الوعي لمدة طويلة بسبب اختلاف نسب السكر في الدم يطلق عليه غيبوبة السكري.

شاهد أيضا: اسباب غيبوبة السكر عند الاطفال

الإسعافات الأولية في المنزل

إذا كنت تعتقد أنك تعاني من حالة طارئة لمرض السكري أو رأيت شخصًا بالقرب منك يمر بنفس المشكلة، فإليك بعض العلامات التي يجب البحث عنها لتحديد نوع الطوارئ:

  • ارتباك وغثيان ودوخة.
  • الشعور بالجوع.
  • الشعور بالعصبية والقلق والاهتزاز.
  • تعرق وقشعريرة وشحوب الجلد.
  • تسارع النبض وضربات القلب.
  • الشعور بالضعف والتعب.
  • الشعور بالصداع.
  • غيبوبة أو فقدان للوعي.
  • حدوث نوبات.
  • فقدان الوزن في حالة نقص السكر في الدم على المدى الطويل.
  • الشعور بوخز في الفم.

ما عليك القيام به في حالات الطوارئ لمرضى السكري

إذا واجهت أنت أو أي شخص بالقرب منك العلامات المذكورة أعلاه، فمن المهم اتخاذ الخطوات التالية:

  • قم بالجلوس في منطقة مظللة.
  • تناول شيئًا سكريًا، حيث سيساعد هذا في رفع مستوى السكر وعودته إلى المعدل الطبيعي.
  • إذا كنت لا ترى أي تحسن في حالتك، اتصل للحصول على المساعدة الطبية.

علاج غيبوبة السكر المرتفع

أعراض غيبوبة السكر وما هي الإسعافات الأولية في المنزل، من المحتمل أن يقوم الطبيب بعكس حالة غيبوبة السكر في أسرع وقت، ولكن العلاج يتوقف على نوع المرض.

حيث لابد وأن يتم القيام بذلك بسرعة شديدة حتى يمنع حدوث مضاعفات، يتم علاج غيبوبة السكر بالجلوكوز وحقن الجلوكاجون.

يكون علاج غيبوبة السكر الذي يصاحب زيادة نسبة السكر في الدم بالماء والأنسولين، وسوف يلاحظ أن الشخص سوف يبدأ في التعافي بسرعة بعد بدء العلاج.

معظم الناس يتعافون تمامًا، ومع ذلك إذا لم يتلقوا العلاج بعد وقت قصير من دخولهم في الغيبوبة فقد تكون هناك آثار طويلة المدى.

على سبيل المثال خطر تلف الدماغ الذي لا رجعة فيه.

وفي حالة عدم تلقي العلاج في الوقت المناسب يمكن أن تكون الغيبوبة قاتلة، حتى إذا لم تحدث غيبوبة السكري فإن التأثير طويل المدى لوجود مستويات السكر في الدم التي غالبًا ما تكون منخفضة جدًا أو مرتفعة جدًا يمكن أن يكون ضارًا.

مسببات غيبوبة السكر

هناك ثلاثة أمور رئيسية يمكن أن تؤدي إلى حدوث غيبوبة السكر، ويوجد نوعان من داء السكري (نوع أول، ونوع ثاني)، يرتبط بالنوع الأول سببان بينما يتعلق بالنوع الثاني سبب واحد.

مرض السكر النوع الأول

تحدث غيبوبة السكر في حالة النوع الأول بسبب أحد العوامل التالية:

  • انخفاض مستوى جلوكوز الدم والتي تعرف بنقص السكر في الدم.
  • زيادة نسبة الكيتون في الدم، والتي تعرف بالحماض الكيتوني السكري.

مرض السكر من النوع الثاني

تحدث غيبوبة السكر في حالة النوع الثاني بسبب أحد العوامل التالية:

  • هبوط حاد في مستوى السكر في الدم، أو زيادة نسبة الجلوكوز في الدم، والتي تعرف بمتلازمة فرط سكر الدم.

متلازمة فرط سكر الدم

في الغالب تصيب متلازمة فرط سكر الدم السكري كبار السن المصابون بالسكري من النوع الثاني، والذي لا يتم التحكم فيه بصورة جيدة.

سيكون لدى الشخص المصاب بمتلازمة فرط سكر الدم نسب طبيعية من الكيتون في الدم وتوازن حمضي طبيعي.

يكون العلاج الأولي هو حقن محلول ملحي في الأوردة، سيؤدي ذلك إلى ترطيب الشخص ويساعد على خفض مستويات الجلوكوز في الدم.

قد يحتاجون إلى الأنسولين، ومع ذلك إذا لم تعود مستويات الجلوكوز إلى طبيعتها مع معالجة الجفاف بدون علاج، يمكن أن تؤدي متلازمة فرط سكر الدم إلى حدوث (غيبوبة السكري، مضاعفات الأوعية الدموية، مثل النوبة القلبية أو السكتة الدماغية أو جلطات الدم).

  • ينتج نقص السكر في الدم، في حالة انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم انخفاض حاد وتكون أقل من 70 مجم / ديسيلتر.

طبقاً للدراسات والأبحاث فقد ثبت أن الشخص الذي يعاني من مرض السكر من النوع الأول، فإنه غالباً ما يعاني من انخفاض السكر في الدم مرتان في الأسبوع.

بينما الأشخاص المصابون بداء السكر من النوع الثاني والذين يقومون باستخدام الأنسولين أقل عرضة للإصابة بنقص السكر في الدم، ولكن ما يزال هناك احتمالية حدوث غيبوبة السكر.

أحياناً ينتج النقص في السكر في الدم فقط عند الأشخاص الذين يتلقون العلاج بالأنسولين.

ولكن من الممكن أن يحدث مع الأدوية الفموية التي ترفع من نسبة الأنسولين في الجسم.

العوامل التي ينتج عنها نقص السكر في الدم

  • تناول الكثير من الأدوية.
  • قلة تناول الطعام
  • أداء الكثير من التمارين
  • وغيرها من العوامل المختلفة.

اخترنا لك: علاج غيبوبة السكر المرتفع

الحماض الكيتوني السكري

ينتج الحماض الكيتوني عندما تزيد نسبة الكيتونات في الدم بصورة كبيرة وترتفع نسبة الحمض داخل الدم.

ويعتبر الحماض الكيتوني السكري من أخطر المضاعفات التي تحدث للأشخاص المصابون بداء السكر من النوع الأول، ومن الممكن أن ينتج عنه غيبوبة السكر.

يمكن أن تصبح نسب الكيتونات في الدم زائدة جداً في حالة كان المريض يقوم باستخدام الدهون كمصدر للطاقة بدلاً من السكر.

غالباً ما يحدث هذا في المرضى المصابين بداء السكر من النوع الأول لعدة مسبات مختلفة، ويشمل هذا عدم تلقي ما يكفي من الأنسولين.

يكون لدى المرضى المصابين بالحماض الكيتوني السكري نسب مرتفعة من الجلوكوز في دمائهم، وذلك لأن السكر لا يستطيع أن ينتقل من الدم إلى الخلايا.

يقوم الجسم بمحاولة خفض نسب الجلوكوز المرتفعة من خلال السماح للجلوكوز بترك الجسم عبر البول، ومع ذلك فإن هذا يؤدي أيضًا إلى فقدان الجسم الكثير من الماء.

أعراض الإصابة بالحماض الكيتوني السكري

  • الشعور بالتعب والعطش.
  • الحاجة إلى التبول بشكل مستمر.
  • بالإضافة إلى اضطراب في المعدة مع غثيان وقيء.
  • احمرار وجفاف الجلد
  • ضيق في التنفس

ويكون العلاج من خلال جرعات الأنسولين وتناول السوائل.

تعد من الحالات الطارئة التي تحتاج رعاية سريعة لأنها يمكن أن ينتج عنها غيبوبة السكر.

وفي حالة تركه بدون علاج، من الممكن أن يكون الحماض الكيتوني السكري مهددًا للحياة.

منع حدوث غيبوبة السكري

أعراض غيبوبة السكر وما هي الإسعافات الأولية في المنزل، لتقليل مخاطر الإصابة بغيبوبة السكري يجب اتباع الآتي:

  • تعرف على شعور ارتفاع وانخفاض مستوى الجلوكوز في الدم.
  • تحقق من مستويات الجلوكوز في الدم، خاصة عندما تكون مريضًا.
  • قلل من استهلاك الكحول وتجنب الكحوليات بعد ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.
  • اختبر مستويات الكيتون في الدم إذا كنت مصابًا بداء السكري من النوع الأول.
  • بعد ممارسة الرياضة راقب علامات انخفاض نسبة السكر في الدم خاصةً في الليل.

تابع على موقعا: الفرق بين غيبوبة السكر والموت

في نهاية المقالة أعراض غيبوبة السكر وما هي الإسعافات الأولية في المنزل، نكون قد قدمنا لكم معلومات تفصيلية حول هذا الموضوع؛ فنرجو أن تكون المقالة قد أفادتكم ونالت استحسانكم!

مقالات ذات صلة