أعراض التهاب الثدي الأيسر

أعراض التهاب الثدي الأيسر، حيث يعد من المشكلات التي تواجه العديد من النساء الذين يعانون من آلام في الثدي، ولا يعرفون سبب الآلام، وغالباً ما يحدث لأسباب مختلفة ومن خلال المقال سوف نتعرف على أعراض التهاب الثدي وكيفية علاجها.

أسباب آلام الثدي الأيسر

  • توجد العديد من المشكلات المرتبطة بالثدي وخاصة الأيسر وهذه المشكلات قد تسبب آلم في الثدي الأيسر.
  • ومن أهم الأسباب ما يلي إصابة الثدي، يكون الثدي حامل لمجموعة من الكتل، قد يصاب مجرى الحليب في الثدي ببعض الأمراض.
  • أو قد يصاب أيضًا بالعدوي؛ ومن ضمن أهم الأسباب المسببة لآلام الثدي هو إجراء جراحة في الثدي.
  • حدوث بعض التغيرات الهرمونية في الجسم والتي تحدث نتيجة حدوث بعض المتغيرات مثل تغير الهرمونات أثناء الدورة الشهرية.
  • أو تناول حبوب منع الحمل، أو تناول العلاج الخاص بعلاج العقم عند الثدي، أو أن يتم تناول علاج هرموني.
  • ويمكن أن يكون سبب ألم الثدي هو إصابة الثدي بمرض سرطان الثدي، أو التهاب الثدي لقدر الله.
  • كلها أسباب كافية لحدوث ألم في الثدي الأيسر وكلها مرتبطة بالثدي.
  • وهناك عدة أسباب أخرى وهي غير مرتبطة بالثدي تمامًا ولكنها قد تكون سببًا في ألم الثدي.
  • وهذه الأسباب هي مشكلة في جدار الصدر وهي التي تسبب الألم، وممكن أن يكون سبب الألم في الثدي الأيسر متعلق بالقلب.
  • وممكن أن يكون سبب الألم متعلق بالمريء، مثل الارتجاع المريئي.
  • وممكن ألم الثدي ناتج عن بعض المشكلات الجلدية، أو الإصابة بالتهاب الرئوي، أو يكون نتيجة الألم في العضل الليفي.
  • أو التهاب الغضروف الذي يربط بين القفص الصدري والصدر.
  • وكلها أسباب غير مرتبطة بالثدي ولكنها تتسبب في آلام شديدة في الثدي الأيسر.

كما يمكنك التعرف على: متى يبدأ الم الثدي قبل الدورة؟

ما هو التهاب الثدي الأيسر؟

  • يعرف التهاب الثدي أيضًا بالتهاب الضرع وهو مسمى أخر لالتهاب الثدي.
  • التهاب الثدي هو التهاب في الأنسجة الخاصة بالثدي وهذا الالتهابات أم يكون بسب عدوى، أو المكورات الذهبية العنقودية.
  • والمكورات العنقودية الذهبية من أكثر الأسباب المسببة لالتهاب الثدي الأيسر.
  • ولكن أيضاً أسباب أخرى لالتهاب الثدي وهي العقديات، أو العنقودية البشروية وهما من ضمن أسباب التهاب الثدي أيضًا.
  • ليس من الضروري في أي حال من الأحوال توقف الرضاعة الطبيعية بسبب التهاب الثدي.
  • حيث أنه في الحقيقة فالرضاعة الطبيعية من أكثر الطرق فاعلية في تخفيف ألم الثدي.
  • والفطام المفاجئ من أهم أسباب أعراض التهاب الثدي حيث أنه يجعل الالتهاب أكثر.
  • ويسبب نقص الصوديوم في جسم الرضيع بشكل مفاجئ.

اقرأ من هنا عن: ما سبب ألم فوق الثدي الأيسر والكتف وعلاجه بالوصفات الطبيعية؟

أعراض التهاب الثدي الأيسر

  • من أبرز أعراض التهاب الثدي هو حدوث ألم وتورم في الثدي وخاصة عند لمسه فقد تشعر المصابة بالكثير من الألم.
  • تشعر المصابة بالتهاب الثدي عادة بالإعياء الشديد والتعب المستمر.
  • تشعر أيضًا بألم في مناطق متفرقة في الجسم نتيجة التهاب الثدي.
  • من أهم أعراض التهاب الثدي هو تضخم حجم الثدي حيث يكون ممتلئ بالحليب وتشعر السيدة المصابة بالالتهاب بالاحتقان.
  • ومن مضاعفات التهاب الثدي هو خروج صديد أو خراج وإذا استمر خروج هذا الخراج أكثر من ثلاثة أيام فإن الموضوع قد يشكل خطورة كبيرة.
  • ويتمثل التهاب الثدي أيضاً في حدوث تشققات في الحلمة أو في جلد الثدي نفسه.
  • أو أن تشعر السيدة بالحكة المستمر في الثدي المصاب.
  • وأثناء عملية الرضاعة الطبيعية تشعر السيدة المصابة بالتهاب الثدي بالكثير من الألم، والحرقان المستمر أثناء إتمام عملية الرضاعة.

أسباب التهاب الثدي عند المرضعات

  • أثناء عملية الرضاعة الطبيعية يمكن أن يحدث الالتهاب بسبب دخول البكتيريا من فم الطفل إلى الثدي.
  • وعادة ما تدخل هذه البكتيريا إلى الثدي عن طريق قنوات الحليب.
  • وممكن أن تستمر التهاب الثدي مع الأم المرضعة منذ الولادة وحتى ثلاثة شهور تقريبًا.
  • وليس معنى ذلك أن التهاب الثدي مقتصر على السيدات المرضعات فقد ولكن ممكن أن تصيب بعض النساء التي وصلن إلى سن اليأس.
  • أي بعد انقطاع الطمث يحدث لها التهاب في الثدي الأيسر، أو في كلا الثديين.
  • وهذا الالتهاب يحدث نتيجة حدوث انسداد في قنوات الحليب نتيجة تغير بعض الهرمونات في الجسم.
  • وهناك العديد من الأسباب الأخرى التي قد تتسبب في التهاب الثدي منها على سبيل المثال سرطان الثدي الالتهابي.
  • وهناك بعض الأمراض التي تزيد من يحملها من خطر الإصابة بالتهاب الثدي ومنها الإيدز، أو السكري، أو ضعف الجهاز المناعي.

كيفية تشخيص التهاب الثدي

  • عادة في معظم الحالات يتم تشخيص التهاب الثدي عن طريق سماع الطبيب شكوى المريضة.
  • ويتعرف على تاريخها المرضى وإذا كانت تعاني من أي أمراض مزمنة.
  • وما هي الأدوية التي تقوم السيدة التي تعاني من الالتهاب بتناولها.
  • ثم يقوم بعد ذلك مقدم الرعاية الطبية بتفحص مكان الالتهاب لكي يتعرف على نوع الالتهاب ويصل إلى التشخيص الصحيح.
  • لكي يقدم للسيدة المصابة للعلاج المناسب لها، وفي حالات معينة يقوم الطبيب بإرسال عينة من الحليب.
  • لكي يتعرف على نوع البكتريا المسببة لهذا الالتهاب.

كيفية الوقاية من التهاب الثدي الأيسر

لكي تتجنب السيدة الإصابة بالتهاب الثدي الأيسر عليها الالتزام ببعض التعليمات الآتية:

  • عدم ارتداء حمالات الصدر الضيقة والغير مناسبة.
  • وأثناء الرضاعة على الأم أن تقوم بتغيير بعض الوضعيات الصحية للرضاعة ولا تستمر على وضعية واحدة.
  • وعند الاستحمام بالماء الساخن على السيدة أن تقوم بتوجيه الماء الساخن نحو الثدي المصاب.
  • وإذا ظهرت على الحلمات بعض الحبوب ذات الرؤوس البيضاء عليك أن تقومي بتفريغها بعد أن يتم تعرضها للحرارة.

هل الألم المصاحب للثدي الأيسر من علامات الحمل؟

  • والإجابة على هذا السؤال نعم ممكن أن يكون الألم في الثدي الأيسر دليل على حدوث الحمل.
  • وعادة ما يظهر الألم من أسبوع إلى حوالي أسبوعين من حدوث الحمللا وبعد التأكد من انقطاع الدورة الشهرية.
  • وبالرغم من ذلك يجب التأكد من الحمل عن طريق إجراء تحليل للحمل.

اقرأ أيضًا: تليفات الثدي الحميدة أسبابها وعلاجها

نصائح لتخفيف ألم الثدي الأيسر

  • تناول بعض مسكنات الآلام مثل الايبوبروفين وهو مسكن جيد.
  • ومن أهم النصائح للتخفيف من ألم الثدي الإقلاع عن التدخين.
  • عليك أن تقومي بتناول الأطعمة التي لا تحتوي على نسب عالية من الدهون بل نسب قليلة.
  • عليك أيضاً التقليل من شرب الكافيين والمنبهات بشكل عام
  • قومي بارتداء حمالة صدر تكون واسعة ومريحة ومناسبة لكي.
  • عليك بالاسترخاء هناك تمارين خاصة بالاسترخاء عليك بالقيام بها.
  • قومي بعمل كلًا من كمادات المياه الباردة والدافئة على منطقة الثدي.
  • وإذا تم إتباع كل هذه النصائح سوف تخف من ألم الثدي الأيسر.

كيفية علاج التهاب الثدي

هناك العديد من الطرق التي من خلالها يمكن علاج الآلام الثدي ومن أهمها:

  • الاستغناء عن حبوب منع الحمل وعلى السيدة أن تقوم باستبدالها بوسيلة أخرى لمنع الحمل.
  • أن تقوم السيدة باستخدام مضاد للالتهاب ويكون موضوعي بحيث يخفف من التهاب الثدي الأيسر.
  • وإذا كانت السيدة تتناول العلاج الهرموني عليها أن تقلل منه أو أن تتوقف تمامًا لأنه من أهم مسببات ألم الثدي.
  • وهناك بعض الأدوية التي يتم صرفها بواسطة الأطباء ولها فاعلية كبيرة في تخفيف ألم الثدي ومنها دانازول.
  • وعلى السيدة التي تعاني من التهاب الثدي أن تخضع إلى كورس من المضادات الحيوية على الأقل لمدة عشرة أيام.
  • ويجب أن تستمر على المضادات الحيوية بشكل مستمر لكي تقلل من فرصة الإصابة بالالتهاب مرة أخرى.
  • وإذا استمرت على الكورس وإذا لم تشعر بالتحسن فعليها الرجوع إلى الطبيب المتخصص واستشارته.
  • على الأم المرضعة أن تستمر في عملية الرضاعة الطبيعية لما لها من أثر فعال في تخفيف من التهاب الثدي.
  • وعلى الأم أن تقوم بإرضاع الطفل من الثدي المصاب أولاً حيث يكون الرضيع جائعاً فيقوم بمص جميع الحليب الذي يوجد في الثدي المصاب.
  • أثناء عملية الرضاعة على الأم أن تقوم بتدليك الثدي وتقوم بتفريغ جميع الحليب إلى أسفل.
  • وإذا كانت المصابة بالتهاب الثدي قد رزقها الله بتوأم فيفضل أن يتم إرضاع كل طفل على حده أي يتم الرضاعة بشكل منفصل.

وبهذا نكون قد تعرفنا عبر موقع mqaall.com على أعراض التهاب الثدي الأيسر وما هي أهم أسبابه وأيضًا قد تعرفنا على كيفية الوقاية والعلاج أتمنى أن ينال أعجبكم.

مقالات ذات صلة