أعراض النقرس في كعب القدم

يبحث العديد من الأشخاص عن أعراض النقرس في كعب القدم، حيث يعتبر النقرس من الأمراض المزعجة جدا لأصحابها لأنه يعمل على إعاقة الحركة بشكل كبير لما يسببه من التهاب لمفاصل الجسم.

وتختلف الأعراض المصاحبة للنقرس من شخص إلى آخر في شدتها وسوف نتعرف عن الأعراض التفصيلية ونتائج ذلك المرض من خلال موقع mqaall.com.

أعراض النقرس في كعب القدم

تتعدد الأعراض المصاحبة لنقرس كعب القدم، وعادة ما يصاحبها ألم شديد بشكل مفاجئ ليلا وسنستعرض بعض من الأعراض من خلال النقاط الآتية:

ألم المفاصل والتهاب واحمرار

  • عادة ما يتأثر الإصبع الأكبر الموجود في القدم بمرض النقرس مقارنة بباقي الأصابع الأخرى، ولكن قد تتعرض باقي المفاصل الأخرى للتأثر به أيضا.
  • عادة ما يصاحب مرض النقرس أيضا حدوث آلام شديدة في الأصابع والكوع والركبة والمعصم والكاحل.
  • يصاحب مرض النقرس حدوث التهاب واحمرار في المفاصل، وأحيانا قد ترتفع درجة تلك المفاصل.

شاهد أيضا: الباذنجان والنقرس

الانزعاج وقلة الحركة

  • يصاحب مرض النقرس حدوث آلام شديدة قد تستمر لعدة أيام وقد تصل لأكثر من أسبوع، وعادة ما يكون ذلك الألم محتمل إلى حد ما لكن استمراريته تزعج المريض.
  • عادة ما يؤثر مرض النقرس على إمكانية حركة الشخص المريض، فعند حدوث تطور زائد لمرض النقرس لا يمكن للمريض تحريك المفاصل بصورة طبيعية.

أسباب الإصابة بمرض النقرس

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي للإصابة بمرض النقرس والتي يجب معرفتها وتجنبها بقدر الإمكان، وسنستعرض بعض من تلك الأسباب من خلال النقاط الآتية:

  • تراكم بلورات أملاح اليورات في مفاصل المريض هو السبب الرئيسي لإصابته بالنقرس.
    • ويرجع ذلك التراكم إلى زيادة حمض اليوريك الموجود في الدم والذي يؤدي بدوره إلى الشعور بآلام شديدة في المفاصل.
  • يعمل الجسم على تكسير جزيئات البيورين وإنتاج حمض اليوريك.
    • حيث أن هناك العديد من الأطعمة التي تعمل على زيادة حمض اليوريك في الدم مثل المشروبات التي تحتوي على نسبة من سكر الفركتوز والكحوليات أيضا.
  • ومن الأطعمة الأخرى التي تحتوي على البيورين هي الأطعمة البحرية واللحوم.
  • ويقوم الجسم بوضعه الطبيعي من خلال التخلص من حمض اليوريك بعد إذابته في الدم.
    • ويتم إخراجه عن طريق البول من خلال الكلى.
  • لكن هناك بعض الحالات التي يقوم فيها جسم الإنسان بإنتاج كمية كبيرة جدا من حمض اليوريك.
    • وعدم قدرة الكلى على التخلص من تلك الكمية الكبيرة، فيبدأ الحمض بالتراكم.
  • يتراكم حمض اليوريك في جسم الإنسان على هيئة بلورات بين المفاصل وتكون ذات شكل مدبب.
    • وينتج عنها الشعور بالانتفاخ والآم شديدة والالتهابات أيضا.

اقرأ أيضا: بذور اليقطين والنقرس

الوقاية من النقرس

يجب إتباع بعض الإرشادات والتعليمات الهامة التي تساعد في الوقاية من مرض النقرس، وسنستعرض بعض منها من خلال النقاط الآتية:

  • يجب على كل شخص أن يحافظ على رطوبة الجسم من خلال شرب الكثير من السوائل بشكل دائم، لذا يجب تناول حوالي ثلاثة لتر من الماء يوميا.
  • من المهم جدا تجنب تناول الكحوليات أو التعرف على الكمية المناسبة من خلال استشاره الطبيب، لأنها تساعد بشكل كبير على زيادة خطر الإصابة بمرض النقرس.
  • يجب على مرضى النقرس التقليل من تناول الألبان كاملة الدسم والبروتين الدسم، لأن منتجات الألبان قليلة الدسم تعمل على التقليل من أعراض مرض النقرس.
  • يجب على مرضى النقرس أيضا الحد من تناول الأسماك والدواجن واللحوم، أو يمكن تناولها ولكن بكميات قليلة جدا وعلى فترات متباعدة.
  • يجب على كل شخص أن يحافظ على وزن جسمه من خلال تنظيم الوجبات والالتزام بنظام غذائي صحي، حتى يكون وزن جسمه ضمن الحدود المعقولة.
  • يتعرض أصحاب الوزن الزائد للإصابة بمرض النقرس بشكل كبير مقارنة بباقي الأشخاص.
    • لأن نسبة حمض اليوريك التي توجد في الأجسام ذات الوزن الزائد أعلى بكثير ولا تستطيع الكلى التخلص منها بشكل كامل.
  • يجب الحفاظ على نسبة ضغط الدم وعلاج مرض السكري وبعض الأمراض المتعلقة بالقلب وكذلك أمراض الكلى.
    • لأن تلك الأمراض تزيد من احتماليه الإصابة بمرض النقرس.
  • يجب الالتفات أيضا إلى ضرورة تجنب تناول الأدوية التي تزيد من نسبة حمض اليوريك في الدم.
    • ومن تلك الأدوية الأدوية المدرة للبول وبعض الأدوية التي يتم وصفها للشخص الذي يقوم بزرع عضو جديد في جسده.
  • عادة ما يكون مرض النقرس مرض وراثي، وتزداد نسبة الإصابة بذلك المرض لكل من له فرد من أفراد عائلته مصاب بمرض النقرس.

 مضاعفات مرض النقرس

قد يتسبب مرض النقرس في بعض المضاعفات الخطيرة بسبب تطوره بشكل كبير، وسنستعرض بعض من تلك المضاعفات من خلال النقاط الآتية:

  • قد يعاني بعض الأشخاص من مرض النقرس لمرة واحدة فقط في حياتهم.
    • ولكن هناك العديد من الأشخاص أيضا الذين يصابون بمرض النقرس لعدة مرات في العام الواحد.
  • قد يؤدي مرض النقرس في بعض الأحيان إلى تدمير المفاصل وتآكلها بجانب الشعور بآلام شديدة غير محتملة.
  • قد يؤدي إهمال علاج مرض النقرس إلى تكون البلورات التوراتيه على شكل عقيدات أسفل الجلد.
    • وقد يؤدي ذلك إلى إصابة أجزاء عديدة في الجسم مثل اليدين والقدمين والأصابع.
  • هناك العديد من الأشخاص المصابون بمرض النقرس الذي يحدث لديهم تجمع لبلورات أملاح اليورات في المسالك البولية.
    • وينتج عن ذلك تكون الكثير من الحصوات في الكلى.

شاهد من هنا: هل البيض مضر لمرضى النقرس

في النهاية نكون قد وصلنا إلى ختام المقال وأوضحنا لكم فيه أعراض النقرس في كعب القدم، بالإضافة إلى ذكر أسباب الإصابة بمرض النقرس ومضاعفاته وكذلك طرق الوقاية لتجنب الإصابة بمرض النقرس.

مقالات ذات صلة