أعراض أرتكاريا الأطفال

أرتكاريا الأطفال هي واحدة من أكثر المشكلات الجلدية التي تصيبهم، تلك التي تظهر على الجلد بشكل كبير وواضح ويشعروا بمشكلات كبيرة.

تتسبب في الشعور بالحكة الجلدية بجانب الألم المستمر، الطفل يشعر بالقلق ولا يتمكن من النوم في كثير من الأحيان من الألم.

سوف نتعرف في موضوعنا التالي حول أعراض أرتكاريا الأطفال، فتابعوا معنا تفاصيل كل هذا وأكثر في موقعنا المتميز دوماً مقال mqaall.com.

أرتكاريا الأطفال

  • هي واحدة من أهم أنواع الحساسية المنتشرة بشكل كبير على جسم الطفل، والتي تتمثل في أعراض كبيرة ومؤلمة لهم.
  • كذلك تظهر في شكل حكة جلدية شديدة مزعجة للطفل وطفح جلدي، يختلف كميته وحجمه من طفل إلى أخر.
  • كما أنها الأكثر شيوعاً للأطفال أكثر من الأكزيما، وبالتالي تأتي الإصابة بها في المقام الأول لهم.

أعراض أرتكاريا الأطفال

  • طفح جلدي منتشر على أجزاء مختلفة من الجسم، وخاصةً عند المنطقة التناسلية كلها.
  • كذلك تورم في الشفاه مع بكاء مستمر.
  • حكة جلدية شديدة.
  • الإصابة بمغص معوي.
  • مشكلات تتراوح فيما بين الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • حبيبات صغيرة تحدث في الجلد تتحول إلى اللون الأحمر.
  • وأيضاً ظهور بثور تظهر على الجسم لديه بشكل فجائي وسريع.
  • الإحساس بحرقة شديدة وشعور قوي في الحكة.
  • ظهور طفح جلدي متجمع يتشابه في شكله مع الكدمات بأحجام مختلفة.

قد يهمك: هل مرض ارتكاريا خطير ومعدي ؟

أسباب أرتكاريا الأطفال

لدغات الحشرات

  • الطفل يكون منتشر في أي مكان يلعب ويلامس جميع الأشياء، وبالتالي من الممكن أن يتعرض إلى لدغات من قبل بعض الحشرات.
  • بجانب التعرض للدغات بعض الحشرات كالنحل والنمل، هي واحدة من أهم مسببات تلك المشكلة، والتي تستمر لبعض اللدغة تلك لأيام.
  • كما تختلف مدة الإصابة بمشكلات تلك اللدغات، وفقاً لحالة الطفل ومدى شدة وخطورة اللدغة تلك.
    • ومن أي حشرة قد جاءت وتعرض لها.

تناول بعض الأطعمة

  • تناول الطفل لبعض أنواع الأطعمة، يساهم بدوره في إصابتهم بالحساسية بأنواع مختلفة منها.
  • من أكثر الأطعمة التي تؤدي إلى حدوث مشكلات الحساسية، هي البيض والسمك والألبان بمنتجاتها المختلفة.
  • الموز والفراولة والمانجو والشيكولاتة، هي من أكثر الأطعمة التي تتسبب في حدوث الحساسية.
  • المواد المضافة إلى الأطعمة مثل مكسبات اللون والمواد الحافظة.
  • هناك أطفال تعاني من حساسية تجاه أطعمة معينة، والتي تتمثل في حساسية الفول ومنتجات البقوليات.

تناول أدوية معينة

  • هناك أنواع من الأدوية التي تؤدي إلى الإصابة بالحساسية في مختلف الجسم.
  • أهم أنواع الأدوية التي تؤدي إلى الحساسية، هي البنسلين مع الأسبرين وصبغات الشعر والأمبيسلين.
  • الأمصال المختلفة والتي على رأسها مصل التيتانوس.
  • المواد التي يتم استنشاقها ووصولها إلى الدم من خلال المسالك التنفسية، مثل جراثيم الفطريات وحبوب اللقاح.
  • الإصابة ببعض أنواع الميكروبات والطفيليات، والتي على رأسها السارس والإسكارس.

التوتر النفسي

  • عند تعرض الطفل للتوتر النفسي أو الضغوطات أو حتى المواقف المحرجة، هي المسبب الرئيسي للإصابة بالارتكاريا.
  • مع الأسف إما الحالة النفسية تكون هي المسبب الرئيسي أو حتى تزيد الأمر سوءاً عند حدوثها.
  • يتم إفراز الأجسام المضادة التي يتم خروجها من مناعة الطفل، والتي تتفاعل مع مادة الهيستامين وظهور الأرتكاريا على جلد الطفل.
  • التعرض من قبل الطفل لمسببات الحساسية، والتي تتمثل في الاختلاط مع الحيوانات الأليفة.
    • وملامسته لهم مع عدم غسل اليدين.

اقرأ أيضاً: مرض حساسية القمح عند الأطفال

طرق علاج أرتكاريا الأطفال

  • تناول مضادات الهيستامين، والتي على رأسها مجموعة من الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها للطفل مع وصف جرعاتها.
  • الاستحمام بماء بارد كل يوم، من أجل التهدئة من تهيج الجلد والحساسية مع البعد عن استخدام الاستحمام بالماء الساخن.
  • الابتعاد عن مسببات الحساسية وتجنبها تماماً مع إبعاد الطفل عنها.
  • الحصول على مضادات الهيستامين التي يتم وصفها، وفقاً للطبيب المعالج.
  • عدم تناول الأدوية التي تتسبب في الإصابة بالحساسية، والزيادة من سوء الأمر بالأرتكاريا والتي على رأسها الأسبرين.
  • استخدام بعض أنواع الكريمات المرطبة للجلد، والتي تعمل على ترطيب الجلد والتخلص من مشكلاته واحمراره والتهاباته.
  • تجنب الأطعمة التي تزيد من مشكلات الحساسية الجلدية بشكل واضح، مع الابتعاد عن حبوب اللقاح والوبر.
  • عدم التعرض لأي حيوانات أليفة قد تزيد من مشكلات الحساسية سوءاً، مع الابتعاد عن لسعات الحشرات التي تتسبب في حدوث الطفح.
  • الحرص على تغطية المنطقة المصابة تلك، بمنشفة باردة أو الاستحمام بماء بارد.
    • حتى نحمي المنطقة المصابة ونقوم بتهدئتها.
  • ارتداء الملابس الناعمة القطنية للطفل مع أن تكون واسعة، ولا تكون ضيقة أو حتى خشنة لحماية الجلد من التهيجات.
  • عدم التعرض لأشعة الشمس لفترات طويلة، مع الجلوس في الظل في حال كان هناك حاجة إلى التعرض للشمس أو في الحالات الطارئة.
  • غسيل اليدين بشكل منتظم وخاصًة عند الخروج من المنزل، وبمجرد العودة إليه مرة أخرى أكثر من مرة في اليوم الواحد.
  • غسل الألعاب الخاصة بالطفل بشكل جيد، ويستحسن أن تكون بمواد معقمة خالية من الكيماويات في نهاية كل يوم من اللعب للطفل.

شاهد أيضاً: العلاج الطبيعي للحساسية عند الأطفال

علاج ارتكاريا الأطفال بالأدوية

  • الأدوية التي سوف نتحدث عنها فيما يلي لابد وأن تكون من استشارة الطبيب المختص، فهو من يقوم بوصف الأدوية المناسبة لحالة الطفل.
  • الطبيب يقوم بتحديد الجرعة المناسبة من كل علاج، وفقاً لشدة وحدة الحساسية لديه وأيضاً عمر الطفل.
  • يتم تحديد الأدوية المناسبة إما بمفردها، أو من خلال استخدام الكريمات مع الأدوية تلك كعلاج مزدوج للتخلص من الحساسية تلك.
  • ننصح بأن يتم اتباع النصائح الخاصة بطرق العلاج، والوقاية من الأرتكاريا مع الأدوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب.

مضادات الهستامين

  • هي أدوية فعالة في حماية الجسم من الإصابة بالحساسية، لأنها تحتوي على الهستامين المناسب لعلاج مشكلات الحساسية.
    • تلك الأدوية بشكل كبير تعمل على منع ارتباط الهستامين مع المستقبلات.
  • الهستامين هي المادة التي تعمل على تحفيز الحساسية بشكل كبير، وهي التي تتسبب في الإصابة بالمرض وظهور الأعراض.
  • تؤدي مادة الهستامين أيضاً إلى حدوث الالتهابات، وظهور الأعراض المزعجة للحساسية بشكل كبير وواضح.
  • من أهم تلك الأدوية، هي عقار لوراتادين والفيكسوفينادين وأيضاً عقار السيتريزين.

تثبيط المواد المسبب للالتهابات

هي أدوية تعمل على الزيادة من تثبيط المواد، التي تتسبب بدورها في الانتفاخات والتهابات الجلد الناتجة عن الارتكاريا.

تساهم في تثبيط المواد الكيميائية الخاصة بالمستقبلات التي لها علاقة بها.

أدوية الستيرويدات

  • لها دور كبير وواضح في تخفيف الالتهابات والاحمرار والانتفاخات الجلدية.
  • كما تعمل على علاج مشكلات الارتكاريا المزمنة بشكل خاص للطفل، وفي خلال فترات قصيرة.
  • من أهم تلك الأدوية هي دواء بريدنيزون، مما يساهم في علاج الحساسية بمختلف أنواعها للطفل.

أدوية الأجسام المضادة

  • وهي من أهم الأدوية التي تعمل على المنع من الارتباط، فيما بين المواد المحفزة للحساسية.
  • كذلك عملية الربط تتم بكل سهولة، من خلال استقبال المواد المسببة لتلك التفاعلات الخاصة بالحساسية فهي أدوية طويلة المدى.
  • من الممكن أن يتم علاج الحساسية المزمنة والأرتكاريا قليلة المدى، أيضاً الحساسية طويلة المدى.

في خاتمة حديثنا حول أعراض أرتكاريا الأطفال، لقد تعرفنا معاً على أهم الأعراض والأسباب وراء الإصابة بتلك المشكلة.

كما قدمنا لكم أفضل طرق الوقاية والعلاج منها، لذا نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع بشكل كبير وواضح دمتم بخير.

مقالات ذات صلة